موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المفارقة التي على المعارضات العربية رفعها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في المجتمعات الحديثة التي عاشت ثورات اجتماعية، تصل قوى الثورة إلى السلطة وتضطر قوى النظام القديم للتحول إلى المعارضة . في البلدان العربية، التي شهدت “ثورات”، تتحول قوى “الثورة” نفسها إلى معارضة لأن طريق السلطة ينسد أمامها بسبب احتكار فريق بعينه

لها مع أنه - في أفضل الأحوال - شريك واحد من شركاء كثر فيها .

مفارقة تتعصى على العقل والتفسير العقلي . وهي تطلعنا على أن خللاً كبيراً دب إلى “الثورات” العربية، فأخرجها من نطاق المشهور والمألوف من ثورات البشرية المعاصرة . قلنا مثل هذا الكلام في عام “الثورات” الأول - منذ نهاية ربيع 2011 - وكأننا نغرد خارج السرب، وما هي إلا فترة وجيزة حتى بدأ المتحمسون ل “الثورات” منذ صيف ،2012 يجهرون بنقدهم للمسارات المجهولة التي تسير فيها، والتي أسهم فيها كثير منهم بأخطائهم التي أخذتهم إلى خارج السلطة، وإلى الصيرورة معارضة .

الأخطاء الصغيرة في السياسة تلد الأخطاء الكبيرة . ولكن بينما يمكن إصلاح الأخطاء الصغيرة في مهدها، يتعصى إصلاحها بعد إذ تصبح كبيرة، وبينما يرتكب السياسيون الأخطاء الصغيرة، تدفع الشعوب ثمن الأخطاء الكبيرة . ولقد كان في الوسع الرجوع عن أخطاء ارتكبت في البدايات، تحت وطأة اندفاعة الحماسة “الثورية”، أو تحت وطأة الخشية من الوقوف في وجه تيار الساحات والميادين المندفع، لكن حظ العقل والحكمة كان هزيلاً في ذلك الإبان، فسارع من سارع من أقطاب المعارضة اليوم إلى الدفاع عن جدولة سياسية ل “المرحلة الانتقالية” ما كان لها، بهندستها الملغومة، إلا أن تقود البلاد إلى هذا النفق الخطير الذي تمر به، ويتهدد الاستقرار ووحدة الجماعة الوطنية.

لن نقول، بلغة التسامح المزعوم، إن ما حصل قد حصل، وها إن المخطئين في الحسابات أمس يعودون، اليوم، عن أخطائهم إلى الصواب، أو إلى طريق الصواب . صحيح أنهم انتبهوا، متأخرين، إلى فداحة ما أتوه من أخطاء، فغيروا حساباتهم، وعادوا عما أخطأوا فيه، ولكن ذلك حصل “بعد خراب البصرة”، وبعد أن بات الشعب كله يدفع ثمن تلك الأخطاء من حاضره ومستقبله الذي بات في حكم المجهول . إن أقل ما يطلب، اليوم، من المعارضات العربية في بلدان “الثورة” - وهي كانت شريكاً في عملية التغيير - أن تجري محاسبة ذاتية شجاعة لنفسها، لسياساتها، وتحالفاتها، ورهاناتها الشعبوية، التي كان لها سهم في أخذ “الثورة” وتضحيات الناس إلى حتف سياسي حقيقي باسم الديمقراطية وحاكمية صناديق الاقتراع، إن الشجاعة الأدبية والأخلاقية المطلوبة، اليوم، من هذه المعارضات العربية ليس شجاعة الوقوف في وجه الديكتاتورية الجديدة “المنتخبة”، وحشد الشعب لمواجهتها، ولو أنها شجاعة تسجل لها، وإنما الشجاعة الأعلى كعباً هي النقد الذاتي، والمراجعة العميقة للخيارات السابقة، لأنها وحدها تعيد بناء ثقة الناس فيها وترميم الصدقية المشروعة، والثقة في السياسة، كما في الاقتصاد والحياة العامة، الرأسمال الوحيد الذي يبنى عليه.

من السهل جداً أن يقول الذين كانوا شركاء في “الثورة” ووجدوا أنفسهم، اليوم، خارج السلطة: في مصر وتونس وليبيا، إن خروجهم منها إنما كان إقصاء لهم من قبل فريق لا يؤمن بالشراكة، ويبدي شغفاً غير عادي بالسلطة إلى حد احتكارها. ومع أن هذا صحيح، إلا أن التعليل غير كاف ولا مقنع، فالمفترض أن معارضات اليوم تعرف، منذ زمن بعيد، أن الحركات السياسية التي تسلمت السلطة، في بلدان “الثورة”، حركات كلاّنية (توتاليتارية) مغلقة، لا تؤمن بالشراكة لأنها تملك - وحدها - الحقيقة، ولأن لديها مشروعاً لأسلمة الدولة لا تريد أن يعرقل تطبيقه شريك مخالف في السلطة، ولعلها تعرف، أيضاً، ومنذ زمن بعيد، أن الديمقراطية عند تلك الحركات مجرد وسيلة للوصول إلى السلطة وليست نهجاً وعقيدة سياسية في إدارة الدولة . . إلخ . من المفترض أن ذلك من المعلوم عندها، ومع ذلك لم تأخذ به حين جارتها في مواقفها من انتخاب جمعية تأسيسية، ومن انتخاب للمؤسسات قبل إقرار الدستور، ومن تحالف معها في الانتخابات، ومن مجاراة لها في الموقف من دور المؤسسة العسكرية في المرحلة الانتقالية . . إلخ، حتى إن بعض تلك المعارضة صدق، حقاً، وعد بعض تلك الحركات بعدم تقديم مرشح لها لانتخابات الرئاسة.

في وسع المعارضات أن تلقي باللائمة على أنظمتها الجديدة التي خدعتها وخذلتها، وكشفت عن منازع إقصائية واستبدادية مخيفة، فذلك مما لا يجادلها فيه أحد، بيد أنه لا يسعها أن تتجرد من مسؤوليتها الثابتة في التمكين لهذه الأنظمة من القيام واحتكار السلطة، وتحويل الثوار إلى معارضين، ووصف معارضيها ب “البلطجية” وفلول النظام السابق . لن يشفع للمعارضات أنها ظلمت وجردت من حقوقها، وإنما سيشفع لها فقط أنها تصارح شعبها بالحقيقة وتدعوه إلى برنامج عمل بديل مما قدمته حتى الآن . إن مظلوميتها لن تتحول إلى رأسمال سياسي، في وجه الاستبداد الجديد، إلا متى تحولت إلى مشروع سياسي قادر على إقناع الناس بالاستمرار في استكمال ما لم ينجز من أهداف “الثورة”، والاقناع هذا لا يكون بمجرد الفوه بشعارات، وإنما بالتعبئة المنظمة للجمهور، وهذه - حتى إشعار آخر - هي نقطة ضعف هذه المعارضات في مواجهة حركات منظمة تنظيماً صارماً، زادت إليه امتلاكها اليوم سلطة الدولة وأدوات تلك السلطة.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13542
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر632162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45694550
حاليا يتواجد 3358 زوار  على الموقع