موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المسيحيون العرب..كل "ربيع" وأنتم بخير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ونحن نلج عتبات عام جديد، ونحتفي مع ملايين البشر في العالم بأعياد الميلاد المجيد ورأس السنة، لا نمتلك سوى التوجه بأسمى آيات التهنئة والتبريك لشعبنا وأمتنا، ونخص بالذكر منهم، مسيحيي هذه البلاد، ملح هذه الأرض، وذوي الإسهامات التي لا تقدر في بناء مجدها وحضارتها على امتداد العقود والقرون، وبهذه المناسبة، لا بد من وقفة أمام سؤال "المسيحيون وربيع العرب".

 

وأبدأ بالقول، أن عامي الربيع العربي، لم يكونا عامين سمينين لمسيحي هذه البلاد، والتغيير في العراق، الذي سبق الربيع العربي، بثمان سنوات، لم يجلب لهم الخير العميم، وهم في مصر كما في سوريا، يمرون (مع فارق الظروف والأحوال)، بأصعب تحدٍ يواجهونه منذ سنوات وعقود، وما لم نعترف بهذه الحقائق، ونبحث عن حلول لاجتثاث ظواهر التمييز والإكراه والإقصاء، فإن وجه هذه المنطقة ومستقبلها، لن يكونا أبداً، كما تشتهتي شعوبها.

وأحسب أن مواقف القوى المحركة والنافذة في ثورات العربي وانتفاضاته، ومن قبلها نظام، أو بالأحرى "لا نظام" ما بعد صدام حسين في العراق، لم تهبط على مسيحي مصر والعراق والمشرق عموماً، كخبرٍ سار..فمسيحيو العراق كانوا طوال العقد الفائت نهباً للتهجير والتفجير والتهميش، ومسيحيو مصر يواجهون خطاباً إخوانياً رمادياً" وسلفياً يجنح في مضمونه للتكفير..أما مسيحيو سوريا، فأعينهم شاخصة بانتظار ما يمكن أن يواجهون في سياق الأزمة السورية أو حين تضع حرب سوريا الأهلية، أوزارها.

في الخطاب الشعوبي السائد، الإسلاموي بخاصة، ثمة ميل لإلقاء اللائمة على المسيحيين أنفسهم فيما آلت إليه أحوالهم، وثمة زعمٌ رائج، بأن مسيحي هذه المنطقة، وقفوا خلف أنظمتها الفاسدة والمستبدة، ولم يلتحقوا بصفوف الثورة، أو التحق بعضهم بها في مراحلها الأخيرة..وهذان أمران (الاتهام والزعم) يجري الترويج لهما لتبرئة ساحة الحركات والتيارات السياسية والفكرية التي أخفقت في تقديم خطاب يُطمئن المكوّن المسيحي العربي..فالمسيحي، وإن لم يسجل قصب السبق في ثورات الربيع وانتفاضاته (بتفاوت طبعاً)، إلا أنه كان حاضراً فيها على مستوى النخبة على أقل تقدير، ومنذ البداية..وفي مطلق الأحوال، فإن من الظلم والافتئات الزعم بأنه كان الداعم والحاضن لنظم الفساد والاستبداد، التي كانت أكثر حنكة ودهاء من كثير من الحركات الشعبية، بنجاحها إلى حد ما في أشاعة الاعتقاد بحمايتها للمسيحيين، ودائماً بهدف استدرار دعم وتفهم الغرب المسيحي.

وجاءت دساتير وحكومات وبرلمانات ما بعد العربي، لتعزز قلق المسيحيين العرب على مواطنتهم ومستقبلهم..فالأحاديث التي لم تغن ولم تسمن جوع، عن الأخوة الإسلامية المسيحية، والمواطنين السواسية، لم تُترجم بمواد شديدة الوضوح في الدساتير الجديدة، كما أن حضور المكوّن المسيحي في تشكيلات وأطر ما بعد الثورات العربية، ظل باهتاً وديكوريا.

وساهم انتشار "التطرف" في أوساط بعض الإسلاميين العرب، في خلق تيارات مسيحية متطرفة، وتحديداً في مصر، ومن قبل في لبنان والعراق، والآن - ربما في سوريا - وهي تيارات بدأت بدعوة المسيحيين للنظر غرباً إلى شمال المتوسط والأطلسي، بدل العمل على تفعيل الهويات الوطنية الجامعة، وتنشيط عمليات الاندماج الوطني والمجتمعي.

ويتخذ التطرف المسيحي في بعض الدول أشكالاً مستترة في بعض الأحيان، فنراه نزوعاً انعزالياً فينيقيا وفرعونياً في لبنان ومصر، ونراه نزوعا "إقليمياً" في دول أخرى (الأردن مثلاً)، ونراه متخفياً خلف الشعار اليسار والقومي (الوطني)، بيد أن كل هذه "التقية" لم تفلح في إخفاء مضامينة الطائفية ضيقة الأفق.

والخلاصة أن لا حل مسيحياً لمشكلة المسيحيين في العالم العربي..وحده "الحل الديمقراطي" القائم على مفهوم "المواطنة المتساوية"، مصدر كل الحقوق والواجبات، وحفظ التعددية الدينية والثقافية والاجتماعية واحترام مبدأ التداول السلمي للسلطة، وصون الحريات العامة، بما فيها حرية الرأي والتعبير والعبادة والاعتقاد، يمكن أن يوفر الحل لمشكلة الأغلبيات والأقليات كافة في العالم العربي..في هذا السياق، يندرج الدور التاريخي للمسيحيين العرب على اختلاف مشاربهم وكنائسهم ومدارسهم السياسية والفكرية..وهو السياق ذاته، الذي تندرج فيه، أنشطة الديمقراطيين والإصلاحيين العرب جميعاً.

لا حل مسيحياً لمشكلة المسيحيين في العالم العربي، خارج سياق المشروع الوطني (القطري) بأبعادة الوطنية والديمقراطية، أو خارج إطار "المشروع القومي العربي"..فهولاء ركن ركين من تاريخ هذه المنطقة وحاضرها ومستقبلها..وهم ليسو "جاليات وافدة" أو "طابور خامس" للغرب..هم بناة أوائل للنهضة والتنوير العربيين، ومنهم خرجت الأمة العشرات والمئات من ألمع نجومها ومثقفيها ومناضليها...هكذا كان المسيحيون العرب من قبل، وهكذا يتعين أن يكونوا من بعد.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39824
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178114
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر506456
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48019149