موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فوز "توم" و"إيريك"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تنشر هذه المقالة في اليوم التالي من إجراء الانتخابات النيابية الأردنية، وأثناء إعلان نتائج تلك الانتخابات. ومقالتنا هذه، في أغلبها، تتحدث عن وتنطلق من نتائج تلك الانتخابات.

فهل كان يجدر الإنتظار، مهنيا، لحين صدور النتائج للحديث عنها؟؟ والجواب هو "لا" كبيرة، فكما يقول عنوان مقالة لأحد كتاب الصحيفة اليومية الأردنية الأكثر استقلالا، هذه انتخابات "لم أر انتخابات تشبه التعيين أكثر منها".

لهذا يمكن بسهولة معرفة من سينتخب للمجلس بالاسم لبعض المقاعد، ذلك أن "تعيين" هؤلاء تمت ضمانته بخدمات قدموها للحكومة - أية حكومة وليس حكومة بعينها- في مواقع أخرى وأيضا في مجالس نيابية سابقة، وصل بعضها حدا جعلنا نكتب مقالة في موقف تشريعي لأحد هؤلاء، بعنوان "أو نأكل بأثداء أخواتنا؟؟".. وهو "عنوان" واحد من عناوين عدة اخترناه ليقاس عليه "متن" أكثر من فعل نيابي كفيل في أي بلد بإنهاء الحياة السياسية لصاحبه.. ولكنه في شرق أوسطنا، ليس "الجديد"، بل القديم المجتر لذاته، يوطن صاحبه كالسرطان في جسد مجلس الأمة.

الأسوأ من هؤلاء الذين تكرر إيصال الحكومة لهم، والذين قيامهم بدور الوكلاء لها وحده يعطيهم لقب "أقطاب" ومعروف أنهم سيعادون للمجلس الجديد.. الأسوأ منهم أولئك الذين لا يمكن تسميتهم بالاسم، ببساطة لأنه لا اسم سياسيا لهم، ولا لون ولا طعم.. باستثناء "الرائحة" التي لها ظلال أوسع من المعاني المشتركة بين كل لغات العالم، حيث يمكن أن يقال في أية لغة "إنني أشم شيئا" فيفهم المعنى ذاته.

هم بلا اسم لأنهم جميعا من صنف واحد، يحمل بيد ختمه في جهوزية تامة لوضعه على أية مضبطة حكومية، وباليد الأخرى يقدم مطالبه الشخصية بطلب ختم الحكومة عليها.

وهم بلا موقف من أي شيء، ولكنهم أصحاب مصالح ضيقة، لا يمكن حتى اعتبارها سمة لهم لأن لكل إنسان حتما مصلحة خاصة وضيقة هو معني بها.

ولضيق تلك المصلحة الشديد هي لا تأتي لا في برنامج ولا في شعار انتخابي. لهذا فيض الشعارات التي يجمع الشارع على أنها لا تعني شيئا، من مثل "معا لنبني أردن الغد".. حتما هنالك بلد اسمه الأردن وهنالك غد آت لا محالة، ولا شيء هنا يفيد في معرفة نوع البناء بل وحتى إن كان الفعل المضمور تحت ذات المسمى بناء أو هدم.. وهنالك شعارات بكلمات مفردة من مثل:حرية، مساواة، عدالة، تنمية.. قد تعني ترجمتها عمليا مفاهيم وبرامج متناقضة تراوح ما بين أقصى اليمين وأقصى اليسار.

وهنا أنا لا أتفق مع القائلين إن هذه الشعارات لا تعني شيئا، فهي كلها تعني شيئا واحدا وتتنافس في إيصاله للآذان التي تستهدفها، وهي آذان الحكومة وليست آذان الشعب.

فهذه الشعارات تقول للحكومة صراحة وباستماتة في إيضاح المعنى، إن هؤلاء ليس لديهم موقف من أي شيء ولا رأي في أي شيء، وإنهم كالماء سوف يتخذون شكل ولون ورائحة أي إناء تصبهم الحكومة فيه ويتغيرون بتغير الأواني.. باستثناء الرائحة التي تعلق بهم، فتغيرهم الحكومة ما بين حل مبكر لمجلس وانتخابات مؤجله للمجلس الذي يليه..

هذا النموذج من الناس تناوله الكاتب الكبير وليام غولدن في روايته "إله الذباب"، في شخصية أخوين توأمين متشابهين أحدهما "توم" والآخر "إيريك".. ولكن لشدة الشبه بينهما وانعدام أية ميزة فردية فيهما، فإن إشارة شخوص الرواية لهما، بغض النظر عن الفعل والموقف موضوع الحدث، يتم بدمج الاسمين ليصبحا "تومانيريك" (حسبما يتيح اللفظ الإنجليزي لحرف العطف بين الاسمين).. ويقصد الكاتب بهما الإشارة إلى جموع تابعة ليس لها أي موقف من أي شيء.

