موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

هل المنطقة العربية نجم الاستدامة الصاعد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«المنطقة العربية نجم صاعد في استثمارات الطاقة المتجددة»، عنوان إحدى جلسات «القمة العالمية لطاقة المستقبل» التي عُقدت ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة». واختلاف المتحدثين حول «نجومية» المنطقة حَمَل رئيسة الجلسة إيمانويلا منشيتي على القول: «العرب يحبون الكلام ونحن نحب الكلام». منشيتي باحثة إيطالية تدير قسم الطاقة المتجددة في «منظمة البحر الأبيض المتوسط للطاقة» ومشروع «شراكة» بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي. والكلام عن الاستدامة ربيع الربيع العربي. «ستيفان سينجر»، مدير «إدارة الطاقة العالمية» في «صندوق الحياة البرية العالمي» يعتقد أنه «من المبكر الحديث عن المنطقة كنجم صاعد». وطارق إمطيرة، المدير التنفيذي لـ«المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة»، ومركزه القاهرة، ذكر أن حجم الطاقة المتجددة التي أنتجتها إيطاليا العام الماضي 172 ميجاطن يفوق ما أنتجته البلدان العربية مجتمعة. فيما قال نجيب زعفراني، مستشار «المجلس الأعلى للطاقة» في دبي أننا «سنصبح النجم الصاعد لأننا وضعنا الأساس لكي نصبح النجم الصاعد». وذكر زعفراني أنه يتفاءل عندما يتذكر أن (المنطقة لم يكن فيها قبل عشر سنوات معهد مثل «مصدر»، أو «متنزه علمي» بالدوحة في قطر)، وكلاهما مدينة للبحث العلمي، والتطوير التقني، والدراسات العليا، يستثمر ملايين الدولارات.

 

وفي جلسات القمة، وعددها أربعون «الكلام ينذاق»، كما يقول اللبنانيون. بيتر غليك، رئيس «معهد الباسيفيك» في الولايات المتحدة، قال: «أسبوع الاستدامة في أبوظبي ينبغي أن يصبح أسبوع الاستدامة في العالم». وتحقيق ذلك ممكن حيث تتصدر الصين الاستثمارات في الطاقة المتجددة، تليها الولايات المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، والهند. (تقرير الطاقات المتجددة، الوضع العالمي 2012). وتبدو الاستدامة على خلفية أحداث المنطقة كالقلب الذي يوصي الفيلسوف نيتشه التمسك به «فإذا ذهب القلب نفقد السيطرة على عقلنا أيضاً». فالاستدامة التي تعني التجدد الذاتي الدائم، تدمج البيئة والاقتصاد في منظومة واحدة، وتؤَمِّن العيش الكريم سواسية للبشر، والتناغم مع الطبيعة، وتجديد الموارد بكميات تساوي، أو تزيد، معدلات استهلاكها، وإقامة أنظمة اقتصادية لا تستنزف الموارد البشرية، والاقتصادية، والثروات الطبيعية لكوكبنا الأرضي، الآن أو في المستقبل. ودخلت الاستدامة في جميع جوانب الحياة، من التنمية المستديمة، والزراعة المستديمة، والعيش المستديم، والمجتمعات المستديمة.

والمعرفة في الاستدامة هي معرفة أنها قانون حفظ الأنواع، وفي مقدمتها النوع البشري، والحكمة هي أن لا نستخدم الاستدامة على حساب حفظ الأنواع، خصوصاً النوع البشري. وكلام الاستدامة من ذهب في «الأطلس العالمي لموارد الطاقة المتجددة» الذي أُطلق حياً في القمة. فالأطلس المتوافر لجميع سكان العالم على الإنترنت يساعد اقتصادات البلدان على تقييم احتياطياتها من الطاقة المتجددة، ويضع في المتناول العام معطيات وخرائط أبرز المعاهد التقنية والشركات العالمية. «الأطلس أداة جبارة لدعم الجهود الدولية لمضاعفة الحصة العالمية من الطاقة المتجددة ضعفين مع عام 2030». ذكر ذلك عدنان أمين، مدير عام «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» الذي يتوقع أن يرفع استمرار التقدم بالوتيرة الحالية حصة الطاقة المتجددة إلى 21 في المئة من مجموع الطاقة المستخدمة عام 2030، ويحقق بذلك خطة الأمم المتحدة لـ«توفير الطاقة المتجددة للجميع».

