موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الاستفتاء وما بعده .. حسابات الربح والخسارة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في حديثٍ لمجلة “تايم”، عبّر الرئيس المصري محمد مرسي عن اعتقاده بأن 90 بالمائة من الشعب المصري، يدعمونه ويؤيدون قراراته، بما فيها إعلانه الدستوري المثير للجدل..جاء ذلك غداة إصدار الإعلان وعشية الاستفتاء على الدستور المصري الجديد.

 

لكن نتائج الاستفتاء الأخير، جاءت بخلاف توقعات الرئيس ..نسبة الإقبال على التصويت وفقاً للنتائج الأولية، لا تصل إلى 33 بالمائة من أصحاب الحق بالتصويت (من أصل خمسين مليون صاحب حق، توجه 16 مليون واحدٍ منهم فقط إلى صناديق الاقتراع)..أقل من ثلثي المقترعين، قالوا نعم، وأكثر من الثلث، قال لا للدستور الجديد..بلغة الأرقام، فإن عشرة ملايين مصري بالغ عاقل وراشد، عبّروا عن تأييدهم لمرسي ودستوره، أي ما لا يزيد عن 20 بالمائة من أصحاب الحق في الاقتراع فقط...هؤلاء في نظر مرسي، هم “التسعون بالمائة” الذين قال بأنهم يؤيدون قراراته.

سنضع جانباً مزاعم المعارضة حول “التزوير” الذي شاب العملية الانتخابية وميّزها..ولن نصغ للصديق جورج اسحق وهو يؤكد أن ثمة من منع أقباط الصعيد من الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء..وسندع عنا وعنكم، سؤال: لماذا صوت المؤيدون بنعم للدستور الجديد، وما هي دوافعهم التصويتية، وما إذا كانوا من مؤيدي مرسي أم أنهم فعلوا ذلك لأسباب أخرى، منها “التخويف من اقتراف المعصية” “والرغبة في استرداد “الاستقرار الموعود”..وسنكتفي بالقول، أن زمن الادعاءات قد ولّى، وأن نصر الإخوان في “غزوة الاستفتاء” جاء بطعم الهزيمة.

بين الانتخابات الرئاسية والاستفتاء على الدستور، آثر تسعة ملايين مصري التزام بيوتهم..في الأولى شارك 25 مليون ناخب، وفي الثانية شارك 16 مليون مقترع..هؤلاء انضموا إلى ما يُسمى في مصر بـ”حزب الكنبة”، لقد سئموا العمل السياسي، وفقدوا الثقة بالثورة والتغيير، واجتاحتهم مشاعر القلق على مصير ثورة مُختطفة، ونظام قديم يُعاد انتاجه بلبوس جديد..هنا تكمن الخسارة الكبرى، وعلى هذه الصخرة القاسية يجب أن تتحطم المكابرة والاستكبار الزائفين.

في لعبة الأرقام المُضللة، خرج علينا أنصار مرسي بجداول من “النسب المئوية” لا “الأرقام المطلقة” التي “تؤكد” تقدم شعبية مرسي وإخوان..نظروا إلى “البسط” وتجاهلوا المقام في “رياضياتهم” البدائية الساذجة..الاستفتاء نجح بنسبة “كذا” في هذه المحافظة، مسجلاً تقدما على نسبة المصوتين لمرسي في الانتخابات الرئاسية..نسي هؤلاء أو تناسوا، أن “المقام” تغير كثيراً، بعد أن لجأ تسعة ملايين مصري لالتزام بيوتهم..فأية مكابرة هذه، وهل من تضليل أكثر من هذا التضليل؟.

ولكي نظل ي دائرة الانصاف وعدم التحامل، فقد “حاول” أذكياء المعارضة فعل الشيء ذاته..والاعتماد على لغة النسب المئوية الميتة، من دون ملاحظة أن جماهير غفيرة قد غادرت الحقل العام، والتزمت بيوتها، منذ أن بدأت الثورة المصرية تأكل أبناءها.

بمعزل عن لغة الأرقام، فإن من الحمق اعتبار نتائج الاستفتاء انتصاراً لطرف وهزيمة لآخر..وتتكرس هذه الحقيقة إن غادرنا مربع الرياضيات إلى ملعب السياسة، وفي الحقل السياسي ثمة ما يؤكد أن مرسي والإخوان، هما الخاسران الكبيران في هذه المعركة..لقد زرعا بذرة انقسام داخل المجتمع المصري، يصعب إطفاء نتائجها وتداعياتها، لقد فقد الرئيس معظم أركان نظامه ولمّا ينقض سوى أشهر معدودات على تعيينهم، وها هو يخوض اليوم، معركة شرسة ضد القضاء والإعلام والمجتمع المدني والمثقفين والفنانين، فضلاً عن خصومه السياسيين، في ظل مناخات من التدهور الاقتصادي البالغ ضفاف الانهيار والإفلاس، وفي مناخات إقليمية شديدة الصعوبة والتعقيد.

ثم جاء “المرشد” ليقضي على البقية الباقية من حياد المؤسسات المصرية الوطنية المستقرة، كالجيش على سبيل المثال، الذي أسبغ بديع على قيادته الفساد وعلى جنوده وضباطه “فضيلة السمع والطاعة”..ولا ندري لمن يتعين أن يكون “السمع والطاعة”؟.. لقيادة الجيش، لرئيس الجمهورية أم لمرشد الجماعة...وأحسب أن تصريحاً من هذا النوع، لا ينهض فقط، كعنصر إدانة للجماعة التي ائتلفت مع الجيش وتواطأت مع مجلسه العسكري في مراحل الثورة المختلفة، بل وسيتسبب باستئناف الصراع بين الجيش والجماعة، والتعجيل في استدراج الأول للدخول غير المرغوب في معترك السياسة..وأحسب، كما يحسب كثيرون، أن القرارات “السيادية” التي صدرت عن قيادة الجيش المُشددة على منع تملك الاجانب في سيناء وعدم جواز التصرف بالأراضي والعقارات على امتداد الحدود المصرية مع فلسطين التاريخية، وبعمق خمسة كيلومترات، هي أول احتكاك سياسي بين الجيش من جهة والرئيس والجماعة من جهة أخرى، وسيكشف هذا القرار بخلفياته المعروفة للقاصي والداني، الكثير من الفصول الغامضة في سلوك الجماعة، وتوجهاتها المستقبلية.

أياً يكن من أمر، مصر ليست بحاجة اليوم لمن يطلق صيحات النصر (على مين)، مصر بحاجة لمن يجسر بين أبنائها، ويعيد الاعتبار للحوار والتوافق بين مكونات مجتمعها وثورتها، وقيادة مرحلة الانتقال الصعبة التي تمر بها، وبأقل قدر من الخسائر..مصر بحاجة لمن يجمع شتاتها، لا إلى من يمزقها شيعاً وقبائل متناحرة..فهل يتعلم مرسي والإخوان الدرس، أم أن شهيتهم المفتوحة للسلطة والتفرد والهيمنة، سوف تُعميهم على رؤية “الصورة الأكبر”، فيَغرقون ويُغرقون مصر و”إخوانهم في الدول العربية” الذين يدفعون اليوم، أبهظ الأثمان عن الأخطاء والخطايا التي قارفها مرسي وجماعته، في زمن قياسي، استحق التسجيل في موسوعة غينيس الشهيرة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28780
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر678357
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57755906
حاليا يتواجد 3126 زوار  على الموقع