موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عام على الانسحاب الأميركي..الخاسرون والرابحون (4-10)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تقوم البنية الأميركية على الاقتصاد قبل كل شيء، القوة العسكرية تعتمد على الاقتصاد ومثل ذلك قوة الإعلام والبحث العلمي ومن ثم برامجها السياسية التي ترتكز إلى تلك القوى، وفي حال ضعف الاقتصاد الأميركي، فإن الوهن يصيب تلك القوى وحسب تأثير كل واحدة منها.

 

عندما قررت الولايات المتحدة الشروع في تنفيذ غزو العراق، تأكدت من قوة جميع تلك العوامل، وفي مقدمتها العامل الاقتصادي، حيث لم يتعرض اقتصادها لمخاطر طيلة السنوات التي سبقت الغزو، وحتى المنافسة مع الصين واليابان والاتحاد الأوروبي لا تخرج من دائرة السباق نحو بلوغ مراتب أعلى في القوة الاقتصادية، واضافت الولايات المتحدة ارصدة مالية كبيرة خلال عقد التسعينات، بعد تفكك منظومة الاتحاد السوفيتي واحتكار أميركا لنسبة كبيرة من التبادل التجاري في العالم، وتجارة تزويد الكثير من دول العالم بالأسلحة بعقود هائلة.

المؤشر الأهم على أن الإدارة الأميركية تضع أهمية كبيرة لموضوع القوة الاقتصادية، تتضح من خلال قصة غضب الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش الابن، الذي أقال أهم مستشاريه الاقتصاديين (البروفيسور لورنس ليندزي) على خلفية تحذير الرئاسة الأميركية من خطورة دخول الحرب في العراق، ولم يتحدث الخبير الاقتصادي عن مخاوف عسكرية، بل حدد مخاوفه بالتحديات الاقتصادية، وقال إن أميركا (ستخسر في حرب العراق بين مائة إلى مائتي مليار دولار)، فثار بوش على مستشاره وأقاله بعد أيام من نشر مقاله في (أكتوبر عام 2002).

لكن آلة الحرب بدأت تنهش بالاقتصاد الأميركي بطريقة كبيرة جدا، وبعد أن رسم الخبراء صورة وردية للوجود الأميركي في العراق، أخذ شكل الصورة ينقلب تماما من الوردي إلى المأساوي، فرجال المقاومة العراقية يدمرون يوميًّا آليات عسكرية وناقلات أشخاص ويقصفون المعسكرات ويسقطون الطائرات المقاتلة والمروحيات وحتى المسيرة بدون طيار، كما أن مسلسل القتلى والجرحى والمعاقين والمجانين أصبح يوميًّا وأحيانا بالساعات، وهناك ما يقرب من خمسين الف عربة ودبابة وعجلة تتحرك في العراق لنقل الجنود والمؤن والمعدات، وكل ذلك يقضم بالميزانية الأميركية، واضطر الرئيس الأميركي أن يتكتم على النهش الذي يطول ميزانية الولايات المتحدة على أمل أن يقضي على المقاومة العراقية، إلا أن ما يجري على أرض الواقع قد خيب آماله تماما، فلم تنفع جميع الوسائل الردعية والإجرامية التي استخدمتها القوات الأميركية ضد المقاومين العراقيين، الذين واصلوا هجماتهم منذ اليوم الأول للغزو حتى خروج تلك القوات مهزومة أواخر عام 2011.

في عام 2008، أصدر لورنس ليندزي كتابه الشهير، الذي رد به على قرار إقالته من قبل الرئيس بوش، وكان بعنوان "العراقيون أرغموا الرئيس على ما كان يرفض الاعتراف به" مؤكدا أنه حتى منتصف ذلك العام (2008) قد تكبد الاقتصاد الأميركي ما مقداره ثلاثة آلاف مليار دولار، واطلق الخبراء على حرب العراق تسمية حرب (الثلاثة تريليونات)، لكن الخسائر لم تتوقف وتواصل نزيف الاقتصاد الأميركي في العراق، فزاد الرقم مع الانسحاب الأميركي نهاية عام 2011 ليصل إلى أربعة تريليونات دولار.

لقد انعكست الهزة الكبيرة في الاقتصاد الأميركي على غالبية الاقتصادات في العالم، ولم يعد بإمكان الدولة العظمى معالجة جراحها الاقتصادية الغائرة في الجسد الأميركي، ولأن مختلف عناصر القوة في أميركا تعتمد على قوة الاقتصاد، فإن الضعف والوهن قد اصاب جميع المفاصل وفي المقدمة القوة العسكرية الأميركية، التي أعلن باراك اوباما عن قراره القاضي بعدم زج هذه القوات في معارك مباشرة بعد تجربة العراق القاسية جدا.

إذا كان مبلغ الـ (200 مليار) قد آثار الرعب والهلع في داخل الرئيس الأميركي جورج بوش، لما تسببه بمخاطر على اقتصاد الأمة الأميركية، فما بال الإدارة التي تصل خسائرها في العراق وحده إلى اربعة تريليونات خلال أقل من عقد من الزمن.

بدون شك، إنها واحدة من أكبر الخسائر التي لحقت بأميركا عبر تاريخها.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37083
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291275
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر619617
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132310