موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بعد عامين.. كم أقنعة سقطت؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال العامين المنصرمين من الزمن.. من عمر الثورات والانتفاضات الشعبية الجديدة، من اندلاع شرارة تونس، (17/12/2010)، سقطت أقنعة وتكشفت خبايا وفضحت أمور كانت ملتبسة أو مستترة. ومن ابرز ذلك بعض المؤسسات الإقليمية العربية وبعض الإسلامية

وبعض من تستر بينهما، تحت مسميات منظمات غير حكومية أو شخصيات برزت بأغطية وحدوية وقومية وتقدمية ونالت على ضوئها احتراما كبيرا. وكذلك الحال مع وسائل إعلام وعاملين فيها. ابرز تلك المنظمات ما يسمى بجامعة الدول العربية، فماذا قدمت هذه الجامعة خلال العامين الماضيين؟.

لقد تركت واجباتها الرئيسية واشتركت مباشرة في تحطيم عدد من أعضائها وأصرت على دورها التخريبي كاشفة عن سوء أدائها في هذه المواقف وقدمت لحلف شمال الأطلسي العسكري/ الناتو مبررات لتهديد وقصف بلدان وشعوب وأتاحت له فرصا للتدخل في شؤون بلدان أعضاء فيها. ودعم أمينها الجديد الذي عين بعد الثورة في مصر، وعلى أساس التغيير الذي حصل في مصر، بعد تعيينه وزيرا للخارجية، وهو منذ تعيينه ارتكب ما أساء لميثاق الجامعة وبرامجها واسمها. فأسهم في تعليق عضوية حكومتين عربيتين (مهما كان الموقف السياسي والشعبي منهما، اذ ينبغي التعامل مع الجميع وفق الميثاق وشمول غيرهما أيضا بالمثال نفسه، لا بما هو الحال الذي جرى، تحرك سريع ومقصود هنا وصمت كالقبور مع بلدان أخرى، مخالف للميثاق والاتفاقيات وصارخ في التبعية والتخادم) وانحاز لكتل فيها وحولها من جامعة إلى تكتل مبرمج بما يخدم مشاريع الغزو والاحتلال الأجنبي ويدفع بهذه الاتجاهات عبر ما يهيمن عليه من أصحاب ثروات ليست لهم وهيمنوا عليها حارمين أهلها الأصليين منها.

سقطت أقنعة الجامعة وأمينها العام ودورها ألتدميري لأعضائها والشعوب العربية، ولم تعد في سلوكها جامعة حقيقية، وكأنها تؤكد أهداف الدول الاستعمارية التي أسهمت في تأسيسها أواسط القرن الماضي. وبينت في تصرفاتها واجتماعاتها عن مواقف مخزية لاسمها وميثاقها، المفترض إن يجدد ويطور لخدمة المصالح العربية الجامعة والمشتركة وأن يبني أسسا لمنظمة إقليمية فاعلة وموحدة، لا مفرقة ومساهمة في تفتيت البلدان والشعوب، كما خطط ويريد المستعمر الأوروبي وأعداء العالم العربي.

خلال العامين الفائتين لم تقدم الجامعة أية مساهمة لحل القضايا الأساسية التي يتطلب منها القيام بها. وصولا إلى ادعاء أمينها العام بأنه يجب أن يبدأ بالقول عن القضية المركزية في خطبه العامة بينما عمليا يترك دور الجامعة للجان مكلفة بمهام تخريبية واضحة تضيع الحقوق العربية وتدعم العدوان والغزو الأجنبي. في القضية الفلسطينية ولجنة متابعتها، منذ تكليفها وإلى اليوم تخدم في مشاريعها مخططات الاحتلال الصهيوني وتوفر لها مناحاتها الفعلية رغم البيانات اللفظية المخادعة وادعاءات الحرص والاجتماع الشكلي عنها. حول هذه القضية، من بين غيرها، يتبين المآل الذي سارت عليه الجامعة والدور الذي قامت به وهو ما أسقط القناع عنها وكشف الزيف الذي يمارس خلالها. ولعل في حال الجامعة أبرز مثال على السقوط السياسي والقيمي لمثالها واسمها وميثاقها.

ما سبق صورة مكررة لمنظمة أو رابطة التعاون الإسلامي وما قامت به خلال العامين الماضيين. وقد كشفت هذه المنظمة دورها أيضا في خدمة مشاريع مناهضة لميثاقها وبرنامجها وادعاءاتها بحماية المقدسات الإسلامية. لقد انتهكت المقدسات أكثر من مرة وأهينت الحرمات ولم تتحرك هذه المنظمة بما يتناسب ضد تلك الجرائم بينما تسارعت لعقد اجتماع لها لمناقشة ما طلبه الناتو منها ورفع عضوية دولة مؤسسة لها. وهي مسألة صارخة فضحت أسس قيامها والدور التخريبي لأصحاب القرار فيها والإدارة المشبوهة لفعالياتها. معلنة بسلوكها الفاضح هذا سقوط قناعها واسمها أيضا. اذ لا يمكن قبول مثل تلك التصرفات منها في وقت يرى العالم أمامه عديدا من انتهاكات وارتكابات ضد المقدسات والمسلمين ولا تتحرك هذه المنظمة التي تدعي زورا حمل هذا الاسم وتدافع عنه، حتى في بيانات لفظية وتضليلية مراوغة. وهي في عملها هذا تثبت بالدليل حقيقة مهمتها الفعلية، لا ما تعلنه من شعارات براقة وخدع مفضوحة.

أعمال هاتين المنظمتين خلال العامين المنصرمين قدمت الحاجة الماسة للتغيير فيهما أيضا، وبينت أن قيامهما أساسا لخدمة العالمين العربي والإسلامي، حكومات وشعوب، بينما في الواقع تحولتا إلى ركنين أساسيين في خدمة المخططات والمشاريع المعادية للعالمين، وسيف مسلط على رقاب شعوب العالمين وباسمهما جرى ويجري العدوان والانتهاك للحقوق المشروعة والمصالح والمطالب العادلة للشعوب. فبدلا من أن تسهما بتحقيق برامجهما ومساعدة الشعوب على نيل حريتها وكرامتها والدفاع عنها أمام العالم تحولتا إلى مطية غادرة ضد المشاريع والأحلام العربية والإسلامية.

مثل هاتين المنظمتين سقطت أقنعة منظمات أخرى حملت أسماء وعناوين براقة وتبين أنها مجرد أسماء بلا معان لها. وكذا مع شخصيات كسبت احتراما وتبين أنها باعت نفسها وبندقيتها بأبخس الأثمان، وتحولت خلال العامين إلى ناطقة باسم مشاريع ومخططات حلف الناتو وأفكاره في العداء للعرب والمسلمين، ومن داخل مراكز ومساجد العالمين العربي والإسلامي. كما حصل الأمر ذاته مع وسائل إعلام فقدت مهنيتها وموضوعيتها وأعلنت عن نفسها بكل صفاقة وصلافة لسان حال من يعادي العالمين العربي والإسلامي ويعمل على تفتيتهما وتدميرهما وسرقة ثرواتهما والهيمنة على مقدراتهما ومستقبلهما. وبسقوط الأقنعة يتطلب الفضح المستمر لكل هذه المنظمات والأجهزة والشخصيات ومحاسبتها شعبيًّا وقانونيًّا وأخلاقيًّا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13905
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104334
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848415
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45910803
حاليا يتواجد 4442 زوار  على الموقع