موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

وتأجلت المصالحة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” قيل إنهم ذاهبون هذه المرة للتوافق على جدولٍ زمنيٍ، للإتفاق على ما كان دونه خرط القتاد، وهو التالي: استكمال بحث مسألة إقرار انتخابات المجلس الوطني ... هذا الغائب المنسي الذي أكلت عليه عقود الاهمال وشربت،

ولا يستحضر رميمه إلا كشاهد زور أو لتمرير إفكٍ تسووي ... وكذا الشروع في تسجيل الناخبين.”

 

في سياق معهود التجاذبات التصالحية وكرنفالات تكاذباتها العديدة المعلقة التنفيذ بين رام الله وغزة ابتدعت الساحة الفلسطينية مصطلحاً جديداً أضافته إلى قاموسها الزاخروطرحته برسم التداول. إنه مصطلح "عملية المصالحة". وهوعلى الرغم من رنينه المحبب، فلعل من سوء طالعه حتى الآن، أنك إذ تسمعه لأول مرة سرعان ما يذكرك بآخر سيىء الصيت احتل هذه الساحة المحتلة أصلاً لأكثر من عقدين وفعل بها الأفاعيل هو "العملية السلمية". تلكم التي تذكرك بسياقٍ تفريطيٍ كارثيٍ طال وأفضى إلى واقع حالها الراهن الذي لايسرصديقاً ولايزعج عدواً. هوِّدت الأرض فلم يبق إلا نزر من نتفٍ كانتونيةٍ، أو معازل متناثرةٍ. ذلك تحت سمع وبصر وشهادة زور عشاق هذه "العملية"، المصرِّين على التشبث بجدثها المهترىء الذي دفنه الاحتلال وشيَّعه رعاتها منذ عقودٍ. وبين "العمليتين"، "السلمية" و"التصالحية"، عاشت هذه الساحة سنواتها الأخيرة حائرةً بين وهم الأولى وكارثيتها وحلم الثانية وانقشاعات سراباتها المتكررة، حيث غدت سلسلة من لقاءاتٍ موسميةٍ كرنفالية تنتهي عادةً بتشييعها إلى رحمة التأجيل ليعاد بعثها مرة أخرى إن دعت الضرورات التكتيكية لذلك، فبات حديثها مزمناً ، كما يقولون في المثل الشعبي ، "مثل حكاية إبريق الزيت".

آخرآحاديث المصالحة كان لقاؤها الأخير في القاهرة الذي لم تنته ما رافقته من جلبةٍ بعد. قبل انعقاده ضُخ في الساحة بوابلٍ من محفزات التفاؤل، والإيحاء بأنه في هذه المرة سيكون له ما بعده، فبات يؤمل بأن يكون آخر لقاءات وجبات التكاذب المعتادة، أويمكن أن يأتي أُكله تصالحاً وتوحيدياً، أولم شملٍ وإنهاءً لانقسام، إلخ هذه المفردات، التي سبق وأن مُسحت كالعملة القديمة لكثرة تداولها، إذ لم تنفَّذ التوافقات المتعلقة بها سابقاً، بل كانت لا تلبث أن تنحر على مذبح الجنوح التسووي التصفوي، أوبرسم انتظار عودة التفاوض المرتجى مع المحتل كلما لاحت بارقة له ولو كانت خلبية.

قيل إنهم ذاهبون هذه المرة للتوافق على جدولٍ زمنيٍ، للإتفاق على ماكان دونه خرط القتاد، وهو التالي: استكمال بحث مسألة إقرار انتخابات المجلس الوطني ... هذا الغائب المنسي الذي أكلت عليه عقود الإهمال وشربت، ولايستحضر رميمه إلا كشاهد زور أو لتمرير إفكٍ تسووي ... وكذا الشروع في تسجيل الناخبين. وتشكيل الحكومة التصالحية العتيدة، وحدد لهذا التشكيل موعداً هو البداية من شهرنا القادم المقترب. بالإضافة إلى "تفعيل" مادعيت بـ"لجنة الحريات والمصالحة المجتمعية". وشارك في بث التفاؤل إلى جانب طرفي اللقاء جوقة الفصائل التصالحية الديكورية المشاركة، والتي قال قائلها يوماً واصفاً مشاركاتها في مثل هكذا اللقاءات بـ"شاهد ما شافشي حاجة"! باختصار قالوا إن هذا الاجتماع سوف يحسم المدرج على جدول أعماله، وعلى الخصوص تشكيل الحكومة وموعد إجراء الانتخابات ... انتهى آخر الهمروجات التصالحية ولم تحسم ولا مسألة واحدة مما زخر به هذا الجدول المفترى عليه ... فشل اللقاء، ولكنه لم يعدم توديعه بالمقولة التي إعتادت أطرافه تشييع مثيلاته بها ... لقد سجَّل المرحوم تقدماً!

ما تقدم يبشرنا بأن مسلسل هذه "العملية التصالحية " الجارية وقائعها علي هذا المنوال سوف تترى حلقاته وتتعاقب مواسمه لردحٍ غير معلومٍ من الزمن الانقسامي السائد. هذا ليس من قبل التشاؤم بقدر ماهو قراءة موضوعية للحال ... لماذا؟

لأننا ازاء حوارات تصالحية تكتيكية تتم الدعوة إليها لحاجة طرفيها لمثلها، وهما اللذان لايجمعهما جامع سوى محاولة التملص من مسؤولية ما يعرف في الساحة بالانقسام، وممارسة حديثها كلعب مطلوب في الوقت الضائع. طرف، كما قلنا في مقالنا السابق، هى عنده سلفاً برسم التأجيل بانتظار لوصول غيثٍ تسووي وهمي قد تأتي به رياح أوباما القادم لزيارة الكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة آواخر الشهر الذي سيهل، والطرف المقابل بانتظار ما ستفسر عنه التحولات المعتملة في المنطقة ... أي أن عملية تجاذبها تتم بين طرفين يفترض أنهما نقيضان، وأحدهما لاينكر أنه المساوم الذي لا يكل ولا يمل من الإعلان بأن حل القضية بالنسبة له له مسرب واحد ما ثم سواه وهو التفاوض والتفاوض والتفاوض باعتباره نهجاً اختطه ولايروم عنه بديلاً ولايستطيع، لدرجةٍ أن يصفه كبير مفاوضيه في ذات كتابٍ بأنه حياة! وثانيهما يرفع شعار المقاومة وبالتالي يفترض أنه لا يعارض نهج الأول فحسب، بل يرفضه ويواجهه....

المشكلة أن لا أحد في الساحة الفلسطينية لايعلم أنه ما من مصالحةٍ حقيقيةٍ تتم، ولا من نسيجٍ وحدويٍ يمكن إعادة لحمته، أو وحدةٍ وطنية ٍترتجى، أوانهاءٍ لانقسام ينتظر، دون توافق كافة قوى الساحة على برنامج حدٍ أدنىٍ وطنيٍ مقاومٍ، وعودةٍ نهائيةٍ للتسوويين من تغريبة "العملية السلمية" والخروج الكامل من آسار القفص الأوسلوي ... الكل يعلم هذا علم اليقين ، ومع هذا يظل مسلسل "عملية المصالحة " تتوالى حلقاته على ذات المنوال وكعادته يظل شبح "العملية السلمية" لها بالمرصاد!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50325
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174973
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر538795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55455274
حاليا يتواجد 4196 زوار  على الموقع