موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مفارقات السياسة الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من يراقب سياسات الإدارة الأمريكية تجاه سوريا، منذ اندلاع أزمتها قبل عشرين شهراً، ومنحنيات صعودها وهبوطها على خطّ التوتر العالي في تلك الأزمة، وتصريحات أركانها (الرئيس، الخارجية، مجلس الأمن القومي) المتراوحة بين التصعيد السياسي والتهدئة، والتنقل المفاجئ بين موقف وآخر، يتبين إلى أي حد تعيش تلك السياسات تخبطاً كبيراً لا يناسب موقف دولة كبرى في النظام الدولي بحجم الولايات المتحدة.

ويكفي المرء أن يقارن حال هذه السياسات المتذبذبة بسياسات دولتين كبيرتين، مثل روسيا والصين، من الأزمة عينها ليلحظ الفارق بينها، فالدولتان تيناك لم تبرحا، حتى اليوم، مواقف اتخذتاها منذ بداية الأزمة، ولم تزيدا عليها سوى ما احتيج إلى تطويره وبلورته أكثر.

 

هل التخبط والتذبذب في السياسات الأمريكية حيال الأزمة السورية ناجمان من فقدان أمريكا رؤية في المسألة، أم مقصودان لغرض آخر؟

يجيب عن هذا السؤال شيء من الاستعادة لوقائع ذينك التذبذب والتخبط، ومحاولة للبحث فيها عن خيط ناظم نتبين فيها تلك الرؤية إن كانت أو غياباً لها في السياسة الأمريكية.

من النافل القول إن الإدارة الأمريكية شريك كبير في صناعة فصول عدة من الأزمة السورية، شأنها شأن دول من الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وتركيا وإيران وبعض النظام العربي الذي يغذي الأصولية الدينية، فهي جميعها دخلت “على خط” أزمة داخلية طرفاها النظام والمعارضة المسلحة. غير أن موقف الإدارة الأمريكية يظل مختلفاً عن موقف غيرها من حيث الثقل والتأثير، فهي الأقوى في النظام الدولي، وهي أكبر خصم للنظام السوري، وهي المعنية - أكثر من غيرها- بتداعيات الوضع في سوريا على أمن الكيان الصهيوني. غير أن أيادي الإدارة الأمريكية في الأزمة السورية تشتغل على نحو يوحي وكأنها لم تحسم أمرها في كيفية إنهاء هذه الأزمة، ولم تستقر على رؤية سياسية في الموضوع. تدعم المعارضة، وتشجعها على الاستمرار في خيار الحسم العسكري، وتمدها بالسلاح عبر وكلاء إقليميين، وتعلن أنها لن تلجأ إلى التدخل العسكري.

تقرر، في غير مناسبة، أن الأوضاع في سوريا تحتاج إلى تسوية دولية، وتتفاوض مع روسيا والصين في هذا الإطار، وتصل المفاوضات إلى تفاهم، كما في اتفاق جنيف، ثم تتحلل من التزاماتها الدولية فتنقض الاتفاق وتذهب بعيداً في تصعيد المطالب.

توافق على إرسال مبعوث دولي من الأمم المتحدة - بعد المراقبين- وتكلفه وأعضاء مجلس الأمن التفاوض مع أطراف الأزمة - الداخليين والإقليميين- لكنها تخذله (كوفي أنان)، فتدفعه إلى الاستقاله، أو لا تسعفه (الأخضر الإبراهيمي) بموقف واضح من الأزمة، ولا بالتزام بخيار التسوية، ولا حتى بدعم أفكاره على النحو الذي يفتح أفقاً أمام مهمته الصعبة.

تسلم بأن الأوضاع الإنسانية للاجئين السوريين، في دول الجوار، وللنازحين من مناطقهم إلى مناطق أخرى في البلاد، في غاية الدراماتيكية، لكنها تشجع على القتال ضد الحكومة والجيش النظامي غير آبهة بأن ذلك ما ينتج، بالذات، تلك المآسي الإنسانية للشعب السوري: في الداخل وفي الجوار.

تتحدث عن وجود جماعات مسلحة متطرفة وإرهابية تدفقت إلى سوريا من الخارج (من تركيا ولبنان والعراق)، لكنها تستمر في دعم الجماعات المسلحة وتزويدها بأحدث التقنيات العسكرية من مناظير ووسائل اتصال وأسلحة مضادة للدبابات والطائرات.

تتحدث عن خشيتها من سقوط الأسلحة الكيميائية في أيدي جماعات متطرفة، لكنها تشجع على إضعاف قدرة الحكومة والجيش على السيطرة على الأوضاع في البلاد، وعلى قواعد السلاح ومخازنه.

إنها بعض من وجوه التناقض الصارخ في السياسات الأمريكية حيال سوريا في العشرين شهراً الماضية. من يتأمل في معطياتها مجردة، لاشك ذاهب إلى حسبانها علامات على فقدان الإدارة الأمريكية سياسة متماسكة تجاه الأزمة السورية، أو رؤية سياسية لمقاربتها. وربما أخذه الظن إلى الحكم على تلك السياسات بأنها تجريبية، تبحث لنفسها عن نقطة ارتكاز. وليس الأمر كذلك في ما نحسب، فنحن نزعم أن السياسات هذه، وعلى النحو الذي تبدو به من التخبط والتناقض، مقصودة ومخطط لها بإحكام. فإلى أنها أعفت الإدارة الأمريكية - وتعفيها- من التدخل المباشر في الأزمة يرتب عليها أكلافاً، شبيهة بتلك التي دفعتها في العراق وأفغانستان، أعطتها وتعطيها هوامش واسعة للإمساك بمصير الأزمة في اللحظة التي تصل فيها الأزمة إلى إنضاج شروط التدخل فيها لحسم خيار من خيارين فيها: التسوية أو الحل العسكري.

وإلى ذلك الحين، الذي تحسم فيه أمريكا أمرها، لا بأس عندها من إطلاق تناقضات المجتمع السوري إلى الحد الأقصى من الإفصاح عن نفسها، ومن استنزاف الدولة والنظام والجيش في حرب المدن والشوارع، إضعافاً للكيان الوطني السوري، وتدميراً لمقدراته، خدمة ﻟ“إسرائيل” ولسياساتها في المنطقة العربية، وإضعافاً للنفوذين الروسي والصيني، وهذه سياسة لا تكلفها بشراً يسقطون في المعارك، إذ يكفيها تسليح الجماعات المعارضة، وتوفير الدعم اللوجستي لها، لتقوم بالمطلوب نيابة عنها. في الأثناء تتبين ملامح صورة القادم من أحشاء هذه الحرب القذرة: إذا نجحت المعارضة في إسقاط النظام، تخرج من التجربة كاسبة سلطة غير معادية شبيهة بأنظمة الحكم التي نشأت عقب “ثورات” الربيع الإسلامي، وإذا نجح النظام في الصعود واستيعاب الضغط العسكري عليه، يكون قد بلغ من النزيف والضعف والوهن حداً يفرض عليه تسوية بشروط أمريكا وحلفائها.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26753
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165043
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر493385
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48006078