موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

«مصدر»... هل تصبح المصدر في التمدين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المدن خطوات الحضارة البشرية عبر التاريخ؛ أولُ المدن «أريدو» و«أوروك» و«أور» و«بابل»، وكلها في العراق، وقد أعطت البشرية الكتابة، وتخطيط المدن، والرياضيات، وعلم الفلك، والشرائع القانونية. مدينة أثينا أعطت الفلسفة، والألعاب الأولمبية، وبغداد أعطت عصر النهضة العلمية العربية الإسلامية، وفلورنسا أعطت عصر النهضة الأوروبية، وبرمنجهام أعطت الثورة الصناعية، وأحدث المدن، وهي «مصدر» في الإمارات العربية المتحدة، قد تعطي البشرية أول مدينة مستدامة في التاريخ. هل هذا سبب التساؤلات الكبيرة التي تثيرها في الأوساط الأكاديمية العالمية؟

 

الملاحظة الأساسية على مدينة «مصدر» أنها «مرتَّبة» و«ذكية»، والمدن ينبغي أن تكون «عشوائية» و«خبيصة» حسب ريتشار سينيت، أستاذ علم الاجتماع في «كلية لندن للاقتصاد». وفي مقالة في «الجارديان» يأخذ الأكاديمي البريطاني على المدن الذكية تخطيطها بواسطة الكمبيوتر، الذي يحدد مواضع المكاتب والحوانيت بشكل كفء للغاية، ويعيّن أين ينبغي أن ينام الناس، وجميع جوانب حياتهم اليومية. ويرسم التخطيط الأساسي للمدينة نشاطها بشكل شامل، ويرصد مركز التسيير قيام المدينة بوظائفها، ويضبط عملها وفق جداول محددة. هذا يجعل سكان المدينة مستهلكين لخيارات موضوعة لهم، وفق حسابات مسبقة لأماكن التبضع، أو مواعيد مراجعة الطبيب، و«ليس هناك حفز عبر التجربة والخطأ لمواطني المدينة الذين يتحولون إلى مستهلكين لهم الاختيار من قائمة الخيارات، وليس إنشاء قائمة الخيارات نفسها»، والمطلوب، حسب رأيه «مدينة تعمل بشكل جيد، لكن أن تكون مفتوحة للتغيرات، واللايقين، والخبيصة، وهذه هي الحياة الحقيقية».

ومشكلة الحياة الحقيقية حاجتها إلى ثورة معمارية. فأكثر من نصف سكان العالم يعيشون حالياً في مدن يزداد عدد سكانها بمعدل خمسة ملايين شخص شهرياً. و«إذا أردنا الموازنة بين حاجاتنا للطاقة، وما يمكن إنتاجه بشكل نظيف عن طريق الطاقة المتجددة، فإننا نحتاج إلى ثورة في مواصفات البناء، وأن يرافق ذلك تجديد الهياكل الارتكازية للنقل». ذكر ذلك نورمان فوستر، الذي وضع التخطيط الأساسي لمدينة «مصدر»، والمشهور بمنشآته المعمارية حول العالم، وبينها مصرف HSBC في هونج كونج، والبرلمان الألماني «الرايخشتاغ» في برلين، وعمارة «الخيارة» وسط لندن، والتي تشبه بتصميمها الفريد منارة مستدقة الرأس. قال فوستر إنه استوحى المدن التقليدية العربية في تخطيط مدينة «مصدر» وهندستها المعمارية. «شوارع ضيقة، ونوافذ مظللة، وحيطان خارجية، ومماشي، وبنايات سميكة الجدران، وباحات داخلية، وأبراج للريح، ونباتات، وعلى العموم مدينة للتمشي».

و«مصدر» التي تقع على مسافة 17 كيلومتراً من مركز أبوظبي ليست مدينة بالمعنى المتعارف عليه للمدن، بل مدينة نموذجية تستخدم أحدث التكنولوجيات في تأمين الطاقة المتجددة، وتوفر أرقى نوعية للمعيشة، وبيئة للعمل بأقل استهلاك ممكن لغازات الكربون، وهي تبدو من جانب، كحاضنات العلوم والتقنية القائمة في بلدان عربية عدة، تحتضن الشركات العاملة في صناعات الطاقة البديلة والعمران، لكنها تختلف عن الحاضنات التقليدية في أنها تنتج نفسها بنفسها كنموذج عامل لمدن المستقبل. و«مصدر» ليست منقطعة الصلة تماماً بالبيئة المحيطة، حيث يتيح اتجاهها الشمالي الغربي مرور نسائم الليل العليلة التي تخفف من حرارة رياح النهار، وتفصل المتنزهاتُ الخضراء بين الأبنية لالتقاط وتوجيه النسائم الباردة إلى قلب المدينة، والتقليل من أشعة الشمس، ونشر برودة الواحة المنعشة عبر المدينة كلها. وتقوم «مصدر» التي تبعد نحو ساعتين بالسيارة عن «الربع الخالي» كواحة ظليلة قد لا تضاهي «ليوا» في الإمارات، التي تعدُ أكبر واحات شبه الجزيرة العربية، إلا أنها يمكن أن تلد الواحات، حيث تتوافر الفرص والإمكانات.

