موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

هل بدأ موسم "بيع الأوهام"؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما أشبه اليوم بالبارحة..فما أن تضع الانتخابات في الولايات المتحدة وإسرائيل أوزارها، حتى يهرع العرب إلى تشكيل الوفود رفيعة المستوى، لتجوب العالم وعواصم القرار الدولي ، في مسعى يائس ومُحبط، لاستئناف المفاوضات وإنقاذ ما تبقى من رماد عملية السلام.

 

المشهد يتكرر الآن، بعد الانتخابات المتزامنة في الدولتين الحليفتين..وجاء صعود يائير لبيد و"هناك مستقبل"، ليوفر لمهمة الوفد العربي المزيد من "المحركات" والدوافع، مع أن الرجل جاء إلى الموقع الثاني في إسرائيل ببرنامج اقتصادي – اجتماعي منبثق من مصالح الطبقة الوسطى في إسرائيل، لا أكثر ولا أقل.

لبيد دعا لاستئناف المفاوضات فوراً مع الجانب الفلسطيني (أليس نتنياهو شخصياً هو صاحب الرقم القياسي في إطلاق مثل هذه الدعوات)..بيد أنه من أشد أنصار "العاصمة الأبدية الموحدة"، الرافض جملة وتفصيلاً لتقسيم القدس وإعادة شطرها الشرقي للسيادة الفلسطينية.

وليبيد كغيره من الساسة الإسرائيليين، لا يؤمن بالانسحاب إلى خطوط الرابع من حزيران ولا إلى وقف الأعمال الاستيطاني، وهو يرفض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وتعويضهم..ومع ذلك (وبرغم ذلك)، ما أن صعد نجمه في الكنيست الإسرائيلي، حتى بدأت الرهانات والأوهام اليائسة، بالانتشار كالنار في الهشيم.

كلينتون ترى في نتائج الانتخابات الإسرائيلية "بوابة مفتوحة" أمام عملية السلام..والعرب يستعدون لتسيير الوفود المولجة حث المجتمع الدولي على إحياء عملية السلام..والوهم ذاته بدأ يتسرب للواهمين على الساحة الفلسطينية، لكأننا لم نستفد من تجارب كثير من الانتخابات في إسرائيل والولايات المتحدة، أو لكأن "نتنياهو 3" قادر على أن يأتي بما يستطعه "نتنياهو 2" او "نتنياهو 1".

وسوف نقضي الأشهر القادمة خصوصاً بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية واستكمال تعيينات الطاقم الجديد لإدارة أوباما الثانية، في مطاردة "خيوط الدخان والسراب" من جديد..مبادرات تتكاثر كالنبت الشيطاني، وموفدون يجولون في المنطقة جيئةً وذهابا..ومؤتمرات تعقد على عجل أو بعد قليل من التحضير..لكن النتيجة ستظل في نهاية المطاف، كما كانت عليه في بدايته: مزيد من الأنشطة الاستيطانية والابتلاع المنهجي المنظم للأرض والحقوق الفلسطينية..المزيد من الانقسامات الداخلية الفلسطينية على خلفية الصراع على مشروع "وهمي"، بات واضحاَ لكل أعمى وبصير، أن الهدف منه، هو كسب الوقت وتقطيعه لا أكثر ولا أقل.

قبل لبيد كنا مع أولمرت و- ليفني وحزب كاديما الذي اختفى عن المسرح السياسي والحزبي في إسرائيل..وقبل هذا الطاقم الخارج من رحم الليكود، كنا أمام رابين – بيريز – باراك، ومن خلفهم ميريتس ومعسكر السلام..وبعد لبيد و"هناك مستقبل"، سيظل الحال على حاله..هذه هي اسرائيل، وهذا هو قرارها الاحتفاظ بالأرض والسلام معاً، وليس مقايضة هذا مقابل بتلك.

نتنياهو يعتزم تشكيل حكومة موسعة، وهي ستضم الليكود وعدداً من الأحزاب الدينية والقومية اليمينية المتطرفة، فضلاَ عن "هناك مستقبل"، أقله لتفادي الضغوط الدولية، لكن "البيت اليهودي"، حزب الاستيطان والمستوطنين، الذي كان مفاجأة الانتخابات الثانية، سيكون بالمرصاد للحكومة إن لم يكن جالساً على مقاعدها..وهي "حكومة شلل" بفرض حسن النوايا، بيد أنها حكومة اليمين واليمين المتطرف إن شئنا أن نقيمها بمقياس الموقف من الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وليس بحسابات الداخل الإسرائيلي المستندة إلى اختلاف المواقف من قضايا الضرائب والطبقة الوسطى والتأمين الصحي والخدمة الإلزامية.

لكن الفارق بين هذه المحاولة اليائسة الجديدة لإحياء عملية السلام، وما سبقها من محاولات (يائسة بدورها)، ينحصر أساساً في انتشار القناعة في أوساط الفلسطينيين بعقم هذه المحاولات، وتبدد الرهانات على خيار التفاوض وعملية السلام، وما يقابله ويترتب عليه، من تنامي الانخراط في مختلف أشكال المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، وانتشار مظاهر الغضب والثورة في صفوف الأجيال الشابة، ولنا على ذلك شواهد عديدة، من "باب الشمس" و"بوابة الكرامة" إلى انتفاضة الخليل واتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية الفلسطينية ضد عدوان إسرائيل الأخير على قطاع غزة.

قد لا يكون الفلسطينيون في وضع يمكنهم من إدارة الظهر لكل هذه الحراكات السياسية والدبلوماسية (أقله من باب تفادي الاتهام المكلف بتعطيل هذه المحاولة)، وهذا صحيح...لكن الصحيح أيضاَ هو أن هناك فارق جوهري بين التعامل مع هذه المحاولة بهذه العقلية ومن على هذه الخلفية، وبين وضع الرهانات على نتائجها المحتملة، وبناء استراتيجية تقوم على هذا "الوهم".

لا شيء ينبغي أن يتبدل في استراتيجية العمل الوطني الفلسطينية بأولوياتها المعروفة..المصالحة أولاً، حتى وإن كره المبادرون والموفودن..ترتيب البيت الفلسطيني يسبق أية أولوية في العلاقة مع سلطات الاحتلال..تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وتطوير مقاومته الشعبية، لها الأولوية على أجندة اللقاءات الدولية واستحقاقاتها المعروفة نتائجها سلفاً.

إن أدارت القيادة الفلسطينية معركتها بهذه الروحية وعلى هذه الخلفية، سيكون بالإمكان قطع الطريق على "تجارة الأوهام" ومشاريع "العجز واليأس"، ومحاولات تقطيع الوقت وشرائه..وبخلاف ذلك، تكون كمن لُدغت من الجحر الواحد مرات عديدة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34433
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614708
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45677096
حاليا يتواجد 3798 زوار  على الموقع