موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

«مصدر»... هل تصبح المصدر في التمدين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المدن خطوات الحضارة البشرية عبر التاريخ؛ أولُ المدن «أريدو» و«أوروك» و«أور» و«بابل»، وكلها في العراق، وقد أعطت البشرية الكتابة، وتخطيط المدن، والرياضيات، وعلم الفلك، والشرائع القانونية. مدينة أثينا أعطت الفلسفة، والألعاب الأولمبية، وبغداد أعطت عصر النهضة العلمية العربية الإسلامية، وفلورنسا أعطت عصر النهضة الأوروبية، وبرمنجهام أعطت الثورة الصناعية، وأحدث المدن، وهي «مصدر» في الإمارات العربية المتحدة، قد تعطي البشرية أول مدينة مستدامة في التاريخ. هل هذا سبب التساؤلات الكبيرة التي تثيرها في الأوساط الأكاديمية العالمية؟

 

الملاحظة الأساسية على مدينة «مصدر» أنها «مرتَّبة» و«ذكية»، والمدن ينبغي أن تكون «عشوائية» و«خبيصة» حسب ريتشار سينيت، أستاذ علم الاجتماع في «كلية لندن للاقتصاد». وفي مقالة في «الجارديان» يأخذ الأكاديمي البريطاني على المدن الذكية تخطيطها بواسطة الكمبيوتر، الذي يحدد مواضع المكاتب والحوانيت بشكل كفء للغاية، ويعيّن أين ينبغي أن ينام الناس، وجميع جوانب حياتهم اليومية. ويرسم التخطيط الأساسي للمدينة نشاطها بشكل شامل، ويرصد مركز التسيير قيام المدينة بوظائفها، ويضبط عملها وفق جداول محددة. هذا يجعل سكان المدينة مستهلكين لخيارات موضوعة لهم، وفق حسابات مسبقة لأماكن التبضع، أو مواعيد مراجعة الطبيب، و«ليس هناك حفز عبر التجربة والخطأ لمواطني المدينة الذين يتحولون إلى مستهلكين لهم الاختيار من قائمة الخيارات، وليس إنشاء قائمة الخيارات نفسها»، والمطلوب، حسب رأيه «مدينة تعمل بشكل جيد، لكن أن تكون مفتوحة للتغيرات، واللايقين، والخبيصة، وهذه هي الحياة الحقيقية».

ومشكلة الحياة الحقيقية حاجتها إلى ثورة معمارية. فأكثر من نصف سكان العالم يعيشون حالياً في مدن يزداد عدد سكانها بمعدل خمسة ملايين شخص شهرياً. و«إذا أردنا الموازنة بين حاجاتنا للطاقة، وما يمكن إنتاجه بشكل نظيف عن طريق الطاقة المتجددة، فإننا نحتاج إلى ثورة في مواصفات البناء، وأن يرافق ذلك تجديد الهياكل الارتكازية للنقل». ذكر ذلك نورمان فوستر، الذي وضع التخطيط الأساسي لمدينة «مصدر»، والمشهور بمنشآته المعمارية حول العالم، وبينها مصرف HSBC في هونج كونج، والبرلمان الألماني «الرايخشتاغ» في برلين، وعمارة «الخيارة» وسط لندن، والتي تشبه بتصميمها الفريد منارة مستدقة الرأس. قال فوستر إنه استوحى المدن التقليدية العربية في تخطيط مدينة «مصدر» وهندستها المعمارية. «شوارع ضيقة، ونوافذ مظللة، وحيطان خارجية، ومماشي، وبنايات سميكة الجدران، وباحات داخلية، وأبراج للريح، ونباتات، وعلى العموم مدينة للتمشي».

و«مصدر» التي تقع على مسافة 17 كيلومتراً من مركز أبوظبي ليست مدينة بالمعنى المتعارف عليه للمدن، بل مدينة نموذجية تستخدم أحدث التكنولوجيات في تأمين الطاقة المتجددة، وتوفر أرقى نوعية للمعيشة، وبيئة للعمل بأقل استهلاك ممكن لغازات الكربون، وهي تبدو من جانب، كحاضنات العلوم والتقنية القائمة في بلدان عربية عدة، تحتضن الشركات العاملة في صناعات الطاقة البديلة والعمران، لكنها تختلف عن الحاضنات التقليدية في أنها تنتج نفسها بنفسها كنموذج عامل لمدن المستقبل. و«مصدر» ليست منقطعة الصلة تماماً بالبيئة المحيطة، حيث يتيح اتجاهها الشمالي الغربي مرور نسائم الليل العليلة التي تخفف من حرارة رياح النهار، وتفصل المتنزهاتُ الخضراء بين الأبنية لالتقاط وتوجيه النسائم الباردة إلى قلب المدينة، والتقليل من أشعة الشمس، ونشر برودة الواحة المنعشة عبر المدينة كلها. وتقوم «مصدر» التي تبعد نحو ساعتين بالسيارة عن «الربع الخالي» كواحة ظليلة قد لا تضاهي «ليوا» في الإمارات، التي تعدُ أكبر واحات شبه الجزيرة العربية، إلا أنها يمكن أن تلد الواحات، حيث تتوافر الفرص والإمكانات.

