موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

زيارة نجاد إلى القاهرة وتغيرات فى المشهد الإقليمى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تأتى زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القاهرة للمشاركة في أعمال القمة الإسلامية الثانية عشرة، تأتى في ظرف إقليمي دقيق يشهد بوادر حراك تؤثر إيران على معظم ملفاته الرئيسية. في سوريا يبدو أن عامين من الصراع الدامي بين نظام بشار الأسد وقوى المعارضة

وعدم قدرة أي من الطرفين على حسم الصراع لصالحه من جهة، وحرص القوى الغربية على عدم التورط العسكري في الصراع وفى الوقت نفسه على ترتيب الأوضاع الداخلية بعد زوال حكم بشار من جهة أخرى، يبدو أن هذين العاملين كانا من وراء طرح المعارضة فكرة فتح حوار مع النظام. فللمرة الأولى يخرج علينا الشيخ معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري بفكرة التحاور مع النظام ممثلا في نائب الرئيس فاروق الشرع، وهى فكرة سبق للنظام طرحها مرارا ورفضتها المعارضة، لكن ما دعا الخطيب لقبولها على حد قوله هو تغير موازين القوى على الأرض. ولقد اشترط المعارض السوري أن يكون الحوار على كيفية رحيل النظام، وأن يسبق ذلك إفراج بشار عن 160 ألف سجين يحتجزهم داخل سجونه. ومن اللافت للنظر أن الولايات المتحدة بادرت على الفور إلى تأييد مبادرة الحوار على ألا تتضمن أي حصانة للأسد، كما رحبت روسيا بدورها مفضلة ألا تكون المبادرة مشروطة ووجهت الدعوة للشيخ الخطيب لزيارة موسكو فيما بدا كأنه بادرة على تغير في الموقف الروسي والانفتاح على المعارضة السورية، وبالمثل أثنت إيران على المبادرة وسمح مؤتمر الأمن الذي انعقد في ميونخ قبل أيام بفرصة للقاء بين وزير الخارجية على أكبر صالحي وصاحب المبادرة الشيخ معاذ الخطيب. وهكذا فيما يبدو فإن حدا معقولا من التأييد الدولي والإقليمي يتوفر لهذه المبادرة، وإن كانت دولة كتركيا تنذر المبادرة بتهميش دورها لا تستريح لها لكنها وحدها لن تكون قادرة على التأثير. أما المتغيرات الأخرى المتعلقة بموقف النظام السوري نفسه، وبفصائل المعارضة السورية الأخرى الداخلة في تشكيل الائتلاف وعلى رأسها المجلس الوطني السوري المتحفظ على الحوار قبل رحيل النظام، فهي بلا شك تمثل مدخلات أساسية لتطور الموقف في سوريا، لكن أظن أن هناك وعيا عاما بأن الظرف التاريخي يسمح بفرصة قد يكون من الصعب التضحية بها.

•••

وفيما يخص مصر فهي تشترك مع إيران في رفض مبدأ التدخل العسكري الخارجي في سوريا، لكنها تختلف معها في مسألة مصير الأسد التي تراها إيران أمرا يقرره السوريون وحدهم، وهو تحفظ دبلوماسي للتهرب من رفض فكرة تنحية الأسد. لكن في كل الأحوال فإن العلاقات المصرية – الإيرانية أعقد بكثير من المسألة السورية، وكبعد واحد من أبعاد هذا التعقيد يمكن النظر إلى حالة الاستنفار التي انتابت العديد من التنظيمات الإسلامية السلفية في مصر والتي سمعنا بها لأول مرة مثل: ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحابة والآل وحركة ثوار مسلمون وحركة السلفيون الثوريون والحزب الإسلامي...إلخ، تلك الحالة التي تمثلت في الإعلان عن تنظيم وقفات احتجاجية في كل مكان يذهب إليه الرئيس الإيراني في مصر لأسباب مختلفة أبرزها رفض نشر التشيع، وقد سبق للجماعة الإسلامية وبعض القوى السلفية تنظيم مؤتمر لنصرة عرب الأحواز قبل شهر كان عنوانه هو الدفاع عن قضية عربية أما جوهره فكان هو الغمز في النظام الإيراني الشيعي، وإلا لسأل المرء نفسه لماذا الدفاع عن عروبة إقليم الأحواز في إيران وليس عن عروبة إقليم الإسكندرون في تركيا مثلا؟ من هنا أعتبر أن قضية التطبيع الكامل للعلاقة مع مصر هي قضية مؤجلة لأجل غير معلوم.