وفي الاستدامة نفهم قول ريتشارد فاينمان، أحد أشهر علماء الفيزياء في القرن العشرين: «يتوقف نجاح التكنولوجيا على أسبقية الواقع على العلاقات العامة، لأن الطبيعة لا يُمكن أن تُخدع». والتفاؤل بالاستدامة العربية مستديم عندما تبدأ واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم عملها غرب أبوظبي. مدير محطة «شمس 1» قال إن قدرتها الإنتاجية تبلغ 100 ميجاواط، وتُقدّرُ كلفتها بنحو 600 مليون دولار، تساهم فيها «مصدر» وشركة صناعة الطاقة العالمية «توتال». القدرة التشغيلية للمحطة تغذي 20 ألف منزل بالطاقة النظيفة، وتزيل بذلك 175 ألف طن سنوياً من غازات ثاني أكسيد الكربون المتراكمة في الجو، ويعادل هذا زراعة مليون ونصف مليون شجرة.

ويبدو استثمار الإمارات موارد من النفط لتطوير طاقة بديلة للنفط مبادرة غير مسبوقة، حسب مورغان بازيليان، مدير «معهد تحليل استراتيجيات الطاقة» في وزارة الطاقة الأميركية. والإمارات أول دولة خليجية دخلت ميدان الطاقة المتجددة عام 2006، وتبعتها السعودية التي أسست قبل ثلاثة أعوام «مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة». وقامت السعودية بخطوة «أثارت الدهشة»، حسب تقرير «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» وذلك حين أعلنت مشاريع لإنتاج 54 ميجاواط من الطاقة المتجددة. والواط وحدة قياسية لقوة الطاقة. قوة المصباح الكهربائي المنزلي، على سبيل المثال ما بين 25 و100 واط، والميجاواط، يعادل مليون واط. ويتصدر المغرب الدول العربية المنتجة للطاقة المتجددة. مشروعه الجديد لإنتاج 160 ميجاواط من الطاقة الشمسية يموله كونسوريوم من الممولين، إسبان، وسعوديون، وألمان، والاتحاد الأوروبي. وقد يسجل المغرب رقماً قياسياً عالمياً إذا أفلح في تحقيق طاقة متجددة تبلغ نسبتها 42 في المئة من إجمالي إنتاجه للطاقة مع حلول عام 2020. والطاقة المتجددة أكثر تنويعاً من الطاقة التقليدية المنتجة من الوقود الأحفوري الناضب والملوث للبيئة. ولا حدود للطاقة المتجددة التي تُنتج من الطاقات الشمسية، والحرارية لباطن الأرض، والكتلة الحيوية من النفايات، والمائية، وطاقة المحيطات، وكل محطاتها ملائمة للاستخدام في آن في شبكات كهربائية كبيرة، وشبكات محلية صغيرة بالمناطق الريفية والجزر المعزولة.

وإذا لم تصبح المنطقة العربية بعدُ النجم الصاعد في الطاقة المستدامة فإنها صانعة نجومها. «جائزة زايد لطاقة المستقبل» تستوحي مثال الشيخ زايد رحمه الله، مؤسس الدولة الذي أقام غابات نخيل على تخوم صحراء الربع الخالي. قيمة الجائزة، وهي في الحقيقة ثمان جوائز سنوية، نحو 4 ملايين دولار، ونال جائزة الإنجاز الحياتي منها، وقيمتها 700 ألف دولار العالم البرازيلي خوزيه غولدمبيرغ عن أبحاثه في إنتاج وقود الإيثانول الذي يُستخرج من قصب السكر. وتحتل البرازيل المرتبة العالمية الأولى في الاقتصاد القائم على الوقود الإحيائي، ويبلغ إنتاجها من وقود الإيثانول 25 مليار لتر سنوياً، وبلغ عدد السيارات المستخدِمة للإيثانول في البرازيل العام الماضي 25 مليون سيارة.

وتوزعت الجوائز الأخرى بين شركات عملاقة تساهم في صناعات الطاقة البديلة، مثل «سيمنز» الألمانية، و«شارب» اليابانية، و«بايد» الصينية، ومنظمات غير حكومية، مثل «سيريس» الأميركية التي تنظم حملات لدعم مشاريع الطاقة المتجددة، ومدارس ثانوية تستخدم الطاقة الشمسية في بناياتها في المكسيك وبريطانيا واليابان والهند، و«المدرسة الإسلامية البنجالية» في أبوظبي. وتضم لجنة تحكيم الجائزة رؤساء دول وحكومات آيسلندا ومالديف وكوريا، إلى جانب رؤساء منظمات علمية دولية، وأكاديميين، والممثل والناشط في حركات البيئة ليوناردو دي كابريو، بطل فيلمي «تيتانيك» و«أفيتار».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8291
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8291
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر776256
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49431719
حاليا يتواجد 3981 زوار  على الموقع