موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العراق بين محنتي الانسحاب والمعاهدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من الصعب تصور العراق بعد انسحاب القوات الأمريكية القتالية قبل اكثر من عام بأنه تخلص من تبعات وجودها وما فعلته، سواء بجرائم الحرب والإبادة او بتهديدات مشاريع التقسيم والتفتيت والتضليل الاعلامي وغيرها، أو تجاوز تداعيات الاحتلال البغيض الذي استمر اكثر من عقد من الزمان. حيث استطاع الاحتلال ان يوفر له بيئته ومجاله الحيوي.

ومنها ما ترسخ في العراق منه مما كانت خطط الغزو والحرب والاحتلال ترسمه لحاضره ومستقبله. هذه احوال تاريخ الاستعمار والاحتلال ولابد من التأكد من ان هزيمته وإجباره على الانسحاب والهروب من الساحة لا تنتهي عند الخروج والابتعاد وهذا ما حصل في العراق، فقد ادبر المحتلون بلا شك ولكنهم وقعّوا معاهدات استراتيجية وضمان لخططهم ومشاريعهم وأهدافهم من غزو العراق واحتلاله. وترك الاحتلال اثارا له في تدمير البنى الفوقية والتحتية وانهاك الاقتصاد وخراب المؤسسات وبلا شك صناعة طابوره الذي بنى سابقا عليه اماله ولاحقا يرامجه. ان المستعمر القديم والجديد لا يتخلى عن قواعده في العمل ومشاريعه في الغزو. وكل الجرائم التي ارتكبت في العراق شاهد واضح وصورة مكررة لسابقاتها، وليس في العراق وحده طبعا. ولكن المؤسف حقا هو تمرير تلك الاكاذيب على الرأي العام ومحاولة استغفاله والتلاعب باتجاهاته والتنكر لتاريخه وإرادته في المقاومة والرفض للاحتلال والعمل بكل ما يستطيع لخياراته الوطنية والقومية.

 

بوجود القوات الأمريكية وحلفائها ومنذ عام 2003 لم يتوقف شلال الدم العراقي عبر التفجيرات والمفخخات وكاتمات الصوت وكل اساليب القتل والتعذيب، وضحايا الحرب الدموية الاهلية، ولم تحمّل قوات الاحتلال بموجب قرار الاحتلال وميثاق الامم المتحدة والاتفاقيات الدولية المرتبطة به المسؤولية عما لحق بالشعب العراقي، من خسائر لا تعد ولا تحصى، بشريا وماديا. في الوقت الذي احصيت فيه خسائر القوات الأمريكية ومن تبعها من المريدين لها، من الاوروبيين والناطقين باللغة العربية. ومن خلال قرار مجلس الامن الدولي نصبوا على العراق ما سمي ﺑ"سلطة التحالف المؤقتة" برئاسة المندوب السامي "الحاكم المدني الأمريكي" بول بريمر. وخلال عام من مندوبيته، أصدر بريمر 99 أمرا اداريا كانت لها قوة القانون وكان المفروض بتلك القرارات ان تشكل الأسس التي يقوم عليها ما سمي عند المحتلين والمراهنين عليهم، رغبة او رهبة، بـ"العراق الجديد" بدء من قرارات حل مؤسسات النظام السابق بما فيها المؤسسة العسكرية، وإدخال مصطلح "الاجتثاث" وتوابعه، إضافة الى قرارات اقتصادية أبرزها الخصخصة وربط الاقتصاد العراقي بعجلة ادارات الاحتلال الاقتصادية واستثمار ثرواته بما يوفر للاحتلال كل فرص الاستغلال. وتضمنت القرارات الحريات العامة، والتعددية الحزبية وحرية التعبير واستقلال القضاء والإعلام والهيئات الرقابية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها من مؤسسات دستورية وديموقراطية، كما رغب تسميتها بعض من وافق عليها واغلب من تعاون مع السلطة الجديدة واستمر في اللعبة التي سميت بالعملية السياسية في مراحلها وخطواتها وصولا الى الانسحاب العسكري للوحدات القتالية فقط. وبعد مرور عام عليه ماذا حصل؟. ماذا شهد العراق وهو يحتفل بمرور عام على الانسحاب؟ ومن المسؤول عنه؟.

