موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

التطرف الصهيوني والانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تشير استطلاعات الرأي التي تجريها المعاهد “الإسرائيلية” إلى فوز الأحزاب اليمينية والمتطرفة في الانتخابات المقبلة التي ستجرى في 22 يناير/ كانون الثاني الجاري. وقد لفت نظري أن البعض ممن يتوقفون أمام هذا الموضوع كأنهم يفاجأون بما يطلقون عليه “الانزياح” الحاصل إلى اليمين في الخريطة السياسية “الإسرائيلية”، وكأنما هذا يحدث اليوم فجأة، أو أن الأحزاب الصهيونية كانت قبله يسارية . أكثر من ذلك، هناك من يرى أن التطرف الذي تعبر عنه الحملات الانتخابية لهذه الأحزاب هو بسبب التنافس على مقاعد الكنيست!

 

ولكن إذا تركنا جانباً الأطروحات الزائفة التي روجت لها الدول الغربية، وكذلك الاتحاد السوفييتي السابق، في مرحلة تأسيس الكيان الصهيوني في أربعينات القرن الماضي، والتي كانت تزعم أن هذا الكيان سيكون “واحة الديمقراطية في الشرق الأوسط”، أو أنه سيكون باباً ينفتح على الأفكار الاشتراكية والتقدمية، أقول إذا تركنا تلك الأطروحات الزائفة، أو على الأصح تلك الترهات، فإننا نجد أن حزب (الماباي) وما خرج من عباءته من أحزاب كانت تعدّ (يسارية)، لم يكن، ولم تكن، إلا أحزاباً يمينية ومتطرفة منذ البداية، إذ هل هناك تطرف أكثر من الاستعمار وسرقة أوطان الآخرين؟

لقد مضى على إقامة الكيان الصهيوني خمس وستون سنة، سخرت الثلاثون الأولى منها لتثبيت الكيان وتوسيعه، وكانت السلطة فيها لأحزاب “اليسار” . وفي العام 1977 وصلت ما كانت تعدّ أحزاب “اليمين”، بقيادة مناحيم بيغن، إلى السلطة، حيث بدأ “الانزياح” اليميني وتراجع “اليسار”، وهو مستمر ولم يتوقف منذ ذلك اليوم . ويمكن القول إن “الانزياح” بدأ منذ انشق دافيد بن غوريون عن “الماباي”، في أواسط الخمسينات، وشكل حزب “رافي” الذي لم يفز في انتخابات الكنيست التي جرت حينها إلا بثلاثة مقاعد، من أصل 120 مقعداً . وفي السنوات الثلاثين الأخيرة، ظهرت أحزاب عُدّت “يسارية” بعضها لم يعش لأكثر من دورة انتخابية واحدة، ولم يثبت في الساحة إلا حزب “ميرتس”، الذي لم يكن له في الكنيست الثامنة عشرة سوى أربعة مقاعد . أما حزب “العمل”، فقد توقف عن كونه حزباً “يسارياً” منذ زمن طويل، وآخر زعمائه كانوا لا يختلفون عن إسحاق شامير أو أرئيل شارون، أو بنيامين نتنياهو في شيء، إلا في اللغة المراوغة، سواء ذكرت إسحاق رابين، أو شمعون بيريز، أو إيهود باراك . أما الزعيمة الحالية، شيلي يحيموفيتش، فهي تزاود على بنيامين نتنياهو نفسه .

إن “الانزياح” إلى اليمين واليمين المتطرف، الذي يجري الحديث عنه اليوم، هو ببساطة تعبير صادق عن مستوى الحالة الاستعمارية التوسعية والعنصرية التي وصل إليها هذا الكيان بعد خمس وستين سنة على تأسيسه، وترجمة دقيقة للأهداف الأصلية للحركة والأفكار الصهيونية في مرحلتها الحالية . وإذا كان جوهر الصهيونية يتمثل في الاستيطان، فإن “اليسار” هو الذي أسس له، ولكن حتى العام ،1983 كان عدد المستوطنين في الضفة والقطاع لا يزيد على عشرين ألفاً، ولم تكن الأرض التي تقوم عليها المستوطنات التي كانت قائمة حتى ذلك التاريخ تزيد على 1% من أرض الضفة والقطاع . وفي السنوات العشرين التالية، حيث تقاسم فيها اليمين و”اليسار” السلطة، أصبح عدد المستوطنين الآن، في الضفة وحدها، نحو نصف مليون مستوطن، وأصبحت مساحة الأراضي التي استولت عليها المستوطنات تصل إلى ما يقرب من 12% من مجموع الأرض الباقية . لقد كان حزب “العمل” أثناء شراكاته مع “الليكود” في خدمة سياسة الأخير، بينما كان، حين يكون بمفرده، يحاول منافسة “الليكود” في تطرفه . وبهذا المعنى يمكن القول إن برنامج “الليكود” هو الذي كان على طاولات كل الحكومات “الإسرائيلية” منذ انقلاب 1977 . لقد ترك شمعون بيريز حزب “العمل” لينضم إلى حزب “كاديما” برئاسة أرئيل شارون، وانضم عمير بيرتس، عندما كان زعيماً للحزب، إلى حكومة إيهود أولمرت، بينما انضم إيهود باراك (قبل أن يترك الحزب ويؤسس حزباً جديداً اضطره إلى الاعتراف بفشله وإنهاء حياته السياسية)، إلى حكومة بنيامين نتنياهو . فأي “يسار” وأي “يساريين”؟

الآن لم يعد أحد في الكيان يتحدث عن “اليسار”، ويبدو أن “كاديما” سيندثر، أو سيتحول إلى حزب جد صغير . وأصبح الحديث عن حزب “الحركة” الذي أسسته تسيبي ليفني، بعد أن تركت “كاديما”، بوصفه يمثل “اليمين الوسط” الذي سيحل محل “اليسار”، بعد أن ظهرت يحيموفيتش يمينية أقرب إلى “الليكود” منها إلى “العمل” القديم، لولا ما تتلطى وراءه من بعض “الشعارات” الاجتماعية . ولعل من مفارقات السياسة “الإسرائيلية” أن نجد اليوم قادة الجيش السابقين، وقادة الأجهزة الأمنية “الإسرائيلية”، هم الذين يطالبون بسياسة “الاعتدال”، ويرون ضرورة الاعتراف بالفلسطينيين، وإجراء مفاوضات “جادة” معهم على أساس “حل الدولتين”، من أجل “إنهاء الاحتلال”، كما يطالبون بالابتعاد عن سياسات القوة والحروب والمغامرات العسكرية! طبعاً كل ذلك بشروط لا تبعدهم، في نهاية المطاف، عمّا يعلنه نتنياهو بفظاظة وعنجهية القوة . حتى “يمينية” نتنياهو لم تعد ترضي التجمع الصهيوني، فهناك في داخل “الليكود” من يهدده لأنه على يمينه . وقد خسر في مؤتمر “الليكود” الأخير أمام موشيه فايغلين، وذاك ما جعله يلجأ إلى الاندماج مع البلطجي أفيغدور ليبرمان في “الليكود بيتنا” . ويقال إن المستقبل سيكون ل “البيت اليهودي”، الأكثر تطرفاً من “الليكود” .

التطرف لدى الأحزاب “الإسرائيلية” لا يمثل ظاهرة جديدة، وليس بسبب الانتخابات، بل بسبب الطبيعة الصهيونية وما قام عليه كيانها العدواني .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34127
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34127
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655041
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48167734