موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الطائفية عند عراقيي الخارج فقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

والله نحن نسمع بالطائفية والخوف منها، فقط عندما يأتي شخص أو مجموعة من خارج العراق.

 

هذا ما سمعته في أكثر من مجلس في الرمادي، وهو ما قاله أكثر من شخص من شيوخ العشائر وعلماء الدين والمثقفين وأساتذة الجامعات، الذين التقيتهم خلال زيارتي الأخيرة إلى ساحة العزة والكرامة في الرمادي، حيث يلفت هؤلاء الرجال إلى مسألة في غاية الأهمية، فما أن يطرح البعض مخاوفه من الطائفية في العراق، حتى يقول هؤلاء وكأنهم متفقون على ذلك، في حين يكتشف المرء أنها قناعة راسخة وليس إتفاقا.

 

هذه الملاحظة الهامة ،طالما رددها الكثيرون في مجالس ولقاءات الرمادي، ممزوجة بامتعاظ من طروحات مريضة يجلبها العراقيون الذين يعيشون في خارج العراق، فهؤلاء لا موضوع أو مادة يمضغونها ليل نهار في جلساتهم ولقاءاتهم غير الطائفية وأخواتها الرديئات السيئات.

طبعا هذا لا يعني أنني شخصيا قد طرحت مثل هذه المخاوف إطلاقا في تلك الجلسات واللقاءات، لكن يحصل وجود شخصيات خلال الجلسات قادمين من خارج العراق، يسارعون إلى التفلسف في هذا الموضوع.

نقلت هذه الملاحظة إلى بعض الشخصيات العراقية من المقيمين في الأردن بعد عودتي من العراق قبل عدة أيام، وكان من بين هذه الشخصيات العلامة والباحث العراقي الدكتور بشار عواد معروف الذي استقبلها بكثير من التفهم ولم يتفاجأ كما حصل معي على الإطلاق، فبادرني موضحا بالقول:

تتذكر جيدا أن السياسيين الذين عادوا بعد الاحتلال الأميركي عام 2003، جلبوا معهم حشدا كبيرا من ثقافة وطروحات الطائفية، ويبدو ـ كما يرى العلامة معروف ـ أن بيئة خارج العراق تزخر بالحشد الطائفي، وإذا عاد «المعارضون» سابقا بهذا البرنامج مسلحين بهذا المرض الخطير وببرامج معدة سلفا لتمزيق العراق وتدميره، فإن العراقيين في الخارج قد وقع الكثير منهم ضحية هذا الفيروس الطائفي الخطير، البعض بوعيه للأسف الشديد والبعض الآخر دخل حيز المرض بإرادته ووعيه، ويرسم معروف واحة مفرحة استنادا إلى ما نقلته من قناعة راسخة عند العراقيين، من أن عراقيي الخارج، هم الذين يتحدثون عن الطائفية بهذه الصورة، ويقول هذا هو المعدن الحقيقي للعراقيين.

عندما استمعت إلى ما يلفت إليه العراقيون في مجالسهم، وهم يجلسون في ساحة الاعتصام أو بالقرب منها في دواوين عامرة بالكرم، تأكد لدي أن ملاحظاتهم الدقيقة تلك، جاءت نتيجة لمعاناة هؤلاء الرجال مع العراقيين الذين يصادفونهم، سواء خارج العراق أو في الداخل، وعندما تتلمس المرارة في كلمات هؤلاء وعتبهم الكبير على العراقيين في الخارج الذين يفلسفون الأحداث في ضوء مرض الطائفية، الذي وجد طريقه إلى دواخل ونفوس البعض ونخر دواخل البعض الآخر، تسجل إعجابا عميقا للشعب العراقي، الذي لم يعرف الطائفية وأمراضها، ورغم الضخ الدعائي المبرمج الخطير للأحزاب والقوى والشخصيات المريضة بالطائفية التي تربعت على سلطة السياسة والإعلام والمال بعد 2003، إلا أن الغالبية العظمى من عراقيي الداخل ـ وهم الأصل والأهم ـ لم يتأثروا بهذه الأمراض وأخواتها الرديئات السيئات.

الفرق بين لقاءات ومجالس خارج العراق وداخله، أن لقاءات الخارج غالبا ما يكون أبطالها من الذين يريدون قتل الوقت بأي شكل، فغالبيتهم العظمى بدون عمل أو تقاعدوا، ويحاول الكثيرون إقناع القريبين منهم من المعارف والأهل والأصدقاء، أن بقاءهم في الخارج لا لسبب، بل لأنهم مطاردون لأسباب طائفية، قد يصح ذلك على نسبة ضئيلة جدا جدا، قد لا تتجاوز الواحد بالمائة من المقيمين في الخارج، والدليل أن هناك مستويات علمية واجتماعية مشابهة لهؤلاء لكنهم رابطوا في الداخل ولم يغادروا العراق، والأمثلة كثيرة جدا، خاصة أن الذين يحاولون إشاعة أمراض الطائفية، لم يعلنوا موقفا صريحا وبصوت عال من الاحتلال والحكومة والعملية السياسية، ولا يترددون في الوقت نفسه من زج المرض الطائفي لتبرير البقاء في الخارج.

طبعا لا سلطة لأحد على الآخرين ولكل إنسان حق اختيار المكان الذي يعيش فيه، لكن من حق العراق أن يطالب هؤلاء بإبعاد الحديث عن مرض الطائفية لتبرير ما هم به أو عليه، لأن ذلك بدأ يتسرب إلى أولادهم وعوائلهم.

مراجعة طروحات ونقاشات العراقيين في الخارج في ضوء مأخذ أهلهم عليهم في الداخل أمر في غاية الأهمية والضرورة.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22423
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137645
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر626858
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49282321
حاليا يتواجد 3550 زوار  على الموقع