موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أكبر من مهرجان..أقل من "لحظة تحوّل"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

06في غزة، يعيد التاريخ نفسه، وإن بطريقة معكوسة، موزعاً "سُخريته" على الجميع بالتناوب..تتبدل معها المواقع والمواقف والأوزان والأحجام والديناميكيات والمفاجآت..مهرجان انطلاقة فتح والثورة بالأمس، فاجأ أصحابه بالقدر الذي فاجأ خصومهم ومجادليهم المحليين، تماماً مثلما جاءت نتائج انتخابات 2006، ومن بعدها "الحسم/الانقلاب" في 2007، مفاجأة للمنتصر والمهزوم على حد سواء.

 

غزة خرجت عن بكرة أبيها للمشاركة في العيد الثماني والأربعين للرصاصة الأولى.."مليونية" فتح، جاءت مذهلة بكل الحسابات والمقاييس والمعايير..والتفاصيل التي تابعتها مع أصدقاء في غزة، أولاً بأول، كانت تشي وتشير، إلى أن "شيئاً ما" عميقاً، حدث ويتفاعل في قطاع غزة منذ سيطرة حماس منفردة عليه..نصف القطاع، وفي بعض التقديرات ثلثي البالغين فيه، خرجوا من منازلهم مبكرين للمشاركة في الاحتفال / الحدث.

ليس كل من خرج إلى المهرجان فتحاوياً، هذا مؤكد..وليس كل من صوّت لحماس في انتخابات 2006 حمساوياً..المحتفون بفتح اليوم، والمصوتون لحماس بالأمس..كثيرون منهم فعلوا ذلك من باب "النكاية بالآخر"، أو بالأحرى من باب الاحتجاج على "هيمنة" فتح ابتداءً وسطوة حماس لاحقاً..إنه الشعب الفلسطيني وقد قرر أن "يعاقب" بطريقته الخاصة، كل فريق يسعى للاستئثار والهيمنة والتفرد وفرض اللون الواحد (سياسياً واجتماعياً وثقافياً)..إنه الشعب الفلسطيني وقد قرر أن يبعث برسالة حاسمة مفادها، أن لا بديل عن الوحدة والمصالحة ولم الشمل، فالتعددية الفلسطينية، كما الوحدة الوطنية، خط شعبي أحمر، سيُعاقب كل من يحاول كسره أو اجتيازه.

أمس بدا المشاركون في المهرجان، في كل ما هتفوا وصرحوا وصاحوا به، أنهم كانوا كمن خرج من "زنزانته" للتو..المرأة التي تحدثت عن "الانفجار" الذي كان يتفاعل في جوفها، قبل أن تقذف بحممه في مهرجان الأمس، لخصت المشهد بعبارات شديدة الصدق والوضوح..والفصائل التي شاركت في المهرجان، كانت تجد فيها نافذة لحريتها التي افتقدتها منذ سنوات طوال..وفتح التي "مُسّت" كبرياؤها الوطنية شعرت أنها تستعيد زخم انطلاقاتها الأولى في عيد انطلاقتها الثامنة والأربعين.

أنه أكثر من مهرجان، إنها لحظة تحوّل في المزاج الشعبي العام، بدءا من قطاع غزة، لا ندري إن كانت مرشحة للاستمرار والتصاعد والتفاعل، أم أنها ستتوقف عند هذه الحدود..وسوف نكون بحاجة لمناسبة مماثلة، لنتعرف على طبيعة وعمق التحولات في الضفة الغربية بعد خمس سنوات من سيطرة فتح وإقصاء حماس وملاحقتها..هل المزاج الشعبي في الضفة يشبه ما هو عليه في غزة..أم أنه سلك طريقاً معاكساً، فباتت حماس هنا "مهوى أفئدة" أبناء الضفة، مثلما بدا أن فتح في غزة، باتت رمزاً للتوق والتطلع لزمن آخر وخيارات آخرى.

واللافت أن "مفاجأة فتح" في غزة، وقعت على حماس وهي في ذروة انتعاشها بنصرها في صد العدوان الأخير على القطاع، والمقاومة الباسلة التي جوبه بها...بل وهي في ذروة انتعاش شعبيتها، ولا أدري ما الذي كان سيحصل لو أن حدثاً كهذا وقع قبل العدوان الإسرائيلي الأخير..كما يصعب على المراقب عن بعد، أن يقدر الأثر الذي أحدثه "انتصار نيويورك" على شعبية فتح ومكانتها سواء في الضفة الغربية المحتلة أو في القطاع المحاصر.

على أية حال، يقتضي الحذر المنطقي في التحليل، تجنب القفز إلى "استنتاجات حاسمة" من واقعة واحدة، على أهميتها ودلالاتها الرمزية والشعبية..نحن أمام حدث أكبر من مهرجان، بيد أنه أقل من أن يكون نقطة تحوّل حاسمة في موازين القوى على الساحة الفلسطينية، أو بداية استنهاض لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)..مشكلة الحركة / العمود الفقري، لم تكن يوماً مع "نقص جاهزية الشعب الفلسطيني والتفافه حول مشروعه الوطني"..مشكلة فتح، بنيوية - مؤسسية - قيادية، فهل نتوقع بعد مهرجان غزة، أن تستعيد فتح لياقتها، وكيف؟..هل يمكن أن تُترجم هذه "الحشود" إلى حالة من "عودة الوعي" لفتح؟..هل ستخرج فتح من "المنطقة الرمادية" بين الثورة والدولة، التي راوحت فيها خلال العقدين الأخيرين، وكادت أن تبتلعها؟..ولم تكن لها من نتيجة سوى التخلي عن الثورة والفشل في بناء الدولة.

بالقياس على تجارب سابقة، وبالنظر لوضع فتح الداخلي، يصعب التقدم بإجابات متفائلة على أسئلتنا تلك..والذين وحدتهم المناسبة في غزة قد تفرقهم "المصالح المتضاربة" و"القوائم المتنافسة" في الانتخابات المقبلة وقد يعصف بوحدتهم وفاعليتهم، صراع مراكز القوى في فتح والمنظمة..والفجوة بين "الجماهير" و"القيادة" التي أفقدت فتح زمام المبادرة في السنوات الأخيرة، مرشحة للإستمرار، ما لم يحدث في فتح، ومن داخلها، ما يشبه "الثورة في الثورة".

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم318
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124966
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر488788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55405267
حاليا يتواجد 3878 زوار  على الموقع