موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

مطر العراق ولغة الحرب والتقسيم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بلدان تنتظر المطر، شعوب تصلي من أجله وتدعو إلى زخات منه، اما هطوله في العراق، ورغم الحاجة إليه أحيانا، يتحول إلى كارثة في المدن الكبيرة، فكيف يكون الوضع خارجها، في الأقضية والنواحي؟. (بالتأكيد، ليس في العراق وحده، ولكن وقائعه تؤشر على وضع البلدان ودرجة تقدمها أو تطورها ومقارنة بغيرها، لا سيما في امكاناتها في التخطيط والتنمية والمواكبة لتطورات التقنية والعلوم والنزاهة في استخدام الثروات والحكم الرشيد) وهذا ما حصل في الايام القليلة الماضية. مطرت سويعات، فتحولت شوارع المدن العراقية إلى بحيرات ومسطحات مائية، تجاوزت في بعضها الأرصفة الموجودة لتجتاح بيوتا آمنة، لا سيما المبنية من الطين، فتهدمت على رؤوس أهاليها الفقراء طبعا. تحولت النعمة إلى نقمة. أو هكذا هي الوقائع.. والأسباب كثيرة. ولا اريد التنبيه إلى وجود بيوت من الطين في المدن الكبيرة، لا سيما في العاصمة العراقية، فهذه قضية ينبغي الالتفات إليها بأوسع من هذه الإشارة. لأنها صورة حال وسؤال كبير عن مظهر ناطق عن سياسات الحكومات التي تحكمت في شؤون العراق وكيفية إدارتها ومصداقيتها ونزاهتها وإخلاصها للشعارات والمبادئ التي رفعتها أو ابتلى الشعب بها. فهل يعقل، البلد الذي تتسابق عليه الدول الرأسمالية واحتلته أكثر من مرة، في تاريخه الحديث، الغني بالبترول والغاز، والنهرين والأرض الخصبة، والثروات الأخرى وغيرها وهناك فقر وجوع وبيوت من طين؟!. تساؤل بصوت عال لوضعه في موضعه الحقيقي وكشف الحساب على ضوئه، وعدم الاكتفاء بالإشارة إليه أو التفرج عليه.

 

مع زخات المطر وما أحدثته وما حصل في العراق وما كشفته من تداعيات عديدة لا تخدم أو تصب في خدمة من يدعي حرصا على الشعب والوطن. مع المطر، قبله وبعده، تصاعدت لغة الحرب في التصريحات والممارسات بين اقليم كردستان والمركز في بغداد، وشخصن ما يجري من أزمات متلاحقة مع تصرفات متناقضة، وصولا إلى تحركات عسكرية واتهامات متبادلة حول الدستور والحقوق والمناطق والتسميات. وتحول الدستور الذي يعترض عليه اغلب الكتل السياسية ولكنهم يتحججون به عن الحاجة إليه، أو بما يتطابق مع المصالح الذاتية والآنية وأحيانا الكتلوية والعصبوية وغيرها. وهذا ما يثير الاستغراب من عقلية المتنفذين والسياسيين منهم وضحكهم على الذقون، منهم اولا طبعا، ومن ثم على المصدقين بهم. وهو مشهد كاريكاتيري بامتياز، يعطي الصورة الواضحة عن مجريات العملية السياسية التي ولدت بعد احتلال العراق عام 2003. وتتواصل في صراعاتها تلك إلى اعادة إنتاج ما بناه المستعمر البريطاني حين احتل العراق في بدايات القرن الماضي، وسياساته في التفتيت والتفرقة الطائفية والاثنية. والتي تداخلت مع طبيعة الاحتلال الجديد، بكل اشكاله العسكرية الخشنة، أو السياسية والاقتصادية الناعمة، القائمة اليوم. ولعل في لغة الحرب القائمة بين الإقليم والمركز صورة معبرة، عن مآلات الحكم وصيرورة البناء للدولة والدستور الضامن لقيامها وتطوراتها. حيث تقوم قيادة الإقليم القومانية في تصعيد لغة الأزمة والحرب والتهديد بها رغم كل المكاسب التي حصلت عليها من المركز، أو على حساب الشعب ومصالحه الوطنية. كما أن توسيع أو الامتداد داخل العراق، خارج الإقليم لتوسيع حدود الإقليم الجغرافية وتحت مسميات المناطق المتنازع عليها، أو المختلطة، وتسميتها بالكردستانية خارج الاقليم والضغط على ضمها بكل السبل إلى الإقليم، تمهيدا لتنفيذ خطط، لم تعد سرية، ومحمية ومشجعة من اطراف لا يمكن القول انها حريصة عليه وعلى العراق يوما ما، يشير إلى ان البوصلة في الأزمة متجهة نحو التصعيد في لغة الحرب، والصراع وتنفيذ مخططات باتت معلنة في المنطقة ولا تحتاج إلى إعادة تذكير. وتستغل كل التطورات في العراق لإشغال المركز والبلاد وإبعاده عن أي دور له، سواء داخلي او خارجي، لا سيما وان التحالفات السياسية والتصريحات اللافتة تؤكد على ان دور قيادة الاقليم السياسي يسعى إلى تحجيم دور العراق الوطني وإنهاكه بأزمات متصاعدة ومتفاعلة باستمرار، امعانا في تهميشه وتبهيت أي فعل سياسي مؤثر ومعبر عن موقعه ومكانته في المنطقة وتصديه للمشاريع السياسية المخططة والموجهة للمنطقة.

