موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فوز "توم" و"إيريك"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تنشر هذه المقالة في اليوم التالي من إجراء الانتخابات النيابية الأردنية، وأثناء إعلان نتائج تلك الانتخابات. ومقالتنا هذه، في أغلبها، تتحدث عن وتنطلق من نتائج تلك الانتخابات.

فهل كان يجدر الإنتظار، مهنيا، لحين صدور النتائج للحديث عنها؟؟ والجواب هو "لا" كبيرة، فكما يقول عنوان مقالة لأحد كتاب الصحيفة اليومية الأردنية الأكثر استقلالا، هذه انتخابات "لم أر انتخابات تشبه التعيين أكثر منها".

لهذا يمكن بسهولة معرفة من سينتخب للمجلس بالاسم لبعض المقاعد، ذلك أن "تعيين" هؤلاء تمت ضمانته بخدمات قدموها للحكومة - أية حكومة وليس حكومة بعينها- في مواقع أخرى وأيضا في مجالس نيابية سابقة، وصل بعضها حدا جعلنا نكتب مقالة في موقف تشريعي لأحد هؤلاء، بعنوان "أو نأكل بأثداء أخواتنا؟؟".. وهو "عنوان" واحد من عناوين عدة اخترناه ليقاس عليه "متن" أكثر من فعل نيابي كفيل في أي بلد بإنهاء الحياة السياسية لصاحبه.. ولكنه في شرق أوسطنا، ليس "الجديد"، بل القديم المجتر لذاته، يوطن صاحبه كالسرطان في جسد مجلس الأمة.

الأسوأ من هؤلاء الذين تكرر إيصال الحكومة لهم، والذين قيامهم بدور الوكلاء لها وحده يعطيهم لقب "أقطاب" ومعروف أنهم سيعادون للمجلس الجديد.. الأسوأ منهم أولئك الذين لا يمكن تسميتهم بالاسم، ببساطة لأنه لا اسم سياسيا لهم، ولا لون ولا طعم.. باستثناء "الرائحة" التي لها ظلال أوسع من المعاني المشتركة بين كل لغات العالم، حيث يمكن أن يقال في أية لغة "إنني أشم شيئا" فيفهم المعنى ذاته.

هم بلا اسم لأنهم جميعا من صنف واحد، يحمل بيد ختمه في جهوزية تامة لوضعه على أية مضبطة حكومية، وباليد الأخرى يقدم مطالبه الشخصية بطلب ختم الحكومة عليها.

وهم بلا موقف من أي شيء، ولكنهم أصحاب مصالح ضيقة، لا يمكن حتى اعتبارها سمة لهم لأن لكل إنسان حتما مصلحة خاصة وضيقة هو معني بها.

ولضيق تلك المصلحة الشديد هي لا تأتي لا في برنامج ولا في شعار انتخابي. لهذا فيض الشعارات التي يجمع الشارع على أنها لا تعني شيئا، من مثل "معا لنبني أردن الغد".. حتما هنالك بلد اسمه الأردن وهنالك غد آت لا محالة، ولا شيء هنا يفيد في معرفة نوع البناء بل وحتى إن كان الفعل المضمور تحت ذات المسمى بناء أو هدم.. وهنالك شعارات بكلمات مفردة من مثل:حرية، مساواة، عدالة، تنمية.. قد تعني ترجمتها عمليا مفاهيم وبرامج متناقضة تراوح ما بين أقصى اليمين وأقصى اليسار.

وهنا أنا لا أتفق مع القائلين إن هذه الشعارات لا تعني شيئا، فهي كلها تعني شيئا واحدا وتتنافس في إيصاله للآذان التي تستهدفها، وهي آذان الحكومة وليست آذان الشعب.

فهذه الشعارات تقول للحكومة صراحة وباستماتة في إيضاح المعنى، إن هؤلاء ليس لديهم موقف من أي شيء ولا رأي في أي شيء، وإنهم كالماء سوف يتخذون شكل ولون ورائحة أي إناء تصبهم الحكومة فيه ويتغيرون بتغير الأواني.. باستثناء الرائحة التي تعلق بهم، فتغيرهم الحكومة ما بين حل مبكر لمجلس وانتخابات مؤجله للمجلس الذي يليه..

هذا النموذج من الناس تناوله الكاتب الكبير وليام غولدن في روايته "إله الذباب"، في شخصية أخوين توأمين متشابهين أحدهما "توم" والآخر "إيريك".. ولكن لشدة الشبه بينهما وانعدام أية ميزة فردية فيهما، فإن إشارة شخوص الرواية لهما، بغض النظر عن الفعل والموقف موضوع الحدث، يتم بدمج الاسمين ليصبحا "تومانيريك" (حسبما يتيح اللفظ الإنجليزي لحرف العطف بين الاسمين).. ويقصد الكاتب بهما الإشارة إلى جموع تابعة ليس لها أي موقف من أي شيء.

