موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الطيارة فوق فوق والطيار تحت تحت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قررت شركة طيران محلية أن تقوم طائرة صغيرة بنقل ركاب من مطار فى مقاطعة لانكشاير بإنجلترا إلى أحد مطارات سكوتلنده فى رحلة تستغرق عادة حوالى الساعة فى جو متقلب. حفظ

الطائرة كغيرها من الطائرات مزودة بأجهزة كمبيوتر ووسائل اتصال حديثة، وسوف تتبادل المعلومات عن الطقس خلال الرحلة وتسلك الممرات الجوية المتعارف عليها تفاديا للاصطدام بطائرات أخرى.

 

 

الخبر بهذه التفاصيل لا جديد فيه، فالطائرات جميعا تطير من مطار وتهبط فى مطار آخر، والطائرات جميعا وحسب قوانين الطيران الدولى مزودة بأحدث أجهزة قيادة واتصال، والطائرات جميعا تلتزم خطوط السير والأوامر الصادرة من أبراج المراقبة على طول هذه الخطوط. الجديد فى تفاصيل الخبر أن الطائرة تفتقر إلى كابينة قيادة، وبالتالى ستطير الطائرة بركابها ولكن بدو ن طاقم طيران، لا قبطان ولا مساعد طيار ولا ملاحين.

الطائرة بدون طيار، وبدون ركاب، صارت أمرا مألوفا. فطائرات الدرون تجوب منذ سنين سماوات أفغانستان وباكستان وتقتل المئات من أهل القرى والجبال بدون سابق انذار أو إعلان حرب، وتجوب سماوات اليمن وتحتشد فى دولة أو أكثر من دول شمال أفريقيا استعدادا لقصف مواقع « القاعدة» ومخيمات المتمردين من الطوارق فى شمال مالى ودول أخرى فى الساحل الإفريقى. تنتج إسرائيل منها العشرات وتستوردها تركيا لتقصف منها مواقع الأكراد، وتقوم إيران بتجارب لانتاجها وربما كانت من صنعها الطائرة التى أرسلها حزب الله لتجوب أجواء فى شمال إسرائيل.

لم يعد أمر الطائرة بدون طيار محل نقاش أو خلاف فى الرأى حول سلامة تشغيلها، فقد تعاقدت هيئات الشرطة فى عدد من المدن الأمريكية الكبرى على شراء عدد منها لتستخدمه فى مراقبة الأشخاص ومطاردة المشتبه فيهم. جهات أخرى أعلنت نيتها فى استخدامها لمراقبة الأحوال الجوية والتنبؤ بها وتصوير مناطق الحرائق كالغابات حين يصعب على رجال المطافئ الوصول إليها، ونعرف ان شركة جوجيل تستخدمها لخدمة زبائنها الباحثين عن عناوين، وربما لخدمة أجهزة استخبارات ومباحث تتابع التحركات اليومية لمسئولين بهدف حمايتهم أو اغتيالهم.

الجديد الوحيد فى الخبر المنشور عن طائرة لانكشاير هو أنها ستنقل ركابا من البشر . هؤلاء الركاب يستقلون الطائرة وهم على علم كامل بأنها ستطير بدون طيار. بمعنى آخر، يعلمون أن كابينة القيادة لن يوجد فيها شخص من لحم ودم يقرأ لوحات القيادة، ويراقب عبر زجاج الطائرة وشاشة الرادار ان كانت هناك طائرات أخرى تجاوزت الخطوط المرسومة لها ودخلت فى حارة مخصصة لغيرها أو فى موعد غير محدد لها.

