موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

ربيع أخف ظلا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مازالت الثورات تفاجئنا. كل ثورة جديدة تأتى بجديد وتحتفظ لنفسها بنكهة خاصة تميزها عن غيرها. لا ثورتان تطابقتا. البلشفية لها نكهة غير نكهة الفرنسية أو الأمريكية أو المأوية أو الناصرية.. أو أى من ثورات الربيع العربي.. وها هي «الخمسة نجوم» الإيطالية تأتى لتؤكد

أن لكل ثورة نكهتها المتميزة.

•••

«الخمسة نجوم» ظاهرة إيطالية بكل معنى الكلمة. ثورة ساخرة ومباشرة، وهى أيضا محلية بمعنى أنها انبثقت في المدن الصغيرة والمتوسطة، بل أكاد أقول إنها «فردية» بمعنى أنها انطلقت في البداية منذ ثلاث سنوات مستندة إلى عزم رجل منفرد. وهى حركة رفضت الأنماط السابقة السائدة في احتجاجات إيطاليا. لم تعتمد على دعم حزب قائم أو حركة اجتماعية ولم تمارس العمل الجماهيري بل لعلها حتى كتابة هذه السطور لم تعقد مؤتمرا واحدا في ميدان أو شارع أو زقاق. اختارت الانترنت وسيلة للتعارف ومكانا للالتقاء وفرصة للاجتماع. تكونت نواها من أفراد لم يلتقوا ولم يقابل أحدهم الآخر وجها لوجه.

بدأنا نعرف أنها تتشكل من خليط غير متناسق. أكثر من ثلث أفرادها من النساء، وهذا في حد ذاته تطور لا سابقة له في إيطاليا أو في أي ثورة أو حركة احتجاجية. متوسط عمر الفرد فيها 32 سنة، وهذا أيضا لا سابقة له في العمل السياسي أو النقابي في إيطاليا. 80٪ منهم من طلبة وطالبات الجامعة و15٪ من العاطلين عن العمل. هذا الخليط الذي لم ينزل إلى الشارع ولم يلتق في مكان واحد ولم يحصل على تمويل من أحد ولم تؤازره صحيفة أو قناة فضائية استطاع أن يحصل على حوالي ربع أصوات الناخبين فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة، واستطاع في الوقت نفسه، وربما دون أن يدرى أو يرغب، أن يهز أركان أوروبا المستهينة دائما بشباب إيطاليا ورجالها ونسائها.

•••

أهداف الخمسة نجوم قليلة ولكن مباشرة. يأتي في صدارتها إنترنت مجاني لكل مواطن، وقانون يفرض الكشف سنويا عن الذمة المالية لكل نائب في البرلمان وتخفيض ساعات العمل إلى 30 ساعة أسبوعيا، وتنظيم استفتاء على استمرار أو وقف عضوية إيطاليا في منطقة اليورو.

هذه الأهداف زادت خلال الأيام العشرة التي مرت منذ يوم إجراء الانتخابات، فالخمسة نجوم كغيرها من حركات الاحتجاج تتكون لها أهداف إضافية مع استمرار تقدمها وتوسعها. أصبح واضحا تماما أن الخمسة نجوم تسعى إلى إسقاط النخبة السياسية الإيطالية، إذ يكاد لا يخلو بيان أو تصريح صادر عن بيبى جريللو«Beppe Grillo»، الممثل الكوميدى والساخر الذي أطلق شرارة الحركة، من التعبير عن كراهية الجماهير الشديدة لهذه الطبقة السياسية. لذلك لم يكن مفاجئا أن نرى شبانا يحملون جثمانا وقد كتب عليه «ماتت النخبة السياسية»، أو نرى محتجين آخرين يصرخون في وجوه النواب والوزراء ورجال الأحزاب: «استسلموا.. استسلموا.. عودوا إلى بيوتكم». جدير بالملاحظة أننا في مصر بدأنا في الآونة الأخيرة نسمع هتافات لا تختلف كثيرا عن هتافات النجوم الخمسة.

•••

قال عنها المعلقون في إيطاليا وفى دول أوروبية أخرى إن حركة الخمسة نجوم تجسد رغبة الإيطاليين في التغيير والثورة على الوضع القائم، ولعلهم يقصدون تحديدا ألمانيا والاتحاد الأوروبي في بروكسل بين جهات تدعم الوضع القائم في إيطاليا وفى غيرها وتقف عائقا ضد التغيير. قيل أيضا إنها ربما قامت لتمنع سقوط إيطاليا في هاوية العنف التي سبق أن سقطت فيها في عقدي السبعينيات والثمانينيات عندما انتشرت الجماعات الإرهابية وراحت تقتل كبار السياسيين وتضع القنابل لتفجير الأماكن العامة وخلخلة الاستقرار، أو لعلها جاءت لتمنع «توحل» إيطاليا في مستنقع الفوضى الذي سقطت فيه مجتمعات عربية نشبت فيها ثورات الربيع، فالخمسة نجوم تحمل رسالة التغيير مثلها مثل جماعات الشباب العربي التي خرجت تحتج على حكومات فاسدة ولكنها اختلفت عن الثوار العرب حين اختارت مبكرا وهى ما زالت مكتملة العنفوان والطهارة صندوق الانتخابات مفضلة إياه كخطوة أولى على الميادين، وبهذا الاختيار اختلفت أيضاً عن احتجاجات اليونان وإسبانيا والبرتغال.

