موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي::

هل المنطقة العربية نجم الاستدامة الصاعد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«المنطقة العربية نجم صاعد في استثمارات الطاقة المتجددة»، عنوان إحدى جلسات «القمة العالمية لطاقة المستقبل» التي عُقدت ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة». واختلاف المتحدثين حول «نجومية» المنطقة حَمَل رئيسة الجلسة إيمانويلا منشيتي على القول: «العرب يحبون الكلام ونحن نحب الكلام». منشيتي باحثة إيطالية تدير قسم الطاقة المتجددة في «منظمة البحر الأبيض المتوسط للطاقة» ومشروع «شراكة» بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي. والكلام عن الاستدامة ربيع الربيع العربي. «ستيفان سينجر»، مدير «إدارة الطاقة العالمية» في «صندوق الحياة البرية العالمي» يعتقد أنه «من المبكر الحديث عن المنطقة كنجم صاعد». وطارق إمطيرة، المدير التنفيذي لـ«المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة»، ومركزه القاهرة، ذكر أن حجم الطاقة المتجددة التي أنتجتها إيطاليا العام الماضي 172 ميجاطن يفوق ما أنتجته البلدان العربية مجتمعة. فيما قال نجيب زعفراني، مستشار «المجلس الأعلى للطاقة» في دبي أننا «سنصبح النجم الصاعد لأننا وضعنا الأساس لكي نصبح النجم الصاعد». وذكر زعفراني أنه يتفاءل عندما يتذكر أن (المنطقة لم يكن فيها قبل عشر سنوات معهد مثل «مصدر»، أو «متنزه علمي» بالدوحة في قطر)، وكلاهما مدينة للبحث العلمي، والتطوير التقني، والدراسات العليا، يستثمر ملايين الدولارات.

 

وفي جلسات القمة، وعددها أربعون «الكلام ينذاق»، كما يقول اللبنانيون. بيتر غليك، رئيس «معهد الباسيفيك» في الولايات المتحدة، قال: «أسبوع الاستدامة في أبوظبي ينبغي أن يصبح أسبوع الاستدامة في العالم». وتحقيق ذلك ممكن حيث تتصدر الصين الاستثمارات في الطاقة المتجددة، تليها الولايات المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، والهند. (تقرير الطاقات المتجددة، الوضع العالمي 2012). وتبدو الاستدامة على خلفية أحداث المنطقة كالقلب الذي يوصي الفيلسوف نيتشه التمسك به «فإذا ذهب القلب نفقد السيطرة على عقلنا أيضاً». فالاستدامة التي تعني التجدد الذاتي الدائم، تدمج البيئة والاقتصاد في منظومة واحدة، وتؤَمِّن العيش الكريم سواسية للبشر، والتناغم مع الطبيعة، وتجديد الموارد بكميات تساوي، أو تزيد، معدلات استهلاكها، وإقامة أنظمة اقتصادية لا تستنزف الموارد البشرية، والاقتصادية، والثروات الطبيعية لكوكبنا الأرضي، الآن أو في المستقبل. ودخلت الاستدامة في جميع جوانب الحياة، من التنمية المستديمة، والزراعة المستديمة، والعيش المستديم، والمجتمعات المستديمة.

والمعرفة في الاستدامة هي معرفة أنها قانون حفظ الأنواع، وفي مقدمتها النوع البشري، والحكمة هي أن لا نستخدم الاستدامة على حساب حفظ الأنواع، خصوصاً النوع البشري. وكلام الاستدامة من ذهب في «الأطلس العالمي لموارد الطاقة المتجددة» الذي أُطلق حياً في القمة. فالأطلس المتوافر لجميع سكان العالم على الإنترنت يساعد اقتصادات البلدان على تقييم احتياطياتها من الطاقة المتجددة، ويضع في المتناول العام معطيات وخرائط أبرز المعاهد التقنية والشركات العالمية. «الأطلس أداة جبارة لدعم الجهود الدولية لمضاعفة الحصة العالمية من الطاقة المتجددة ضعفين مع عام 2030». ذكر ذلك عدنان أمين، مدير عام «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» الذي يتوقع أن يرفع استمرار التقدم بالوتيرة الحالية حصة الطاقة المتجددة إلى 21 في المئة من مجموع الطاقة المستخدمة عام 2030، ويحقق بذلك خطة الأمم المتحدة لـ«توفير الطاقة المتجددة للجميع».

