موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

في السجال بين عباس - أبو مرزوق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الحديث عن "حل السلطة"، نسجل على الرئيس الفلسطيني محمود عباس "مأخذين" اثنين..الأول، أن أحداً لم يعد يأخذ تهديداته على محمل الجد، لفرط التلويح بها من دون فعل يذكر.. والثاني، قوله بتسليم مفاتيح السلطة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، فالأصل أن يسلم الرئيس الأمانة لمن عهد بها إليه، وهو هنا الشعب الفلسطيني الذي اختار عباس لرئاسة السلطة، وعبر صناديق اقتراع نظيفة.

 

في "المأخذ" الأول، أظهر الإسرائيليون أكثر من غيرهم، ميلاً للاستخفاف بتهديد الرئيس عباس، حتى أن وزير الخارجية المستقيل أفيغدور ليبرمان، لم يتورع عن الرد بسخرية قائلاً: نتطلع لذلك، وسنواصل مع غيرك..وبرغم الطابع الاستفزازي العدائي الذي يليق بزعيم إسرائيل بيتنا والرجل الثاني في الائتلاف الذي سيشكل حكومة إسرائيل المقبلة، إلا أن الحقيقة التي لا تخطئوها العين المجردة، هي أن أحداً في إسرائيل لم ترتعد فرائصه لهول التهديد والوعيد الفلسطينيين.

أما في "المأخذ" الثاني، فإن حل السلطة، كما إقامتها، ليس قراراً فردياً لا من الرئيس عباس ولا من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات..هو قرار المؤسسات الفلسطينية، ولقد تكرست السلطة في انتخابات عامة، تشريعية وبلدية ورئاسية متكررة، ما يعني أن بقاء السلطة أو حلها، هو قرار الشعب الفلسطيني وليس قرار رئيسه، والعودة للشعب لتسليمه "المفاتيح/الأمانة"، هو الخيار الوحيد الصائب، أياً كان شكل القرار ومضمونه في هذا المضمار.

لكن أغرب ما صادفنا من ردّات فعل على تصريحات الرئيس عباس لـ"هآرتس"، تلك التي صدرت عن الأخ موسى أبو مرزوق، الذي حمل على مواقف الرئيس، محبّذاً لو أنه عرض تسليم مفاتيح السلطة لحماس بدل نتنياهو..الأمر الذي يطرح سؤالاً كبيراً..هل نحن أمام "زلّات لسان متبادلة"، واحدة عن "أبو مازن" والثانية عن "أبو مرزوق"، أم أننا أمام سياسات ظاهرة ومضمرة، تقر أولاها بأن السلطة "صنيعة" إسرائيلية، و"ملكيتها الفكرية" تعود لنتنياهو، فيما تشفّ ثانيتها عن رغبة حماس في وراثة فتح والسلطة، حتى وإن تم ذلك في كنف الاحتلال والاستيطان، بل حتى وإن بقيت للسلطة وظيفة واحدة، توفير جدار عازل ثانٍ بين الاحتلال والاستيطان من جهة والشعب الفلسطيني من جهة ثانية..ونعجب من المفارقة المؤسفة التي يتكشف عنها هذا السجال: إذا كانت السلطة قد تحوّلت إلى رداء ضيق على فتح "المُستسلمة"، فكيف تعرض حماس "المُقاوِمة" ارتداءه والتدثّر به؟

عباس ما ضاق ذرعاً بالسلطة، إلا بعد أن كفّت عن تكون "مشروع دولة ونواة لها"..وهو يتجه للاقتناع، وإن متأخراً، بأنها باتت وسيلة لإدامة الاحتلال وخفض كلفته، وهي في مطلقة الأحوال، إدارة ذاتية منقوصة للكثافة الفلسطينية، وستار عازل بين الشعب ومحتليه والمستوطنين على أرضه..فهل هذه هي السلطة التي تريد حماس أن ترثها من فتح وعباس، وماذا ستفعل بها؟..هل حقاً يمكن لسلطة هذه شروطها، أن تكون أداة للمقاومة والتحرير وطريقاً للحرية والاستقلال، أم أن المهم لحماس، أن ترث السلطة وتدير المجتمع والسكان، فيما يشبه دولة الحدود المؤقتة، أو الحل الانتقالي بعيد المدى، أو التهدئة المفتوحة على السنوات والأجيال؟.

تصريحات الرئيس عباس، تندرج في سياق "اليأس" من مشروع السلام وخيار المفاوضات، وهي تعبير عن مأزق هذا الطريق..وكنّا نظن أن حماس ستدعو فتح وعباس لحوار وطني للبحث في مستقبل السلطة من ضمن استراتيجية استنهاض للحركة الوطنية الفلسطيني والمشروع الوطني الفلسطيني..أما أن تكون الدعوة، في ظاهرها وجوهرها، إحلال حماس محل فتح، أياً كانت الظروف والشروط والسياقات، فذلك ما يثير القلق والشكوك، ليس في مستقبل الخيار التفاوضي فحسب، بل وفي جدية وجدوى الخيار المقاوم كذلك، ويطرح أكثر من علامة استفهام حول ما يتردد عن استعداد "إخواني" عموماً لطي صفحة القضية الفلسطينية لسنوات عشر أو عشرين قادمة، تبدو ضرورية لتمكين الإخوان من إحكام سلطتهم التي وصلوا إليها مؤخراً في عدد من الدول العربية، سيما وأن سجال عباس - أبو مروزوق، تزامن مع تصريحات إشكاليه لعصام العريان، أرجع فيها سبب هجرة اليهود المصريين إلى إسرائيل للزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر، وطالب بعودتهم لمصر فيما يشبه "التزلف والنفاق" للغرب وإسرائيل وفقاً للتعليقات المصرية على هذه المواقف المؤسفة.

بصرف النظر عن مصائر السلطة ومآلاتها، فإن النقاش حولها يظهر مدى تردي المشروع الوطني الفلسطيني، وانغماس الفصائل الأساسية في لعبة السلطة بدل "المقاومة"، مثلما يظهر استخفاف الجانبين بالرأي العام الفلسطيني.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22149
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137371
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر626584
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49282047
حاليا يتواجد 3641 زوار  على الموقع