مع تصاعد لغة الحرب بين قيادة اقليم كردستان، التي تصرح باللغة العربية بأن الإقليم جزء من العراق والدولة العراقية، وتعمل على مشروعها الخاص، فتمارس ما ترغب به وتعلنه بلغات أخرى. تكشف عنها التصريحات والخطب للقيادة المتنفذة في حكم الاقليم، وصور التحركات العسكرية والزيارات للمواقع والتمدد الجغرافي والعسكري للإقليم على حساب المناطق العراقية الأخرى ومنع الوحدات العسكرية من التحرك فيها ومن ثم التدخل في حجم التسلح العسكري للعراق ومصادره، مقابل اليد الطولى في التسلح وشراء الاسلحة من مصادر عدوة أو هي في حالة حرب مع العراق، كما أشيع عن صفقات شراء من الكيان الصهيوني ونشرت في وسائل الإعلام دون تكذيب لها لحد الآن. هذا الوضع لا يصعد في لغة الحرب والتقسيم فقط وإنما يتداخل مع تحالفات خارجية لها اجندات معلنة تعمل على تدمير المنطقة وشرذمتها، بداية من العراق نفسه. وهنا المصيبة الأعظم.

بعد هذه التطورات في الأزمة المتنامية بين قيادة الاقليم والحكومة المركزية على مختلف الصعد والمستويات والمصالح، بدأت أزمة جديدة لاقت تشجيعا لها من قيادة الإقليم وتحالفاته الاقليمية، وصبت على نيرانها زيتا لتوسيع رقعتها وتفعيل الأزمات المختلفة وتوتير الأجواء وخلط الأوراق التي تلتقي أسبابها كلها في طبيعة العملية السياسية الأميركية وتشوهاتها المعروفة. فتضيع المطالب الشعبية والحقوق والخدمات الغائبة تحت اهداف وخطط من يريد ان يستثمر هذه الأجواء لمصالح ضيقة وأنانية تزيد في الصراعات والتأزم السياسي والاجتماعي الذي تفاقم منذ الاحتلال. أزمات تتداخل بين لغة حرب ومشاريع تقسيم وخطط تدمير منظمة من خارج العراق وضد مصالح شعبه، مع حملات اعلامية مبرمجة وموجهة من غرف سوداء معلومة الجهات والأهداف.!


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29819
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166880
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679396
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57756945
حاليا يتواجد 2978 زوار  على الموقع