موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الانتفاضة الثالثة ... استحقاق وموانع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” إن انتفاضة الأقصى قد أشعلت شرارتها الأولى زيارة شارون المستفزة لساحة المسجد الأقصى المبارك، وهذه المتوقعة إن اندلعت فلا من جدالٍ في أن مطلق شرارتها بامتيازٍ هم الأسرى، لكن يجب قبل المسارعة إلى إطلاق مسمى انتفاضة الأسرى عليها عدم إغفال حقيقة لايجدر إغفالها وهى الظروف الموضوعية التي جعلت من إندلاعها استحقاقاً نضالياً مستوجباً،”

 

عرفت الأيام الأخيرة ارتفاعاً في منسوب الحديث عن انتفاضةٍ فلسطينيةٍ ثالثةٍ متوقعةٍ.الغضبة الجماهيرية التي عمت الضفة وغزة خلال مظاهرات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، أو "انتفاضة البطون الخاوية"، وفق مابات يطلق على إضرابهم، واشتداد هذه الغضبة في مظاهرات تشييع الأسير الشهيدعرفات جرادات، الذي استشهد إثر تعذيبه إبَّان التحقيق معه، عبَّرت عن حالةٍ شعبيةٍ تشى بما يكفي من المسببات المباشرة لهذا الارتفاع، وحتى الجزم لدى بعض المتوقعين باقتراب إندلاعها. وذهب البعض إلى احتساب أن هناك ماينوف قليلاً عن العقد بين اندلاع انتفاضة فلسطينية وما تليها وأنه الآن جاء أوان الثالثة.

العدو بدوره استعد للمتوقع الذي يخشى وقوعه. وضع قواه الأمنية في في حالةٍ قصوى من الطوارىء، ونشر جنده وعسسه في مختلف الأماكن وعديد المواقع، وبات حديث الانتفاضة على رأس تحليلات وسائل إعلامه والمتصدر لتصريحات سياسييه وأمنييه على السواء. سارع للإفراج عن أموال السلطة وأرفق هذا بمطالبتها بالقيام بمسؤلياتها، التي تعني عنده المسارعة إلى تطويق الغضبة الجماهيرية ومحاولة استيعابها ومنع تطوّرها. السلطة، على لسان رئيسها، حمَّلت الاحتلال مسؤلية نشر الفوضى في الضفة، وهناك مايشي بأنها سوف تعمد إلى تحويل قضية الأسرى إلى مسألةٍ تفاوضيةٍ في أية عودةٍ محتملةٍ لطاولة المفاوضات هي تأمل أن تأتي بوارقها مع إطلالة أوباما على المنطقة نهايات شهرنا هذا. لأن مسألة إطلاق عددٍ ما من الأسرى من المعتقلات مثلاً، سوف يسهِّل لها العودة التي ترتجيها لما تدعوها "عملية السلام"، حتى وإن عمد المحتل، كعادته، إلى اعتقال عددٍ آخر أكبر من المناضلين كبديلٍ عمن أطلق سراحهم ، و إعادة اعتقال من أُفرج عنهم لاحقاً!

ماتقدم يطرح سؤاله المستوجب وهو هل نضجت فعلاً كافة الظروف المسببة والمواتية لاندلاع هذا الاستحقاق النضالي المرتقب؟

يمكن الإجابة بلا تردد، أن كافة الظروف الموضوعية والمتراكمة لاندلاع انتفاضةٍ شعبيةٍ مستحقةٍ في الضفة تحديداً هي متوفرة منذ أمدٍ في ظل احتلال يصادر الأرض والهواء واللقمة والهوية والحلم بل الحياة وكل ما تعنيه كلمة وطن، وحوَّل ماتبقى منه إلى كانتونات ومعازل أشبه بالمعتقلات الكبرى، يسعى عبر الحواجز العسكرية والأسوار والتهويد الزاحف، وغارات المستعربين، إلى تحويل حياة إنسانها إلى جحيم تضطرد فيه معاناة المقهورين الصامدين داخله، بحيث بات كل فلسطيني فيها إما مشروع لشهيدٍ أو أسيرٍ أو مبعدٍ. ناهيك عن تبدد الأوهام التسووية التي جرى ضخها لأكثر من عقدين وكانت أحد العوامل الكارثية التي نجمت عنها مثل هذه الظروف المشار إليها والسائرة قدماً إلى الأسوأ. بيد أن العوائق الموضوعية أيضاً لهذا الإندلاع هى حاضرة ومتوفرة ولايستهان بها، وفي المقدمة منها جاري التنسيق الأمنى وفق الترتيبات الأوسلوية مع الإحتلال، والذى قرنه ضمنياً، كما أشرنا، بإفراجه عن أموال السلطة، بدعوته لها بالقيام بمسؤلياتها في حفظ الاستقرار ، بمعنى عدم السماح بالتصعيد الشعبي المنتفض ومحاولة إحتوائه.

من جانبها السلطة أُحرجت ولامن سبيلٍ لها سوى التكيف مع الغضبة الجماهيرية ومجاراتها ولو لفظياً، مع الاستعداد، الذي أشرنا إليه، لتوظيفها فيما قد تأتي به زيارة أوباما لفلسطين المحتلة من مأمولٍ تفاوضيٍ. ولاننسى أنها أصلاً لاتوافق إلا على "مقاومة شعبية" تسهم في دعم منطقها التسووي، ولاترتقي أكثر من مايمكن وصفه بالمقاومة على الطريقة البلعينية ضد قطعان المستعمرين والأسوارالتهويدية، أومدينة الشمس وما شابه، لأن أي مقاومةٍ شعبيةٍ ذات طبيعةٍ جماهيريةٍ مواجهةٍ ومتصاعدةٍ قد تؤدي إلى انتفاضةٍ شعبيةٍ شبيهةٍ بالانتفاضتين السالفتين، كما قد نمى من بوادر الغضبة الجماهيرية الراهنة ، يُخشى من فقدان السيطرة عليها وبالتالي عدم القدرة على إحتوائها.

بقى أن نقول، نعم، إن انتفاضة الأقصى قد أشعلت شرارتها الأولى زيارة شارون المستفزة لساحة المسجد الأقصى المبارك، وهذه المتوقعة إن اندلعت فلا من جدالٍ في أن مطلق شرارتها بامتيازٍ هم الأسرى، لكن يجب قبل المسارعة إلى إطلاق مسمى انتفاضة الأسرى عليها عدم إغفال حقيقة لايجدر إغفالها وهى الظروف الموضوعية التي جعلت من إندلاعها استحقاقاً نضالياً مستوجباً، تماماً كما كان الحال بالنسبة لسابقتيها ... شعب وصلت حدود معاناته تحت نير استعمارٍ استيطانيٍ إحلاليٍ فاجرٍ منسوباً يفوق التصور ولم يشهد له التاريخ مثيلاً ، وما قضية الأسرى المشتعلة إلا واحدة من وجوه معاناته المتعددة وتستحق أن تكون في المقدمة منها ...هل نحن أزاْ انتفاضةٍ فلسطينيةٍ ثالثةٍ بيَّنا الظروف والعوائق الموضوعية المستوجبة والمعيقة لها ؟؟

... الجواب يظل رهناً للمفاجآت النضالية لدى شعبٍ من عاداته الكفاحية مفاجأة الجميع ...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16560
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247161
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر610983
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527462
حاليا يتواجد 2632 زوار  على الموقع