موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إكراماً لأوباما!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” "وولد استريت تريبيون" الأميركية زعمت بأن أوباما "يتطلع لجدول انسحاباتٍ" في الضفة و"إنشاء دولةٍ" فلسطينية ٍ"العام المقبل". ولمن يريد أن يتذكَّر، كانت دولة "العام المقبل"هذه تتردد عادةً في أي زمنٍ يشهد موسماً لضخ الأوهام التسووية، ولا يلبث حديثها من أن يسحب من التداول إثر انتهاء قطافه... ونتذكَّر مثلاً ، دولة سلام فياض التي منحها صاحبها موعداً في حينه لا يزيد على السنتين!”

 

موعد زيارة الرئيس الأميركي لفلسطين المحتلة والمنطقة يقترب. كأي زيارة شبيهة، التحضيرات لها في واشنطن وتل أبيب جرت وتجري على قدمٍ وساقٍ . وكالعادة أيضا، تأتي ما تسبقها من التسريبات الإعلامية الهادفة للتهيئة لها وكواحدةٍ من سبل تسهيل تحقيق الغرض منها. نحن هنا لسنا بصدد التعرُّض لكنه العلائق الاستراتيجية أوشبه العضوية التي تجمع بين المركز وثكنته المتقدمة في المنطقة، فهذا حديث يطول. ولن نلقِ بالاً إلى بعض الطارىء من التباينات أو التجاذبات الآنية والهامشية التي قد تغشاها أحياناً وبما لايمس جوهرها دائماً، فهذا لايجدي. سنقصر حديثنا على الجانب المتعلق بالملف الفلسطيني للزيارة، بمعنى هذا المتعلق بمسارات محاولات تصفية القضية، والذي لطالما كان على رأس أولويات أي زيارةٍ من هكذا زيارات.

الأميركان والصهاينة أساتذة بحكم العادة في بث التسريبات بهدف إشاعة المناخات الإيهامية المساعدة على تعبيد الطرق الالتفافية أمام استهدافات تحركاتهم هذه. وهم على خبرةٍ طويلةٍ امتدت لأكثر من عقدين بكيفية التعامل مع العقل التسووي الفلسطيني، وبالتالي، هم يجيدون فن تزويده بالأوهام المناسبة مع أية خطوةٍ تصفويةٍ ينتوونها، يشجعهم على هذا أن من عادة هذا العقل أنه يصر، لاسيما في زمن الإنحدار والعجز، على استدرار الأوهام التي يشتهيها في حالات انقشاع ضبابها. الأمر الذي دأبوا على تبادل الأدوار أوالتناوب في تغذيته، وغالباً ما كان هذا بمساعدةٍ أوروبيةٍ حاضرةً آن يؤون طلبها.

ما أن أُعلن عن الزيارة، وحتى بدون تسريبات، حتى خف حديث "المصالحة" وتراجعت حكاية "الوحدة الوطنية" وذوى فائض الحماسة المفتعل لهما. بات انتظار ما قد يأتي به غيث هذه الزيارة المأمول هو الحال. حلم العودة الى طاولة المفاوضات الحي طغى فجأة على جلبة المصالحة العتيدة، ولم تلبث التسريبات الأميركية والصهيونية الهادفة لاحقاً من فعل فعلها. سرَّع منها ما يخشى من جديدٍ فلسطينيٍ قد يقلب حساباتٍ طال الركون إليها. إنه ادلاع وشيك، أو لن يطول انتظاره، لانتفاضةٍ ثالثةٍ قد لاتجدي كل العوائق المانعة حتى الآن في الحؤول دونها. إنه الأمر الذي لابد من محاولة واشنطن وتل أبيب ومن تمونان عليهم منعه. لذا، وكما أشرنا في مقالنا السابق، تم الإفراج عن أموال السلطة مع مطالبتها القيام بالتزاماتها الأمنية، كما بات التلويح بجزرة المفاوضات لناشديها مطروحاً!

"وولد استريت تريبيون" الأميركية زعمت بأن اوباما "يتطلع لجدول انسحاباتٍ" في الضفة و"إنشاء دولةٍ" فلسطينية ٍ"العام المقبل". ولمن يريد أن يتذكَّر، كانت دولة "العام المقبل"هذه تتردد عادةً في أي زمنٍ يشهد موسماً لضخ الأوهام التسووية، ولايلبث حديثها من ان يسحب من التداول إثر انتهاء قطافه... ونتذكَّر مثلاً ، دولة سلام فياض التي منحها صاحبها موعداً في حينه لا يزيد على السنتين!

الصهاينة من جانبهم عزفوا على ذات المنوال. سرَّبوا لصحافتهم إسهاماتهم الإيهامية المطلوبة، ومنها، أنه وإكراماً منهم لضيفهم اوباما، ومن أجل عيون المفاوضات، قد يقدمون على بعض الخطوات الدالة على حسن نواياهم التسووية تجاه السلطة القابعة تحت احتلالهم، وهى :التخلي عن سيطرتهم المباشرة على بعض المناطق المسماة "ج" وإلحاقها ب "أ" المدارة من قبل السلطة، أي ما لا تعدو مخططين لطريقين لكلٍ من مشروع مدينة روابي المزمع، والمدينة الصناعية في طول كرم، والمصادقة على مخططاتٍ هيكليةٍ لتجمعاتٍ فلسطينيةٍ في منطقة "ج" يعتبرونها غير قانونية وقرروا هدمها، أي الموافقة على ربطها بالبنى التحتية التابعة للسلطة. والإفراج عن عددٍ من الأسرى الفتحاويين من بين 123 أسيرٍا منذ ما قبل اتفاقات أوسلو. وتقديم ذخائر خفيفة يرون أنها قد باتت ضرورية لاستخدامات شرطة السلطة... ترافق هذا مع كلامهم بأن اوباما يتطلع إلى إعلان العودة للمفاوضات من عمان ... هذا الفتات، الذي سيقدم للسلطة إكراماً لأوباما أوكقربانٍ لمعاودة المفاوضات التصفوية، هو ذاته ما كان يعرف بـ"تسهيلات بلير"، التي وضعها نتنياهو في حينه على الرف والآن آن أوان التلويح بها كطعمٍ قد لا تقاومه شهية تسوويي الساحة الفلسطينية المأزومة والتي هى قاب قوسين أو أدنى من الانتفاض ... ولأنهم أساتذة في المناورات، سارع مكتب نتنياهو للنفي وفي نفس الوقت ربطوا بين ما نفوه والعودة "غير المشروطة" للمفاوضات!

... هناك فقرات في خطاب نتنياهوالمتلفز في المؤتمر الأخير ل"أيباك"، تقول: نريد "سلاماً ينهي النزاع مرة واحدة وإلى الأبد"، أي تصفية القضية الفلسطينية نهائياً،" ويرتكز على الواقع"، اي القبول بتهويد فلسطين، " ويتأسس على الأمن"، ويعني أمن الاحتلال !!!

... لا أعتقد أن مستشاري أوباما سينصحونه بمحاضرة في جامعة بير زيت !!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31068
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68539
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689453
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202146