وأسوأ ما يمكن أن يحدث في أمر يسمى "انتخابا"، هي أن تصبح أغلب من تجري المفاضلة بينهم (ولا فرق حقيقة إن أمكنت تلك المفاضلة فعلا أو جرى زعمها) مجاميع وليس فقط ثنائي من نوع "تومانيريك"..

هؤلاء أغلبهم من صنف "استعمال مرة واحدة"، ينتهون بانتهاء أول مجلس يدخلونه أو يُدخلون (بضم الياء) إليه. ولكن الحال هبط مؤخرا لتوقع أن يعاد عدد غير يسير من هؤلاء حتى من المجلس الأخير الذي حل لما فهم منه أنه افتقاره التام للهيبة والمهنية والشرعية. وهو افتقار لم ينكره هؤلاء أنفسهم، ولهذا كانوا يتهافتون على الإرضاء وتشغيل الأختام على الجانبين لاستغلال الزمن الضائع بين انتخاب المجلس وحله.

فالانتخاب والحل أصبحا مجرد "فاصل" لزعم شرعية لحكومات لم تتأهل لا بثقة ولا مراقبة ولا محاسبة مجلس نواب، وتعمل وفق قوانين مؤقتة تضعها هي لنفسها. ووصل الأمر بالحكومة الحالية أن وضعت لنفسها برنامجا إنشائيا (هو الآخر) لم تلبث أن أعلنت نجاحها في السير فيه على المسطرة ولآخر مليمتر من حصة آخر يوم لتقييمها الذاتي.. والأدهى أنها شرعت تتحدث عن مدونة سلوك للعلاقة مع مجلس النواب، متناسية أن الدستور هو الناظم لهذه العلاقة وأن ليس للحكومة أية صلاحية حتى في تفسير ذلك الدستور، وأن اليد العليا في تلك العلاقة لممثلي الشعب.. وهذا غير "مدونة السلوك الإعلامي" الذي يتدخل في عمل السلطة الرابعة أيضا!!

كل هذا الامتداد الحكومي لمساحات خارج حدودها الدستورية، يؤشر على كونها واثقة جدا من نتائج الانتخابات التي تجريها حسب قانون عجيب أصدرته هي (قانون الدوائر الافتراضية)، ودونما رقابة من أحد.. هي قبلت فقط ﺑ"رصد" بعض هيئات المجتمع المدني المنتقاة حتى بشخوصها، على طريقة رصد الطقس بما يعني قبول ما يجري وكأنه ظاهرة طبيعية لا مجال للتصدي لها.

يضاف لهذا قائمة طويلة من الإجراءات الملحقة بالقانون وحتى الخارجة عليه - مما لا مجال لتعداده هنا ولكنه سيعرض حتما ضمن تغطيات إعلامية لمجريات الانتخابات وتداعياتها- تتيح لها إيصال مجموعة "وكلاءها" المعروفين بالاسم.

بل ومعروف الآن من سيكون رئيس مجلس النواب مع انه يترشح للنيابة لأول مرة، وكان عين رئيسا للوزراء ورئيسا للديوان الملكي من قبل. وهو إذ يقر أنه يترشح "بإذن" رسمي، يؤشر على ما هو أبعد من الإذن الذي لا يؤخذ في هذه الحالات، بافتراض وجود الحد الأدنى من الديمقراطية، إلا من الشعب!!

لهذا.. الشعب يعرف أيضا، وبذات الدرجة من الثقة التي تظهرها الحكومة في أفعالها وليس فقط في توقعاتها، تركيبة المجلس القادم بدقة تؤهله للحديث عنه حتى قبل إجراء الاقتراع وليس فقط قبل ظهور النتائج، كما نفعل نحن هنا.. وأسوأ ما في توقعاتي شخصيا، أن تملأ أغلب مقاعد المجلس بمجاميع "تومينيريك"، ليس فقط لأن هذا يزيد على حرج بدأت استشعره مؤخرا لكوني حملت ذات لقب "النائب" الذي تنزع الآن هيبته ووقاره بإصرار عجيب، بل لأن الأمر يصل لدي حد الخوف من أن يكون تسلسل نزع الهيبة الحقيقية لكل المواقع، الهيبة القائمة على الاحترام والشرعية وليس على الاستيلاء بالتزوير أو بالقوة الجلفة، مقصود لما هو أبعد من تلك المواقع.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7298
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع216036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر707592
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45769980
حاليا يتواجد 3507 زوار  على الموقع