موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

بير زيت ومواقف بريطانيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام عشرات الطلاب الفلسطينيين في جامعة بير زيت الأسبوع الماضي بإجبار القنصل البريطاني العام على الخروج بسرعة من الجامعة. وكان القنصل العام السير فينيسيت فين قد توجه إليها لإلقاء محاضرة عن “السياسة البريطانية في المنطقة وآفاق السلام”.

الطلاب قاموا بتظاهرة هتفوا فيها ضد السياسة البريطانية والقنصل البريطاني وطالبوه بالخروج الفوري. طلاب هذه الجامعة في العام 2000 قاموا برشق رئيس الوزراء الفرنسي الزائر آنذاك ليونيل جوسبان بالحجارة بعد تصريحاته التي أساء فيها إلى المقاومة الوطنية اللبنانية.

 

الحادثة تعيد إلى الأذهان السياسات البريطانية تجاه الفلسطينيين ووطنهم منذ بدايات القرن الماضي وحتى هذه اللحظة. بريطانيا تآمرت على فلسطين في العام 1907 عندما شاركت مع دول أوروبية استعمارية أخرى في مؤتمر كامبل بنرمان، واتفقت فيه تلك الدول على فصل الجزء الإفريقي من الوطن العربي عن جزئه الآخر الآسيوي بزرع جسم غريب في فلسطين لإتمام عملية الفصل، شريطة أن يكون هذا الجسم صديقاً للغرب وعدواً لسكان المنطقة. وجدت الدول الاستعمارية هدفها وتلاقت مع الحلم الصهيوني الذي خرج به المؤتمر الصهيوني الأول الذي انعقد في بازل في العام 1897، وهو إنشاء الوطن اليهودي على الأرض الفلسطينية. عززت بريطانيا ذلك الهدف في اتفاقية سايكس - بيكو في العام 1916 التي جرى فيها اقتسام الوطن العربي بين الدول الأوروبية الاستعمارية آنذاك. لم تكتف الإمبراطورية التي لم تكن الشمس تغيب عن ممتلكاتها بكل تلك المخططات والاتفاقيات، وأصدرت “وعد بلفور” في العام 1917، الذي تتعهد فيه للحركة الصهيونية إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وكأن أرض هذا البلد مطوّبة باسم بريطانيا.

في العام 1922 وبعد قرار عصبة الأمم في العام نفسه القاضي بذلك، قامت بريطانيا باحتلال الأرض الفلسطينية تحت الاسم الحركي (الانتداب)، وبدأت في مساعدة اليهود على الهجرة إلى فلسطين. كان أول مندوب سام عينته بريطانيا صهيونياً هو هربرت صموئيل. بريطانيا ساعدت الحركة الصهيونية على التسلّح، وكانت تغض الطرف عن الجرائم الصهونية ضد الفلسطينيين. لم يقتصر الأمر فقط على مساعدة الحركة الصهيونية في تحقيق هدفها، وإنما شاركت بريطانيا فعلياً في قمع الحركة الوطنية الفلسطينية والثورات في أعوام 1929، 1936، 1939. وقامت بإعدام ثلاثة من الثوار الفلسطينيين هم: محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير بتهمة اقتناء السلاح، وسجنت الآلاف من المناضلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وسنّت القانون الإداري الظالم (وبموجبه يتم سجن المعتقل لفترة غير محدودة فقط لمجرد الاشتباه به والشك في نواياه من خلال التمديد المتواصل إلى أعوام طويلة بعد انتهاء فترة كل توقيف). هذا القانون ورثته “إسرائيل” ومازالت تعاقب فيه كثيرين من الأسرى الفلسطينيين.

بريطانيا وعند اشتداد المظاهرات والانتفاضات والثورات الفلسطينية، كانت تصدر مراسيم اسمتها “كتباً بيضاء” وترسل لجاناً (عديدة) لدراسة الوضع في فلسطين، وتطلق وعوداً بإنصاف الفلسطينيين ووقف الهجرة اليهودية إليها، لكن كل الوعود والكتب بقيت في الإطار النظري من دون تطبيق فعلي على الأرض. وفي الخامس عشر من مايو/ آيار العام 1948، أعلنت بريطانيا انسحابها من فلسطين بعد أن اتفقت مع العصابات الصهيونية على إعلان دولتها في اليوم نفسه.

بريطانيا قامت بتسليح العصابات الصهيونية وتركت القوات المنسحبة تجهيزاتها العسكرية كافة بما في ذلك الطائرات لتلك العصابات التي قامت من قبل ببناء مصانع أسلحة على الأرض الفلسطينية، بإشراف الخبراء البريطانيين.

التطهير العرقي والتهجير القسري والمذابح كانت ترتكبها العصابات الصهيونية بحق الفلسطينيين على مسمع ومرأى من القوات البريطانية (المنتدبة) على فلسطين، وبالتنسيق معها. هذا ما لا يقوله الفلسطينيون والعرب فقط، وإنما المصادر البريطانية والصهيونية المتمثلة في الوثائق المكتوبة، التي تم الإفراج عنها في كل من بريطانيا والكيان الصهيوني بعد مرور عقود طويلة عليها.

أما السياسة البريطانية في الزمن الراهن، فمعروفة للقاصي والداني وعنوانها، التأييد الكامل للكيان الصهيوني، والتطرق بنقد خجول في بعض الأحيان لجرائمه ومذابحه ومصادرته للأرض وللاستيطان الذي يقوم به. بريطانيا وبعد رفع دعاوى من هيئات حقوقية فلسطينية وعربية ودولية (مؤيده للحقوق الوطنية الفلسطينية) في محاكمها فحواها: جرائم الحرب التي أمر باقترافها قادة سياسيون وعسكريون “إسرائيليون” ضد الفلسطينيين، وبدلاً من محاكمة هؤلاء والمطالبة بتسليمهم من خلال الإنتربول الدولي، تبحث في تغيير قوانينها القضائية، لكي لا تطول هذه القوانين في نصوصها الجديدة مجرمي الحرب “الإسرائيليين”، هذا هو نموذج من (العدالة) البريطانية.

بريطانيا، هي إحدى الدول الأوروبية التي تعمل بموجب “قانون غيسو” وجوهره: الحكم بالسجن على كل باحث وكاتب يقوم بالتشكيك في ما تسميه (حقائق) الهولوكوست، والتي حرصت الحركة الصهيونية على تثبيتها منذ الحرب العالمية الثانية، وحتى هذه اللحظة، ولقد تعرض عديدون من الباحثين الأوروبيين (ومنهم البريطانيون) للسجن بفعل تبعات هذا القانون. هذه هي الديمقراطية الأوروبية والبريطانية منها بشكل خاص.

وبعد كل ذلك، يأتي القنصل العام البريطاني في رام الله ليحاضر في جامعة فلسطينية عن السياسة البريطانية في الشرق الأوسط.. إنها المهزلة بعينها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14999
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع263266
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1055867
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51032518
حاليا يتواجد 2472 زوار  على الموقع