وأسوأ ما يمكن أن يحدث في أمر يسمى "انتخابا"، هي أن تصبح أغلب من تجري المفاضلة بينهم (ولا فرق حقيقة إن أمكنت تلك المفاضلة فعلا أو جرى زعمها) مجاميع وليس فقط ثنائي من نوع "تومانيريك"..

هؤلاء أغلبهم من صنف "استعمال مرة واحدة"، ينتهون بانتهاء أول مجلس يدخلونه أو يُدخلون (بضم الياء) إليه. ولكن الحال هبط مؤخرا لتوقع أن يعاد عدد غير يسير من هؤلاء حتى من المجلس الأخير الذي حل لما فهم منه أنه افتقاره التام للهيبة والمهنية والشرعية. وهو افتقار لم ينكره هؤلاء أنفسهم، ولهذا كانوا يتهافتون على الإرضاء وتشغيل الأختام على الجانبين لاستغلال الزمن الضائع بين انتخاب المجلس وحله.

فالانتخاب والحل أصبحا مجرد "فاصل" لزعم شرعية لحكومات لم تتأهل لا بثقة ولا مراقبة ولا محاسبة مجلس نواب، وتعمل وفق قوانين مؤقتة تضعها هي لنفسها. ووصل الأمر بالحكومة الحالية أن وضعت لنفسها برنامجا إنشائيا (هو الآخر) لم تلبث أن أعلنت نجاحها في السير فيه على المسطرة ولآخر مليمتر من حصة آخر يوم لتقييمها الذاتي.. والأدهى أنها شرعت تتحدث عن مدونة سلوك للعلاقة مع مجلس النواب، متناسية أن الدستور هو الناظم لهذه العلاقة وأن ليس للحكومة أية صلاحية حتى في تفسير ذلك الدستور، وأن اليد العليا في تلك العلاقة لممثلي الشعب.. وهذا غير "مدونة السلوك الإعلامي" الذي يتدخل في عمل السلطة الرابعة أيضا!!

كل هذا الامتداد الحكومي لمساحات خارج حدودها الدستورية، يؤشر على كونها واثقة جدا من نتائج الانتخابات التي تجريها حسب قانون عجيب أصدرته هي (قانون الدوائر الافتراضية)، ودونما رقابة من أحد.. هي قبلت فقط ﺑ"رصد" بعض هيئات المجتمع المدني المنتقاة حتى بشخوصها، على طريقة رصد الطقس بما يعني قبول ما يجري وكأنه ظاهرة طبيعية لا مجال للتصدي لها.

يضاف لهذا قائمة طويلة من الإجراءات الملحقة بالقانون وحتى الخارجة عليه - مما لا مجال لتعداده هنا ولكنه سيعرض حتما ضمن تغطيات إعلامية لمجريات الانتخابات وتداعياتها- تتيح لها إيصال مجموعة "وكلاءها" المعروفين بالاسم.

بل ومعروف الآن من سيكون رئيس مجلس النواب مع انه يترشح للنيابة لأول مرة، وكان عين رئيسا للوزراء ورئيسا للديوان الملكي من قبل. وهو إذ يقر أنه يترشح "بإذن" رسمي، يؤشر على ما هو أبعد من الإذن الذي لا يؤخذ في هذه الحالات، بافتراض وجود الحد الأدنى من الديمقراطية، إلا من الشعب!!

لهذا.. الشعب يعرف أيضا، وبذات الدرجة من الثقة التي تظهرها الحكومة في أفعالها وليس فقط في توقعاتها، تركيبة المجلس القادم بدقة تؤهله للحديث عنه حتى قبل إجراء الاقتراع وليس فقط قبل ظهور النتائج، كما نفعل نحن هنا.. وأسوأ ما في توقعاتي شخصيا، أن تملأ أغلب مقاعد المجلس بمجاميع "تومينيريك"، ليس فقط لأن هذا يزيد على حرج بدأت استشعره مؤخرا لكوني حملت ذات لقب "النائب" الذي تنزع الآن هيبته ووقاره بإصرار عجيب، بل لأن الأمر يصل لدي حد الخوف من أن يكون تسلسل نزع الهيبة الحقيقية لكل المواقع، الهيبة القائمة على الاحترام والشرعية وليس على الاستيلاء بالتزوير أو بالقوة الجلفة، مقصود لما هو أبعد من تلك المواقع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31183
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249953
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر578295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48090988