وفي الاستدامة نفهم قول ريتشارد فاينمان، أحد أشهر علماء الفيزياء في القرن العشرين: «يتوقف نجاح التكنولوجيا على أسبقية الواقع على العلاقات العامة، لأن الطبيعة لا يُمكن أن تُخدع». والتفاؤل بالاستدامة العربية مستديم عندما تبدأ واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم عملها غرب أبوظبي. مدير محطة «شمس 1» قال إن قدرتها الإنتاجية تبلغ 100 ميجاواط، وتُقدّرُ كلفتها بنحو 600 مليون دولار، تساهم فيها «مصدر» وشركة صناعة الطاقة العالمية «توتال». القدرة التشغيلية للمحطة تغذي 20 ألف منزل بالطاقة النظيفة، وتزيل بذلك 175 ألف طن سنوياً من غازات ثاني أكسيد الكربون المتراكمة في الجو، ويعادل هذا زراعة مليون ونصف مليون شجرة.

ويبدو استثمار الإمارات موارد من النفط لتطوير طاقة بديلة للنفط مبادرة غير مسبوقة، حسب مورغان بازيليان، مدير «معهد تحليل استراتيجيات الطاقة» في وزارة الطاقة الأميركية. والإمارات أول دولة خليجية دخلت ميدان الطاقة المتجددة عام 2006، وتبعتها السعودية التي أسست قبل ثلاثة أعوام «مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة». وقامت السعودية بخطوة «أثارت الدهشة»، حسب تقرير «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» وذلك حين أعلنت مشاريع لإنتاج 54 ميجاواط من الطاقة المتجددة. والواط وحدة قياسية لقوة الطاقة. قوة المصباح الكهربائي المنزلي، على سبيل المثال ما بين 25 و100 واط، والميجاواط، يعادل مليون واط. ويتصدر المغرب الدول العربية المنتجة للطاقة المتجددة. مشروعه الجديد لإنتاج 160 ميجاواط من الطاقة الشمسية يموله كونسوريوم من الممولين، إسبان، وسعوديون، وألمان، والاتحاد الأوروبي. وقد يسجل المغرب رقماً قياسياً عالمياً إذا أفلح في تحقيق طاقة متجددة تبلغ نسبتها 42 في المئة من إجمالي إنتاجه للطاقة مع حلول عام 2020. والطاقة المتجددة أكثر تنويعاً من الطاقة التقليدية المنتجة من الوقود الأحفوري الناضب والملوث للبيئة. ولا حدود للطاقة المتجددة التي تُنتج من الطاقات الشمسية، والحرارية لباطن الأرض، والكتلة الحيوية من النفايات، والمائية، وطاقة المحيطات، وكل محطاتها ملائمة للاستخدام في آن في شبكات كهربائية كبيرة، وشبكات محلية صغيرة بالمناطق الريفية والجزر المعزولة.

وإذا لم تصبح المنطقة العربية بعدُ النجم الصاعد في الطاقة المستدامة فإنها صانعة نجومها. «جائزة زايد لطاقة المستقبل» تستوحي مثال الشيخ زايد رحمه الله، مؤسس الدولة الذي أقام غابات نخيل على تخوم صحراء الربع الخالي. قيمة الجائزة، وهي في الحقيقة ثمان جوائز سنوية، نحو 4 ملايين دولار، ونال جائزة الإنجاز الحياتي منها، وقيمتها 700 ألف دولار العالم البرازيلي خوزيه غولدمبيرغ عن أبحاثه في إنتاج وقود الإيثانول الذي يُستخرج من قصب السكر. وتحتل البرازيل المرتبة العالمية الأولى في الاقتصاد القائم على الوقود الإحيائي، ويبلغ إنتاجها من وقود الإيثانول 25 مليار لتر سنوياً، وبلغ عدد السيارات المستخدِمة للإيثانول في البرازيل العام الماضي 25 مليون سيارة.

وتوزعت الجوائز الأخرى بين شركات عملاقة تساهم في صناعات الطاقة البديلة، مثل «سيمنز» الألمانية، و«شارب» اليابانية، و«بايد» الصينية، ومنظمات غير حكومية، مثل «سيريس» الأميركية التي تنظم حملات لدعم مشاريع الطاقة المتجددة، ومدارس ثانوية تستخدم الطاقة الشمسية في بناياتها في المكسيك وبريطانيا واليابان والهند، و«المدرسة الإسلامية البنجالية» في أبوظبي. وتضم لجنة تحكيم الجائزة رؤساء دول وحكومات آيسلندا ومالديف وكوريا، إلى جانب رؤساء منظمات علمية دولية، وأكاديميين، والممثل والناشط في حركات البيئة ليوناردو دي كابريو، بطل فيلمي «تيتانيك» و«أفيتار».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29700
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع154348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر518170
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55434649
حاليا يتواجد 4600 زوار  على الموقع