وهل تصبح «مصدر»، المصدر في التمدين؟ يتطلع العالم بحثاً عن الجواب إلى خمسة مؤتمرات وقمم عالمية متداخلة تعقد في «مصدر» هذا الأسبوع، ويبلغ عدد المشاركين فيها 30 ألفاً من 150 بلداً، «المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة البديلة»، و«القمة العالمية السادسة لطاقة المستقبل»، و«القمة العالمية للمياه»، و«الاجتماع السنوي الخامس لجائزة الشيخ زايد للطاقة المستقبلية»، و«المؤتمر العالمي للطاقة البديلة في أبوظبي». تُعقدُ المؤتمرات الخمسة تحت خيمة «أسبوع أبوظبي للاستدامة». والمدن، خلافاً للتصورات السائدة الخاطئة، حاضنات للتعاون، خصوصاً في إنتاج المعرفة التي تعتبر أهم إبداعات البشر، فالأفكار تتدفق بيسر من شخص إلى شخص في الأروقة الكثيفة للمدن.

و«مصدر»، كالعديد من المدن التي أنشأها العرب زمن الفتوحات الإسلامية حول العالم، حلم وحكمة سكان الصحراء. ينتبه إلى هذه المفارقة موقع «مصدر» على الإنترنت، الذي يتحدث عن تراث الحياة في بيئة صحراوية قاسية لا ترحم جعلت أبوظبي تدرك أن «ممارسات الاستدامة والمحافظة على الموارد ليست مجرد شعارات، بل ضرورات لابد منها لاستمرار العيش في بيئة كهذه». وإنشاء «مصدر» وفق أحدث العلوم والتكنولوجيا ليس بدعة ولا خروجاً عن المألوف، بل هو استمرار لتقاليد إنشاء واحدة من أشهر المدن العربية في التاريخ. «بغداد التي أنشأها المنصور حفّزَت البحث العلمي والابتكارات التكنولوجية ورعاية الفنون والمهن الحرفية، وتشجيع الترجمة من اللغات الأجنبية والقيام باكتشافات جديدة». يعرض تفاصيل ذلك المهندس والباحث المعماري العراقي إبراهيم علاوي في بحث بالإنجليزية يروي كيف عهد المنصور لفرق مهندسين وعلماء فلك من مختلف البلدان بوضع تصميم المدينة التي عمل في بنائها 100 ألف بَنَّاء. وأمر المنصور آنذاك بترجمة أهم المؤلفات في علم الرياضيات والفلك من اللغات الهندية واليونانية إلى العربية، وأهمها «المجسطي»، أطروحة العالم الإغريقي الإسكندراني بطليموس التي ألّف حولها كبار العلماء العرب كتباً وبحوثاً عدة ناقشت وطورت مفاهيمها، وبقيت ترجمتها العربية المرجع العلمي العالمي الرئيسي في علم الفلك والرياضيات حتى القرن السادس عشر الميلادي.

ويحفل بحث علاوي وعنوانه «بعض الأبعاد التطورية والكونية لأوائل تخطيط المدن الإسلامية» بتفاصيل الصيغ الرياضية، والرسوم الهندسية، والنظريات الفلكية التي جعلت بغداد، أو كما تُدعى «المدينة المدوّرة»، تبدو «كإسطرلاب كوني عظيم». والإسطرلاب هو كمبيوتر ذلك العصر؛ آلة حسابية تقدم حلولاً هندسية سريعة للمسائل الرئيسية في علم الفلك، وتحسب مواقع الكواكب والنجوم والبروج، وتحدد الأوقات والفصول. وفق تلك الحسابات الفلكية تعين اتجاه القبلة، وموقع بوابات بغداد الأربع، و40 شارع «سكة» تتوزع المدينة، وعلى أساسها أيضاً تحدد تأسيس بغداد يوم 23 يوليو عام 762 في الساعة الواحدة و57 دقيقة بعد الظهر. ولمصادفة اليوم حسب التقويم الزرادشتي ألفية المريخ، والتي تنذر بالثبور، عَمَد «ماشاء الله»، رئيس الفلكيين لدى المنصور، إلى «اعتبار الصفر يوم تأسيس بغداد، وبدءاً من الصفر تحسب أيام الماضي والمستقبل!» هذه «الخبيصة» من العلوم والهندسة والفلسفة والترجمة والفنون وسجالات علماء وفلاسفة العرب والمسلمين، تراث حي في ذاكرة التمدين العالمي.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39515
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125860
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454202
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47966895