موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لعبة واشنطن بالطائرات دون طيار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لعبة واشنطن بالطائرات دون طيار، لعبة الطائرات بدون طيار بواشنطن. وحكمة الصين في هذه اللعبة «بإمكانك اصطياد ذباب أكثر بالعسل مما بالخَلّ». "عسَلُ" الصين تريليون دولار، وهو حجم استثماراتها في الولايات المتحدة، وتحتل بها المرتبة العالمية الأولى في الاستثمارات الأجنبية في أميركا. ونبدأ القصة من العراق:

 

«إلى جهنم وبئس المصير»، هكذا استقبلت رسائل العراقيين على الإنترنت نبأ اغتيال القناص الأميركي كريس كيل، الذي قتل خلال فترة خدمته في العراق أكثر من 150 عراقياً. "أفتَكُ القناصين في التاريخ العسكري للولايات المتحدة" عنوان سيرة "كيل" الذاتية، وفيها يصف كيف كان يقتنص العراقيين من فوق سطوح البنايات، وبين قتلاه أم تحمل طفلها ادّعى أنها كانت على وشك أن ترمي قنبلة يدوية على بحارة أميركيين. ونال "كيل" جزاءه أخيراً على يد مجند أميركي سابق في العراق كان يمارس معه في تكساس رياضة إطلاق الرصاص للشفاء من ذكريات الحرب!

كم عدد قتلى العراق وأفغانستان وباكستان واليمن الذين اقتنصهم طيارون يقودون من مسافة آلاف الكيلومترات طائرات "درونز"؟ لا ذكر لذلك في نقاشات واشنطن حول مذكرة وزارة العدل الأميركية التي تقضي بشرعنة القتل بواسطة طائرات دون طيار. فالنقاش ينحصر بموضوع صلاحية أوباما في إدراج مواطنين أميركيين في قائمة القتل بطائرات "الدرونز". إذا لم تكن هذه هي الفاشية التي تضع أميركا فوق الجميع فما هي، وماذا نسمي قتل غير الأميركيين دون صلاحيات، ولا حساب، ولا إعلان عن هوية الضحايا سوى ما يذكره قتلتُهم الذين يسمون "جيل الننتندو". فالقتل لعبة كمبيوتر يمارسونها وهم في مكاتبهم في القاعدة الجوية في نيفادا على مسافة 12 ألف كيلومتر عن بغداد.

الطائرات دون طيار المشهورة باسم "درونز"، ويعني ذكر النحل، استخدمت لأول مرة في عمليات الاستطلاع في الحرب ضد العراق عام 1991. واستخدمت فيما بعد للقتل أول مرة في غزو أفغانستان والعراق. الطيار "مات مارتن" يروي في كتابه "حرب الريموت كونترول في العراق" كيف كان يوجه بواسطة جهاز الكمبيوتر من مكتبه في نيفادا طائرات "الدرونز" التي تطلق صواريخ من ارتفاع 10 آلاف قدم تصيب عراقيين يُشتبه بأنهم مسلحون، وتجعلهم رماداً ملتهباً. ولا تستغرق العملية ما بين بث التوجيهات عبر "ساتلات" اتصالات أميركية وأوروبية وتنفيذها في بغداد سوى ثانيتين. وبعد الانتهاء من القتل يتذكر مارتن طلب زوجته جلب الأطفال من المدرسة وشراء الحليب في طريق عودته إلى المنزل!

و"الدرونز" ليست نموذجاً آخر من أسلحة الحرب المتطورة، التي تُستخدم لأغراض عسكرية بالمعنى التقليدي، بل هي أداة قتل مبرمج واغتيالات مستهدِفة، ينفذها طيارون غير خاضعين لأي محاسبة قانونية، أو مسؤولية أخلاقية إزاء الضحايا الذين تُنفذ فيهم أحكام القتل دون تحقيق أو محاكمة. وبين الضحايا آلاف غير مستهدَفين، يُسمَون "أضراراً جانبية" حسب المصطلح المستخدم لتبرير القتل الجماعي لنساء وأطفال العرب والمسلمين. تذكر ذلك ميديا بنجامين مؤلفة كتاب "حرب الدرونز: القتل بالريموت كونترول". وتعرض بنجامين، وهي كاتبة أميركية مناهضة للحرب تحليلاً شاملاً لما تعتبرها أسرع جبهات الحرب الكونية نمواً وأكثرها سرية عن صانعي "الدرونز" ومواقع صناعتها، واستخدامها، وهوية طياريها، وتبعاتها الأخلاقية والقانونية، والحركات المناهضة لها، التي تضم ناشطين حقوقيين، وعلماء من جميع أنحاء العالم.

