موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الدولة والمجتمع المَدِينِيّ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بين قيام الدولة وتطوّرها ورسوخها ونشوء المجتمع المديني ورسوخه علاقة ارتباط وتلازم. فالمدينة حاضنة الدولة وفضاؤها الاجتماعي التحتي، ولا مجال لافتراضها خارج هذا الفضاء أو بعيداً عنه. والمدينة ليست مجرّد فضاء جغرافي - سكاني متميز عن سواه من فضاءات الاستقرار بشروط يُسْر الحياة التي يتمتع بها، ووفرة فرص العمل، وأسباب تحصيل فرص الترقّي الاجتماعي، فهذه جميعها لا تقوم من المجتمع المدني مقام الأساس الذي يولّده، وإنما هي من تظاهراته ونتائجه. وعلى ذلك فالمسافة بين الفضاء المديني والفضاء الريفي أو القروي ليست مسافة دَرَجية، كمية، قابلة للتجسر من طريق تطور الثاني إلى نصاب الأول، وإنماهي محكومة بعلاقة هي التمايز بين بنيتين للاجتماع البشري. تبدو هذه العلاقة أوضح في التمايز كلما كان الفضاء غير المديني مشدوداً إلى طابع البداوة أكثر، مثلما هي حاله في الأعمّ الأغلب من المجتمعات العربية المعاصرة. حينها تقاس المسافة الزمنية بين المدن والأرياف بالقرون لا بالعقود.

قلنا إن الفضاء المديني ليس فضاء جغرافياً - سكانياً فحسب، ونضيف الآن أنه فضاء اجتماعي - سياسي - ثقافي متميّز بنوع من العلاقات والروابط السائدة والحاكمة تختلف عن تلك التي تسود خارجه، هي علاقات الانصهار والاندماج التي يفرضها الجوار المديني، والعمل، والانتساب إلى مؤسسات اجتماعية أفقية حديثة كالنقابات والجمعيات المهنية وسواها. لا تلتغي في هذا الفضاء علاقات القرابة وروابط الانتماء التقليدية تماماً، لكن مفعولها يتضاءل أكثر حتى بوجود جمهورها في المدينة وفي الحيّ نفسه، إذ الجوار - في مثل هذه الحال من الانتماء المديني - لا يفرض أحكامه وحده أو لا يكون له المفعول عينه كما في المجال غير المديني. المدينة بهذا المعنى ليست نمط عيش أكثر تنظيماً وعقلانية فحسب، وإنما هي فوق ذلك الإطار الاجتماعي الجديد لتوليد روابط التشابك في المصالح بما هي مبدأ الاجتماع ومن حيث هي عبارة للحدود التي ترسمها العائلة والجماعة الدموية، أي بُنى القرابة والمجتمع الطبيعي.

ليس موضوعنا أن نخوض بالتحليل في إشكالية التمدين والتمدن من وجهة نظر الأنثروبولوجيا الاجتماعية، وإنما يعنينا منها فحسب ما بين الدولة والمدينة من صلة، وما يتولّد عن الصلة هذه من ديناميات جاذبة أو نابذة في عملية تطوّر كيان الدولة ونظام اشتغالها، وخاصة في حالة الدولة في الوطن العربي المعاصر، وما نزعمه من أثر كبير لتراجع نمط الاجتماع المديني في عُسْرِ تكونها أو - على الأقل - في تدهور حالة التكوين والعودة بها إلى وراء. والصلة بينهما (الدولة والمدينة) مؤكدة وثابتة، ليس تاريخياً فحسب، حيث الدول نشأت في المدن الكبرى (الحواضر)، وإنما وظيفياً أيضاً، حيث الادماج والصهر من السمات الأميز الجامعة بينهما. وليس من باب الصدفة أن التماهي بينهما انتقل من الوظيفة إلى التسمية، فالمنتمي إلى الدولة: المواطن يحمل صفة المنتمي إلى المدينة. والتداخل الجغرافي - الكياني بينهما قام في التاريخ على نحو تطابَقَتَا فيه أحياناً وعَنَتَا الشيء نفسه: الدولة - المدينة كما في أثينا القديمة وفي جنيف حديثاً.

