موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لماذا “شخصنة” الخلافات “الإسرائيلية” - الأمريكية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل أن يدخل بنيامين نتنياهو على خط انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة بسنوات، منحازاً بشكل غير متحفّظ إلى المرشّح الجمهوري ميت رموني، ضد باراك أوباما، كان واضحاً أن الود مفقود بين الرجلين . وجاءت أقوال أوبا ما التي نقلها عنه الصحافي الأمريكي المقرب جيفري غولدبرغ،

رأيه في نتنياهو وسياساته، فأكدت ذلك ورآها بعض “الإسرائيليين” محاولة للانتقام من نتنياهو وأنه يصفّي الخلاف معه . بعض العقلاء من “الإسرائيليين”، ساسة وأصحاب رأي، أدركوا أن المسألة، بالنسبة إلى أوباما، ليست شخصية بل تتعلق بخلافات جدية بين إدارة أوباما وسياسات نتنياهو . وفي عز الحملة التي شنتها الأوساط “الإسرائيلية” والصهيونية، في الكيان الصهيوني وخارجه، على تعيين أوبا ما كلّ من السيناتور جون كيري وزيراً للخارجية، والسيناتور السابق تشاك هاغل وزيراً للدفاع، صادق أوبا ما في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري على ميزانية وزارة الدفاع التي تضمنت تقديم مساعدة عسكرية للكيان الصهيوني بمبلغ (480) مليون دولار، ليعزز بها الحماية الصاروخية في منظومتي “القبة الحديدية” و”حيتس” .

وإذا كان قد نقل عن أوبا ما قوله، إن نتنياهو “لا يعرف مصلحة “إسرائيل”، وأنه يقودها إلى الضياع”، فإن تسيبي ليفني، زعيمة حزب “الحركة”، وزعيمة حزب “كاديما” السابقة، قالت في الفترة نفسها، إن نتني اهو “يقود الدولة اليهودية إلى نهايتها”، بينما قال بنيامين بن أليعازر، إنه يقودها إلى “عزلة دولية” . أما الأديب “الإسرائيلي” الحائز جائزة الدولة، فقال: “حكومة نتنياهو هي في نظري الحكومة الأكثر مناهضة للصهيونية”.

أقوال ومواقف أوبا ما لم تكن شخصية بأي حال،وما أكثر التصريحات التي أدلى بها أوبا ما وأركان إدارته، والمواقف التي أقدمت عليها هذه الإدارة،في السنوات الأربع الماضية، التزاماً ب”أمن “إسرائيل”، ودفاعاً ودعماً وتأييداً لحكومة نتني اهو وسياساتها الفظة.وإلى جانب ذلك، يعترف العقلاء من “الإسرائيليين”،ساسة ونخباً،بأهمية الولايات المتحدة بالنسبة إلى وجود دولتهم والحفاظ عليها.ففي العاشر من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، كتبت تسيبي ليفني مقالاً جاء فيه: “نحن بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى أن نُبقي العلاقة بيننا وبين الولايات المتحدة قوية ووثيقة وحميمة ومتبادلة”.وأضافت: “مما لا شك فيه أن العلاقة بين الولايات المتحدة و”إسرائيل” تشكل جزءاً من الردع “الإسرائيلي” .فالدعم الاقتصادي والعسكري الذي يقدمه الأمريكيون هو الذي جعل الجيش “الإسرائيلي” أقوى جيوش المنطقة”.وهي ليست الوحيدة التي تعرف ذلك.

ولكن حتى بالنسبة إلى نتنياهو، ليست المسألة شخصية بل سياسية، لكن نتنياهو يحاول “شخصنتها” لأنه يعتقد أنه بهذه الطريقة، وتجنيد اللوبي الصهيوني معه، يمكن أن يفرض على إدارة أوبا ما أن تستجيب لمطالبه وسياساته.لقد كان وقوف نتنياهو إلى جانب المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأخيرة،وقوفاً مع نفسه وسياساته، حيث كان روماني ضد وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، ومع الحرب على إيران ، ومع القدس “عاصمة موحدة للشعب اليهودي”، ومع الاعتراف بدولة ““إسرائيل” دولة يهودية للشعب اليهودي”! وأي مراقب موضوعي يمكن أن يتساءل هنا: هل كان ذلك مرشحاً لرئاسة الولايات المتحدة، أو لرئاسة الحكومة “الإسرائيلية”؟ ومن وقف مع من، في ضوء هذه المواقف؟

أوبا ما، يرى أنه رئيس للولايات المتحدة، وأن مسؤوليته الأولى والأساسية تتمثل في الحفاظ على المصالح الأمريكية أولاً وعاشراً، ولذلك لا يرى مصلحة في شن حرب على إيران مثلاً، ويرى مصلحة أمريكية و”إسرائيلية” في إنجاح المفاوضات و”حل الدولتين”مع السلطة الفلسطينية، ولا يرى فائدة في قتل “عملية السلام” من خلال الاستمرار في بناء المستوطنات وتوسيعها . ويرى الاستجابة لكل الطلبات “الإسرائيلية” ابتزازاً وخضوعاً لنتنياهو وسياساته لا يوجد ما يجبره عليها . وقد وصل الأمر بأحد أنصار نتنياهو، وهو عاموس يادلين، رئيس الاستخبارات العسكرية السابق، في مقال نشرته “الواشنطن بوست” في أغسطس/آب الماضي أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية، أن طالب أوباما بزيارة القدس المحتلة والتعهد أمام الكنيست بوقف البرنامج النووي الإيراني”، من أجل أن يحظى برضاه ورضا نتنياهو و”الإسرائيليين” .

كذلك، فإن الحملة على كيري، وخصوصاً على هاغل، تعود إلى الأسباب نفسها التي تقف وراء الحملة على أوباما، أي عدم تطابقهما مع ما يريده نتنياهو، وانتقادهما لسياساته . وإن أكثر ما اعترض أنصاره عليه من أقوال هاغل، قوله: “أنا سيناتور أمريكي ولست سيناتور “إسرائيلياً”، (وهو هنا يعيد بكلماته موقف أوباما)، وبسبب ذلك اتهموه بمعاداة السامية، وجعلوا منه مريضاً نفسياً!

لقد ورث أوباما عن سلفه جورج بوش الابن وضعاً متردياً، اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً، وكان مطلوباً منه، ولا يزال، الخروج منه بأقل الخسائر والأضرار . ولم تكن المهمة سهلة، واتضح أن جهوده حتى الآن لم تكلل بالنجاح . إن ما يشغله هو ترتيب بيته الداخلي، وتحقيق ما وعد به الأمريكيين، في حملتيه الانتخابيتين، فكيف يمكن أن يرضي نتنياهو؟ الخلافات بين أوباما وإدارته من جهة، وبين نتنياهو وحكومته وأنصاره من جهة أخرى، خلافات سياسية بامتياز، وتفيد التقارير الأخيرة المتواترة أن الأمريكيين، ومعظم اليهود منهم، مع أوباما وضد نتنياهو . إنهم كما أوباما، مع “إسرائيل” وليس مع نتنياهو، لكن الأخير يصر على “شخصنه” هذه الخلافات لأنها لا تصمد للنقاش سياسياً، فيلجأ إلى شخصنتها للإيهام بأن سياسة أوباما ليست أمريكية بل هي تخص أوباما وحده . إن نتنياهو يعتقد أنه يستطيع أن ينال من “أوباما الشخص”، لذلك يلجأ إلى شخصنه خلافاته معه، لعله يحقق بعض النجاح

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29353
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29353
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر773434
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45835822
حاليا يتواجد 3633 زوار  على الموقع