موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

قادة فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خفتت جلبة حديث "المصالحة" في الساحة الفلسطينية. هناك ما يشغل الفلسطينيين عن متابعة آخر الأقاويل بشأن ما جنته بيادرها في آخر مواسم تكاذبها المجدبة. أنه الوجع الأسير، أو عذابات وبطولات وملاحم فلسطين ماخلف القضبان. هذه التي تتضامن معها الآن موجوعة كل من فلسطين ماخلف الحواجز والأسوار، وفلسطين المحتل إثر النكبة أوما بعد "الخط الأخضر"، وتلك االتي ترسف في أغلال عذابات تشردها فى بعيد مخيمات المنافي... كل فلسطين اللحظة النضالية الراهنة يتردد في إعماق وجدانها المكلوم أصداء لما أرسله لها نيابةً عن رفاقه الأسرى، أو قادة فلسطين المسربلون باغلال الإحتلال، الأسير سامر العيساوي... ما بعثه في رسالةٍ، أو بيانٍ، أو أمرٍ يوميٍ، نقله محاميه، حين خاطب شعبه قائلاً : لقد "قررت أن أصعِّد من إضرابي بأن أمتنع عن تناول الماء من أجل الإلتحاق بهذه المعركة العظيمة التي تخوضونها على أرض الواقع... أستمد صمودي ومعنوياتي منكم ومن نضالكم، فعندما رأيتكم أمام مبنى المحكمة أصبحت حراً، وأصبح سجَّاني هو السجين"...

 

نقول قادة فلسطين، لأن المسيرة النضالية الفلسطينية المجلجلة والدم الفلسطيني المقاوم النازف منذ ما ناف عن القرن، وعلى الرغم ما جادت به هذه المسيرة من كواكب لقادةٍ عظامٍ سقطوا تباعاً في ساح الصراع، كانت تعيش دائماً أزمة قيادةٍ ويعوزها من القادة دوماً من تُجمع محطات كفاحها المتلاحقة على قيادته وتسير بأجمعها من خلفه... كان قادتها الوحيدون المتوَّجون أبداً هم شهدائها، قادةً أومناضلين. وكان وكلاء هؤلاء الوحيدون المؤتمنون الأوصياء على ما سالت دماؤهم واستشهدوا من أجله هم الأسرى... إنه سر هذه الملحمة الفلسطينية بأسطوريتها الفريدة، عذابات وتضحيات وبطولات وانكسارات....

ما من بيتٍ فلسطينيٍ يخلو من شهيدٍ أو شهداء، أو أسيرٍ أو أسرى، من أيتامٍ أو أرامل أو إمهاتٍ ثكالى، وعليه، هؤلاء وحدهم، هم أساتذة الصمود ورسل التضحية والمتفرِّدون بحق إعطاء الشعب والأمة الدروس، لأنهم وحدهم أكثر من دفع أثمان تحصيلها... الصراع في قرنه الثاني، وهو مديد وأمده يطول ونهاياته بعيده، وقوافل هؤلاء تترى وتترى ولن تنقطع، وإذا كان أسرى هذه المرحلة بالألاف وذويهم هم مجموع البيوت الفلسطينية، نكتفي بأن نأخذ منهم نماذج اربعة، متعللين في إختيارنا هذا بأنهم عناوين لآخر ما يخرج من وراء القضبان من المآثر والدروس النضالية التي يتردد صداها الكفاحي في اعماق وجدان هذا الكل الفلسطيني المقاوم ويتجاوزه ليبحر في مخاضات كامل كتلة الأمة ويوغل في سائر أطرافها :

أولها، الأسير سامر العيساوي، الذي تخطى مايقارب المئتين والستتةعشر يوماً من الإضراب عن الطعام ويصِّر على مواصلته حتى النهاية. أعتقل في الإنتفاضة الثانية عام 2001، وحكم عليه بالسجن 26 عاماً لانتمائه للمقاومة. قضى منها عشرة أعوامٍ لتحرره صفقة شاليت في العام 2010، ليعاد إعتقاله في 2012، والذريعة خرقه لشروطها بذهابه الى ضاحية الرام المقدسية، ويحكمون عليه بالسجن ثمانية أشهر، ويطالبون بإعادة تنفيذ حكمهم السابق عليه ليقضى ستة عشر عاماً أخرى في المعتقل... عائلة سامر لا تختلف عن سواها من الأسر الفلسطينية، شقيقه شادي أعتقل قبل أسبوعٍ وكان الأسير سابقاً، أما مدحت فقد قضى مدة عشرين عاماً متفرقة في الأسر، كما عرفت شقيقتهم نسرين المعتقل لما قارب العام، ولهم عم أستشهد في جنوب لبنان.

ثانيها، طارق قعدان، أبن العائلة التي جاز وصفها بالعائلة الآسيرة. منذ إنتفاضة الحجارة أُعتقل أربعة عشر مرةٍ، أحد عشرة منها أدارياً، بمعنى مايطبق في حالاتٍ تعوزها التهمة، وثلاث مراتٍ لانتمائه للمقاومة، أطلق سراحه لأقل من ثلاثة أشهرٍ ليعتقل مجدداً من دون تهمة، وإضرابه عن الطعام شارف على الثلاثة أشهرٍ... شقيقة طارق منى مخطوبة للأسير ابراهيم اغبارية المحكوم بالمؤبد بتهمة قتل أربعة جنود صهاينة، وكانت قد حررت في صفقة شاليط وأُعيد اعتقالها ويطالبون أيضاً بإعادة حكمهم السابق عليها، أما شقيقيهما الأكبر محمود والأصغر معاوية فقد أعتقل الأول ست مراتٍ والثاني ثلاثة لإنتمائهما للمقاومة.

ثالثها، أيمن شروانة. أحد أبطال "عملية بئر السبع"، هاته التي أصيب فيها أربعةً وعشرين جندياً صهيونياً، أعتقل في العام 2002. حكم بالسجن لمدة ثمانية وعشرين عاماً. حرر في صفقة شاليط، ليعاد اعتقالة إدارياً مع المطالبة بإعادة الحكم السابق عليه... أم سامر دخل إضرابها عن الطعام تضامناً مع ابنها أسبوعه الثاني وهى في حالةٍ صحيةٍ متدهورةٍ.

رابعها، جعفر عزالدين. من الأنتفاضة الأولى حتى الثانية خمسة اعتقالاتٍ إداريةٍ، ومدة ما امضاه أسيراً ستة اعوامٍ، أُفرج عنه كنتيجةٍ لما عرف ب"معركة الأمعاء الخاوية"، وأُعيد اعتقاله بذريعة تضامنه مع الأسرى. شارف إضرابه على الثلاثة أشهر.

... وهل لشعبٍ له من مثل هذه النماذج المناضلة الكثير، ان يُهزم، أويستسلم، أو يفرِّط، أو يكف صموداً ويتخلى عن مقاومةً... أوليس لسان حاله يقول : أحد أحد، إما فلسطين أو فلسطين...؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26829
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع281021
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر609363
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48122056