موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

زيارة نجاد إلى القاهرة وتغيرات فى المشهد الإقليمى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تأتى زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القاهرة للمشاركة في أعمال القمة الإسلامية الثانية عشرة، تأتى في ظرف إقليمي دقيق يشهد بوادر حراك تؤثر إيران على معظم ملفاته الرئيسية. في سوريا يبدو أن عامين من الصراع الدامي بين نظام بشار الأسد وقوى المعارضة

وعدم قدرة أي من الطرفين على حسم الصراع لصالحه من جهة، وحرص القوى الغربية على عدم التورط العسكري في الصراع وفى الوقت نفسه على ترتيب الأوضاع الداخلية بعد زوال حكم بشار من جهة أخرى، يبدو أن هذين العاملين كانا من وراء طرح المعارضة فكرة فتح حوار مع النظام. فللمرة الأولى يخرج علينا الشيخ معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري بفكرة التحاور مع النظام ممثلا في نائب الرئيس فاروق الشرع، وهى فكرة سبق للنظام طرحها مرارا ورفضتها المعارضة، لكن ما دعا الخطيب لقبولها على حد قوله هو تغير موازين القوى على الأرض. ولقد اشترط المعارض السوري أن يكون الحوار على كيفية رحيل النظام، وأن يسبق ذلك إفراج بشار عن 160 ألف سجين يحتجزهم داخل سجونه. ومن اللافت للنظر أن الولايات المتحدة بادرت على الفور إلى تأييد مبادرة الحوار على ألا تتضمن أي حصانة للأسد، كما رحبت روسيا بدورها مفضلة ألا تكون المبادرة مشروطة ووجهت الدعوة للشيخ الخطيب لزيارة موسكو فيما بدا كأنه بادرة على تغير في الموقف الروسي والانفتاح على المعارضة السورية، وبالمثل أثنت إيران على المبادرة وسمح مؤتمر الأمن الذي انعقد في ميونخ قبل أيام بفرصة للقاء بين وزير الخارجية على أكبر صالحي وصاحب المبادرة الشيخ معاذ الخطيب. وهكذا فيما يبدو فإن حدا معقولا من التأييد الدولي والإقليمي يتوفر لهذه المبادرة، وإن كانت دولة كتركيا تنذر المبادرة بتهميش دورها لا تستريح لها لكنها وحدها لن تكون قادرة على التأثير. أما المتغيرات الأخرى المتعلقة بموقف النظام السوري نفسه، وبفصائل المعارضة السورية الأخرى الداخلة في تشكيل الائتلاف وعلى رأسها المجلس الوطني السوري المتحفظ على الحوار قبل رحيل النظام، فهي بلا شك تمثل مدخلات أساسية لتطور الموقف في سوريا، لكن أظن أن هناك وعيا عاما بأن الظرف التاريخي يسمح بفرصة قد يكون من الصعب التضحية بها.

•••

وفيما يخص مصر فهي تشترك مع إيران في رفض مبدأ التدخل العسكري الخارجي في سوريا، لكنها تختلف معها في مسألة مصير الأسد التي تراها إيران أمرا يقرره السوريون وحدهم، وهو تحفظ دبلوماسي للتهرب من رفض فكرة تنحية الأسد. لكن في كل الأحوال فإن العلاقات المصرية – الإيرانية أعقد بكثير من المسألة السورية، وكبعد واحد من أبعاد هذا التعقيد يمكن النظر إلى حالة الاستنفار التي انتابت العديد من التنظيمات الإسلامية السلفية في مصر والتي سمعنا بها لأول مرة مثل: ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحابة والآل وحركة ثوار مسلمون وحركة السلفيون الثوريون والحزب الإسلامي...إلخ، تلك الحالة التي تمثلت في الإعلان عن تنظيم وقفات احتجاجية في كل مكان يذهب إليه الرئيس الإيراني في مصر لأسباب مختلفة أبرزها رفض نشر التشيع، وقد سبق للجماعة الإسلامية وبعض القوى السلفية تنظيم مؤتمر لنصرة عرب الأحواز قبل شهر كان عنوانه هو الدفاع عن قضية عربية أما جوهره فكان هو الغمز في النظام الإيراني الشيعي، وإلا لسأل المرء نفسه لماذا الدفاع عن عروبة إقليم الأحواز في إيران وليس عن عروبة إقليم الإسكندرون في تركيا مثلا؟ من هنا أعتبر أن قضية التطبيع الكامل للعلاقة مع مصر هي قضية مؤجلة لأجل غير معلوم.

