موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اغتيال بلعيد.. نهاية أم بداية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل كان يجب أن يقع اغتيال المعارض التونسي، المنسق العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين، شكري بلعيد، ليُقْدِم رئيس الوزراء حمادي الجبالي، دون تشاور، على ما كان يرفضه ويماطل فيه قبل الاغتيال؟ هل كان يجب أن توضع تونس، دولة وثورة، أمام الاحتمالات المرعبة حتى يصبح ممكناً تحقيق بعض مطالب المعارضة التونسية؟

والسؤال الأهم، في اللحظة الراهنة، هل يكون اغتيال بلعيد نهاية لمرحلة ساد فيها تعنت “الإخوان” وخطفهم الانتفاضة التونسية وانفلات “السلفيين”، وتعثر “المرحلة الانتقالية”، أم يكون بداية لمرحلة تصبح فيها الاغتيالات السياسية والتصفيات الجسدية للمعارضين هي الوسيلة التي تقرر المرحلة المقبلة من حياة التونسيين؟

 

في الذكرى الثانية لانتفاضتهم، استفاق التونسيون على خبر اغتيال أحد قادة المعارضة البارزين لحكم “الترويكا”، شكري بلعيد، فأسقط في أيديهم وغمرهم الخوف مما تحمله الأيام المقبلة. كان المناخ العام الذي سبق عملية الاغتيال، والذي أشاعه تحريض “الإسلاميين”، وخصوصاً “انفلات السلفيين” ضد المعارضة، ينذر بأن الأمور تسير إلى الأسوأ، في ظل تأخر صياغة الدستور، وتأجيل الانتخابات، وتمسكهم بكل مفاصل السلطة. ومنذ أشهر، ثبت فشل النهج السياسي للترويكا، وكذلك بدا واضحاً فشل سياسات الحكومة، فبدأت المطالبة باستقالتهما، بعد أن عمت المظاهرات أجزاء كبيرة من البلاد التونسية وتكررت المواجهات مع الشرطة والأجهزة الأمنية، حتى إن رئيس الجمهورية، المنصف المرزوقي، طالب في خطاب علني بتشكيل “حكومة كفاءات” مستقلة، ما جاء دليلاً على اعتراف رسمي بفشل الحكومة في الإيفاء بأي من وعودها للشعب الذي انتظر. لكن الجبالي، ومن ورائه حركة “النهضة” التي ينتمي إليها وحكومته، لم تفعلا غير التحايل على المطلب الشعبي، من دون أي تغيير كان يجب أن يصل إلى بعض الوزراء “السياديين” الذين شاعت فضائحهم الأخلاقية والمالية، ومن دون أي تغيير في سلوك الحكومة على أي مستوى، أو إحراز أي تقدم في أي من ملفاتها الكثيرة.

لقد كان بلعيد يبدو متأكداً من أن العنف السياسي المتزايد سينتهي إلى الاغتيالات السياسية، وما التهديدات التي كان يتلقاها يومياً إلا دليل واحد على ذلك. وفي آخر حديث له أجرته معه جريدة “الخليج”، كرر كلمة الاغتيال 16 مرة، وحذر من “المخططات الإرهابية التي تنوي حركة النهضة تنفيذها”، قائلاً: “إن الاغتيال السياسي سيكتب نهاية الثورة وبداية فترة مظلمة قد تجر البلاد إلى حرب أهلية في أحسن الحالات!”، ودعا الحكومة إلى الاستقالة فوراً، والتوقف عن المماطلة في “تحوير الحكومة”، حيث إن حيلها لم تعد تنطلي على المعارضة. وكان هذا الاتهام الموجه إلى الحكومة وحركة “النهضة”، نابعاً من رفض الحكومة حل ما يعرف باسم “روابط حماية الثورة” التي لم تكن سوى ميليشيات شكلتها ورعتها “النهضة”، واستعانت بها، كما قال بلعيد في حديثه ﻟ”الخليج”، لتكريس العنف وتصعيده.

وبطبيعة الحال لم يكن منتظراً من حركة “النهضة”، أو من حكومة الجبالي، أن تعلنا تبنيهما لعملية الاغتيال، حتى لو كانتا وراءها، بل كان منتظراً منهما ومن “المرشد” راشد الغنوشي شخصياً، أن يقولا ما قالاه عن رفضهما ﻟ”الجريمة النكراء”، وهو ما يقوله كل التونسيين، من أن الاغتيال السياسي غريب على الشعب التونسي، وأن حادثة اغتيال بلعيد تعد سابقة في تاريخ تونس. لكنه إذا كانت حادثة الاغتيال السياسي غريبة وسابقة على/ وفي تاريخ تونس، فإن الجميع يعلمون أنها ليست غريبة على/ أو في تاريخ “الإخوان المسلمين”!.. ويطالب الجميع الآن بتحقيق “شفاف” يجلب المجرم ومَنْ وراءَه إلى المحاكمة، ولكن هل تتوافر الثقة بأن تعمل وزارة الداخلية التونسية حقاً ذلك؟ الجميع يحذرون من أن المستهدف لم يكن بلعيد شخصياً، بل كانت “الثورة” هي المستهدفة، وأن أعداء “الثورة” يريدون جر البلاد إلى فتنة و“حمام دم”، قالها الغنوشي والجبالي والمرزوقي، وكل السياسيين التونسيين، وهو قول حق، ولكن السؤال من يريد به الحق، ومن يريد به الباطل؟!

وإذا كان كل التونسيين يعرفون المستهدف من عملية اغتيال بلعيد، فإن السلطة الحاكمة هي المطالبة بالرد على هذا الاستهداف بقرارات وإجراءات تفشل الأهداف التي أرادها الذين يقفون وراء عملية الاغتيال، قرارات تنفّس الاحتقان بالأفعال وليس بالأقوال، وتصحيح “مسار الثورة” الذي انحرف وتاه في معارج تتعارض مع الأهداف الحقيقية التي انتفض من أجلها الشعب التونسي على نظام ابن علي الاستبدادي. وإذا كان حمادي الجبالي قد أعلن، عملياً، حل الحكومة الحالية، وقرر، دون تشاور، تشكيل حكومة مصغرة من “الكفاءات الوطنية البارزة” لتدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات، وطالب مصطفى بن جعفر، رئيس المجلس التأسيسي، بتحديد موعد لإجرائها في أسرع وقت، فإن المشكلة لن تحل بهذا الإجراء وحده إذا ما تحول إلى “وعد” جديد، قد يتم التحايل عليه بالعقلية ذاتها التي تصرفت مع الوعود الكثيرة السابقة. وإذا كان هناك من مبرر ﻟ”سوء الظن” هذا، فهو موجود في سجل الحكومة، وسجل حزبها الحاكم، منذ تسلّما السلطة في تونس.

إن اغتيال بلعيد يمكن أن يكون تضحية مقبولة إن نجحت في إنهاء مرحلة من التيه والتخبط والشهوة للسلطة والاستفراد بها، وكانت بداية لتصحيح المسار ووضع الشعب التونسي على الطريق الصحيح نحو الديمقراطية الحقيقية، وإلا فإنها ستكون بداية ل”فترة مظلمة” قد تجر البلاد إلى حرب أهلية، كما سبق وحذر بلعيد نفسه.. وأملنا بأن تكون نهاية للفترة المظلمة وبداية لمسار جديد صحيح...

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3413
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47200
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر747494
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45809882
حاليا يتواجد 3137 زوار  على الموقع