موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لكل شر عبقريته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تمثل « عبقرية الشر» العمل الروائي الأول للأديب الشاب أحمد عبد العليم. لنتذكر هذا الاسم جيدا لأن صاحبه يفسح لنفسه بدأب شديد مكانا معتبرا على الساحة الأدبية. صعب جدا أن تُزهر الساحة الأدبية في هذا الوقت الذي يزحف فيه التصحر على الإبداع وتتحول قصور الثقافة من حواضن

لأصحاب الذائقة الفنية إلى منابر لشيوخ الدعوة. ومن هنا تأتى أهمية التجربة الروائية للكاتب.

الفكرة التي تُبنى عليها الرواية أن أي إنجاز ليس حمّال خير بالضرورة، فمنه قد تنبثق شرور كثيرة. والإنجاز الذي تحكى عنه الرواية هو انتصار أكتوبر 1973 الذي استرد لمصر جزءا من أرضها، لكنه لم يغير شيئا من أحوال البلدة مسرح أحداث الرواية على امتداد الفترة الزمنية التي يسلط عليها الكاتب الضوء وتلك هي الممتدة بين عامي 1977 و1981. لم يتغير حال البلدة التي لم يُسمها الكاتب لأن الناس ظلوا على فقرهم وبؤسهم وعبوسهم، كما أن الفرعون أيضا ظل على جبروته وانتهازيته وعنفوانه. وفرعون البلدة هو حمزة، التاجر الوحيد فيها، الذي يشترى من الناس كل شئ لأنهم يضطرون لبيع كل شيء مقابل المال، ثم يعودون فيشترون بالمال بضاعة مغشوشة من حمزة.

•••

وكما أن الانتصار العسكري إنجاز فالثورة هي باليقين إنجاز. وهنا يتجلى بوضوح الإسقاط السياسي للكاتب، فمثلما انتهى انتصار أكتوبر بجملة من السياسات التي أفقرت الشعب وأخضعته عبر انفتاح اقتصادي أهوج وديمقراطية ذات أنياب، كذلك فإن تجاهل ثورة يناير شعاراتها المبدئية ينذر بالنتيجة نفسها وكأنه لا شئ جديدا تحت الشمس.

وحتى يكتمل الإسقاط السياسي لأكتوبر 1973 على يناير 2011، يرصد الكاتب صعود التيار الديني السلفي بالأساس كجزء من التغير في المشهد الاجتماعي المصري. لكن لأن بدايات هذا الصعود ترجع إلى نكسة 1967 وليس إلى نصر أكتوبر مزج الكاتب بين الخاص والعام، وجعل التغير في سلوك بطل الرواية خالد هو المنبئ عن التمدد الجغرافي للسلفية الدينية. كان خالد يساريا ماركسيا كما كان كثير من أبناء جيله، وقد صمدت قناعاته الماركسية حين مات الأب ولحقته الأم، حتى إذا مات أخوه وتوأم روحه رضوان أدار خالد ظهره لليسار فأحرق كتبه القديمة، وأقبل على كتب الدين يشتريها ويقرأها ويفسرها لنفسه وللآخرين. أكثر من ذلك اختلفت علاقة خالد مع كل من حوله من لحظة اختفاء أخيه. اختلفت مع الغازية آمال التي عاشرها سنين في الحرام وظل يخشى منافسة ذكر آخر في حبها، فإذا هو بعد رضوان يتزوجها وقد اشترط عليها النقاب. اختلفت علاقته أيضا مع خاله حمزة التاجر الجشع فلم يعد يعمل معه في تجارته لكن من دون أن يقاطعه أو يجافيه. واختلفت طبعا مع الشيخ محمد الذي عانده ذات يوم وأبى ألا يحفظ القرآن على يديه وترك الكتاب بسببه، حتى إذا رحل رضوان أصبح الشيخ صديق خالد الصدوق.

•••

في رواية أحمد عبد العليم الخير والشر توأمان أحدهما من الآخر، فالحلم والحب والزواج والسفر والوحدة كلهم شر، أو الأدق أن الشر كان يختفي وراءهم جميعا، لا يُستثنى من ذلك نصر عسكري أو ثورة شعبية. وتلك فكرة مهمة تميز بين لحظة الانتصار أو الثورة وبين عملية توطيد الانتصار أو توطين الثورة من خلال مجموعة من السياسات الرشيدة، وإذا كانت اللحظة تمر فإن العملية تستمر.

•••

لكن مع قدرة الكاتب العالية على الغوص داخل شخصيات روايته، بدا لي سلوك بعضها غير متسق منطقيا مع بنائها النفسي. لم يقنعني مثلا أن يمر خبر وصول السادات للقدس مرور الكرام على خالد وهو جالس يتسامر على المقهى مع صديقه أيمن حول علاقة الأخير مع زوجته، فزيارة إسرائيل كانت تصطدم حتما بالتكوين الفكري الماركسي العروبى المميز لخالد، بل هي كانت تزلزله. لم يقنعني أيضا إقدام الشيخ محمد الداعية الوسطى على قتل حمزة وإشباعه طعنا بسكين حادة، فحتى لو كان الشيخ يعتبر أن كل شرور القرية تتجسد في حمزة فإن طبيعة شخصيته لا تجعله يقتل. حمزة في الرواية هو السادات في الحقيقة، والاثنان رمزان للانحراف بنصر أكتوبر، لكن البيئة التي أنبتت خالد الإسلامبولى غير التي خرج منها الشيخ محمد، كما أن التكوين النفسي للشخصيتين مختلف.

أما أسلوب الكاتب فهو شديد السلاسة، ينتقل بالقارئ بين ضمير المتكلم وضمير الغائب حسب طبيعة الموقف، فكان تعبير خالد بضمير المتكلم عن مشاعره الصادقة وهو يمشى في جنازة أخيه أو جنازته هو شخصيا كما قال شديد الرقى بالغ التأثير. لكن الانتقال الفجائي وربما غير المبرر في بعض الأحيان من ضمير لآخر أحدث قطيعة شعورية لحظية بين القارئ وبعض أشخاص الرواية.

•••

تحية للتجربة الروائية الأولى للأديب الشاب أحمد عبد العليم، فمثل هذه التجربة هي أول الغيث في المزج بين الحس الأدبي والتحليل السياسي في مقاربة متميزة لجدلية العلاقة بين الخير والشر من حولنا.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32001
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع262602
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر626424
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55542903
حاليا يتواجد 2299 زوار  على الموقع