موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الكنيست 19 وخيارات نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

جاءت نتائج انتخابات الكنيست التاسعة عشرة مخالفة لكل استطلاعات الرأي التي أجريت على مدى الشهور الثلاثة الماضية، إذ تراجع تحالف نتنياهو- ليبرمان، وكذلك كتلة اليمين واليمين الديني المتطرفة، فتعادلت تقريباً مع ما يسمى “كتلة الوسط- يسار”. وفي الكتلة الثانية، تراجع حزب (العمل) وتقدم حزب (ميرتس)، ولم تحصل تسيبي ليفني إلا على ستة مقاعد،

وحافظت الأحزاب العربية على موقعها في الخريطة. لكن المفاجأة الكبرى في هذه الانتخابات، كانت في صعود الحزب الجديد (هناك مستقبل) بزعامة الإعلامي السابق يائير لبيد، ليكون القوة الثانية في الخريطة الجديدة، وذلك بحصوله على تسعة عشر مقعداً من مقاعد الكنيست.

 

الآن، وعلى مدى الاثنين والأربعين يوماً المقبلة، وربما أكثر، سينشغل بنيامين نتنياهو، ومعه الساحة السياسية “الإسرائيلية”، وساحات أخرى، بما سيفعله لتشكيل الحكومة الجديدة وما سيواجهه من عقبات في طريق تشكيلها. وفي هذا الإطار، هناك حقيقة تسبق أي تحليل، ولا بد من الإشارة إليها بداية، وهي أنه ليست هناك خلافات سياسية حقيقية بين الأحزاب “الإسرائيلية” على “الموضوعات الكبرى”، بل خلافات على “الحصص” في مغانم الحكومة. وبالرغم من كل الأكاذيب الشائعة عن “الديمقراطية الإسرائيلية”، فإنه يمكن القول إن الكيان الصهيوني يشبه أسوأ الأنظمة العربية التي تعتمد “المحاصصة” الدينية والطائفية والعرقية، وكل الفرق أنهم هناك لا يلجأون إلى العنف المسلح لحل خلافاتهم، على الأقل حتى الآن.

أمام نتنياهو، في ضوء نتائج الانتخابات، ثلاثة خيارات، كل منها له حسناته وسيئاته بالنسبة إليه، وعليه أن يوازن بين الحسنات والسيئات لكل منها، وعلى هذه الموازنة سيكون قراره، وهي: 1) حكومة يمينية، بالتعاون مع (هناك مستقبل) و”البيت اليهودي”، ومن دون الأحزاب الدينية، أو 2) حكومة يمينية ضيقة، بالتعاون مع الأحزاب الدينية، أو 3) حكومة موسعة، بالتعاون مع (هناك مستقبل) والأحزاب الدينية. وقد سبق لتسيبي ليفني، زعيمة حزب (الحركة)، وزعيمة حزب (العمل)، شيلي يحيموفيتش، أن أعلنتا عدم استعدادهما للدخول في حكومة يشكلها نتنياهو، وكذلك ليس وارداً دخول حزب (ميرتس)، أو الأحزاب العربية في مثل هذه الحكومة.

ويواجه نتنياهو في ولايته الثالثة، ثلاثة تحديات كبرى هي حسب ترتيبه لها: 1) البرنامج النووي الإيراني و2) “عملية السلام” مع الفلسطينيين، ومؤخراً 3) الأزمة الاقتصادية- الاجتماعية. وبالرغم مما حملته نتائج الانتخابات من “هزيمة نسبية” وضعف حقيقي لنتنياهو وتحالفه، سواء أمام تلك القوى التي يمكن أن يتحالف معها لتشكيل الحكومة الجديدة أو تلك التي لن تتحالف معه، إلا أن هذه النتائج بررت “خيار” نتنياهو الحقيقي الذي طالما تمسك به في ولايته الثانية، وهو عدم الإقدام على أي قرار مهم، والاكتفاء بما يسمى “إدارة الأزمة” وليس حلها. وكل التقييمات، “الإسرائيلية” والدولية التي تعرضت لأدائه، أجمعت على ذلك، وكان آخرها ما نقل عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وبالنسبة إلى ما يسمى “عملية السلام” مع الفلسطينيين وحل القضة الفلسطينية، فكل القيادات “الإسرائيلية”، منذ سقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال في “حرب الأيام الستة” وحتى اليوم، عملت على هدفين رئيسين: الاستيلاء على مزيد من الأرض وتوسيع البناء في المستوطنات، ومنع قيام “دولة فلسطينية مستقلة”، وذلك من خلال “إدارة الأزمة”، والإبقاء على “الوضع الراهن” بشتى الحجج والذرائع والسبل، وصولاً إلى الهدفين المذكورين.

هذا يعني أن الحكومة الجديدة ستظل تتحدث عن الخطر النووي الإيراني دون أن تقدم على شيء، مع أن نتنياهو سبق أن حدد الصيف المقبل كموعد أخير لتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران. لكنه مع ما تأكد وأصبح واضحاً عن الموقف الأمريكي، فإن أوباما لن يستمع إليه بخصوص هذا الموضوع، لكنه لن يضغط عليه أكثر مما حاول حتى الآن في ما يخص “عملية السلام” والمستوطنات، خصوصاً أن نتنياهو سيخرج من الدرج الحجة “الإسرائيلية” القديمة، وهي أن الحكومة ضعيفة ولا يجوز الضغط عليها!

من جهة أخرى، أرجع كثير من المراقبين والمحللين “الإسرائيليين” فوز يائير لبيد وحزبه إلى خطابه “الاجتماعي” الذي سحب به بعض الذين كان يفترض أن يصوتوا لحزب (العمل). وإذا ما شارك حزب (هناك مستقبل) في الحكومة الجديدة، فإن نتنياهو سيكون مضطراً إلى الاستجابة، أو التظاهر بالاستجابة، لبعض المطالب الاجتماعية التي تعود للطبقة الوسطى، جمهور هذا الحزب، في مقابل أن يبقي الأخير على موقفه السياسي (المؤيد) لنتنياهو تجاه (عملية السلام)، علماً أن الموقف الاقتصادي التقليدي لحزب “الليكود” هو التمسك بمقولة “الاقتصاد الحر”.

بمعنى آخر، ستكون القضايا الاقتصادية والاجتماعية مجالاً واسعاً للتجاذب، واستغراق الحكومة عملياً في الأمور الداخلية، والاكتفاء بالأحاديث المرسلة في الأمور الخارجية. أكثر من ذلك، هناك من يرى أن تشكيل حكومة موسعة تضم اليمين والأحزاب الدينية وبعض من يحسبون على (الوسط)، سيحولها إلى “حكومة شلل وطني” ترفع جزءً من مسؤولية الجمود السياسي عن كاهل نتنياهو. وقد كانت هذه الحكومات الموسعة التي كانت تسمى حكومات “الاتحاد الوطني” أو حكومات “الوحدة الوطنية”، تشكل إما استعداداً لحرب، أو تقطيعاً لوقت، أو تخلصاً من حالات التشرذم السياسي، كما هو الحال اليوم.

والخلاصة، قد يكون نتنياهو خسر الانتخابات الأخيرة انطلاقاً مما كان يقول إنه يتطلع إليه، وقد يقصر ذلك من عمر حكومته الجديدة، لكنه، في ظني، لا بد أنه يشعر بالراحة إزاء هذه النتيجة التي أعفته من اتخاذ القرارات، فأتاحت له ممارسة “رياضته” المفضلة: المحافظة على الوضع الراهن!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12373
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر836889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50813540
حاليا يتواجد 2177 زوار  على الموقع