موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بير زيت ومواقف بريطانيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام عشرات الطلاب الفلسطينيين في جامعة بير زيت الأسبوع الماضي بإجبار القنصل البريطاني العام على الخروج بسرعة من الجامعة. وكان القنصل العام السير فينيسيت فين قد توجه إليها لإلقاء محاضرة عن “السياسة البريطانية في المنطقة وآفاق السلام”.

الطلاب قاموا بتظاهرة هتفوا فيها ضد السياسة البريطانية والقنصل البريطاني وطالبوه بالخروج الفوري. طلاب هذه الجامعة في العام 2000 قاموا برشق رئيس الوزراء الفرنسي الزائر آنذاك ليونيل جوسبان بالحجارة بعد تصريحاته التي أساء فيها إلى المقاومة الوطنية اللبنانية.

 

الحادثة تعيد إلى الأذهان السياسات البريطانية تجاه الفلسطينيين ووطنهم منذ بدايات القرن الماضي وحتى هذه اللحظة. بريطانيا تآمرت على فلسطين في العام 1907 عندما شاركت مع دول أوروبية استعمارية أخرى في مؤتمر كامبل بنرمان، واتفقت فيه تلك الدول على فصل الجزء الإفريقي من الوطن العربي عن جزئه الآخر الآسيوي بزرع جسم غريب في فلسطين لإتمام عملية الفصل، شريطة أن يكون هذا الجسم صديقاً للغرب وعدواً لسكان المنطقة. وجدت الدول الاستعمارية هدفها وتلاقت مع الحلم الصهيوني الذي خرج به المؤتمر الصهيوني الأول الذي انعقد في بازل في العام 1897، وهو إنشاء الوطن اليهودي على الأرض الفلسطينية. عززت بريطانيا ذلك الهدف في اتفاقية سايكس - بيكو في العام 1916 التي جرى فيها اقتسام الوطن العربي بين الدول الأوروبية الاستعمارية آنذاك. لم تكتف الإمبراطورية التي لم تكن الشمس تغيب عن ممتلكاتها بكل تلك المخططات والاتفاقيات، وأصدرت “وعد بلفور” في العام 1917، الذي تتعهد فيه للحركة الصهيونية إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وكأن أرض هذا البلد مطوّبة باسم بريطانيا.

في العام 1922 وبعد قرار عصبة الأمم في العام نفسه القاضي بذلك، قامت بريطانيا باحتلال الأرض الفلسطينية تحت الاسم الحركي (الانتداب)، وبدأت في مساعدة اليهود على الهجرة إلى فلسطين. كان أول مندوب سام عينته بريطانيا صهيونياً هو هربرت صموئيل. بريطانيا ساعدت الحركة الصهيونية على التسلّح، وكانت تغض الطرف عن الجرائم الصهونية ضد الفلسطينيين. لم يقتصر الأمر فقط على مساعدة الحركة الصهيونية في تحقيق هدفها، وإنما شاركت بريطانيا فعلياً في قمع الحركة الوطنية الفلسطينية والثورات في أعوام 1929، 1936، 1939. وقامت بإعدام ثلاثة من الثوار الفلسطينيين هم: محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير بتهمة اقتناء السلاح، وسجنت الآلاف من المناضلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وسنّت القانون الإداري الظالم (وبموجبه يتم سجن المعتقل لفترة غير محدودة فقط لمجرد الاشتباه به والشك في نواياه من خلال التمديد المتواصل إلى أعوام طويلة بعد انتهاء فترة كل توقيف). هذا القانون ورثته “إسرائيل” ومازالت تعاقب فيه كثيرين من الأسرى الفلسطينيين.

بريطانيا وعند اشتداد المظاهرات والانتفاضات والثورات الفلسطينية، كانت تصدر مراسيم اسمتها “كتباً بيضاء” وترسل لجاناً (عديدة) لدراسة الوضع في فلسطين، وتطلق وعوداً بإنصاف الفلسطينيين ووقف الهجرة اليهودية إليها، لكن كل الوعود والكتب بقيت في الإطار النظري من دون تطبيق فعلي على الأرض. وفي الخامس عشر من مايو/ آيار العام 1948، أعلنت بريطانيا انسحابها من فلسطين بعد أن اتفقت مع العصابات الصهيونية على إعلان دولتها في اليوم نفسه.

بريطانيا قامت بتسليح العصابات الصهيونية وتركت القوات المنسحبة تجهيزاتها العسكرية كافة بما في ذلك الطائرات لتلك العصابات التي قامت من قبل ببناء مصانع أسلحة على الأرض الفلسطينية، بإشراف الخبراء البريطانيين.

التطهير العرقي والتهجير القسري والمذابح كانت ترتكبها العصابات الصهيونية بحق الفلسطينيين على مسمع ومرأى من القوات البريطانية (المنتدبة) على فلسطين، وبالتنسيق معها. هذا ما لا يقوله الفلسطينيون والعرب فقط، وإنما المصادر البريطانية والصهيونية المتمثلة في الوثائق المكتوبة، التي تم الإفراج عنها في كل من بريطانيا والكيان الصهيوني بعد مرور عقود طويلة عليها.

أما السياسة البريطانية في الزمن الراهن، فمعروفة للقاصي والداني وعنوانها، التأييد الكامل للكيان الصهيوني، والتطرق بنقد خجول في بعض الأحيان لجرائمه ومذابحه ومصادرته للأرض وللاستيطان الذي يقوم به. بريطانيا وبعد رفع دعاوى من هيئات حقوقية فلسطينية وعربية ودولية (مؤيده للحقوق الوطنية الفلسطينية) في محاكمها فحواها: جرائم الحرب التي أمر باقترافها قادة سياسيون وعسكريون “إسرائيليون” ضد الفلسطينيين، وبدلاً من محاكمة هؤلاء والمطالبة بتسليمهم من خلال الإنتربول الدولي، تبحث في تغيير قوانينها القضائية، لكي لا تطول هذه القوانين في نصوصها الجديدة مجرمي الحرب “الإسرائيليين”، هذا هو نموذج من (العدالة) البريطانية.

بريطانيا، هي إحدى الدول الأوروبية التي تعمل بموجب “قانون غيسو” وجوهره: الحكم بالسجن على كل باحث وكاتب يقوم بالتشكيك في ما تسميه (حقائق) الهولوكوست، والتي حرصت الحركة الصهيونية على تثبيتها منذ الحرب العالمية الثانية، وحتى هذه اللحظة، ولقد تعرض عديدون من الباحثين الأوروبيين (ومنهم البريطانيون) للسجن بفعل تبعات هذا القانون. هذه هي الديمقراطية الأوروبية والبريطانية منها بشكل خاص.

وبعد كل ذلك، يأتي القنصل العام البريطاني في رام الله ليحاضر في جامعة فلسطينية عن السياسة البريطانية في الشرق الأوسط.. إنها المهزلة بعينها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32084
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118429
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446771
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959464