موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الربيع العربي والإسلام «المتأمرك»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الإسلام “المتأمرك”، ليس مصطلحاً جديداً، وإن كان استخدامه قد راج في عامي “الربيع العربي”، وتحديداً منذ اندلاع الأزمة السورية..حتى أن البعض من الكتاب والساسة القوميين واليساريين والليبراليين،

قد انتقلوا إلى هجاء الربيع العربي، ووصفه بـ”المؤامرة” الصهيو-أمريكية، منذ أن ضرب الزلزال بلاد الشام.

 

تعود جذور المصطلح إلى زمن الحرب الباردة، حين وقفت معظم حركات الإسلام السياسي (إخوان وسلفيون بخاصة) إلى جانب الولايات المتحدة وحلفائها العرب في حربها الكونية على حركات الصعود القومي واليساري، واستتباعاً المعسكر الاشتراكي بقيادة الاتحاد السوفييتي، بخاصة بعد الاحتلال السوفييتي لأفغانستان..يومها بلغ حلف الإسلاميين مع الولايات المتحدة والأنظمة المحسوبة عليها، ذورة غير مسبوقة وغير متبوعة.

لكن انتهاء الحرب الباردة، وتداعي المعسكر الاشتراكي، وهزيمة الحركات والأنظمة القومية (الناصرية والبعثية واليسارية)، أفضى إلى تداعي هذا الحلف، وانتقلت العلاقة بين الإسلاميين وأصدقاء الأمس، من التحالف إلى الصراع، وطوال العقدين الفائتين، حلّ “الإسلام السياسي” محل “المعسكر الشيوعي” على رأس قائمة “الأعداء” و”المهددات” التي استوجبت وحدة المعسكر الغربي وحلفائه العرب، لمواجهته.

إلى أن جاء “الربيع العربي”، وأمكن للصعود الإسلامي الذي بدأ قبل انبلاج شمس هذا الربيع بثلاثة عقود، أن يتحول (يُترجم) في صناديق الاقتراع إلى “أغلبيات وازنة”، مكنت الإخوان من حكم مصر وتونس والمغرب، ووضعتهم على سكة الحكم في ليبيا وسوريا، وأكسبتهم دوراً مقرراً وفاعلاً في غالبية “المعارضات” العربية.

هنا جنّ جنون خصوم الإسلاميين، سيما بعد التحولات التي طرأت على خطاب الحركات الإسلامية، وجنوحها للتخلي أو على الأقل، لـ”طي” بعض صفحات خطابها السياسي والاقتصادي المعارض، في عملية تكيّف سريعة وواسعة النطاق مع مقتضيات الحكم والسلطة، فضلاً عمّا تكشفت عنه ممارسات هذه الحركات، من جنوح للسيطرة والتفرد والاستئثار..فبدءوا بالتشكيك بالربيع العربي ومحركاته و”القوى الخفية” التي تقف وراءه، فضلا عن كيل الاتهامات للحركات الإسلامية، والتركيز بشكل خاص على “ارتباطها” بالولايات المتحدة، وتبعيتها لها وتآمرها معها على القضايا الوطنية والقومية العربية.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل أن بعض القوى والتيارات القومية واليسارية والليبرالية، لم تجد غضاضة بالاستقواء بالنظم القائمة أو ببقايا النظم البائدة، طالما أن الأولوية يجب أن تعطى للدفاع عن الأوطان في وجه المتلاعبين بمصائرها واستقلالها ووحدة ترابها وسيادتها..فالنظام السوري على سبيل المثال، بات يُقدّم على أنه آخر معاقل القومية والعروبة، في وجه إخوان سوريا الذين فرّطوا مقدماً وقبل وصولهم للسلطة بالجولان المُحتل..وأحمد شفيق وبعض رموز النظام البائد في مصر، بدءوا يجدون حلفاء ومتعاطفين معهم من قوى الثورة واليسار والديمقراطية..وفي تونس شهدنا حراكاً مماثلاً، حتى أن الباجي قائد السبسي لم يعد يجد غضاضة في القول، بأن سيخوض الانتخابات المقبلة نزولاً عند طلب جماهير الشعب..أما بعض قومي ويساري الأردن، فقد قدموا ما يشبه النقد الذاتي لمواقفهم ومشروعهم الإصلاحي، بذريعة مواجهة “البعبع الإسلامي الزاحف”، حتى أن بعضهم بات يبشر بضرورة إنهاء ظاهرة الحراك وضبطها على إيقاع ما يجود به أهل الحكم وأصحاب القرار.

