موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل المنطقة العربية نجم الاستدامة الصاعد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«المنطقة العربية نجم صاعد في استثمارات الطاقة المتجددة»، عنوان إحدى جلسات «القمة العالمية لطاقة المستقبل» التي عُقدت ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة». واختلاف المتحدثين حول «نجومية» المنطقة حَمَل رئيسة الجلسة إيمانويلا منشيتي على القول: «العرب يحبون الكلام ونحن نحب الكلام». منشيتي باحثة إيطالية تدير قسم الطاقة المتجددة في «منظمة البحر الأبيض المتوسط للطاقة» ومشروع «شراكة» بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي. والكلام عن الاستدامة ربيع الربيع العربي. «ستيفان سينجر»، مدير «إدارة الطاقة العالمية» في «صندوق الحياة البرية العالمي» يعتقد أنه «من المبكر الحديث عن المنطقة كنجم صاعد». وطارق إمطيرة، المدير التنفيذي لـ«المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة»، ومركزه القاهرة، ذكر أن حجم الطاقة المتجددة التي أنتجتها إيطاليا العام الماضي 172 ميجاطن يفوق ما أنتجته البلدان العربية مجتمعة. فيما قال نجيب زعفراني، مستشار «المجلس الأعلى للطاقة» في دبي أننا «سنصبح النجم الصاعد لأننا وضعنا الأساس لكي نصبح النجم الصاعد». وذكر زعفراني أنه يتفاءل عندما يتذكر أن (المنطقة لم يكن فيها قبل عشر سنوات معهد مثل «مصدر»، أو «متنزه علمي» بالدوحة في قطر)، وكلاهما مدينة للبحث العلمي، والتطوير التقني، والدراسات العليا، يستثمر ملايين الدولارات.

 

وفي جلسات القمة، وعددها أربعون «الكلام ينذاق»، كما يقول اللبنانيون. بيتر غليك، رئيس «معهد الباسيفيك» في الولايات المتحدة، قال: «أسبوع الاستدامة في أبوظبي ينبغي أن يصبح أسبوع الاستدامة في العالم». وتحقيق ذلك ممكن حيث تتصدر الصين الاستثمارات في الطاقة المتجددة، تليها الولايات المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، والهند. (تقرير الطاقات المتجددة، الوضع العالمي 2012). وتبدو الاستدامة على خلفية أحداث المنطقة كالقلب الذي يوصي الفيلسوف نيتشه التمسك به «فإذا ذهب القلب نفقد السيطرة على عقلنا أيضاً». فالاستدامة التي تعني التجدد الذاتي الدائم، تدمج البيئة والاقتصاد في منظومة واحدة، وتؤَمِّن العيش الكريم سواسية للبشر، والتناغم مع الطبيعة، وتجديد الموارد بكميات تساوي، أو تزيد، معدلات استهلاكها، وإقامة أنظمة اقتصادية لا تستنزف الموارد البشرية، والاقتصادية، والثروات الطبيعية لكوكبنا الأرضي، الآن أو في المستقبل. ودخلت الاستدامة في جميع جوانب الحياة، من التنمية المستديمة، والزراعة المستديمة، والعيش المستديم، والمجتمعات المستديمة.

والمعرفة في الاستدامة هي معرفة أنها قانون حفظ الأنواع، وفي مقدمتها النوع البشري، والحكمة هي أن لا نستخدم الاستدامة على حساب حفظ الأنواع، خصوصاً النوع البشري. وكلام الاستدامة من ذهب في «الأطلس العالمي لموارد الطاقة المتجددة» الذي أُطلق حياً في القمة. فالأطلس المتوافر لجميع سكان العالم على الإنترنت يساعد اقتصادات البلدان على تقييم احتياطياتها من الطاقة المتجددة، ويضع في المتناول العام معطيات وخرائط أبرز المعاهد التقنية والشركات العالمية. «الأطلس أداة جبارة لدعم الجهود الدولية لمضاعفة الحصة العالمية من الطاقة المتجددة ضعفين مع عام 2030». ذكر ذلك عدنان أمين، مدير عام «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» الذي يتوقع أن يرفع استمرار التقدم بالوتيرة الحالية حصة الطاقة المتجددة إلى 21 في المئة من مجموع الطاقة المستخدمة عام 2030، ويحقق بذلك خطة الأمم المتحدة لـ«توفير الطاقة المتجددة للجميع».

