موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الانتفاضة الثالثة ... استحقاق وموانع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” إن انتفاضة الأقصى قد أشعلت شرارتها الأولى زيارة شارون المستفزة لساحة المسجد الأقصى المبارك، وهذه المتوقعة إن اندلعت فلا من جدالٍ في أن مطلق شرارتها بامتيازٍ هم الأسرى، لكن يجب قبل المسارعة إلى إطلاق مسمى انتفاضة الأسرى عليها عدم إغفال حقيقة لايجدر إغفالها وهى الظروف الموضوعية التي جعلت من إندلاعها استحقاقاً نضالياً مستوجباً،”

 

عرفت الأيام الأخيرة ارتفاعاً في منسوب الحديث عن انتفاضةٍ فلسطينيةٍ ثالثةٍ متوقعةٍ.الغضبة الجماهيرية التي عمت الضفة وغزة خلال مظاهرات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، أو "انتفاضة البطون الخاوية"، وفق مابات يطلق على إضرابهم، واشتداد هذه الغضبة في مظاهرات تشييع الأسير الشهيدعرفات جرادات، الذي استشهد إثر تعذيبه إبَّان التحقيق معه، عبَّرت عن حالةٍ شعبيةٍ تشى بما يكفي من المسببات المباشرة لهذا الارتفاع، وحتى الجزم لدى بعض المتوقعين باقتراب إندلاعها. وذهب البعض إلى احتساب أن هناك ماينوف قليلاً عن العقد بين اندلاع انتفاضة فلسطينية وما تليها وأنه الآن جاء أوان الثالثة.

العدو بدوره استعد للمتوقع الذي يخشى وقوعه. وضع قواه الأمنية في في حالةٍ قصوى من الطوارىء، ونشر جنده وعسسه في مختلف الأماكن وعديد المواقع، وبات حديث الانتفاضة على رأس تحليلات وسائل إعلامه والمتصدر لتصريحات سياسييه وأمنييه على السواء. سارع للإفراج عن أموال السلطة وأرفق هذا بمطالبتها بالقيام بمسؤلياتها، التي تعني عنده المسارعة إلى تطويق الغضبة الجماهيرية ومحاولة استيعابها ومنع تطوّرها. السلطة، على لسان رئيسها، حمَّلت الاحتلال مسؤلية نشر الفوضى في الضفة، وهناك مايشي بأنها سوف تعمد إلى تحويل قضية الأسرى إلى مسألةٍ تفاوضيةٍ في أية عودةٍ محتملةٍ لطاولة المفاوضات هي تأمل أن تأتي بوارقها مع إطلالة أوباما على المنطقة نهايات شهرنا هذا. لأن مسألة إطلاق عددٍ ما من الأسرى من المعتقلات مثلاً، سوف يسهِّل لها العودة التي ترتجيها لما تدعوها "عملية السلام"، حتى وإن عمد المحتل، كعادته، إلى اعتقال عددٍ آخر أكبر من المناضلين كبديلٍ عمن أطلق سراحهم ، و إعادة اعتقال من أُفرج عنهم لاحقاً!

ماتقدم يطرح سؤاله المستوجب وهو هل نضجت فعلاً كافة الظروف المسببة والمواتية لاندلاع هذا الاستحقاق النضالي المرتقب؟

يمكن الإجابة بلا تردد، أن كافة الظروف الموضوعية والمتراكمة لاندلاع انتفاضةٍ شعبيةٍ مستحقةٍ في الضفة تحديداً هي متوفرة منذ أمدٍ في ظل احتلال يصادر الأرض والهواء واللقمة والهوية والحلم بل الحياة وكل ما تعنيه كلمة وطن، وحوَّل ماتبقى منه إلى كانتونات ومعازل أشبه بالمعتقلات الكبرى، يسعى عبر الحواجز العسكرية والأسوار والتهويد الزاحف، وغارات المستعربين، إلى تحويل حياة إنسانها إلى جحيم تضطرد فيه معاناة المقهورين الصامدين داخله، بحيث بات كل فلسطيني فيها إما مشروع لشهيدٍ أو أسيرٍ أو مبعدٍ. ناهيك عن تبدد الأوهام التسووية التي جرى ضخها لأكثر من عقدين وكانت أحد العوامل الكارثية التي نجمت عنها مثل هذه الظروف المشار إليها والسائرة قدماً إلى الأسوأ. بيد أن العوائق الموضوعية أيضاً لهذا الإندلاع هى حاضرة ومتوفرة ولايستهان بها، وفي المقدمة منها جاري التنسيق الأمنى وفق الترتيبات الأوسلوية مع الإحتلال، والذى قرنه ضمنياً، كما أشرنا، بإفراجه عن أموال السلطة، بدعوته لها بالقيام بمسؤلياتها في حفظ الاستقرار ، بمعنى عدم السماح بالتصعيد الشعبي المنتفض ومحاولة إحتوائه.

من جانبها السلطة أُحرجت ولامن سبيلٍ لها سوى التكيف مع الغضبة الجماهيرية ومجاراتها ولو لفظياً، مع الاستعداد، الذي أشرنا إليه، لتوظيفها فيما قد تأتي به زيارة أوباما لفلسطين المحتلة من مأمولٍ تفاوضيٍ. ولاننسى أنها أصلاً لاتوافق إلا على "مقاومة شعبية" تسهم في دعم منطقها التسووي، ولاترتقي أكثر من مايمكن وصفه بالمقاومة على الطريقة البلعينية ضد قطعان المستعمرين والأسوارالتهويدية، أومدينة الشمس وما شابه، لأن أي مقاومةٍ شعبيةٍ ذات طبيعةٍ جماهيريةٍ مواجهةٍ ومتصاعدةٍ قد تؤدي إلى انتفاضةٍ شعبيةٍ شبيهةٍ بالانتفاضتين السالفتين، كما قد نمى من بوادر الغضبة الجماهيرية الراهنة ، يُخشى من فقدان السيطرة عليها وبالتالي عدم القدرة على إحتوائها.

بقى أن نقول، نعم، إن انتفاضة الأقصى قد أشعلت شرارتها الأولى زيارة شارون المستفزة لساحة المسجد الأقصى المبارك، وهذه المتوقعة إن اندلعت فلا من جدالٍ في أن مطلق شرارتها بامتيازٍ هم الأسرى، لكن يجب قبل المسارعة إلى إطلاق مسمى انتفاضة الأسرى عليها عدم إغفال حقيقة لايجدر إغفالها وهى الظروف الموضوعية التي جعلت من إندلاعها استحقاقاً نضالياً مستوجباً، تماماً كما كان الحال بالنسبة لسابقتيها ... شعب وصلت حدود معاناته تحت نير استعمارٍ استيطانيٍ إحلاليٍ فاجرٍ منسوباً يفوق التصور ولم يشهد له التاريخ مثيلاً ، وما قضية الأسرى المشتعلة إلا واحدة من وجوه معاناته المتعددة وتستحق أن تكون في المقدمة منها ...هل نحن أزاْ انتفاضةٍ فلسطينيةٍ ثالثةٍ بيَّنا الظروف والعوائق الموضوعية المستوجبة والمعيقة لها ؟؟

... الجواب يظل رهناً للمفاجآت النضالية لدى شعبٍ من عاداته الكفاحية مفاجأة الجميع ...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4832
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93551
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر585107
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45647495
حاليا يتواجد 2801 زوار  على الموقع