موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

خرافات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

درس بمصر قبل أربعين عاما، وعاد إليها الأسبوع الماضي، وخلال اللقاء المطول الذي جمعنا، لم يخفِ دهشته من تفاقم ظاهرة الاعتقاد في الخرافات بين كثيرين من الذين قابلهم، وبينهم مسئولون وأساتذة جامعات وإعلاميون كبار. يقول إن الوضع لم يكن على هذا النحو خلال إقامته مع عائلته في مصر.

استدرجني للبحث معه عن أسباب الظاهرة. عرض تفسيرا قبلته بتحفظ، وهو أن العاصمة تحولت خلال الأربعين سنة إلى قرية كبيرة. انحسرت «المدينة» سلوكا وطباعا وأخلاقا وهيمنت «القرية» سلوكا ونظافة وسياسة. لم أعترض وإن بقيت أعتقد أن معظم التفاقم حدث خلال العامين الأخيرين، وإن عادت الجذور إلى خطة التصنيع في الستينيات وحملة الترييف التي قادها الرئيس أنور السادات في السبعينيات.

يبنى صديقي تفسيره على اعتقاد راسخ بأن ترييف العقل «الديني» المصري أمر واقع ولا عودة عنه. هو يعتقد أن الفتاوى العجيبة التي انتشرت كالنار في الهشيم جزء أصيل في مسئولية ترييف المدينة المصرية، لأنها «ريفت» ما يخص الدين في الثقافة المصرية.

لا جدال في أن هناك «صحوة عالمية»في الخرافات والاعتقاد فيها، أراها منتعشة في الصين كما في فرنسا والولايات المتحدة، ومنتعشة إلى الذروة في العالم الإسلامي، وأظن أن لهذا الانتعاش علاقة بالأزمة المالية الاقتصادية وارتباطا بالآثار المباشرة وغير المباشرة لمسيرة العولمة على جميع المجتمعات، ومنها هجرة عشرات الألوف من دول في الجنوب إلى دول في الشمال، وهجرة الملايين من ريف مصر والهند وغيرهما من دول الجنوب إلى عواصمها ومدنها، ومنها أيضا أزمة الحكم والسياسة التي دفعت ملوكا وأمراء ورؤساء إلى تشجيع تداول الخرافات لتتسلى بها الشعوب فتبتعد عنها.

الخرافات قديمة قدم حضارات البشرية، وكثير منها صمد في وجه التحولات التاريخية العظمى مثل الأديان والاستعمار والهجرات. سألت وبحثت حتى تيقنت من أن خرافات عديدة موجودة بمضمونها ونصها في أنحاء متباعدة من العالم. نجد مثلا خرافة «دق الخشب» لدرء الحسد منتشرة في ثقافات عديدة، ويؤكد بعض المؤرخين أنها وجدت من قديم الزمن منذ أن اقتنع الناس بأن الأشجار تحمى الأرواح الطيبة. نجد أيضا خرافة القطط السوداء كنذير شؤم متوارثة منذ الحضارات القديمة، باستثناء الحضارة الفرعونية التي قدست القطط. نحن وغيرنا نعتقد أن تحطم المرآة مؤشر على بداية أيام أو سنوات عجاف، وهذه أيضا تعود إلى أيام الرومان والإغريق الذين اعتقدوا أن المرآة تسلب شيئا من روح من ينظر فيها.

كان لافتا للانتباه هذا الاهتمام الغريب الذي أولته شعوب عديدة في الأيام الماضية إلى «خرافة» نهاية العالم. تقضى عقيدة «المايا»في أمريكا الوسطى منذ مئات السنين باستحالة تعايش الإنسان مع الرقم 13، ولذلك تنبأوا بنهاية العالم قبل حلول 2013. لم ينفرد هنود أمريكا بهذ ا الاعتقاد بل كتب الكثيرون عبر التاريخ عن الرقم 13 وأسباب كراهية الشعوب له. قيل إن رواية العشاء الأخير ــ كما وردت في الكتاب المقدس الذي شارك فيه مع السيد المسيح اثنا عشر من الحواريين ــ سبب من أسباب هذه الكراهية، وقيل إن أساطير شعوب الشمال الإسكندنا في تحكى حكاية مماثلة عن اجتماع عقدته الآلهة. شيء مماثل يقال عن خرافة التشاؤم من يوم الجمعة، وهى أيضا من الخرافات السائدة في معظم الثقافات. يرجعونها إلى أن المسيح مات يوم جمعة، وأن آدم وحواء أخرجا من الجنة يوم جمعة. وطوفان نوح وقع يوم جمعة.

كثيرة الخرافات التي تشترك في الاعتقاد فيها شعوب عديدة من ثقافات متباينة، خرافات مثل التشاؤم من طير يقف على شباك غرفة النوم، ومباركة إنسان يعطس، فالعطسة تطرد الشيطان، وفى قول آخر هي إعلان موت للحظة يتلوها مباشرة العودة للحياة، ومثل التفاؤل بخصلة شعر من طفل ولد لتوه.

نشرت صحيفة هيرالد تريبيون مؤخرا تحقيقا من تايلاند حول اعتقاد سائد بأن الكوارث يعقبها بالضرورة خير وفير. فالناس هناك تتبرك بمواقع الحوادث التي يذهب ضحيتها العشرات، حتى إنهم شيدوا كنيسة عند مفترق طرق وقعت فيه حادثة راح ضحيتها عديد من المارة. يزور المئات يوميا هذه الكنيسة ويتركون على جدرانها طلبات يتمنون أن تلبيها «أرواح» الذين قتلوا في هذا المكان. يعتقد السياميون، سكان تايلاند، أن هذه الأرواح يمكن أن تزورهم خلال نومهم وتملى عليهم أرقام أوراق «اليانصيب» الفائزة. لذلك تراهم يذهبون أفواجا إلى مواقع سقوط الطائرات واصطدام السيارات والقطارات ليحصلوا على رقم في الحادث، رقم السيارة المحطمة أو عدد المصابين والقتلى لأنه سيكون حتما رقما سعيدا، وتزداد فرص الحظ كلما كانت الجريمة أبشع، فالجريمة البشعة تخلف «أرواحا» قوية قادرة على تنفيذ ما يطلب منها.

كتبت الزميلة آمال قدامى في رسالتها الأسبوعية من تونس ونشرتها «الشروق»في عدد الأمس عن مستوى النقاش بين نواب «التأسيسية» وعن المبادرات الهزلية التي يقترحها البعض منهم. تذكرت الخرافة السيامية وأنا أقرأ في الرسالة أن إحدى النائبات عن حزب النهضة الحاكم اقترحت «بناء دار للشهيد يلتقي فيه الشهداء».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16547
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247148
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر610970
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527449
حاليا يتواجد 2629 زوار  على الموقع