موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

فلسطين والحالة العربية الراهنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما فكر الاستعماريون الأوروبيون في تأسيس (دولة “إسرائيل”) وقرروا أن تكون في فلسطين، كان لهم غرضان: التخلص من اليهود وخدمة مصالحهم في المنطقة العربية .ولم يقلقهم أن العقبة التي سيواجهونها، قبل وبعد تنفيذهم للمشروع، ستكون فلسطين وأهلها،

بل كانوا يعرفون، منذ البداية، أن المشكلة الحقيقية ستكون في حقيقة أن فلسطين جزء من منطقة عربية، وأن أهلها جزء من أمة عربية (غير متبلورة سياسياً، ولكن موجودة موضوعياً) . لذلك جاء التخطيط لتأسيس المشروع الاستعماري آخذاً في الاعتبار هذه الحقيقة، سواء للحاضر أم المستقبل، ولذلك أيضاً كان يجب أن تسبق (اتفاقية سايكس- بيكو) البريطانية - الفرنسية ظهور (وعد بلفور) البريطاني .

ويعرف الجميع كيف تم التمهيد لإقامة (دولة “إسرائيل”) وفلسطين في عهدة الانتداب البريطاني، إلى أن نشبت حرب ،1948 ودور الجيوش العربية فيها، والتي انتهت بنكبة الفلسطينيين وقيام الدولة اليهودية على أنقاضهم . ومنذ ذلك الوقت تم تبرير كل الاعتداءات والحروب “الإسرائيلية”، بدعم أمريكي وغربي، بمزاعم “الدفاع عن النفس” ضد “محيط عربي معاد يريد القضاء على “إسرائيل” ويرفض الاعتراف بحقها في الوجود” . وفي الأثناء، وبالرغم من الدور العربي المشبوه الذي كان في حرب 1948 وما بعدها، ظل الفلسطينيون مؤمنين ومقتنعين أنهم لن يستطيعوا تحرير أرضهم بقوتهم الذاتية، وإنما يمكن ذلك بالقوة العربية وبوصفهم جزءاً متقدماً من هذه القوة . وجاءت أول وثيقة سياسية فلسطينية بعد النكبة لتوثق هذه القناعة من خلال “الميثاق الوطني” لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي أعلن عن تأسيسها في مؤتمر القمة العربية العام ،1964 وبعد عشر سنوات من ذلك التاريخ، في العام ،1974 بعد عام من حرب أكتوبر والهزيمة السياسية التي حملتها، صار الاعتراف بمنظمة التحرير “ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني”، وكان ذلك بداية “فك الارتباط” بين القضية الفلسطينية والأنظمة العربية، ثم كان الاجتياح “الإسرائيلي” للبنان وخروج المقاومة الفلسطينية منه، ثم دخول العراق إلى الكويت وحرب (عاصفة الصحراء) عليه وحصاره وما أصاب الوضع العربي كنتيجة، حتى انتهى الأمر في إعلان (اتفاق أوسلو) العام 1993 الذي حول القضية القومية إلى نزاع ثنائي.

كل تلك التطورات لم تغير شيئاً في المصالح الاستعمارية للغرب في المنطقة العربية، كما لم تغير في “الوظيفة” التي أوجد الغرب “إسرائيل” من أجلها، حتى بعد أن تبين أنها لم تعد قادرة على القيام بها، ما اضطر الولايات المتحدة (والغرب) أن تدافع عن مصالحها بنفسها وبجيوشها وبشكل مباشر في العام 2003 من خلال غزو العراق واحتلاله . لقد أظهرت التطورات منذ 1917 وحتى اليوم المعنى والغرض الاستعماريين لإقامة “دولة إسرائيل”، لكنه لم ينفع في جعل المسؤولين العرب يقدمون على ما يحمي وجودهم، لا كأمة ولا ككيانات، وبدلاً من استغلال الوقت والثروات والإمكانات البشرية لوضع حد للتوسع “الإسرائيلي” والتسلط الأمريكي والغربي، أهدروا ذلك كله في تجهيل وإفقار واستعباد الشعوب العربية.

اليوم تصبح القضية الفلسطينية مهددة بالضياع الكامل أكثر من أي وقت مضى، بسبب ما أوصل (اتفاق أوسلو) الفلسطينيين إليه، ولكن أساساً بسبب ما وصلت إليه الحالة العربية الراهنة من ضعف وتفكك وتبعية . لقد تحركت الشعوب العربية ضد حكامها الفاسدين وضد أنظمتها الفاسدة، لكنها لم تستطع أن تضع لحراكاتها نهايات سعيدة، والوضع اليوم لا يبشر بخير، في المدى القريب على الأقل . هذه “الحالة” أعطت القيادة الصهيونية كل ما تتمنى لتخرج كل مخططاتها من الأدراج إلى العلن وحيز التنفيذ، فلسطينياً وعربياً، ولا تزال حجتها القديمة والوحيدة قيد التفعيل، وهي التخويف من “المحيط العربي المعادي”، والتهديدات التي تلحق بها منه، خصوصاً بعد التغيرات الحاصلة فيه، بالرغم مما يعتري هذه الحجة من زيف يعترف به حتى بعض “الإسرائيليين” .

وقد لفت نظري مقال كتبه رؤوبين بدهستور في صحيفة (هآرتس- 3/3/2013)، وجاء في معرض التعليق على المطالبة بتخفيض “ميزانية الدفاع”، وأعتذر سلفاً عن طول الاقتباس الذي لا بد منه لأهميته، يقول بدهستور: يبينون في الجيش “الإسرائيلي” أن تقليص ميزانية الدفاع أمر خطير لأنه سيضر ضرراً شديداً بالاستعداد للتهديدات المتزايدة . لكن حتى الفحص السطحي يبين أنه يمكن ويجب تقليص ميزانية الدفاع، وأن ذلك لن يضر باستعداد الجيش لتهديدات المستقبل” . وبعد أن يتحدث عن الترسانة “الإسرائيلية” من الدبابات والمدرعات، يتوقف عند نتائج “الربيع العربي” وأوضاع الجيوش العربية الرئيسية، فيقول: “لم تعد احتمالات معارك المدرعات كتلك التي ميزت حرب (الأيام الستة) وحرب (يوم الغفران) موجودة . فالجيش السوري يسحق ولم يعد قوة قتالية يجب أخذها في الحسبان . وسيكون الجيش المصري مشغولاً في السنين القادمة بشؤون الدولة الداخلية، واحتمالات أن تبادر مصر إلى حرب أقل من ضعيفة . . . ولم يعد الجيش العراقي منذ زمن يشكل تهديداً، وانقضت (الجبهة الشرقية) واختفت”.ويختم بالقول: “إن احتمال قيام حرب أخرى لجيوش في المنطقة قد طوي تماماً تقريبا”!

هذه هي الصورة التي يراها الصهاينة للحالة العربية الراهنة، ويراها،ولا شك، حلفاؤها الغربيون الذين ما زال بعض الفلسطينيين والعرب يراهنون على مساعداتهم . وهي حالة، لشديد الأسف، ليست بعيدة عن الحقيقة وواقع الحال، إن لم تكن مطابقة لهما . . فما العمل؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32185
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118530
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446872
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959565