رغم السير بالعديد من الخطوات التي ارادتها قرارات بريمر ومن تبعه من السفراء الأمريكيين، ورغم كل ما تم عمله إلا ان الوقائع كانت ومازالت تضع على عاتق الاحتلال والمراهنين عليه مسؤوليات كبيرة بما حدث ويحدث. ومنها ما تعلنه اغلب البيانات الدولية لمنظمات الشفافية وحقوق الانسان وحتى البيئية بان العراق خلال سنوات الاحتلال اصبح في المراتب المتأخرة في كل منها، والأولى في التأخر والتخلف والخراب. فالفساد الاداري والمالي وانتهاك حقوق الانسان وتشوهات البيئة وغياب الخدمات الاساسية والرئيسية واستمرار العنف والتهديد به او الوقوع في اتونه هو ما غطى المشهد السياسي بصورة عامة. وما حصل من فترات استراحة بين تلك السنوات لم يعد الفضل فيها لقوات الاحتلال ولا للإدارة التي تمكنت في فرضها. ولعل ما حصل بعد انسحاب القوات القتالية لم يتغير كثيرا مما لا يعطي صورة مختلفة كثيرا وواضحة. كما ان المعاهدة التي وقعت وصودق عليها برلمانيا ومن كل الكتل السياسية المشتركة في العملية السياسية الحالية (ما عدا بعض الاصوات غير المؤثرة على النتائج المحسوبة والمحسومة) تحمل في طياتها تداعيات الاحتلال وصوره. وابرز ما يميز الاتفاقية المعنية وغيرها هو انها حبر وورق من قبل الاحتلال لفرض امر واقع بديل عن وجود عسكري مقاتل وخسائر مادية وبشرية تعني ما تعنيه عند الرأي العام العالمي وخارج العراق اساسا، وإلزام واقعي وبقوة السلاح والسياسة على الاطراف العراقية.

بلا شك ان انسحاب قوات احتلال لم يكن امرا هينا، ولكنه في العراق لم يكن له طعمه. فما ذاقه الشعب العراقي وما زال منه يجعل الصورة مرتبكة وملتبسة، وراهنها لا يختلف عن ماضيها. وما خلفه الاحتلال من ازمات متصاعدة، وما ابقاه من صعوبات متعددة، وما مارسه من زراعة تناقضات بين مكوناته وأطيافه وألوانه، لا يعفيه من تحمل المسؤولية ولا يُقبل منه ما حصل من بعده. وللأسف يمارس السفير الأمريكي دورا كبيرا في فرض نفسه وطاقمه في موقع المسؤولية السياسية لحل ما خلفته اداراته وما صنعته قواته. وكأن بريمر لم يهرب من ارض الرافدين. وقد اوقعت المقاومة الوطنية والرأي العام دورهما في الانسحاب إلا ان التنكر للوقائع والفظائع لا يبدل في صورته. وما قام به مؤخرا من تعويض متضرري جريمته في سجن ابو غريب، ورغم ضآلته، اعتراف قانوني وأخلاقي بما ارتكبت قوات الاحتلال من جرائم بشعة بحق العراق والعراقيين، والتي مازالت اثارها متراكمة في العراق من الاحتلال وأتباعه. كما ان ترك العراق تحت رحمة بنود من الاتفاقية وعدم تنفيذ فقراتها كلها، من تدريب وتسليح للقوات المسلحة العراقية يبرهن على استمرار خطط الاحتلال وانتهاك الاستقلال والسيادة التي وضع مفرداتها في مقدمة الاتفاقية. وفي كل الاحوال يظل العراق منذ الاحتلال والى الان مرتهنا ومرتبطا وجريحا، حتى تتم له ولقواه الوطنية فرصة تحقيق انجازات وطنية قادرة على انقاذه ومداواته ووضعه في مكانته المعروفة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14275
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152565
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر480907
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47993600