موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

المسيحيون العرب..كل "ربيع" وأنتم بخير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ونحن نلج عتبات عام جديد، ونحتفي مع ملايين البشر في العالم بأعياد الميلاد المجيد ورأس السنة، لا نمتلك سوى التوجه بأسمى آيات التهنئة والتبريك لشعبنا وأمتنا، ونخص بالذكر منهم، مسيحيي هذه البلاد، ملح هذه الأرض، وذوي الإسهامات التي لا تقدر في بناء مجدها وحضارتها على امتداد العقود والقرون، وبهذه المناسبة، لا بد من وقفة أمام سؤال "المسيحيون وربيع العرب".

 

وأبدأ بالقول، أن عامي الربيع العربي، لم يكونا عامين سمينين لمسيحي هذه البلاد، والتغيير في العراق، الذي سبق الربيع العربي، بثمان سنوات، لم يجلب لهم الخير العميم، وهم في مصر كما في سوريا، يمرون (مع فارق الظروف والأحوال)، بأصعب تحدٍ يواجهونه منذ سنوات وعقود، وما لم نعترف بهذه الحقائق، ونبحث عن حلول لاجتثاث ظواهر التمييز والإكراه والإقصاء، فإن وجه هذه المنطقة ومستقبلها، لن يكونا أبداً، كما تشتهتي شعوبها.

وأحسب أن مواقف القوى المحركة والنافذة في ثورات العربي وانتفاضاته، ومن قبلها نظام، أو بالأحرى "لا نظام" ما بعد صدام حسين في العراق، لم تهبط على مسيحي مصر والعراق والمشرق عموماً، كخبرٍ سار..فمسيحيو العراق كانوا طوال العقد الفائت نهباً للتهجير والتفجير والتهميش، ومسيحيو مصر يواجهون خطاباً إخوانياً رمادياً" وسلفياً يجنح في مضمونه للتكفير..أما مسيحيو سوريا، فأعينهم شاخصة بانتظار ما يمكن أن يواجهون في سياق الأزمة السورية أو حين تضع حرب سوريا الأهلية، أوزارها.

في الخطاب الشعوبي السائد، الإسلاموي بخاصة، ثمة ميل لإلقاء اللائمة على المسيحيين أنفسهم فيما آلت إليه أحوالهم، وثمة زعمٌ رائج، بأن مسيحي هذه المنطقة، وقفوا خلف أنظمتها الفاسدة والمستبدة، ولم يلتحقوا بصفوف الثورة، أو التحق بعضهم بها في مراحلها الأخيرة..وهذان أمران (الاتهام والزعم) يجري الترويج لهما لتبرئة ساحة الحركات والتيارات السياسية والفكرية التي أخفقت في تقديم خطاب يُطمئن المكوّن المسيحي العربي..فالمسيحي، وإن لم يسجل قصب السبق في ثورات الربيع وانتفاضاته (بتفاوت طبعاً)، إلا أنه كان حاضراً فيها على مستوى النخبة على أقل تقدير، ومنذ البداية..وفي مطلق الأحوال، فإن من الظلم والافتئات الزعم بأنه كان الداعم والحاضن لنظم الفساد والاستبداد، التي كانت أكثر حنكة ودهاء من كثير من الحركات الشعبية، بنجاحها إلى حد ما في أشاعة الاعتقاد بحمايتها للمسيحيين، ودائماً بهدف استدرار دعم وتفهم الغرب المسيحي.

وجاءت دساتير وحكومات وبرلمانات ما بعد العربي، لتعزز قلق المسيحيين العرب على مواطنتهم ومستقبلهم..فالأحاديث التي لم تغن ولم تسمن جوع، عن الأخوة الإسلامية المسيحية، والمواطنين السواسية، لم تُترجم بمواد شديدة الوضوح في الدساتير الجديدة، كما أن حضور المكوّن المسيحي في تشكيلات وأطر ما بعد الثورات العربية، ظل باهتاً وديكوريا.

وساهم انتشار "التطرف" في أوساط بعض الإسلاميين العرب، في خلق تيارات مسيحية متطرفة، وتحديداً في مصر، ومن قبل في لبنان والعراق، والآن - ربما في سوريا - وهي تيارات بدأت بدعوة المسيحيين للنظر غرباً إلى شمال المتوسط والأطلسي، بدل العمل على تفعيل الهويات الوطنية الجامعة، وتنشيط عمليات الاندماج الوطني والمجتمعي.

ويتخذ التطرف المسيحي في بعض الدول أشكالاً مستترة في بعض الأحيان، فنراه نزوعاً انعزالياً فينيقيا وفرعونياً في لبنان ومصر، ونراه نزوعا "إقليمياً" في دول أخرى (الأردن مثلاً)، ونراه متخفياً خلف الشعار اليسار والقومي (الوطني)، بيد أن كل هذه "التقية" لم تفلح في إخفاء مضامينة الطائفية ضيقة الأفق.

والخلاصة أن لا حل مسيحياً لمشكلة المسيحيين في العالم العربي..وحده "الحل الديمقراطي" القائم على مفهوم "المواطنة المتساوية"، مصدر كل الحقوق والواجبات، وحفظ التعددية الدينية والثقافية والاجتماعية واحترام مبدأ التداول السلمي للسلطة، وصون الحريات العامة، بما فيها حرية الرأي والتعبير والعبادة والاعتقاد، يمكن أن يوفر الحل لمشكلة الأغلبيات والأقليات كافة في العالم العربي..في هذا السياق، يندرج الدور التاريخي للمسيحيين العرب على اختلاف مشاربهم وكنائسهم ومدارسهم السياسية والفكرية..وهو السياق ذاته، الذي تندرج فيه، أنشطة الديمقراطيين والإصلاحيين العرب جميعاً.

لا حل مسيحياً لمشكلة المسيحيين في العالم العربي، خارج سياق المشروع الوطني (القطري) بأبعادة الوطنية والديمقراطية، أو خارج إطار "المشروع القومي العربي"..فهولاء ركن ركين من تاريخ هذه المنطقة وحاضرها ومستقبلها..وهم ليسو "جاليات وافدة" أو "طابور خامس" للغرب..هم بناة أوائل للنهضة والتنوير العربيين، ومنهم خرجت الأمة العشرات والمئات من ألمع نجومها ومثقفيها ومناضليها...هكذا كان المسيحيون العرب من قبل، وهكذا يتعين أن يكونوا من بعد.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

حول معنى الدولة (2)

الفضل شلق

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    مفهوم الدولة هو العيش سوية. هذا يقتضي التعاون والتعاضد. هو أن تكون الدولة انتظاماً ...

شهداؤنا أقمار يسبحون في فضاء فلسطين

د. فايز رشيد

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    استشهد أربعة من أبناء شعبنا في القدس ونابلس ورام الله والبيرة برصاص قوات الاحتلال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14260
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165755
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر854793
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61999600
حاليا يتواجد 4194 زوار  على الموقع