وفي الاستدامة نفهم قول ريتشارد فاينمان، أحد أشهر علماء الفيزياء في القرن العشرين: «يتوقف نجاح التكنولوجيا على أسبقية الواقع على العلاقات العامة، لأن الطبيعة لا يُمكن أن تُخدع». والتفاؤل بالاستدامة العربية مستديم عندما تبدأ واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم عملها غرب أبوظبي. مدير محطة «شمس 1» قال إن قدرتها الإنتاجية تبلغ 100 ميجاواط، وتُقدّرُ كلفتها بنحو 600 مليون دولار، تساهم فيها «مصدر» وشركة صناعة الطاقة العالمية «توتال». القدرة التشغيلية للمحطة تغذي 20 ألف منزل بالطاقة النظيفة، وتزيل بذلك 175 ألف طن سنوياً من غازات ثاني أكسيد الكربون المتراكمة في الجو، ويعادل هذا زراعة مليون ونصف مليون شجرة.

ويبدو استثمار الإمارات موارد من النفط لتطوير طاقة بديلة للنفط مبادرة غير مسبوقة، حسب مورغان بازيليان، مدير «معهد تحليل استراتيجيات الطاقة» في وزارة الطاقة الأميركية. والإمارات أول دولة خليجية دخلت ميدان الطاقة المتجددة عام 2006، وتبعتها السعودية التي أسست قبل ثلاثة أعوام «مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة». وقامت السعودية بخطوة «أثارت الدهشة»، حسب تقرير «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» وذلك حين أعلنت مشاريع لإنتاج 54 ميجاواط من الطاقة المتجددة. والواط وحدة قياسية لقوة الطاقة. قوة المصباح الكهربائي المنزلي، على سبيل المثال ما بين 25 و100 واط، والميجاواط، يعادل مليون واط. ويتصدر المغرب الدول العربية المنتجة للطاقة المتجددة. مشروعه الجديد لإنتاج 160 ميجاواط من الطاقة الشمسية يموله كونسوريوم من الممولين، إسبان، وسعوديون، وألمان، والاتحاد الأوروبي. وقد يسجل المغرب رقماً قياسياً عالمياً إذا أفلح في تحقيق طاقة متجددة تبلغ نسبتها 42 في المئة من إجمالي إنتاجه للطاقة مع حلول عام 2020. والطاقة المتجددة أكثر تنويعاً من الطاقة التقليدية المنتجة من الوقود الأحفوري الناضب والملوث للبيئة. ولا حدود للطاقة المتجددة التي تُنتج من الطاقات الشمسية، والحرارية لباطن الأرض، والكتلة الحيوية من النفايات، والمائية، وطاقة المحيطات، وكل محطاتها ملائمة للاستخدام في آن في شبكات كهربائية كبيرة، وشبكات محلية صغيرة بالمناطق الريفية والجزر المعزولة.

وإذا لم تصبح المنطقة العربية بعدُ النجم الصاعد في الطاقة المستدامة فإنها صانعة نجومها. «جائزة زايد لطاقة المستقبل» تستوحي مثال الشيخ زايد رحمه الله، مؤسس الدولة الذي أقام غابات نخيل على تخوم صحراء الربع الخالي. قيمة الجائزة، وهي في الحقيقة ثمان جوائز سنوية، نحو 4 ملايين دولار، ونال جائزة الإنجاز الحياتي منها، وقيمتها 700 ألف دولار العالم البرازيلي خوزيه غولدمبيرغ عن أبحاثه في إنتاج وقود الإيثانول الذي يُستخرج من قصب السكر. وتحتل البرازيل المرتبة العالمية الأولى في الاقتصاد القائم على الوقود الإحيائي، ويبلغ إنتاجها من وقود الإيثانول 25 مليار لتر سنوياً، وبلغ عدد السيارات المستخدِمة للإيثانول في البرازيل العام الماضي 25 مليون سيارة.

وتوزعت الجوائز الأخرى بين شركات عملاقة تساهم في صناعات الطاقة البديلة، مثل «سيمنز» الألمانية، و«شارب» اليابانية، و«بايد» الصينية، ومنظمات غير حكومية، مثل «سيريس» الأميركية التي تنظم حملات لدعم مشاريع الطاقة المتجددة، ومدارس ثانوية تستخدم الطاقة الشمسية في بناياتها في المكسيك وبريطانيا واليابان والهند، و«المدرسة الإسلامية البنجالية» في أبوظبي. وتضم لجنة تحكيم الجائزة رؤساء دول وحكومات آيسلندا ومالديف وكوريا، إلى جانب رؤساء منظمات علمية دولية، وأكاديميين، والممثل والناشط في حركات البيئة ليوناردو دي كابريو، بطل فيلمي «تيتانيك» و«أفيتار».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13917
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712546
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724562
حاليا يتواجد 2444 زوار  على الموقع