وهل تصبح «مصدر»، المصدر في التمدين؟ يتطلع العالم بحثاً عن الجواب إلى خمسة مؤتمرات وقمم عالمية متداخلة تعقد في «مصدر» هذا الأسبوع، ويبلغ عدد المشاركين فيها 30 ألفاً من 150 بلداً، «المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة البديلة»، و«القمة العالمية السادسة لطاقة المستقبل»، و«القمة العالمية للمياه»، و«الاجتماع السنوي الخامس لجائزة الشيخ زايد للطاقة المستقبلية»، و«المؤتمر العالمي للطاقة البديلة في أبوظبي». تُعقدُ المؤتمرات الخمسة تحت خيمة «أسبوع أبوظبي للاستدامة». والمدن، خلافاً للتصورات السائدة الخاطئة، حاضنات للتعاون، خصوصاً في إنتاج المعرفة التي تعتبر أهم إبداعات البشر، فالأفكار تتدفق بيسر من شخص إلى شخص في الأروقة الكثيفة للمدن.

و«مصدر»، كالعديد من المدن التي أنشأها العرب زمن الفتوحات الإسلامية حول العالم، حلم وحكمة سكان الصحراء. ينتبه إلى هذه المفارقة موقع «مصدر» على الإنترنت، الذي يتحدث عن تراث الحياة في بيئة صحراوية قاسية لا ترحم جعلت أبوظبي تدرك أن «ممارسات الاستدامة والمحافظة على الموارد ليست مجرد شعارات، بل ضرورات لابد منها لاستمرار العيش في بيئة كهذه». وإنشاء «مصدر» وفق أحدث العلوم والتكنولوجيا ليس بدعة ولا خروجاً عن المألوف، بل هو استمرار لتقاليد إنشاء واحدة من أشهر المدن العربية في التاريخ. «بغداد التي أنشأها المنصور حفّزَت البحث العلمي والابتكارات التكنولوجية ورعاية الفنون والمهن الحرفية، وتشجيع الترجمة من اللغات الأجنبية والقيام باكتشافات جديدة». يعرض تفاصيل ذلك المهندس والباحث المعماري العراقي إبراهيم علاوي في بحث بالإنجليزية يروي كيف عهد المنصور لفرق مهندسين وعلماء فلك من مختلف البلدان بوضع تصميم المدينة التي عمل في بنائها 100 ألف بَنَّاء. وأمر المنصور آنذاك بترجمة أهم المؤلفات في علم الرياضيات والفلك من اللغات الهندية واليونانية إلى العربية، وأهمها «المجسطي»، أطروحة العالم الإغريقي الإسكندراني بطليموس التي ألّف حولها كبار العلماء العرب كتباً وبحوثاً عدة ناقشت وطورت مفاهيمها، وبقيت ترجمتها العربية المرجع العلمي العالمي الرئيسي في علم الفلك والرياضيات حتى القرن السادس عشر الميلادي.

ويحفل بحث علاوي وعنوانه «بعض الأبعاد التطورية والكونية لأوائل تخطيط المدن الإسلامية» بتفاصيل الصيغ الرياضية، والرسوم الهندسية، والنظريات الفلكية التي جعلت بغداد، أو كما تُدعى «المدينة المدوّرة»، تبدو «كإسطرلاب كوني عظيم». والإسطرلاب هو كمبيوتر ذلك العصر؛ آلة حسابية تقدم حلولاً هندسية سريعة للمسائل الرئيسية في علم الفلك، وتحسب مواقع الكواكب والنجوم والبروج، وتحدد الأوقات والفصول. وفق تلك الحسابات الفلكية تعين اتجاه القبلة، وموقع بوابات بغداد الأربع، و40 شارع «سكة» تتوزع المدينة، وعلى أساسها أيضاً تحدد تأسيس بغداد يوم 23 يوليو عام 762 في الساعة الواحدة و57 دقيقة بعد الظهر. ولمصادفة اليوم حسب التقويم الزرادشتي ألفية المريخ، والتي تنذر بالثبور، عَمَد «ماشاء الله»، رئيس الفلكيين لدى المنصور، إلى «اعتبار الصفر يوم تأسيس بغداد، وبدءاً من الصفر تحسب أيام الماضي والمستقبل!» هذه «الخبيصة» من العلوم والهندسة والفلسفة والترجمة والفنون وسجالات علماء وفلاسفة العرب والمسلمين، تراث حي في ذاكرة التمدين العالمي.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10544
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258811
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1051412
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51028063
حاليا يتواجد 3161 زوار  على الموقع