موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

في السجال بين عباس - أبو مرزوق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الحديث عن "حل السلطة"، نسجل على الرئيس الفلسطيني محمود عباس "مأخذين" اثنين..الأول، أن أحداً لم يعد يأخذ تهديداته على محمل الجد، لفرط التلويح بها من دون فعل يذكر.. والثاني، قوله بتسليم مفاتيح السلطة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، فالأصل أن يسلم الرئيس الأمانة لمن عهد بها إليه، وهو هنا الشعب الفلسطيني الذي اختار عباس لرئاسة السلطة، وعبر صناديق اقتراع نظيفة.

 

في "المأخذ" الأول، أظهر الإسرائيليون أكثر من غيرهم، ميلاً للاستخفاف بتهديد الرئيس عباس، حتى أن وزير الخارجية المستقيل أفيغدور ليبرمان، لم يتورع عن الرد بسخرية قائلاً: نتطلع لذلك، وسنواصل مع غيرك..وبرغم الطابع الاستفزازي العدائي الذي يليق بزعيم إسرائيل بيتنا والرجل الثاني في الائتلاف الذي سيشكل حكومة إسرائيل المقبلة، إلا أن الحقيقة التي لا تخطئوها العين المجردة، هي أن أحداً في إسرائيل لم ترتعد فرائصه لهول التهديد والوعيد الفلسطينيين.

أما في "المأخذ" الثاني، فإن حل السلطة، كما إقامتها، ليس قراراً فردياً لا من الرئيس عباس ولا من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات..هو قرار المؤسسات الفلسطينية، ولقد تكرست السلطة في انتخابات عامة، تشريعية وبلدية ورئاسية متكررة، ما يعني أن بقاء السلطة أو حلها، هو قرار الشعب الفلسطيني وليس قرار رئيسه، والعودة للشعب لتسليمه "المفاتيح/الأمانة"، هو الخيار الوحيد الصائب، أياً كان شكل القرار ومضمونه في هذا المضمار.

لكن أغرب ما صادفنا من ردّات فعل على تصريحات الرئيس عباس لـ"هآرتس"، تلك التي صدرت عن الأخ موسى أبو مرزوق، الذي حمل على مواقف الرئيس، محبّذاً لو أنه عرض تسليم مفاتيح السلطة لحماس بدل نتنياهو..الأمر الذي يطرح سؤالاً كبيراً..هل نحن أمام "زلّات لسان متبادلة"، واحدة عن "أبو مازن" والثانية عن "أبو مرزوق"، أم أننا أمام سياسات ظاهرة ومضمرة، تقر أولاها بأن السلطة "صنيعة" إسرائيلية، و"ملكيتها الفكرية" تعود لنتنياهو، فيما تشفّ ثانيتها عن رغبة حماس في وراثة فتح والسلطة، حتى وإن تم ذلك في كنف الاحتلال والاستيطان، بل حتى وإن بقيت للسلطة وظيفة واحدة، توفير جدار عازل ثانٍ بين الاحتلال والاستيطان من جهة والشعب الفلسطيني من جهة ثانية..ونعجب من المفارقة المؤسفة التي يتكشف عنها هذا السجال: إذا كانت السلطة قد تحوّلت إلى رداء ضيق على فتح "المُستسلمة"، فكيف تعرض حماس "المُقاوِمة" ارتداءه والتدثّر به؟

عباس ما ضاق ذرعاً بالسلطة، إلا بعد أن كفّت عن تكون "مشروع دولة ونواة لها"..وهو يتجه للاقتناع، وإن متأخراً، بأنها باتت وسيلة لإدامة الاحتلال وخفض كلفته، وهي في مطلقة الأحوال، إدارة ذاتية منقوصة للكثافة الفلسطينية، وستار عازل بين الشعب ومحتليه والمستوطنين على أرضه..فهل هذه هي السلطة التي تريد حماس أن ترثها من فتح وعباس، وماذا ستفعل بها؟..هل حقاً يمكن لسلطة هذه شروطها، أن تكون أداة للمقاومة والتحرير وطريقاً للحرية والاستقلال، أم أن المهم لحماس، أن ترث السلطة وتدير المجتمع والسكان، فيما يشبه دولة الحدود المؤقتة، أو الحل الانتقالي بعيد المدى، أو التهدئة المفتوحة على السنوات والأجيال؟.

تصريحات الرئيس عباس، تندرج في سياق "اليأس" من مشروع السلام وخيار المفاوضات، وهي تعبير عن مأزق هذا الطريق..وكنّا نظن أن حماس ستدعو فتح وعباس لحوار وطني للبحث في مستقبل السلطة من ضمن استراتيجية استنهاض للحركة الوطنية الفلسطيني والمشروع الوطني الفلسطيني..أما أن تكون الدعوة، في ظاهرها وجوهرها، إحلال حماس محل فتح، أياً كانت الظروف والشروط والسياقات، فذلك ما يثير القلق والشكوك، ليس في مستقبل الخيار التفاوضي فحسب، بل وفي جدية وجدوى الخيار المقاوم كذلك، ويطرح أكثر من علامة استفهام حول ما يتردد عن استعداد "إخواني" عموماً لطي صفحة القضية الفلسطينية لسنوات عشر أو عشرين قادمة، تبدو ضرورية لتمكين الإخوان من إحكام سلطتهم التي وصلوا إليها مؤخراً في عدد من الدول العربية، سيما وأن سجال عباس - أبو مروزوق، تزامن مع تصريحات إشكاليه لعصام العريان، أرجع فيها سبب هجرة اليهود المصريين إلى إسرائيل للزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر، وطالب بعودتهم لمصر فيما يشبه "التزلف والنفاق" للغرب وإسرائيل وفقاً للتعليقات المصرية على هذه المواقف المؤسفة.

بصرف النظر عن مصائر السلطة ومآلاتها، فإن النقاش حولها يظهر مدى تردي المشروع الوطني الفلسطيني، وانغماس الفصائل الأساسية في لعبة السلطة بدل "المقاومة"، مثلما يظهر استخفاف الجانبين بالرأي العام الفلسطيني.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42171
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219975
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر583797
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55500276
حاليا يتواجد 4604 زوار  على الموقع