موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

من خطاب بيريز إلى زيارة سليمانى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد نحو شهرين على قيام صحيفة The time of Israel بالكشف عن الرسالة التي سلمها السفير المصري الجديد في تل أبيب إلى مكتب الرئيس الإسرائيلي شيمون بتريز، وعبرت على لسان الرئيس محمد مرسى عن مشاعر محبة ووفاء وتمنيات لشخصه ولبلده بالسعادة والرغد.

أقول بعد نحو شهرين على هذه الواقعة، هاهي تحدث واقعة مشابهة، إذ قامت صحيفة The Times البريطانية في عددها الصادر قبل أمس بنشر تقرير مهم تحت عنوان « الحكومة المصرية سعت للحصول على دعم سرى إيراني لتعزيز سيطرتها على السلطة «، وفي المتن تحليل لواقعة الزيارة السرية التي قام بها قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني للقاهرة في نهاية شهر ديسمبر، والتقائه مع مستشار الرئيس للشئون الخارجية وبعض قيادات جماعة الإخوان المسلمين. في الواقعتين المشار إليهما، كان مصدر الخبر الصحافة غير المصرية، وإن كنا في حالة زيارة سليماني إزاء تنازع مهني على السبق الصحفي. إذ أن صحيفة القبس الكويتية ذكرت في عددها الصادر أمس أنها أول من أورد هذا الخبر يوم 3/1/2013 في نسختها الورقية وقبل ذلك بيوم على موقعها الإلكتروني، ثم تناقلت الخبر الصحف المصرية ومن بعدها أخذته الصحيفة البريطانية. على أية حال، هذه التفاصيل لا تهم، ففي الحالتين كان الشعب المصري هو آخر من يعلم، وتكفلت الصحافة الأجنبية أو العربية مشكورة بإطلاعنا على بعض توجهات سياستنا الخارجية في عهد الإخوان.

•••

الواقعتان تتشابهان أيضاً في كونهما تتعلقان بدولتين من دول الجوار الجغرافي، تتبنى القيادة السياسية حيالهما خطاباً رسمياً أقل ما يوصف به هو الجفاء أو عدم الود، وخطاباً غير رسمي منفتح ومرن، من دون أن يعنى ذلك أن إسرائيل هي إيران بالنسبة للرئيس مرسى كما هو مفهوم. وفي الحالتين كذلك صدر نفي رسمي لما حدث، فقد أنكر المتحدث باسم الرئاسة الدكتور ياسر على إرسال الرئيس الخطاب المذكور، وأضاف الدكتور جمال حشمت عضو مجلس شورى الإخوان أن الخطاب « تلفيق صهيوني» لتشويه صورة الرئيس أمام شعبه. وفي حالة سليماني وصف ياسر على ليصف لقاء مساعد الرئيس للشئون الخارجية بالمسئول الإيراني بأنه « عار تماماً من الصحة «، واستخدم الدكتور محمود غزلان المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان العبارات النافية ذاتها حرفياً وزاد بوصف الواقعة بأنها « محض خيال». يتضح لنا في الحالتين أن النفي يبدأ رئاسياً ثم يسنده نفي جماعة الإخوان التي لا وضع شرعياً لها في النظام السياسي المصري، دع عنك أنها جماعة ربانية، الفارق بين الواقعتين أنه بعد تأكد أمر رسالة بتريز انطلقت حملات تبرير رسمية وإخوانية، فهل سيطول بنا انتظار تبرير زيارة سليماني؟

