موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وطن لا يموت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

رت أحداث خلال الأسابيع القليلة الماضية في باراغواي، إحدى دول أمريكا اللاتينية، استخلصت من متابعتها وتحليلها بعض العبر كالحال معي دائماً عندما أقرأ عن تطورات هذه القارة المثيرة حيناً والمحيرة حيناً آخر . ولكني قبل أن أسرد هذه العبر المستخلصة من تحقيق رائع نشرته مجلة الايكونومست البريطانية ومن مقالات في صحف ودوريات أخرى، يجب أن أعترف أنني أتحدث عن دولة كانت بالنسبة لي خلال سنوات قضيتها في بلاد متاخمة لها لغزاً لم أفلح، رغم مساعدة أصدقاء من إعلاميين وعلماء اجتماع في الارجنتين وشيلي وأوروغواي وبوليفيا، في فك طلاسمه .

 

بعد عقود من احتكار حزب “الكولورادو”، أي الحزب الأحمر للحكم في الباراغواي، وهو حزب يقوده جماعة من الاقطاعيين ورجال الأعمال، فاز برئاسة الجمهورية في انتخابات نزيهة رجل دين كاثوليكي، اشتهر بين جماهير الشعب، وأغلبهم قليلو الحظ في التعليم ووافرو الحظ في الفقر، بأنه رجل ورع وتقي لا يكذب ولا يرتكب حماقات أو فواحش، طاهر اليد ثوري المزاج سمح الوجه وناشط بين الفقراء والمتمردين ومتمكن في فن المزج بين الدين والثورة، حتى إنهم منحوه لقب “فقيه التحرير” .

دخل القس فرناندو لوغو قصر الرئاسة حاكماً للبلاد محمولاً على شعبية فائقة وتفاؤل عظيم، فهو الرجل الذي حقق النصر على حزب فاسد مارس الاستبداد والقمع عشرات السنين وأذل أعناق الشعب . تفاءل المواطنون واستعدوا لمرحلة جديدة في تاريخ الباراغواي يقودها رجل شريف ومتدين وثوري .

لم يكمل رجل الدين في حكم البلاد فترة رئاسية كاملة، إذ حدث فجأة أن ظهرت أربع سيدات زاعمات أنهن أنجبن أربعة أطفال ثمار علاقات قامت بينهن وبين رئيس الجمهورية عندما كان مسؤولاً عن إحدى أكبر أبرشيات العاصمة . وبطبيعة الحال هبت عاصفة سياسية واستدرج القضاء إلى حلبة السياسة وشنت المعارضة بكافة أجنحتها حملة إعلامية شرسة ضد الرئيس الطاهر والمتدين، ولم تتوقف عملية الحشد إلا عندما صدر قرار من البرلمان بخلع الرئيس القس وتعيين رئيس مؤقت إلى حين إجراء انتخابات جديدة .

لم تقبل الدول المجاورة أن يصدر هذا التشريع البرلماني غير الديمقراطي في دولة التزمت الديمقراطية في إطار منظمة مجموعة الميركوسور الإقليمية التي تضم عدداً من دول جنوب القارة، فعلقت عضوية الباراغواي في المجموعة ورفعت الأمر لمنظمة الدول الأمريكية ومقرها واشنطون لاتخاذ قرار مماثل بوقف عضوية باراغواي في المنظمة الأكبر . هاجت الطبقة السياسية، وبخاصة قوى المعارضة في باراغواي واعتبرت القرار الإقليمي اعتداء صارخاً على سيادة الباراغواي . وما هي إلا أيام حتى كانت الانتفاضة ضد القرار تعم كافة أنحاء البلاد وسادت الدهشة عواصم عديدة خارج القارة من درجة انفعال المواطنين . ما لم يدركه هؤلاء جميعاً هو أن وراء هذا الانفعال والغضب رواية تاريخية ذات مغزى . ولعلها، أي الرواية، أحد أسباب غموض ما يتردد عن “سردية باراغواي” أو الدولة اللغز .

قبل نحو مئة وخمسين عاماً، وبالتحديد في عام ،1865 كان يحكم الباراغواي رجل طموح أراد أن يبني فيها قاعدة صناعية وينقلها من التخلف إلى التقدم . ويبدو، وإن كان المؤرخون لا يؤكدون، أنه ربما سمع عن تجربة محمد علي في مصر وراقب بدايات تجربة الميجي في اليابان، فراح يستدعي مهندسين وعلماء من أوروبا أقاموا له مصنعاً لصهر الحديد ووضعوا أساس واحدة من أولى شبكات السكة الحديد في أمريكا الجنوبية وجيش يتأهل لصد غارات وطموحات إمبراطور البرازيل، الدولة العظمى المتاخمة .

مات الرئيس الطموح وحل محله ابنه المغرور بنفسه والمتهور غالباً والكاره بشدة للبرازيل إلى الحد الذي دفعه لإعلان الحرب عليها فور توليه الحكم رغم الفارق الشاسع بين البلدين في كل شيء . وللرد عليه شكلت إمبراطورية البرازيل “حلفاً مثلثاً” ضم الأرجنتين والأوروغواي، وتوغلت جيوش الحلف في باراغواي في حرب استمرت نحو خمس سنوات . قليلون في العالم يعرفون أن هذه الحرب أودت بحياة 65% من سكان الباراغواي و80% من الذكور، كانت الهزيمة ساحقة وبخاصة حين فرضت قوات الاحتلال وقف التصنيع وتسريح الجيش ودفع تعويضات هائلة .

رفض الرئيس أنطونيو لوبيز الابن الاستسلام مصراً على أنه وبلاده ضحية مؤامرة إقليمية، وانطلق يعتقل المواطنين ويعذبهم، حتى والدته وشقيقته لم تفلتا . وراح يعدم آلاف المواطنين مستخدماً الحراب لتوفيرالذخيرة . توقفت المصانع وتدهورت الحقول وانتشرت الأوبئة، ورغم ذلك قام بتجنيد الأطفال بعد أن أمرهم بتركيب لحى اصطناعية، وزودهم بعصي في شكل بنادق وشن بهم معركة مع العدو قتل فيها 200 طفل . وهو اليوم الذي تحتفل به باراغواي إلى يومنا هذا “عيداً قومياً للطفولة” .

انسحب لوبيز بفلوله إلى أقصى شمال البلاد واستمر يحارب حتى يوم أسره . يقال إنه في هذا اليوم هتف قبل إطلاق النار عليه صارخاً بملء صوته “اليوم أموت مع وطني” . ولكن يسجل مؤرخون أنه هتف “أموت من أجل وطني” . تردد أيضاً أنه صرح قبل أيام من مصرعه لرفاقه بأنه “سوف يدفن تحت جبال من الخزي والعار”، ولكن يوماً سيأتي “أنهض فيه من هاوية التشهير وأحتل مكاني الصحيح في التاريخ” .

منذ أن صدر قرار المجموعة الإقليمية ضد باراغواي قبل أيام، عادت الأجراس في أسونسيون العاصمة تدق نهاراً وليلاً، والشعب في شوارعها وأزقتها يحمل صور المارشال لوبيز الذي حارب قبل مئة وخمسين عاماً إمبراطورية البرازيل وحليفتيها، وعاش حتى آخر يوم في حياته معتقداً أنه وبلاده مستهدفان ليموتا معاً . يموت الزعيم ويموت معه الشعب والوطن . فالتاريخ، وبالذات تاريخ الأمريكتين، شاهد على أوطان ماتت وأمم اندثرت .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31213
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68684
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689598
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202291