•••

في الجوار السوري أي في العراق توجد حركة احتجاجية متصاعدة ضد حكومة نورى المالكي المدعومة بقوة من إيران. وقبل أن يحل نجاد ضيفا على مصر كان قد أدلى بحديث لقناة الميادين اللبنانية يوم الاثنين الماضي أثار فيه تحذيرا مهما عن احتمالات تقسيم العراق على خلفية العنف المتصاعد فيه، وعلق على ذلك بقوله إن إيران هي الأقل تضررا من تقسيم العراق «بسبب علاقاتها الجيدة مع القوميات الموجودة على حدودها». نجاد هنا يلوح بشكل غير مباشر بشبكة علاقاته الواسعة مع القوى الفاعلة في العراق: الأكراد، تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، وبطبيعة الحال مع كتلة كبيرة من الشيعة خصوصا تلك التي تحمل الجنسية الإيرانية.وهو بذلك يريد أن يقول إنه وإن كان تفكيك العراق ليس خيارا إيرانيا مثاليا، لكن حال تحققه فإن إيران قادرة على توظيفه لصالحها. جدير بالذكر أن الساحة العراقية هي واحدة من ساحات التنافس التركي – الإيراني كما يتضح بشكل خاص في مقاربة المسألة الكردية.

على جانب آخر، ثمة اتفاق مبدئي لم يتأكد بعد على استئناف المحادثات النووية بين إيران ومجموعة ال 5 +1 (الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا) في كازاخستان في 25 من الشهر الجاري. وسوف تدخل إيران هذه المحادثات إن تمت وهى مزودة بالمزيد من الإنجازات التكنولوجية آخرها محاولتها المثيرة للجدل الشديد المتمثلة في إرسال قرد إلى الفضاء، وبمزيد من عرض القوة العسكرية كشفت عنه صواريخها التي أطلقتها حماس على القدس وتل أبيب مؤخرا. أكثر من ذلك يلوح في الأفق ما يشير إلى احتمال فتح قناة للاتصال المباشر بين إيران والولايات المتحدة كما سبق أن فُتح اتصال بين الولايات المتحدة وحركة طالبان. فقبل بضعة أيام صرح وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي بأنه يدرس عرض نائب الرئيس الأمريكي جون بايدن والخاص بإجراء مباحثات مباشرة بين الطرفين، واستطرد قائلا «لا يوجد أي خط أحمر للمفاوضات الثنائية» ما دامت لدى الجانب الآخر نية حقيقية لحل القضية. ولو حدث ذلك فإنه سوف يمثل تغيرا جذريا في الموقف الإيراني، وسوف يفتح آفاقا جديدة لإدماج الملفات السياسية في المباحثات التقنية النووية. فلا يتصور أحد أن تحل أزمة النووي الإيراني بينما تظل قضايا سوريا والعراق ولبنان وأمن الخليج بمعزل عن التسوية، وهذا يعنى أن أطرافا عربية سيتعين عليها دفع أثمان وأن بعض هذه الأثمان سيكون باهظا.

•••

وفى الوقت الذي يتغير فيه الإقليم من حول إيران فإن إيران نفسها سوف تتغير من الداخل، وستشهد الجمهورية الإسلامية في شهر يونيو المقبل انتخاب الرئيس السابع خلفا للرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد. وفى السباق الانتخابي يعد على جواد لاريجانى رئيس مجلس الشورى الحالي والمقرب من مرشد الجمهورية وصاحب الباع الطويل في إدارة المباحثات النووية الإيرانية، أحد أبرز المرشحين لخلافة نجاد. وبالتالي فسوف تكون الأشهر القليلة المقبلة شهورا تتحسس فيها الولايات المتحدة مواقع أقدامها في انتظار الوافد الجديد لرئاسة إيران، والحق أنه ليست الولايات المتحدة وحدها التي سوف تراقب عن كثب نتائج الانتخابات الإيرانية فذراع الجمهورية الإسلامية يمتد إلى ساحات عربية وشرق أوسطية لا أكثر منها.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43138
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130723
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر831017
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893405
حاليا يتواجد 3815 زوار  على الموقع