موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

أمريكا .. إسرائيل .. مَنْ يحكم مَنْ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أعادت نتائج الانتخابات النصفية للكونجرس إلى الأذهان سؤالاً تقليدياً يتمثل في: من لها قوة التأثير الأكبر على الأخرى أمريكا أم إسرائيل؟ فقد ذهبت تحليلات صحفية كثيرة إلى القول بأن النتائج كانت بتأثير من اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة، وأن إسرائيل أرادت معاقبة أوباما. وأنها حققت ما تريده في هذه الانتخابات.. بعد الانتصار الكاسح الذي أحرزه الجمهوريون فيها. إلى الحد الذي يجري فيه تصوير الأمر وكأن إسرائيل هي الحاكم الفعلي للولايات المتحدة!.

 

بداية، من الضروري القول: إن العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية على درجة من التحالف الاستراتيجي الذي يقع خارج إطار التدخل الفعلي من قبل أي رئيس أمريكي فيه. ديمقراطيا كان أم جمهورياً. وبخاصة من يهدف من الرؤساء إلى تغيير جذري أو إجراء انقلاب في هذا التحالف السياسي. قد تختلف البصمات التي يتركها هذا الرئيس الأمريكي أو ذاك عليها، لكن أسسها سائدة في مجرى عام عنوانه: التأييد الفعلي المطلق دون قيد أو شرط من الرئيس الأمريكي والولايات المتحدة للحليفة الإسرائيلية. البصمات أيضاً تتغير وفقاً لطبيعة الحزب أو الائتلاف الحاكم في إسرائيل، فمثلاً التحالف الحكومي الإسرائيلي الحالي لا يهمه إحراج الولايات المتحدة سياسياً في علاقاتها العربية والدولية أيضاً. فهو يطرح السياسات الإسرائيلية كما هي. من دون مكياج تجميلي بسيط على الأقل. بينما حزب كاديما(على سبيل المثال لا الحصر) يطرح القضايا الإسرائيلية بالشكل الذي يتصور فيه السامع والقارئ لهذه السياسات بأن إسرائيل تطمح فعلاً إلى إنشاء سلام عادل مع الفلسطينيين والعرب. وتصوير الجانبين بأنهما المعطلان فعلياً للسلام. في حقيقة الأمر أن فوارق شكلية بسيطة لا تمس جوهر المواقف موجودة بين نتنياهو وتسيبي ليفني. وبين ليبرمان وإيهود باراك، كل واحد يمتلك قبضة فولاذية لكن مع حرص كاديما والعمل على تغطيتها بقفازات حريرية.

ما يدلل على صحة وتأكيد النقطتين السابقتين:أن أي مرشح للرئاسة الأمريكية وأي رئيس ينجح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يضع على رأس جدول أعماله تنمية العلاقات مع إسرائيل. ومدّها بمختلف أنواع المساعدات العسكرية، والاقتصادية المالية، والدبلوماسية أيضاً، ومناح أخرى غيرها. إلى الحد الذي يتسابق فيه المرشحون للانتخابات الرئاسية أو الفائزون من الرؤساء الأمريكيين على خدمة إسرائيل وإرضاء قادتها وزعماء اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة. وبالموازين المختلفة للعلاقات بين الطرفين، ومنذ تشكيل إسرائيل في عام 1948 حتى العام الحالي 2010 لم يحدث (ولو بالصدفة) أن وقف رئيس أمريكي في وجه التعنت الإسرائيلي، فالكل يطمح في رضا إسرائيل وبركاتها عليه، هذه حقيقة تثبتها الأرقام والمسلكية في طبيعة هذه العلاقة (والمجال لا يتسع لإيراد وتعداد حتى أسسها).

بالنسبة للنقطة الثانية المتعلقة بوحدة مواقف الأحزاب الإسرائيلية من التسوية، فكافة هذه الأحزاب متفقة استراتيجياً من التسوية مع الفلسطينيين والعرب: لا لعودة اللاجئين، القدس موحدة وعاصمة أبدية لإسرائيل، لا انسحاب من كافة المناطق التي احتلتها إسرائيل في عام 1967، لا لسيادة الفلسطينيين الفعلية في أماكنهم في(يهودا والسامرة) بل ستظل السيادة لإسرائيل على منطقة الحكم الذاتي الفلسطينية، وسواء جرى تسمية هذه المنطقة بدولة أو حتى إمبراطورية! من جانب ثان فإن الاستيطان بلغ ذروته في عهود حكومات حزب العمل وكاديما تماماً مثل الليكود وتحالفاته اليمينية مع حركتي شاس وإسرائيل بيتنا وغيرهما من الأحزاب اليمينية الدينية (الفاشية في حقيقتها) الأخرى. كافة هذه الأحزاب مارست المذابح بحق الفلسطينيين والعرب، وكلها مع بناء الجدار العازل. والاعتقالات والاغتيالات ومصادرة الأراضي، بل إن حزب العمل في عهد رابين هو صاحب نظرية (تكسير عظام الفلسطينيين).

بالتالي، فإن ما يبدو في بعض الأحيان من تغير حقيقي في المواقف الأمريكية من إسرائيل (خذ مثلاً أطروحات الرئيس أوباما في بداية عهده حول التسوية في الشرق الأوسط، إضافة إلى خطابه الشهير في جامعة القاهرة والموجه للمسلمين والعرب، ومراهنات كثيرين من العرب والفلسطينيين والمسلمين على الجديد في مواقفه من إسرائيل) هو في الحقيقة رتوش (ليس إلا) لا تصيب الجوهر في العلاقة بين الجانبين، وكما قلنا بسبب اعتبارات ناتجة عن طبيعة الائتلاف الحاكم في تل أبيب، وليس ناجماً عن تغيير فعلي جذري في المواقف الأمريكية تجاه الحليف الاستراتيجي الإسرائيلي.

وبالعودة إلى عنوان هذه المقالة وفي محاولة الإجابة على السؤال المطروح نقول: من الخطأ أولاً وضع السؤال بهذه الطريقة، فالمصالح بين الطرفين متداخلة إلى الحد الذي يصعب معه التفريق في المصالح لكل طرف على حساب الآخر، فالمصلحة الأمريكية في النهاية هي مصلحة إسرائيلية، والعكس بالعكس طبعاً، بمعنى أن المصالح بين الجانبين مشتركة مترابطة، عضوية، تحالفية، تخدم الجانبين، بالتالي لا يعود سؤال من يحكم من؟ منهما قائماً، ولا يبدو أيضاً من الواقعية طرحه.

ثانياً: من المفترض بالشكل العادي للعلاقات بين الدول. أن تخضع إسرائيل وترضخ رضوخاً تاماً وكاملاً للإدارة السياسية للولايات المتحدة! في الأصل لا يوجد موقف سياسي دولي أمريكي يعمل ضد إسرائيل، بالتالي فإن هذه المسألة محسومة.بالمقابل فإن من المستحيل نظرياً خضوع دولة عظمى كالولايات المتحدة لأرادة دولة صغيرة مثل إسرائيل، بالمقابل أيضاً لا تعارض في التسوية بين الجانبين.

أما الهزيمة الانتخابية التي لحقت بالحزب الديمقراطي في الانتخابات الأخيرة فمردها إلى السياسات الداخلية للرئيس وإدارته وبخاصة على الصعيد الاقتصادي والتي فشلت فشلا كبيرا في معظمها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41527
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129059
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر921660
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50898311
حاليا يتواجد 4806 زوار  على الموقع