موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

سيرة ذاتية .C.V

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتعاطف مع كل شخص، امرأة أو رجلا، يبعث بسيرة حياته لجهة ما باحثا عن وظيفة أو معرفا بنفسه. أتعاطف معها أو معه لأنني أعرف كم أخذت هذه السيرة من الوقت للإعداد، وكم دخل عليها عبر السنين من إضافة وحذف أو تطوير وتحسين. أتعاطف لأنني أعرف كيف سيتعامل

معها المسئول في الجهة المرسلة إليها . سيتعامل معها بروتينية باردة وباكتراث قليل لا يتناسب أيهما أو كلاهما مع ما بذله صاحب السيرة من جهد في إعدادها وما وضعه من آمال عليها.

•••

معظم المسئولين يطلعون أول شيء في السيرة الذاتية على صورة صاحب السيرة وتاريخ الميلاد. هنا يبدأ الإقصاء. البعض يفضلهم صغارا ويستبعد الذكور وآخر يستبعد الإناث قبل أن يصل إلى معلومات أخرى . أعرف واحدا بيده مصائر السير الشخصية يبدأ قراءتها من نهاياتها حيث تصطف التوصيات من شخصيات معروفة.

•••

لا يفكر مسئول، ولو للحظة واحدة، فيما عاناه صاحب أو صاحبة السيرة الذاتية ليقدم في هذه الوريقات القليلة سيرته في أبهى صورة ممكنة وبإيجاز شديد، وفي الغالب هو الإيجاز المخل وغير المنصف. المعلومة بسيطة ومباشرة تبلغنا أنه قضى عامين في روضة الأطفال وأربعة في الابتدائية وثلاثة في الإعدادية وثلاثة في الثانوية. هل فكرنا ونحن نقرأ كم من صباح مبكر استيقظ فيه وهو طفل يبكى متمارضا لأنه لا يريد الخروج من البيت، كم من معلم أو معلمة أذاقته العذاب في المدرسة الابتدائية بسوء معاملتها له أمام زميلاته وزملائه. كم من يوم عاد ليرمى نفسه في حضن أمه ودموعه على خديه لم تجف بعد مشاجرة مع طفل أقوى، أو خائفا من انتقام أستاذ هدده بضربة عصا من ناظر المدرسة في طابور الغد. كم من المرات أفاق بالليل مذعورا يرتعش منذ أن وعدته معلمة الدين بنار جهنم يشوى فيها يوم القيامة.

•••

كثيرا ما نقرأ في سيرة شخصية وفيما لا يزيد على خمس أو ست كلمات أن صاحبة السيرة أو صاحبها حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة كذا في الخارج . أتوقف دائما أمام هذه المعلومة، بل لا أملك إلا أن أتوقف وأتساءل. أليس من حق صاحب أو صاحبة السيرة أن نمنح هذه الكلمات الخمس أو الست ما تستحقه من ترو واهتمام. لا يخطر على بال كثيرين أن صاحبة هذه السيرة أو صاحبها قضى سنوات لياليها كنهارها قابعا في ركن أو آخر من أركان مكتبة الجامعة التي درس فيها أو جالسا إمام مكتب شاحب اللون في غرفة ضيقة بشقة متواضعة بمنزل متهالك بشارع فرعى في حى بسيط . هؤلاء ربما لا يعرفون أن صاحبة هذه السيرة أو صاحبها كان يوفر من منحته الدراسية أو دخله المتواضع ما يكفي بالكاد لشراء وجبة ساخنة مرة في الأسبوع. هذه المعاناة، وما أصعبها، جاءت في كلمات خمس أو ست في سطر واحد من سطور السيرة الذاتية.

•••

كانت في الغالب تحديات كبار تلك التي تغلب عليها صاحب السيرة الذاتية خلال مشواره الطويل ولم يسجل منها إلا أقل القليل . هل سألت نفسك وأنت تقرأ سيرة ذاتية لشخص يتقدم لوظيفة إن كان هذا الشخص قضى طفولة سعيدة ونشأ في بيت يسوده الوئام واشتبك حين صار شابا في علاقات عاطفية وإنسانية بعضها ترك علامات واضحة وجروحا منها الغائر. نحن لا نسأل أصحاب السير الذاتية هذا النوع من الأسئلة رغم أن ذوى الخبرة فينا يعرفون قيمتها وأهميتها إن شئنا درجة أعلى من الجودة والاستقرار في العمل.

•••

لماذا لا نسأل أصحاب السير عن مواقف تثبت شهامتهم أو تؤكد إنسانيتهم، وعن تجارب جلبت لهم الثناء والتمجيد وغرست في نفوسهم حاسة تذوق طعم الفخر والزهو. كثيرون من أصحاب السير الذاتية الذين قابلتهم اعترفوا بأنهم يخجلون من تسجيل مواقف وتجارب اعتقادا منهم أن سردها يخجل تواضعهم وربما لا يتصل مباشرة بطلب الحصول على وظيفة . مخطئون وقلتها لهم . أحدهم استأذن في أن يحكى معلومة لم يكتبها في سيرته .

•••

عاد بمقعده إلى الوراء وتغير بريق نظراته وعلت هامته وبدأ الحديث عن «اليوم المشهود» . إنه اليوم الذي استعد له على مدى سنوات الدراسات العليا، وقد جلس متوترا في قاعة درس بالجامعة التي كان يدرس فيها بالخارج، ينتظر استدعاءه للامتحان الأخير أمام جوقة من أشعر علماء عصره، امتحان يؤديه من أكمل تحصيل العلم واستعد لمرحلة الإبداع، . دخل عليه أحد أساتذته ليشجعه وقد سمع بتوتره، قال له وما أحلى ما قال، قال هل تعرف يا صديقي أنك اليوم أكثر علما منا جميعا . أصارحك بأن أكثرنا في هيئة الممتحنين نتلهف لنسمعك. أنت بالنسبة لنا كنز . عندك وحدك آخر ما وصل إليه العلم. أنت آخر إنسان قرأ آخر ما كتب ونشر.

•••

مثل هذا التصريح الرائع في معناه وفي حكمته، ومثل هذا الامتحان بكل الشقاء الذي سبقه والفرح الذي أعقبه، لا يراه المسئول الكبير أو الصغير الذي يبحث في السير الذاتية الملقاة على مكتبه عن شخص تنطبق عليه الشروط للتعيين في وظيفة. ليتنا نعرف أن وراء كل سيرة ذاتية قصص نضال وجهد ودواعي فخر لا تحكيها المعلومات الواردة فيها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7172
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149872
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر896346
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53028778
حاليا يتواجد 2864 زوار  على الموقع