موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وحشية العنصرية الصهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” إن العنصرية الصهيونية تبين بما لا يقبل مجالاً للشك خطأ الأمم المتحدة في إلغاء قرارها السابق والذي يحمل الرقم 3379 والصادر في 10ـ نوفمبرـ 1975 والذي"يعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري". جاء الإلغاء بعد سقوط الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة

الاشتراكية في عام 1991، وبدء تحكم الولايات المتحدة في عالم القطب الواحد المتحكم في العالم وموازين القوى الدولية.”

عنصرية مركبة ليس لها حدود، هي مزيج من الأيديولوجية الفاشية والفكر النازي والفصل العنصري، تلك هي: العنصرية الصهيونية، فهي تفوقت على سابقاتها جوهراً وشكلاً، وهي مطعمة بالحقد وعناصر الاضطهاد والاستعلائية، مبنية على عقدة التفوق، والنظر بدونية مقيتة إلى كل الآخرين، وسائلها السيطرة والعنجهية والصلف. التمييز هو جوهر إسرائيل المولود الشرعي للفكر الصهيوني. إن آخر ما تفتقت عنه العنصرية وقرائحها هو تخصيص حافلات لنقل العمال الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة. حتى جماعات حقوق الإنسان الإسرائيلية استنكرت هذه الخطوة.

بدورها قالت جيسيكا مونتل مديرة جماعة بتسليم الحقوقية لإذاعة الجيش الإسرائيلي " إن تسيير خطوط حافلات منفصلة للإسرائيليين اليهود والفلسطينيين خطة كريهة، هذه ببساطة عنصرية. لا يمكن تبرير مثل هذه الخطة بمزاعم الاحتياجات الأمنية أو التكدس". من قبل أسبوعين جرى اعتداء من نساء إسرائيليات على امرأة فلسطينية في القدس الغربية. قبل أشهر أحرق شبان من المستوطنين سيارة عائلة فلسطينية، الأمر الذي أصاب أطفال العائلة وأبواهم بحروق شديدة من الدرجة الثالثة. الشرطة الإسرائيلية لم تحاكم النساء المعتديات ولم تقم بتقديم الشبان إلى القضاء بدعوى صِغر سنهم. هكذا تجد إسرائيل المبررات للإسرائيليين دوماً، بينما الأطفال الفلسطينيون بالمئات يقدمون إلى المحاكمة ويسجنون وهم دون السن القانونية. إن آخر إحصائية تقول بأن (150) طفلاً فلسطينياً يقبعون حالياً في السجون الإسرائيلية بتهمة مقاومة الاحتلال وبماذا؟ بالحجارة! هذه هي إسرائيل.

إن المسلكية الإسرائيلية في الضفة الغربية ومع قطاع غزة، وفي منطقة 48 وصلت إلى مرحلة قاسية، بات معها السكوت الدولي عن هذه العنصرية الممارسة ضد أبناء شعبنا، مشاركة في الجريمة.هذه المسلكية تعيد إلى الذاكرة الممارسة العنصرية في جنوب إفريقيا والولايات المتحدة سابقاً عندما كانت تخصص حافلات للسود فقط ، خوفاً من الاختلاط (بالسادة) من البيض (المتفوقين!) عرقياً وحضارةً وفهماً!كما يعتقدون.

أن العنصرية الصهيونية تبين بما لا يقبل مجالاً للشك خطأ الأمم المتحدة في إلغاء قرارها السابق والذي يحمل الرقم 3379 والصادر في 10ـ نوفمبرـ 1975 والذي"يعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري". جاء الإلغاء بعد سقوط الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية في عام 1991، وبدء تحكم الولايات المتحدة في عالم القطب الواحد المتحكم في العالم وموازين القوى الدولية. لقد سبق القرار الآنف الذكر قرارات دولية عديدة منها قرار الجمعية العامة رقم 1904 الصادر في عام 1963 والذي هو عبارة عن إعلان للقضاء على التمييز العنصري. كذلك القرار رقم 315 الصادر في عام 1973 عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن التحالف الآثم بين العنصرية في إفريقيا الجنوبية والصهيونية. كذلك الإعلان الصادر عن المؤتمر العام الدولي للمرأة في عام 1975، وقرار مجلس رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الإفريقية في عام 1975. كل هذه المؤتمرات التي شارك فيها العشرات من دول العالم أدانت الصهيونية بأقسى العبارات بوصفها تهديداً للسلم والأمن العالميين. كما طالبت جميع بلدان العالم بمقاومة الصهيونية كأيديولوجية عنصرية وإمبريالية.

ليس من المعقول أن تكون كل هذه الدول على خطأ، والولايات المتحدة وحلفاؤها الذين استعملوا الضغوطات وممارسة الابتزاز على دول العالم من أجل إلغاء القرار، ليس من المعقول أن تكون أميركا وحليفاتها فقط من هم على صواب! وكل دول العالم الأخرى على خطأ ! يأتي القرار العنصري الإسرائيلي على أبواب زيارة أوباما لإسرائيل ولرام الله وللأردن، لكن واشنطن لم تستنكر القرار ولم تقم بإدانته! كذلك هي الدول الأوروبية. يأتي القرار في القرن الزمني الحالي وهو الواحد والعشرين في عصر حقوق الإنسان كمّا تدّعي أميركا وأوروبا وحلفاؤهما. الغريب أن جمعيات دولية عديدة تهب واقفة للدفاع عن حقوق الحيوانات، أما حقوق الإنسان الفلسطيني فموضوعه على الرّف. نتصور لو أن دولة عربية أو أخرى من دول العالم قد قامت بتخصيص حافلات لليهود في طرقاتها مثلما فعلت إسرائيل....تتصورون والحالة هذه كيف سيكون رد الفعل العالمي على هذا التصرف؟!.

الكنيست الإسرائيلي سنّ ثمانية قوانين عنصرية جديدة حول حقوق أهلنا في منطقة 48 ذلك في السنوات الأربع الأخيرة ، إضافة إلى 32 قانوناً تمييزياً سنتها إسرائيل منذ إنشائها في عام 1948 حتى العام 2008. هذا اعتراف منظمات حقوق الإنسان الإسرائيلية.

العنصرية الإسرائيلية هي عنصرية مركبّة وهي أيضاً درجات، تمارس حتى ضد اليهود الفالاشا من السود، وضد اليهود الشرقيين سواء أكانوا من العرب أم من اليهود من دول أوروبا الشرقية، وستستجلب إسرائيل يهوداً من الهنود الحمر تدّعي أنهم يهودا منذ زمن طويل!. بالتأكيد فإن هؤلاء سيحتلون أدنى درجات سلّم التمييز العنصري الإسرائيلي.

من قبل دانت كل دول العالم الحكم العنصري الأبيض البغيض في جنوب إفريقيا التي تعرضّت لحصار من كافة دول العالم، أما التمييز العنصري المجرم الذي تمارسه إسرائيل فمبرّر عالمياً تحت حجة"الأمن الإسرائيلي"مثلما تبرر الوزارات المعنية الإسرائيلية قرارها بتخصيص حافلات خاصة للفلسطينيين! فقد ذكرت وزارة النقل الإسرائيلية أن الخطوة الأخيرة " هي من أجل تحسين خدمات النقل العام للعمال الفلسطينيين، وهي بديل عن حافلات تفرض عليهم أجرة باهظة!!". إن هذا ومثلما يقول المثل العربي:"عُذْر أقبح من ذنب". لن تغطي إسرائيل وحشية عنصريتها المقيتة والكريهة ، فالحقائق لن تغطى بغربال!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23786
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682171
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48194864