موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل بدأ موسم "بيع الأوهام"؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما أشبه اليوم بالبارحة..فما أن تضع الانتخابات في الولايات المتحدة وإسرائيل أوزارها، حتى يهرع العرب إلى تشكيل الوفود رفيعة المستوى، لتجوب العالم وعواصم القرار الدولي ، في مسعى يائس ومُحبط، لاستئناف المفاوضات وإنقاذ ما تبقى من رماد عملية السلام.

 

المشهد يتكرر الآن، بعد الانتخابات المتزامنة في الدولتين الحليفتين..وجاء صعود يائير لبيد و"هناك مستقبل"، ليوفر لمهمة الوفد العربي المزيد من "المحركات" والدوافع، مع أن الرجل جاء إلى الموقع الثاني في إسرائيل ببرنامج اقتصادي – اجتماعي منبثق من مصالح الطبقة الوسطى في إسرائيل، لا أكثر ولا أقل.

لبيد دعا لاستئناف المفاوضات فوراً مع الجانب الفلسطيني (أليس نتنياهو شخصياً هو صاحب الرقم القياسي في إطلاق مثل هذه الدعوات)..بيد أنه من أشد أنصار "العاصمة الأبدية الموحدة"، الرافض جملة وتفصيلاً لتقسيم القدس وإعادة شطرها الشرقي للسيادة الفلسطينية.

وليبيد كغيره من الساسة الإسرائيليين، لا يؤمن بالانسحاب إلى خطوط الرابع من حزيران ولا إلى وقف الأعمال الاستيطاني، وهو يرفض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وتعويضهم..ومع ذلك (وبرغم ذلك)، ما أن صعد نجمه في الكنيست الإسرائيلي، حتى بدأت الرهانات والأوهام اليائسة، بالانتشار كالنار في الهشيم.

كلينتون ترى في نتائج الانتخابات الإسرائيلية "بوابة مفتوحة" أمام عملية السلام..والعرب يستعدون لتسيير الوفود المولجة حث المجتمع الدولي على إحياء عملية السلام..والوهم ذاته بدأ يتسرب للواهمين على الساحة الفلسطينية، لكأننا لم نستفد من تجارب كثير من الانتخابات في إسرائيل والولايات المتحدة، أو لكأن "نتنياهو 3" قادر على أن يأتي بما يستطعه "نتنياهو 2" او "نتنياهو 1".

وسوف نقضي الأشهر القادمة خصوصاً بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية واستكمال تعيينات الطاقم الجديد لإدارة أوباما الثانية، في مطاردة "خيوط الدخان والسراب" من جديد..مبادرات تتكاثر كالنبت الشيطاني، وموفدون يجولون في المنطقة جيئةً وذهابا..ومؤتمرات تعقد على عجل أو بعد قليل من التحضير..لكن النتيجة ستظل في نهاية المطاف، كما كانت عليه في بدايته: مزيد من الأنشطة الاستيطانية والابتلاع المنهجي المنظم للأرض والحقوق الفلسطينية..المزيد من الانقسامات الداخلية الفلسطينية على خلفية الصراع على مشروع "وهمي"، بات واضحاَ لكل أعمى وبصير، أن الهدف منه، هو كسب الوقت وتقطيعه لا أكثر ولا أقل.

قبل لبيد كنا مع أولمرت و- ليفني وحزب كاديما الذي اختفى عن المسرح السياسي والحزبي في إسرائيل..وقبل هذا الطاقم الخارج من رحم الليكود، كنا أمام رابين – بيريز – باراك، ومن خلفهم ميريتس ومعسكر السلام..وبعد لبيد و"هناك مستقبل"، سيظل الحال على حاله..هذه هي اسرائيل، وهذا هو قرارها الاحتفاظ بالأرض والسلام معاً، وليس مقايضة هذا مقابل بتلك.

نتنياهو يعتزم تشكيل حكومة موسعة، وهي ستضم الليكود وعدداً من الأحزاب الدينية والقومية اليمينية المتطرفة، فضلاَ عن "هناك مستقبل"، أقله لتفادي الضغوط الدولية، لكن "البيت اليهودي"، حزب الاستيطان والمستوطنين، الذي كان مفاجأة الانتخابات الثانية، سيكون بالمرصاد للحكومة إن لم يكن جالساً على مقاعدها..وهي "حكومة شلل" بفرض حسن النوايا، بيد أنها حكومة اليمين واليمين المتطرف إن شئنا أن نقيمها بمقياس الموقف من الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وليس بحسابات الداخل الإسرائيلي المستندة إلى اختلاف المواقف من قضايا الضرائب والطبقة الوسطى والتأمين الصحي والخدمة الإلزامية.

لكن الفارق بين هذه المحاولة اليائسة الجديدة لإحياء عملية السلام، وما سبقها من محاولات (يائسة بدورها)، ينحصر أساساً في انتشار القناعة في أوساط الفلسطينيين بعقم هذه المحاولات، وتبدد الرهانات على خيار التفاوض وعملية السلام، وما يقابله ويترتب عليه، من تنامي الانخراط في مختلف أشكال المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، وانتشار مظاهر الغضب والثورة في صفوف الأجيال الشابة، ولنا على ذلك شواهد عديدة، من "باب الشمس" و"بوابة الكرامة" إلى انتفاضة الخليل واتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية الفلسطينية ضد عدوان إسرائيل الأخير على قطاع غزة.

قد لا يكون الفلسطينيون في وضع يمكنهم من إدارة الظهر لكل هذه الحراكات السياسية والدبلوماسية (أقله من باب تفادي الاتهام المكلف بتعطيل هذه المحاولة)، وهذا صحيح...لكن الصحيح أيضاَ هو أن هناك فارق جوهري بين التعامل مع هذه المحاولة بهذه العقلية ومن على هذه الخلفية، وبين وضع الرهانات على نتائجها المحتملة، وبناء استراتيجية تقوم على هذا "الوهم".

لا شيء ينبغي أن يتبدل في استراتيجية العمل الوطني الفلسطينية بأولوياتها المعروفة..المصالحة أولاً، حتى وإن كره المبادرون والموفودن..ترتيب البيت الفلسطيني يسبق أية أولوية في العلاقة مع سلطات الاحتلال..تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وتطوير مقاومته الشعبية، لها الأولوية على أجندة اللقاءات الدولية واستحقاقاتها المعروفة نتائجها سلفاً.

إن أدارت القيادة الفلسطينية معركتها بهذه الروحية وعلى هذه الخلفية، سيكون بالإمكان قطع الطريق على "تجارة الأوهام" ومشاريع "العجز واليأس"، ومحاولات تقطيع الوقت وشرائه..وبخلاف ذلك، تكون كمن لُدغت من الجحر الواحد مرات عديدة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12403
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74004
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554393
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566409
حاليا يتواجد 2380 زوار  على الموقع