ومناهضة القتل بالريموت كونترول ليست أكثر أخلاقية فحسب، بل أكثر عقلانية من التبريرات السقيمة التي يحاط بها قرار منح أوباما صلاحيات توجيه ضربات استباقية في ما تُسمى "حرب السايبر". و"السايبر" هو الفضاء الافتراضي الذي تصنعه أنظمة الكمبيوتر وشبكات الإنترنت، وأسلحة "السايبر" شيفرات مبرمجة لتدمير شبكات الكمبيوتر في أي مكان في العالم. وتبيح قواعد الاشتباك الأميركية في حرب "السايبر" لوكالات مخابرات واشنطن انتهاك شبكات الكمبيوتر في أقاصي العالم بدعوى البحث عن علامات على هجمات وشيكة، ويحق لأوباما وفق هذه القواعد إصدار أوامر بحقن شبكات الدول المعادية بشيفرات مدمرة حتى من دون إعلان حرب. وسبق لأوباما كما هو معروف الموافقة على توجيه ضربات "سايبرية" إلى مواقع التخصيب النووي الإيراني في عملية أطلق عليها اسم "الألعاب الأولمبية".

والسؤال حول ما ينبغي عمله بصدد "الدرونز" وحرب "السايبر" يتضمن السؤال حول ما ينبغي عمله بصدد الصين، حسب صحيفة "نيويورك تايمز" التي أشارت إلى رسائل عدة حول الموضوع تتبادلها بكين وواشنطن. وتوالت في الفترة الأخيرة تقارير صادرة عن إدارة الأمن الداخلي الأميركي حول زيادة هجمات "السايبر" ضد شركات وهياكل ارتكازية مهمة في الولايات المتحدة، ومن بينها محطة للطاقة لم يُذكر اسمها، وفي الشهر الماضي أعلنت "نيويورك تايمز" وصحف أميركية كبرى أخرى عن تعرضها طوال أربعة أشهر لهجمات "سايبرية" صادرة من الصين.

و"الدرونز" تكنولوجيا مدهشة لاستكشاف ثروات الكرة الأرضية وإعمارها، تصبح أداة دمار، وهي كالعولمة التي استبشر بها الغرب وسيلة لابتلاع العالم فابتلعته عام 2008 بأزمة مالية لم يخرج منها حتى الآن. فمعدلات الفائدة المنخفضة جداً في منعطف القرن التي قادت إلى السلوك الاستثماري المغامر كانت أصلاً نتيجة ظروف نافعة نجمت عن العولمة، وأدت إلى انتقال الإنتاج من البلدان المتطورة إلى بلدان الاقتصادات الجديدة. يذكر ذلك جيلز تشانس، أستاذ كلية الإدارة في جامعة بكين. ويشير تشانس في كتابه "الصين وأزمة الديون العالمية" إلى الآثار الهائلة لانفتاح الصين في منتصف التسعينيات، الذي أدى إلى تسارع العولمة، وغيّر العالم المتطور، وكان ذلك كله لصالح الناس في البلدان الغنية الذين اعتادوا منذ ذلك الحين الحصول على منتجات بأسعار منخفضة، لكن التصور الخاطئ للخزانة الأميركية حول حدوث انكماش اقتصادي أدّى إلى ضخ سيولة مالية لا يحتاجها الاقتصاد المتطور، ولم تكن هناك فرص للمدّخرين سوى الاستثمار في العقارات وأسواق الأسهم، المستمر حتى الآن على الرغم من أنه كان خلفية انهيار عام 2008.

دخول الصين فضاء "السايبر" يعني ركوب خُمس سكان الأرض على متن "الدرونز". كم تبدو هذه الصورة مختلفة عن التفكير السطحي لهنري كيسنجر الذي يستعيد في كتابه الجديد "حول الصين" دوره في التقريب بين بكين وواشنطن في عهد نيكسون. يعقد كيسنجر المقارنة التالية بين البلدين: "كلاهما يعتقد أنه يمثل قيماً فريدة. الاستثنائية الأميركية تبشيرية، تؤمن بأن واجبها نشر قيمها إلى جميع أنحاء العالم. واستثنائية الصين ثقافية، فالصين لا تقدم الهداية؛ ولا تدّعي أن مؤسساتها المعاصرة مناسبة للاستخدام خارج الصين". كسينجر لا يفهم الحكمة الصينية القديمة "الحياة لعبة شطرنج تتغير مع كل حركة".

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35574
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121919
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450261
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47962954