إذا كان نشوء الدولة الحديثة وصعودها في البلاد العربية قد ارتبط بانتقال حاسم نحو المجتمع المديني، وكان ذلك في وجه منه بأثر من ميلاد صناعة حديثة وطبقة عاملة وتوسّع للطبقة الوسطى وانتشار للتعليم.. إلخ، فإن تدهورها اليوم - ومنذ عقود - إنما يجري في امتداد تراجع الوجه المديني في الحياة الاجتماعي والسياسية، والتّبَدّي (من البداوة) المتزايد لوجوه من تلك الحياة داخل النطاق المديني نفسه وللعلاقات الاجتماعية العامة. إن تينك الظاهرتين (الانكفاء المديني وتجدد نظام البداوة) تتكرسان اليوم في سياق عام من تفكك الإنتاج (الزراعة والصناعة معاً) والقوى المنتجة، ومن ضمور للطبقة الوسطى وتراجع مروّع لأدوارها في الحياة العامة وفي المجال السياسي على نحو خاص. نرصد، سريعاً، وجهين من وجوه التراجع الحاد الذي أصاب الفضاء المديني وقيمه في المجتمعات العربية والآثار التي رتبها ذلك على تطوّر كيان الدولة ودَهْوَرَتِه.

أول الوجهين ما شهده الفضاء المديني من أشكال الإفقار المختلفة للقيم التحضرية في العقود الثلاثة أو الأربعة الأخيرة، في الأعمّ الأغلب من المجتمعات العربية، نتيجة تدفق سيل هائل من العلاقات الريفية عليه والقيم الاجتماعية المحمولة في ركابها واستقرار الكثير منها في النسيج المديني وتلبسها به. وليس عسيراً إدراك الأسباب التي أفضت إلى هذه الظاهرة الجديدة من الترييف الحادّ التي أصابت المدينة والمجال المديني العربي، لأن تلك الأسباب تكاد تكون اليوم معلومة لدى الباحثين الاقتصاديين وعلماء الاجتماع: خراب القطاع الزراعي والتدمير العشوائي والمنظّم للقوى المنتجة الزراعية، وما نَجَم منه من هجرات جماعية كثيفة من القرى والأرياف في اتجاه الهدف بحثاً عن العمل والاستقرار. لم تُحدِث هذه الهجرات الاضطرارية تغييراً في التوازن السكاني فحسب، وإنما في أنماط الحياة والقيم والعلاقات والأذواق. ولقد كانت المشكلة ولاتزال أن المجتمعات الريفية ظلت مهمشة ولم تَحظ بأي قسط من التحديث والتمدين، وحين تدفقت على المدن حملت معها الكثير من مواريث اجتماعها التقليدي وأدخلتها في نطاق مديني كان قد تخلّص منها - نسبياً - منذ جيلين من تاريخ تدفقها عليه.

وثاني الوجهين ما يعانيه المجال السياسي اليوم، بل منذ عقود، من صور الترييف المتمادي له وخاصة على صعيد السلطة نتيجة تدفّق نخب سياسية وعسكرية جديدة عليها من منابت غير مدينية. وليس من شك في أن أول مظاهر ترييف السلطة بدأ من الانقلابات العسكرية وولوج فئات اجتماعية، ريفية الأصول ومن غير مجتمع الطبقات الوسطى المدينية، في نسيج السلطة والنظام السياسي وتسلمها لسلطة الدولة وتلوينها السياسة بلون غير مديني في الغالب. غير أن صيرورة الترييف السياسي تزايدت بمعزل عن واقعة الانقلابات، وفي سياق تطور اجتماعي “طبيعي” قَذَفَ بالمجتمعات الريفية إلى المدن وبمتعلّميها وخرّيجيها إلى إدارات الدولة ومراكز القرار في المعظم من البلدان العربية. وإذا كان ذلك يمثّل، في وجه منه، تعبيراً عن حركية اجتماعية إيجابية وعن دينامية من ديناميات الصهر والدّمج، إلاّ أن المشكلة هي في تلك الفجوة التي لم تُسَدّ بين المجتمعات الريفية والمجتمعات المدينية، والتي يظل من مضاعفاتها السلبية ظاهرة الترييف التي ألقت بنتائجها على صعيدي الاجتماع المدني والاجتماع السياسي.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19857
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع156918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر669434
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57746983
حاليا يتواجد 2582 زوار  على الموقع