لا أعرف ان كان يوما سيأتى أقرر فيه بحرية كاملة وإرادة مطلقة ركوب طائرة متوجهة من القاهرة إلى موسكو أو واشنطن أو برازيليا وانا أعلم مسبقا أنها تطير بدون طيار. لا استبق الأمور حين أقول أننى لن أتردد وبالتأكيد لن أرفض، وهو الموقف الذى سمعت الكثيرين يقررونه كلما أثير احتمال قد يواجهونه مرة أو أكثر خلال السنوات الخمس المقبلة. لن أرفض لاننى أذكر جيدا المرات الأولى التى ركبت فيها طائرة فى رحلات طويلة مثل رحلتى الأولى إلى بومباى، قبل أن يصبح اسمها مومباى، ورحلتى إلى سيدنى والرحلة الكارثية من هونج كونج إلى روما والرحلة من جنيف إلى سنتياجو دى شيلى. فى كل هذه الرحلات كنت بدافع الفضول أطلب من قائد الطائرة بين الحين والآخر دخول كابينة القيادة ولو لثوان معدودة ساعيا للاطمئنان. هناك كنت أشعر أننى، كراكب، أطير فى عهدة طاقم لا يقل عن أربعة رجال، اثنان منهما يسيطران على مقودى الطائرة ومهندس اتصالات يبعث ويستلم رسائل ومهندس ملاحة مزود بخرائط وآلات حاسبة. وفى غالب الأحوال وعلى الخطوط الأطول كان يوجد فى الكابينة وأحيانا متنقلا بينها وبين مقاعد الركاب طيار احتياطى أو إثنان. كان الوضع مهيبا، وكما قلت باعثا على الراحة ومثيرا للاعجاب والطمأنينة.

ومع ذلك، كنت أتساءل كيف يتحمل الطيار أن يقضى معظم وقت طيرانه محملقا فى لا شىء، أو هكذا كنت أتخيل.. سحاب فوق سحاب، أو ليل حالك، وفى الحالتين، الطيار ومساعده بلا عمل حقيقى يؤديانه. كنا دون أن ندرى نتوقع أن يأتى يوم تستغنى فيه الشركة عن خدماتهما. هذا السؤال طرح نفسه مرات عديدة، فى رحلات جوية قصيرة المسافة بطائرات تتسع لعشرين راكبا أو أكثر قليلا حين كان الطيار يترك مقعده ليزور دورة المياه فيراه الركاب ويمسكون أنفاسهم حتى ينتهى ويعود إلى كابينة القيادة.

حدث معى كثيرا خلال رحلات داخل الصين وفى إفريقيا أن كان الطيار مكانه ليجالسنا ويتسامر معنا. فى إحدى هذه الرحلات تعدد خروجه من كابينة القيادة ليقوم بتوزيع ثمار التفاح على الركاب، وفى رحلة أخرى جلس بجانبى وطلب منا تسليته بالحديث عن مصر والأهرامات و النيل خشية أن يغلبه النعاس. فى المرتين، فوجئت قبل مغادرة الطائرة بأن كابينة القيادة لم يكن بها مساعد طيار أو مهندس. كانت خالية إلا من الطيار.

انعقد فى لندن فى الاسبوع الماضى مؤتمر حضره ممثلون عن الحكومة البريطانية وشركات الطيران وشركات صناعة الطائرات ومركبات الفضاء لإقرار الخطوات الضرورية لتشغيل طائرات ركاب بدون طيار على متنها والاكتفاء بطيار يحرك الطائرة ويراقبها من موقعه على الأرض على ضوء ما يصله من معلومات ترسلها كاميرات وأجهزة رصد مثبتة على جسم الطائرة من الخارج.. فى الوقت نفسه كانت الحكومة فى واشنطن تنظر فى إدماج الطيران بدون طيار فى منظومة الرقابة الجوية، بمعنى آخر صدر أخيرا الإذن لطيارات بدون طيار بالحق فى استخدام ممرات الطيران والقيام بمهام النقل الجوى المعتاد.

لم يصل بعد إلى مسامعى تعليق شيخ وقور ينهانا كل يوم عن تقليد المبدعين فى مجتمعات كافرة، أو صوت شيخ آخر لا يكف عن تسليط لعناته على كل جديد، فالجديد فى رأيه بدعة والبدعة حرام لمجرد الظن أنها قد تخالف شرع الله. ربما لم يصل إليهما الخبر. خبر طائرة الركاب التى سوف تطير بعد أيام من مطار وارتون فى لانكشاير وليس على متنها طيار

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23582
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61053
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر681967
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48194660