موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الاستفتاء وما بعده .. حسابات الربح والخسارة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في حديثٍ لمجلة “تايم”، عبّر الرئيس المصري محمد مرسي عن اعتقاده بأن 90 بالمائة من الشعب المصري، يدعمونه ويؤيدون قراراته، بما فيها إعلانه الدستوري المثير للجدل..جاء ذلك غداة إصدار الإعلان وعشية الاستفتاء على الدستور المصري الجديد.

 

لكن نتائج الاستفتاء الأخير، جاءت بخلاف توقعات الرئيس ..نسبة الإقبال على التصويت وفقاً للنتائج الأولية، لا تصل إلى 33 بالمائة من أصحاب الحق بالتصويت (من أصل خمسين مليون صاحب حق، توجه 16 مليون واحدٍ منهم فقط إلى صناديق الاقتراع)..أقل من ثلثي المقترعين، قالوا نعم، وأكثر من الثلث، قال لا للدستور الجديد..بلغة الأرقام، فإن عشرة ملايين مصري بالغ عاقل وراشد، عبّروا عن تأييدهم لمرسي ودستوره، أي ما لا يزيد عن 20 بالمائة من أصحاب الحق في الاقتراع فقط...هؤلاء في نظر مرسي، هم “التسعون بالمائة” الذين قال بأنهم يؤيدون قراراته.

سنضع جانباً مزاعم المعارضة حول “التزوير” الذي شاب العملية الانتخابية وميّزها..ولن نصغ للصديق جورج اسحق وهو يؤكد أن ثمة من منع أقباط الصعيد من الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء..وسندع عنا وعنكم، سؤال: لماذا صوت المؤيدون بنعم للدستور الجديد، وما هي دوافعهم التصويتية، وما إذا كانوا من مؤيدي مرسي أم أنهم فعلوا ذلك لأسباب أخرى، منها “التخويف من اقتراف المعصية” “والرغبة في استرداد “الاستقرار الموعود”..وسنكتفي بالقول، أن زمن الادعاءات قد ولّى، وأن نصر الإخوان في “غزوة الاستفتاء” جاء بطعم الهزيمة.

بين الانتخابات الرئاسية والاستفتاء على الدستور، آثر تسعة ملايين مصري التزام بيوتهم..في الأولى شارك 25 مليون ناخب، وفي الثانية شارك 16 مليون مقترع..هؤلاء انضموا إلى ما يُسمى في مصر بـ”حزب الكنبة”، لقد سئموا العمل السياسي، وفقدوا الثقة بالثورة والتغيير، واجتاحتهم مشاعر القلق على مصير ثورة مُختطفة، ونظام قديم يُعاد انتاجه بلبوس جديد..هنا تكمن الخسارة الكبرى، وعلى هذه الصخرة القاسية يجب أن تتحطم المكابرة والاستكبار الزائفين.

في لعبة الأرقام المُضللة، خرج علينا أنصار مرسي بجداول من “النسب المئوية” لا “الأرقام المطلقة” التي “تؤكد” تقدم شعبية مرسي وإخوان..نظروا إلى “البسط” وتجاهلوا المقام في “رياضياتهم” البدائية الساذجة..الاستفتاء نجح بنسبة “كذا” في هذه المحافظة، مسجلاً تقدما على نسبة المصوتين لمرسي في الانتخابات الرئاسية..نسي هؤلاء أو تناسوا، أن “المقام” تغير كثيراً، بعد أن لجأ تسعة ملايين مصري لالتزام بيوتهم..فأية مكابرة هذه، وهل من تضليل أكثر من هذا التضليل؟.

ولكي نظل ي دائرة الانصاف وعدم التحامل، فقد “حاول” أذكياء المعارضة فعل الشيء ذاته..والاعتماد على لغة النسب المئوية الميتة، من دون ملاحظة أن جماهير غفيرة قد غادرت الحقل العام، والتزمت بيوتها، منذ أن بدأت الثورة المصرية تأكل أبناءها.

بمعزل عن لغة الأرقام، فإن من الحمق اعتبار نتائج الاستفتاء انتصاراً لطرف وهزيمة لآخر..وتتكرس هذه الحقيقة إن غادرنا مربع الرياضيات إلى ملعب السياسة، وفي الحقل السياسي ثمة ما يؤكد أن مرسي والإخوان، هما الخاسران الكبيران في هذه المعركة..لقد زرعا بذرة انقسام داخل المجتمع المصري، يصعب إطفاء نتائجها وتداعياتها، لقد فقد الرئيس معظم أركان نظامه ولمّا ينقض سوى أشهر معدودات على تعيينهم، وها هو يخوض اليوم، معركة شرسة ضد القضاء والإعلام والمجتمع المدني والمثقفين والفنانين، فضلاً عن خصومه السياسيين، في ظل مناخات من التدهور الاقتصادي البالغ ضفاف الانهيار والإفلاس، وفي مناخات إقليمية شديدة الصعوبة والتعقيد.

ثم جاء “المرشد” ليقضي على البقية الباقية من حياد المؤسسات المصرية الوطنية المستقرة، كالجيش على سبيل المثال، الذي أسبغ بديع على قيادته الفساد وعلى جنوده وضباطه “فضيلة السمع والطاعة”..ولا ندري لمن يتعين أن يكون “السمع والطاعة”؟.. لقيادة الجيش، لرئيس الجمهورية أم لمرشد الجماعة...وأحسب أن تصريحاً من هذا النوع، لا ينهض فقط، كعنصر إدانة للجماعة التي ائتلفت مع الجيش وتواطأت مع مجلسه العسكري في مراحل الثورة المختلفة، بل وسيتسبب باستئناف الصراع بين الجيش والجماعة، والتعجيل في استدراج الأول للدخول غير المرغوب في معترك السياسة..وأحسب، كما يحسب كثيرون، أن القرارات “السيادية” التي صدرت عن قيادة الجيش المُشددة على منع تملك الاجانب في سيناء وعدم جواز التصرف بالأراضي والعقارات على امتداد الحدود المصرية مع فلسطين التاريخية، وبعمق خمسة كيلومترات، هي أول احتكاك سياسي بين الجيش من جهة والرئيس والجماعة من جهة أخرى، وسيكشف هذا القرار بخلفياته المعروفة للقاصي والداني، الكثير من الفصول الغامضة في سلوك الجماعة، وتوجهاتها المستقبلية.

أياً يكن من أمر، مصر ليست بحاجة اليوم لمن يطلق صيحات النصر (على مين)، مصر بحاجة لمن يجسر بين أبنائها، ويعيد الاعتبار للحوار والتوافق بين مكونات مجتمعها وثورتها، وقيادة مرحلة الانتقال الصعبة التي تمر بها، وبأقل قدر من الخسائر..مصر بحاجة لمن يجمع شتاتها، لا إلى من يمزقها شيعاً وقبائل متناحرة..فهل يتعلم مرسي والإخوان الدرس، أم أن شهيتهم المفتوحة للسلطة والتفرد والهيمنة، سوف تُعميهم على رؤية “الصورة الأكبر”، فيَغرقون ويُغرقون مصر و”إخوانهم في الدول العربية” الذين يدفعون اليوم، أبهظ الأثمان عن الأخطاء والخطايا التي قارفها مرسي وجماعته، في زمن قياسي، استحق التسجيل في موسوعة غينيس الشهيرة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28557
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28557
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر727186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54739202
حاليا يتواجد 1878 زوار  على الموقع