•••

هي أيضاً حركة تمرد على الشره والجشع والفساد في المجتمع الإيطالي. أستطيع أن أتصور أن أحد الدوافعالتي شجعت السنيور بيبى جريللو للخروج بالحركة من موقع الاحتجاج إلى حيز الحل السياسي المباشر كان قرار السنيور سيلفيو برلسكونى رئيس الوزراء الأسبق العودة إلى الحلبة السياسية. برلسكوني، بما يجسده لدى قطاع من الإيطاليين من أخلاق ومبادئ وألاعيب وكذب وخداع يعبر أوضح تعبير عن الهدف الذي نشأت لمحاربته والقضاء عليه حركة الخمسة نجوم. تكمن خطورة برلسكونى فى أنه ينطق بما هو الأسوأ فى طباع وسلوك الفئات الانتهازية فى الشعب الإيطالي. لا يعترف بالحقيقة ولا يريد أن يراها ولا يريد لأحد أن يذكره بها. يعتقد، وعندنا في ثقافتنا من يشاركه هذا الاعتقاد، أن كل شيء في هذه الدنيا «فان» وبالتالي يحق للمواطن أن ينهب وبسرعة ليفوز قبل غيره بكل اللذات والمتع والثروات المتاحة.

طبقا لفلسفة برلسكونى في إدارة شئون الدولة، فإن الشرفاء، سواء كانوا رجال قضاء أو إدارة أو تعليم أو من عامة الشعب، يعطلون دولاب الإنتاج والعمل ويقفون عثرة في طريق الرخاء فضلا عن سماجتهم وثقل ظلهم. صدق من اعترض على تصنيف برلسكونى كظاهرة وفضل اعتباره «مؤسسة» من مؤسسات الحكم في إيطاليا. صدقت أيضاً حركة النجوم الخمسة التي جعلت إسقاط برلسكونى وإخراجه نهائيا من ساحة السياسة هدفا رئيسا.

•••

تخشى أوروبا وبخاصة دول الشمال بقيادة ألمانيا أن تنتقل الأزمة الإيطالية بحالتها الراهنة بالعدوى إلى دول أوروبية أخرى تعانى من إضرابات واحتجاجات اجتماعية وتتعرض جميعها لحالة من عدم الاستقرار. تدرك هذه الدول والمفوضية الأوروبية في بروكسل أن ما حدث فى إيطاليا وجه ضربة شديدة إلى الحلول الموضوعة في ألمانيا لحل أزمة منطقة اليورو، وربما وجه ضربة موجعة أخرى إلى الفكرة الأوروبية ذاتها.

•••

يعرف المسئولون الألمان، قبل غيرهم، أن إيطاليا ستواجه في الشهور المقبلة حقائق مؤلمة. أول حقيقة يصعب إنكارها أو تجاهلها أنها عاشت حياة ناعمة لسنوات طويلة استرخت خلالها لتدليل أوروبا والمجتمع الدولي الذي لم يكلفها بأي دور جدي على مستوى القارة أو على مستوى العالم. المعروف على جميع المستويات الدولية أن ايطاليا، وهى ثالث اقتصاد أوروبي من حيث الضخامة، لم تتحمل مسئولية دولية كبيرة في أي وقت كالمسئوليات التي تتحملها بريطانيا وألمانيا وفرنسا بل والسويد والنرويج على سبيل المثال. عاشت إيطاليا على أمجاد الماضي، أمجاد ثلاثة آلاف سنة حضارة اندثرت وعصور إمبراطورية انقضت وآثار طرق ومعابد وقصور وتماثيل شاهدة على هذا الاندثار وذاك الانقضاء. عاشت في عالم خيالي صنعه الزعيم الفاشي موسولينى قبل عشرات السنين وأعاد إنتاجه برسلكونى ونخبته المالية والإعلامية ليدغدغ به غرائز الجشع والنهب وحملات الغش.

•••

عشت في إيطاليا مع بعض أحلام شعبها وبعض خيبات أملهم، وأعرف جيدا معنى أن تموت الحقيقة كل يوم على مذبح الجمال والأناقة وخفة الروح وروعة الفن و «حلاوة الحياة».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17843
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90765
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر454587
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371066
حاليا يتواجد 5045 زوار  على الموقع