موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

دولة الجنرال يادلين الفلسطينية !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أقل من شهر ويهل الثاني والعشرون من كانون الثاني/ يناير من عامنا المقترب، الصهاينة على موعدٍ مع إنتخابات الكنيست، تحالف حزبي "الليكود" و"إسرائيل بيتنا"، أو قل نتنياهو- ليبرمان، يشحذ سكين التهويد بإعلاناته المتلاحقة الكاشفة عن مستجد عملياته، ويلوِّح ما استطاع بالأخطار المحدقة، الخطر النووي الإيراني، صواريخ المقاومتين اللبنانية والفلسطينية، و"الإرهاب"... إنها رأس قائمة الإمور التي إما يجمع عليها تجمُّعهم الإستعماري وبالتالي هى جالبة لأصوات مقترعيه، أوفزَّاعات الأخطار التي توحِّد صفوفه خلف هذا الثنائي المتحالف. إختصر نتنياهو ماتقدم عندما قدَّم نفسه لناخبيه واعداً إياهم بتعزيز التهويد ومواجهة التهديد... فيما يتعلق بالتهويد قال لهم : "بعون الله سنواصل العيش والبناء في القدس التي ستبقى دوماً غير قابلة للتقسيم وتحت السيادة الإسرائيلية ". أما عن التهديد، فقال : "قبل كل شيىء علينا وقف البرنامج النووي الإيراني، والوقت يمر.هذه مهمتي الأولى كرئيس للوزراء"... وقرن القول بالعمل مجتمعاً برؤساء بلديات المستعمرات من حزبه مؤكداً دعمه لهم والتزامه مطالبهم، كما تمت الموافقة على بناء 1200 وحدة سكنية في مستعمرة "جيلو"، بالتوازي مع إخطاراتٍ جديدةٍ بهدم منازل فلسطينية في خربة الرأس غربي بلدة إذنا الواقعة جنوبي الخليل، وأخرى بهدم منازل خلال ثلاثين يوماً في حي البستان المقدسي المحاذي جنوباً للمسجد الأقصى.

 

بضاعة نتنياهو- ليبرمان رائجة إنتخابياً، ولا من أحدٍ يشك في فوزٍ محققٍ لتحالفهما أو عودتهما الى سدة الحكم وممارستهما لذات السياسة المدعَّمة بأغلبيةٍ مؤتلفةٍ بسهولةٍ مع من يقعون على يمينها في الكنيست الموعود.

هناك بعض ما يزعج الصهاينة لكنه حقاً لا يقلقهم كثيراً لإدراكهم لحدوده، ومرد إنزعاجهم ماكنا قد قلناه سابقاً وهو عدم إعتيادهم على مثله، وهو في كل الأحوال لن يؤثر على إنتخاباتهم ونتائجها، ولا كثيراًعلى حسابات امثال نتنياهو- ليبرمان، وقد يُتخذ منه فرصةً توظَّف للتكامل مع وقائع التهويد ومحصلة الإنتخابات لصالح إستكمال ذات الهدف المشترك المعلن للطرفين الأوروبي والصهيوني، والمختلف قليلاً على إخراجه، وهو تصفية القضية الفلسطينية وفق الرؤية الصهيونية، وهذا ما سنبيِّنه لاحقاً... إنها ردود الأفعال الأوروبية المتفاوتة في تعبيرها عن عدم رضاها أو شجبها للإندفاعة التهويدية الجارية... هذه التي كنا قد فندناها سابقاً ووصفناها ولا زلنا بالمنافقة، وقلنا أيضاً أن كلا الطرفين، الأوروبي والصهيوني، وكل لأسبابه،والتي كنا أيضاً قد بيَّناها في حينه، يبالغان في تصويرها وتضخيمها للإيهام بجديتها، لدرجة أن هناك من الصهاينة من يحذِّر من ذهاب الأوروبيين لفرض تسوية ما من دون التوافق معهم عليها، أولا تنسجم كلياً مع رؤيتهم هم للإجهاز على القضية الفلسطينية. بل ومنهم من شجب تعنت نتنياهو الفج الذي يظهره "مستخفاً بالعالم"، ومن عبَّر عن قلقه من أن مثل هذا التعنُّت قد يقود الكيان إلى كارثة، بل حتى تم تسريب لتقريرٍ للخارجية يحذِّر من إحتمالات إقدام الأوروبيين على الخطوة التسووية االمشار اليها!

لعل الجنرال عاموس يادلين، رئيس شعبة الإستخبارات العسكرية السابق، ورئيس مركز "دراسات الأمن القومي" راهناً، خير من يلخِّص لنا كنه وحدود هذا القلق مقترحاً علاجاً له يتكامل جوهراً، كما أسلفنا، مع سياسات نتنياهو ويغطيها ولا يتناقض مع مراميها... كيف ؟!

يقول الجنرال ناصحاً ومحذِّراً، علينا المبادرة لإنشاء دولة فلسطينية، "وإلا فإننا سوف نخسر العالم". أما دولته هذه التي يقترحها حتى لا يخسر العالم فيمكن فهم كنهها من قوله "إن الإستراتيجية التي طورها جيراننا {ولم يقل لنا من هم هؤلاء ومتى هم حقاً طوَّروا!} هى عدم التوصل إلى سلام مع إسرائيل، لذلك ينبغي عليها أن تأخذ مصيرها بيدها من دون التعلق بموافقة الفلسطينيين "... وعليه، يكمل: "أنا أوصي بأن تضع إسرائيل في العام 2013 إقتراحي كلنتون وأولمرت على الطاولة"... وما الهدف عنده من وضعهما، وهما المعروفان، غير العودة من جديد لحكاية إبريق الزيت التفاوضية إياها، بينما سيل التهويد الجارف يأخذ مجراه المخطط له للإستكمال والإكمال على القضية وإنهاء الصراع وفق المشيئة الصهيونية ؟!

الجنرال الصهيوني يكفينا مشقة التساؤل، عندما يجيب، "للأسف الفلسطينيون سوف يرفضونهما {يعني المُقترحين}، ولكن ذلك سيعيد لنا المشروعية التي خسرناها. ينبغي لنا أن نخلق دولة يهودية ديموقراطية في الحدود التي رسمناها لأنفسنا" !!!

... بعد انتخاباتهم المقتربة، وعلى ضوء تمسك رام الله بأولوية خيارها التسووي وفق مذهب "المفاوضات حياة"، إنتظروا عودةً قادمة لذات الوهم الذي لفت كارثيته القضية على مدى عقدين تصفويين مرا يراد اليوم تمديدهما...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16738
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247339
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر611161
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527640
حاليا يتواجد 2663 زوار  على الموقع