إن تفكيك مواقف بعض اليسار والقوميين من هذه المسألة يبدو أمراً ضرورياً لفهم ما يدور في أوساط النخب السياسية والفكرية العربية من جدل وحوار..وأحسب أن “نقد” مفهوم “الإسلام المتأمرك” هو نقطة البدء الأولى في هذه المحاولة..وهنا أعجب كيف لا يقرأ اليساريون والقوميون ما يدور في أروقة مؤسسات التفكير وصنع القرار الغربية من جدل حول الموقف من الإسلاميين العرب، يراوح في كليته بين حدين اثنين: الأول، “عدم الثقة” بهؤلاء وتفادي الركون إلى وعودهم و”خطابهم المزدوج”..والثاني، يصل حد تصنيفهم كأعداء مرجحين وليس كحلفاء مؤكدين.

حتى بعد أن صدرت كثيرٍ من المواقف الإسلامية المعبرة عن التزام أصحابها، أفراداً وجماعات، بكامب ديفيد والسلام مع إسرائيل و”التهدئة” معها..فإن دوائر صنع القرار في إسرائيل والغرب، ما زالت تنظر بعين الشك والريبة إلى هذه المواقف، وما زالت تتفحص ما إذا كانت تعبر عن الوجهة النهائية لهذه الجماعات أم أنها تندرج في سياق “التورية” و”التقية” أو “الخطاب المزدوج”.

حكاية “الإسلام المتأمرك” لا تنطلي على أحد، وهي في الأصل، لم تنطل على الأمريكيين أصحاب المصلحة في رؤية التيار السياسي العربي الأعرض، وقد بات محسوباً عليهم..والقول أن بعض الأنظمة العربية، القائمة أو البائدة، “المعتدلة” أو “الممانعة”، معادية للأمريكيين أكثر من الإسلاميين “المتخاذلين” هو قول فارغ من أي مضمون، سيما حين يصدر عن أفراد وجماعات، ساسة وكتاب، لم يكرّم الله وجوههم لا بالمقاومة ولا بالممانعة.

في تفكيك دوافع وخلفيات ومحركات حملة “الأمركة” للإسلاميين، نرى أنها تتوزع على النحو التالي: بعضها نابع من عجز أصحابها عن خوض المنافسة على نتائج صناديق الاقتراع اعتماداً على شعبيتهم ونفوذهم المتواضعين..وبعضها الثاني، يعود لارتباطات معلنة ومضمرة بالمحور الإيراني - السوري..وبعضها الثالث، تحكمه دوافع شوفينية وطنية وطائفية..وبعضها الرابع، انتهازي بامتياز، يسعى في دخول سوق العرض والطلب، الذي انتعش مؤخراً في ضوء تنامي حاجة بعض الأنظمة العربية لصد رياح التغيير الجارفة، والتي لم يعد خافياً على أحد، أنها ستحمل الإخوان والإسلاميين إلى مواقع المسؤولية الأولى..ألم نقل إن المنطقة دخلت مع “الربيع العربي” عقد الإخوان والإسلاميين..البعض يرفض الاعتراف بهذه الحقيقة، وغايته التي تبرر كل وسيلة، وقف عجلة التاريخ عن الدوران، وبدل التصدي بالعمل السياسي والشعبي المنظم، لظاهرة صعود الإسلاميين ونزعاتهم للهيمنة، نراه يعمل على “شيطنتهم” و”أمركتهم”، بل و”شيطنة” و”أمركة” الربيع العربي بمجمله.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32781
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190999
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر680212
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49335675
حاليا يتواجد 3092 زوار  على الموقع