•••

في الجوار السوري أي في العراق توجد حركة احتجاجية متصاعدة ضد حكومة نورى المالكي المدعومة بقوة من إيران. وقبل أن يحل نجاد ضيفا على مصر كان قد أدلى بحديث لقناة الميادين اللبنانية يوم الاثنين الماضي أثار فيه تحذيرا مهما عن احتمالات تقسيم العراق على خلفية العنف المتصاعد فيه، وعلق على ذلك بقوله إن إيران هي الأقل تضررا من تقسيم العراق «بسبب علاقاتها الجيدة مع القوميات الموجودة على حدودها». نجاد هنا يلوح بشكل غير مباشر بشبكة علاقاته الواسعة مع القوى الفاعلة في العراق: الأكراد، تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، وبطبيعة الحال مع كتلة كبيرة من الشيعة خصوصا تلك التي تحمل الجنسية الإيرانية.وهو بذلك يريد أن يقول إنه وإن كان تفكيك العراق ليس خيارا إيرانيا مثاليا، لكن حال تحققه فإن إيران قادرة على توظيفه لصالحها. جدير بالذكر أن الساحة العراقية هي واحدة من ساحات التنافس التركي – الإيراني كما يتضح بشكل خاص في مقاربة المسألة الكردية.

على جانب آخر، ثمة اتفاق مبدئي لم يتأكد بعد على استئناف المحادثات النووية بين إيران ومجموعة ال 5 +1 (الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا) في كازاخستان في 25 من الشهر الجاري. وسوف تدخل إيران هذه المحادثات إن تمت وهى مزودة بالمزيد من الإنجازات التكنولوجية آخرها محاولتها المثيرة للجدل الشديد المتمثلة في إرسال قرد إلى الفضاء، وبمزيد من عرض القوة العسكرية كشفت عنه صواريخها التي أطلقتها حماس على القدس وتل أبيب مؤخرا. أكثر من ذلك يلوح في الأفق ما يشير إلى احتمال فتح قناة للاتصال المباشر بين إيران والولايات المتحدة كما سبق أن فُتح اتصال بين الولايات المتحدة وحركة طالبان. فقبل بضعة أيام صرح وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي بأنه يدرس عرض نائب الرئيس الأمريكي جون بايدن والخاص بإجراء مباحثات مباشرة بين الطرفين، واستطرد قائلا «لا يوجد أي خط أحمر للمفاوضات الثنائية» ما دامت لدى الجانب الآخر نية حقيقية لحل القضية. ولو حدث ذلك فإنه سوف يمثل تغيرا جذريا في الموقف الإيراني، وسوف يفتح آفاقا جديدة لإدماج الملفات السياسية في المباحثات التقنية النووية. فلا يتصور أحد أن تحل أزمة النووي الإيراني بينما تظل قضايا سوريا والعراق ولبنان وأمن الخليج بمعزل عن التسوية، وهذا يعنى أن أطرافا عربية سيتعين عليها دفع أثمان وأن بعض هذه الأثمان سيكون باهظا.

•••

وفى الوقت الذي يتغير فيه الإقليم من حول إيران فإن إيران نفسها سوف تتغير من الداخل، وستشهد الجمهورية الإسلامية في شهر يونيو المقبل انتخاب الرئيس السابع خلفا للرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد. وفى السباق الانتخابي يعد على جواد لاريجانى رئيس مجلس الشورى الحالي والمقرب من مرشد الجمهورية وصاحب الباع الطويل في إدارة المباحثات النووية الإيرانية، أحد أبرز المرشحين لخلافة نجاد. وبالتالي فسوف تكون الأشهر القليلة المقبلة شهورا تتحسس فيها الولايات المتحدة مواقع أقدامها في انتظار الوافد الجديد لرئاسة إيران، والحق أنه ليست الولايات المتحدة وحدها التي سوف تراقب عن كثب نتائج الانتخابات الإيرانية فذراع الجمهورية الإسلامية يمتد إلى ساحات عربية وشرق أوسطية لا أكثر منها.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26114
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137655
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر537972
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56456809
حاليا يتواجد 3636 زوار  على الموقع