أنتظر بفارغ الصبر المبررات التي سوف تٌقدم لاحقاً لزيارة سليماني، لأن تلك الزيارة في تقديري صعبة التبرير تماماً كما كان صعباً تبرير رسالة بتريز بأنها بروتوكولية. أعتبر زيارة قاسمي شديدة الخطورة على مفهوم الدولة الوطنية المصرية والأمن القومي المصري، وذلك أن سليماني الذي لم يسمع به أكثر المصريين لدرجة تعريفه إعلامياً تارة بوصفه رئيس جهاز المخابرات الإيرانية وتارة أخرى بوصفه قائد الحرس الثوري الإيراني، هذا الرجل هو قائد فيلق القدس أحد تشكيلات الحرس الثوري الإيراني المسئولة عن العمليات الخارجية خصوصاً في الشرق الأوسط. ومن يريد أن يعرف أكثر عن سليماني عليه أن يعود لدوره في إذكاء الفتنة الطائفية في العراق وتغذية العنف والتمكين لتغلغل إيران في مختلف مفاصل الدولة بعد تفكيك الجيش والإدارة والحزب الحاكم. كما أن عليه أن يراجع دور سليماني في تمرير السلاح إلى نظام بشار الأسد عبر الحدود العراقية وفي التورط في حرب بشار على شعبه، هذا مع العلم بأن الرجل اعترف للمرة الأولى في سبتمبر الماضي بأن عناصر من الحرس موجودة في سوريا ولبنان، ثم عندما ثار الرئيس اللبناني على هذا التدخل الفج في شأن بلاده، جاءه الرد إن الحرس يقدم المشورة للبنان وأيضاً لسوريا. هكذا؟!. هذا الدور تحديداً في إعانة بشار الأسد على شعبه كان سبباً في إخضاع مسئولي فيلق القدس وعلى رأسهم سليماني نفسه ومحسن شيرازي مسئول العمليات في الفيلق وآخرين، إخضاعهم لسلاسل من العقوبات الدولية منذ اندلاع الثورة السورية. أؤكد هنا على أنني أقصد العقوبات المرتبطة بدور فيلق القدس في سوريا، وليس بسلاسل العقوبات التي استهدفته بسبب البرنامج النووي الإيراني أو ما يشاع عن مؤامرة هنا أو هناك.

•••

إن التاريخ الأسود لقائد فيلق القدس في العبث بالأمن القومي للدول المذكورة، وفي تهديد أمن الدول الخليجية واستقرارها إنما يمثل خطراً على الأمن القومي المصري كجزء من الأمن القومي العربي. ومن ناحية أخرى فإن الحرس الثوري، الذي ينبثق عنه فيلق القدس هو مؤسسة قائمة على أساس الالتزام الأيديولوجي الصارم بمبدأ ولاية الفقيه، وهو يوازى الجيش النظامي ولا يمثل جزءاً منه بعد أن فشلت كل الجهود الرامية لدمجهما معاً، وعندما يختلف الجيش مع الحرس فإن كلمة الحرس هي التي تسود، حدث هذا مثلاً عندما فرض الحرس اللواء على شمخانى كقائد للقوات البحرية النظامية ضد إرادة هذه الأخيرة، وعندما صمم على مواصلة الحرب مع العراق حتى عام 1988 فيما كان الجيش يرغب في إنهائها 1986 لاستثمار اختراقه شبه جزيرة الفاو. الحرس يتلقى أوامره مباشرة من المرشد، فما هي الرسالة التي يبعثها لنا استقبال مساعد الرئيس المصري لقائد فيلق القدس المنبثق عن الحرس الثوري؟ هل هي الرغبة في نقل التجربة الإيرانية بعد أن صار لرئيسنا مرشد كما أن لرئيس إيران مرشده؟ وهل هذه خطوة للمضي قدماً في بناء مؤسسات موازية لمؤسسات الدولة بالانتقال التدريجي من القضاء العادي إلى القضاء العرفي، ومن الدبلوماسية الرسمية إلى دبلوماسية أعضاء مكتب الإرشاد، ومن الجيش والمخابرات العامة إلى تشكيلات على غرار الحرس الثوري وفيلق القدس؟ الأمر بحق جد خطير.

•••

أختم بنقطتين، الأولى أننا إذا كنا نتحدث عن تطوير علاقات مصر بإيران وبغض النظر عن مسألة التوقيت فإن هذا التطوير ينبغي أن يقوم على أساس علاقات بين دولتين وليس بين جماعة موازية هنا ومؤسسات موازية هناك، وبالتالي فمرحباً بعلي أكبر صالحي كوزير للخارجية لأن الخارجية هي القناة الدبلوماسية التي تتعامل عبرها الدول، أما قاسم سليماني فلا. والثانية أنني أرجو ألا تبرر بطانة الرئيس استقبال سليماني بالتباحث في الملف السوري، فالدور الذي يلعبه فيلق القدس في سوريا موضع رفض لا تفاوض، والازدواجية التي يعانى منها النظام السياسي الإيراني لا تلزمنا ولا تجعلنا نبتلع مهام الحداد في الولايات المتحدة والإمارات أو مهام الشاطر في ليبيا، فمصر ليست هي إيران وذلك على الأقل حتى الآن.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32680
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190898
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر680111
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49335574
حاليا يتواجد 3381 زوار  على الموقع