موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إقرار الدستور لن يلغي الصراع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تم نشر تقرير صحفي بعنوان “نعم” تكسب دائماً في استفتاءات مصر . 22 استفتاء تم إجراؤها منذ ثورة 23 يوليو كلها حصلت على “نعم” . الاستفتاء على الدستور وهو الثالث والعشرون الذي تم في مرحلته الأولى، ووفقاً لما رشح، حاز أغلبية ضئيلة.

للعلم الرئيس المصري محمد مرسي نجح في الانتخابات

الرئاسية بأغلبية بسيطة بنسبة 6 .51% ما الذي يعنيه ذلك سواء بالنسبة إلى انتخاب الرئيس أو نتيجة الاستفتاء على الدستور؟ هذا يبين أن في مصر فريقين أحدهما يؤيد الحكم بما يمثله من سلطة للإخوان المسلمين بكل ما يعنونه من استئثار وتفرد بالسلطة وتفصيل الدستور على مقاساتهم، وإقصاء للآخر أيّاً كانت قوته . ثاني الفريقين: هو القوى الوطنية والقومية والناصرية واليسارية التي ترفض جميعها انفراد الإخوان بالسلطة والدولة وعموم أجهزتها . الفريقان متوازيان ومتساويان تقريباً في تأييد المجتمع المصري لكل منهما.

يندر في التاريخ أن تجري كتابة الدستور لدولة عريقة بالسرعة التي جرت بها كتابة الدستور المصري الذي جرى الاستفتاء عليه . الدستور تمت كتابته في بضعة أيام من قبل اللجنة التأسيسية التي هي في معظم أعضائها تتشكل من جماعة الإخوان المسلمين، وتم رفع المسودة إلى الرئيس الذي صادق عليها سريعاً في اليوم التالي، وأصدر قراراً بعرضها على الاستفتاء في 15 ديسمبر الحالي. الدستور المصري لم يجرِ توزيعه لا على المؤسسات المصرية المختصة ولا على القانونيين ولا على جماهير الشعب الذي من حقه مناقشة مواد هذا الدستور.

الرئيس مرسي وبإعلانه الدستوري الذي أصدره لتحصين قراراته ليكون حاكماً بأمره، بدا وكأنه خطط لهذه اللحظة، فبعد إصداره قرار موعد الاستفتاء، ألغى هذا الإعلان، بدا ذلك وكأنه استجابة لمطالب المعارضة، مع العلم أن الإعلان استنفد دوره، ففي الفترة ما بين صدوره وإلغائه كان إضراب السلطة القضائية وحوصر مقرها ومنع أعضاؤها من الدخول إلى المقر، وكان على جدول أعمالها البحث في شرعية اللجنة التأسيسية الأخيرة، وبعد صدور الإعلان الدستوري عن الرئيس استقال ممثلو القوى المعارضة فيها كلهم بلا استئناء، احتجاجاً على أن الإخوان المسلمين لهم فيها الأغلبية حتى في ظل وجود كل هذه القوى.

الإخوان المسلمون تراجعوا عن كل الوعود التي قطعوها على أنفسهم بعد الاستيلاء على مجلس الأمة، والرئيس مرسي الذي استقال من منصبه في الحزب غداة تسلمه مهام منصبه (والذي بقي ينفذ سياسات الحزب)، حذا حذو حزبه فتراجع هو أيضاً(بعد وعود قاطعة له) عن إشراك القوى الأخرى في السلطة بكل أجهزتها: رئاسة وحكومة ووزرات وغيرها، فكل هذه سيطر عليها حزب الحرية والعدالة الذي هو الإخوان المسلمون.

للعلم، فإن قوى المعارضة كافة شاركت في اختيار مرسي في الانتخابات الرئاسية لتقطع الطريق على مرشح الفلول، ومن المرشحين للرئاسة في الجولة الأولى كان حمدين صباحي الناصري أحد أقطاب المعارضة وحصل على الترتيب الثالث وبأصوات كثيرة، ثم إن التجمع في ميدان التحرير (حيث يتجمع معارضو مرسي)، فإن تعدادهم في كثير من الأحيان يصل إلى مئات الآلاف، الأمر الذي يؤكد أن لقوى المعارضة وجودها القوي في الشارع المصري، ليس في العاصمة وإنما في المحافظات المصرية والمدن الأخرى كافة.

بالمعنى السياسي فإن سلطة الإخوان تبدو وكأنها استمرار لعهد مبارك، ظهر هذا في العلاقة مع “إسرائيل” والحرص على التمسك باتفاقية “كامب ديفيد” وفي أثناء العدوان الصهيوني الأخير على القطاع في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فمارست مصر دور الوساطة نفسه الذي كان يمارسه مبارك، بين الطرفين . مصر أيضاً اقترضت من البنك الدولي(4) مليارات دولار، وهي السياسة نفسها التي مثّلها السادات ومبارك.

المواطن المصري لم يشعر بتغيير حقيقي في السياسة الداخلية المصرية، فالإشكالات الاقتصادية بقيت ذاتها، ومعاناة الجماهير الفقيرة ظلت مثلما كانت . ندرك أن فترة الرئيس مرسي في منصبه مازالت قصيرة، غير أن فترة تقارب النصف سنة كافية لإثبات أن هناك بداية توجهات إلى سياسات صحيحة.هذا ما تعكسه الصحافة المصرية ذات الاتجاهات السياسية المختلفة في كتاباتها عن الإخوان، وتقاريرها بعيدة من المبالغة، وهي مستمدة من واقع الحياة المصرية.

إن تقاسم السلطة وعدم احتكارها والتفرد بها من قبل فريق دون آخر، يظل هو ضمانة الوحدة الوطنية، فلو كانت المعارضة هي التي تسلمت السلطة وحذت حذو ما انتجهه مرسي في الاستفراد بها وإقصاء الآخرين، لقلنا أيضاً الرأي ذاته، فالوضع المصري له خصوصياته المحلية الداخلية، وله تأثيراته الكبيرة في دول المحيط العربي، لذا فإن ما يجري في مصر ينظر إليه باهتام شديد كل أبناء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، فمصر هي الدولة العربية الأكبر، وبالمعنى التاريخي فإن مصر وفي مختلف المراحل تؤثر في العالم العربي.

ليس الحل في فرض الدستور من جهة واحدة على الشعب المصري، فهذا سيؤدي إلى الاستقطاب وإلى المزيد من تعميق الشرخ المجتمعي، وإنما تكمن المسألة في كيفية الخروج من هذا المأزق . فمن جهة الإخوان يطالبون بفرض الدستور فرضاً، ومن جهة أخرى المعارضة تطالب بإعادة الاستفتاء، والنسب الجماهيرية للفريقين متقاربة، لذا لا بد من إيجاد الحل العملي والواقعي الذي يجنّب مصر مأزق استمرار الشرخ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39297
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190904
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر657917
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45720305
حاليا يتواجد 3820 زوار  على الموقع