موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لكل شر عبقريته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تمثل « عبقرية الشر» العمل الروائي الأول للأديب الشاب أحمد عبد العليم. لنتذكر هذا الاسم جيدا لأن صاحبه يفسح لنفسه بدأب شديد مكانا معتبرا على الساحة الأدبية. صعب جدا أن تُزهر الساحة الأدبية في هذا الوقت الذي يزحف فيه التصحر على الإبداع وتتحول قصور الثقافة من حواضن

لأصحاب الذائقة الفنية إلى منابر لشيوخ الدعوة. ومن هنا تأتى أهمية التجربة الروائية للكاتب.

الفكرة التي تُبنى عليها الرواية أن أي إنجاز ليس حمّال خير بالضرورة، فمنه قد تنبثق شرور كثيرة. والإنجاز الذي تحكى عنه الرواية هو انتصار أكتوبر 1973 الذي استرد لمصر جزءا من أرضها، لكنه لم يغير شيئا من أحوال البلدة مسرح أحداث الرواية على امتداد الفترة الزمنية التي يسلط عليها الكاتب الضوء وتلك هي الممتدة بين عامي 1977 و1981. لم يتغير حال البلدة التي لم يُسمها الكاتب لأن الناس ظلوا على فقرهم وبؤسهم وعبوسهم، كما أن الفرعون أيضا ظل على جبروته وانتهازيته وعنفوانه. وفرعون البلدة هو حمزة، التاجر الوحيد فيها، الذي يشترى من الناس كل شئ لأنهم يضطرون لبيع كل شيء مقابل المال، ثم يعودون فيشترون بالمال بضاعة مغشوشة من حمزة.

•••

وكما أن الانتصار العسكري إنجاز فالثورة هي باليقين إنجاز. وهنا يتجلى بوضوح الإسقاط السياسي للكاتب، فمثلما انتهى انتصار أكتوبر بجملة من السياسات التي أفقرت الشعب وأخضعته عبر انفتاح اقتصادي أهوج وديمقراطية ذات أنياب، كذلك فإن تجاهل ثورة يناير شعاراتها المبدئية ينذر بالنتيجة نفسها وكأنه لا شئ جديدا تحت الشمس.

وحتى يكتمل الإسقاط السياسي لأكتوبر 1973 على يناير 2011، يرصد الكاتب صعود التيار الديني السلفي بالأساس كجزء من التغير في المشهد الاجتماعي المصري. لكن لأن بدايات هذا الصعود ترجع إلى نكسة 1967 وليس إلى نصر أكتوبر مزج الكاتب بين الخاص والعام، وجعل التغير في سلوك بطل الرواية خالد هو المنبئ عن التمدد الجغرافي للسلفية الدينية. كان خالد يساريا ماركسيا كما كان كثير من أبناء جيله، وقد صمدت قناعاته الماركسية حين مات الأب ولحقته الأم، حتى إذا مات أخوه وتوأم روحه رضوان أدار خالد ظهره لليسار فأحرق كتبه القديمة، وأقبل على كتب الدين يشتريها ويقرأها ويفسرها لنفسه وللآخرين. أكثر من ذلك اختلفت علاقة خالد مع كل من حوله من لحظة اختفاء أخيه. اختلفت مع الغازية آمال التي عاشرها سنين في الحرام وظل يخشى منافسة ذكر آخر في حبها، فإذا هو بعد رضوان يتزوجها وقد اشترط عليها النقاب. اختلفت علاقته أيضا مع خاله حمزة التاجر الجشع فلم يعد يعمل معه في تجارته لكن من دون أن يقاطعه أو يجافيه. واختلفت طبعا مع الشيخ محمد الذي عانده ذات يوم وأبى ألا يحفظ القرآن على يديه وترك الكتاب بسببه، حتى إذا رحل رضوان أصبح الشيخ صديق خالد الصدوق.

•••

في رواية أحمد عبد العليم الخير والشر توأمان أحدهما من الآخر، فالحلم والحب والزواج والسفر والوحدة كلهم شر، أو الأدق أن الشر كان يختفي وراءهم جميعا، لا يُستثنى من ذلك نصر عسكري أو ثورة شعبية. وتلك فكرة مهمة تميز بين لحظة الانتصار أو الثورة وبين عملية توطيد الانتصار أو توطين الثورة من خلال مجموعة من السياسات الرشيدة، وإذا كانت اللحظة تمر فإن العملية تستمر.

•••

لكن مع قدرة الكاتب العالية على الغوص داخل شخصيات روايته، بدا لي سلوك بعضها غير متسق منطقيا مع بنائها النفسي. لم يقنعني مثلا أن يمر خبر وصول السادات للقدس مرور الكرام على خالد وهو جالس يتسامر على المقهى مع صديقه أيمن حول علاقة الأخير مع زوجته، فزيارة إسرائيل كانت تصطدم حتما بالتكوين الفكري الماركسي العروبى المميز لخالد، بل هي كانت تزلزله. لم يقنعني أيضا إقدام الشيخ محمد الداعية الوسطى على قتل حمزة وإشباعه طعنا بسكين حادة، فحتى لو كان الشيخ يعتبر أن كل شرور القرية تتجسد في حمزة فإن طبيعة شخصيته لا تجعله يقتل. حمزة في الرواية هو السادات في الحقيقة، والاثنان رمزان للانحراف بنصر أكتوبر، لكن البيئة التي أنبتت خالد الإسلامبولى غير التي خرج منها الشيخ محمد، كما أن التكوين النفسي للشخصيتين مختلف.

أما أسلوب الكاتب فهو شديد السلاسة، ينتقل بالقارئ بين ضمير المتكلم وضمير الغائب حسب طبيعة الموقف، فكان تعبير خالد بضمير المتكلم عن مشاعره الصادقة وهو يمشى في جنازة أخيه أو جنازته هو شخصيا كما قال شديد الرقى بالغ التأثير. لكن الانتقال الفجائي وربما غير المبرر في بعض الأحيان من ضمير لآخر أحدث قطيعة شعورية لحظية بين القارئ وبعض أشخاص الرواية.

•••

تحية للتجربة الروائية الأولى للأديب الشاب أحمد عبد العليم، فمثل هذه التجربة هي أول الغيث في المزج بين الحس الأدبي والتحليل السياسي في مقاربة متميزة لجدلية العلاقة بين الخير والشر من حولنا.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16506
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105225
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر596781
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45659169
حاليا يتواجد 3692 زوار  على الموقع