موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

بعد عامين.. كم أقنعة سقطت؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال العامين المنصرمين من الزمن.. من عمر الثورات والانتفاضات الشعبية الجديدة، من اندلاع شرارة تونس، (17/12/2010)، سقطت أقنعة وتكشفت خبايا وفضحت أمور كانت ملتبسة أو مستترة. ومن ابرز ذلك بعض المؤسسات الإقليمية العربية وبعض الإسلامية

وبعض من تستر بينهما، تحت مسميات منظمات غير حكومية أو شخصيات برزت بأغطية وحدوية وقومية وتقدمية ونالت على ضوئها احتراما كبيرا. وكذلك الحال مع وسائل إعلام وعاملين فيها. ابرز تلك المنظمات ما يسمى بجامعة الدول العربية، فماذا قدمت هذه الجامعة خلال العامين الماضيين؟.

لقد تركت واجباتها الرئيسية واشتركت مباشرة في تحطيم عدد من أعضائها وأصرت على دورها التخريبي كاشفة عن سوء أدائها في هذه المواقف وقدمت لحلف شمال الأطلسي العسكري/ الناتو مبررات لتهديد وقصف بلدان وشعوب وأتاحت له فرصا للتدخل في شؤون بلدان أعضاء فيها. ودعم أمينها الجديد الذي عين بعد الثورة في مصر، وعلى أساس التغيير الذي حصل في مصر، بعد تعيينه وزيرا للخارجية، وهو منذ تعيينه ارتكب ما أساء لميثاق الجامعة وبرامجها واسمها. فأسهم في تعليق عضوية حكومتين عربيتين (مهما كان الموقف السياسي والشعبي منهما، اذ ينبغي التعامل مع الجميع وفق الميثاق وشمول غيرهما أيضا بالمثال نفسه، لا بما هو الحال الذي جرى، تحرك سريع ومقصود هنا وصمت كالقبور مع بلدان أخرى، مخالف للميثاق والاتفاقيات وصارخ في التبعية والتخادم) وانحاز لكتل فيها وحولها من جامعة إلى تكتل مبرمج بما يخدم مشاريع الغزو والاحتلال الأجنبي ويدفع بهذه الاتجاهات عبر ما يهيمن عليه من أصحاب ثروات ليست لهم وهيمنوا عليها حارمين أهلها الأصليين منها.

سقطت أقنعة الجامعة وأمينها العام ودورها ألتدميري لأعضائها والشعوب العربية، ولم تعد في سلوكها جامعة حقيقية، وكأنها تؤكد أهداف الدول الاستعمارية التي أسهمت في تأسيسها أواسط القرن الماضي. وبينت في تصرفاتها واجتماعاتها عن مواقف مخزية لاسمها وميثاقها، المفترض إن يجدد ويطور لخدمة المصالح العربية الجامعة والمشتركة وأن يبني أسسا لمنظمة إقليمية فاعلة وموحدة، لا مفرقة ومساهمة في تفتيت البلدان والشعوب، كما خطط ويريد المستعمر الأوروبي وأعداء العالم العربي.

خلال العامين الفائتين لم تقدم الجامعة أية مساهمة لحل القضايا الأساسية التي يتطلب منها القيام بها. وصولا إلى ادعاء أمينها العام بأنه يجب أن يبدأ بالقول عن القضية المركزية في خطبه العامة بينما عمليا يترك دور الجامعة للجان مكلفة بمهام تخريبية واضحة تضيع الحقوق العربية وتدعم العدوان والغزو الأجنبي. في القضية الفلسطينية ولجنة متابعتها، منذ تكليفها وإلى اليوم تخدم في مشاريعها مخططات الاحتلال الصهيوني وتوفر لها مناحاتها الفعلية رغم البيانات اللفظية المخادعة وادعاءات الحرص والاجتماع الشكلي عنها. حول هذه القضية، من بين غيرها، يتبين المآل الذي سارت عليه الجامعة والدور الذي قامت به وهو ما أسقط القناع عنها وكشف الزيف الذي يمارس خلالها. ولعل في حال الجامعة أبرز مثال على السقوط السياسي والقيمي لمثالها واسمها وميثاقها.

ما سبق صورة مكررة لمنظمة أو رابطة التعاون الإسلامي وما قامت به خلال العامين الماضيين. وقد كشفت هذه المنظمة دورها أيضا في خدمة مشاريع مناهضة لميثاقها وبرنامجها وادعاءاتها بحماية المقدسات الإسلامية. لقد انتهكت المقدسات أكثر من مرة وأهينت الحرمات ولم تتحرك هذه المنظمة بما يتناسب ضد تلك الجرائم بينما تسارعت لعقد اجتماع لها لمناقشة ما طلبه الناتو منها ورفع عضوية دولة مؤسسة لها. وهي مسألة صارخة فضحت أسس قيامها والدور التخريبي لأصحاب القرار فيها والإدارة المشبوهة لفعالياتها. معلنة بسلوكها الفاضح هذا سقوط قناعها واسمها أيضا. اذ لا يمكن قبول مثل تلك التصرفات منها في وقت يرى العالم أمامه عديدا من انتهاكات وارتكابات ضد المقدسات والمسلمين ولا تتحرك هذه المنظمة التي تدعي زورا حمل هذا الاسم وتدافع عنه، حتى في بيانات لفظية وتضليلية مراوغة. وهي في عملها هذا تثبت بالدليل حقيقة مهمتها الفعلية، لا ما تعلنه من شعارات براقة وخدع مفضوحة.

أعمال هاتين المنظمتين خلال العامين المنصرمين قدمت الحاجة الماسة للتغيير فيهما أيضا، وبينت أن قيامهما أساسا لخدمة العالمين العربي والإسلامي، حكومات وشعوب، بينما في الواقع تحولتا إلى ركنين أساسيين في خدمة المخططات والمشاريع المعادية للعالمين، وسيف مسلط على رقاب شعوب العالمين وباسمهما جرى ويجري العدوان والانتهاك للحقوق المشروعة والمصالح والمطالب العادلة للشعوب. فبدلا من أن تسهما بتحقيق برامجهما ومساعدة الشعوب على نيل حريتها وكرامتها والدفاع عنها أمام العالم تحولتا إلى مطية غادرة ضد المشاريع والأحلام العربية والإسلامية.

مثل هاتين المنظمتين سقطت أقنعة منظمات أخرى حملت أسماء وعناوين براقة وتبين أنها مجرد أسماء بلا معان لها. وكذا مع شخصيات كسبت احتراما وتبين أنها باعت نفسها وبندقيتها بأبخس الأثمان، وتحولت خلال العامين إلى ناطقة باسم مشاريع ومخططات حلف الناتو وأفكاره في العداء للعرب والمسلمين، ومن داخل مراكز ومساجد العالمين العربي والإسلامي. كما حصل الأمر ذاته مع وسائل إعلام فقدت مهنيتها وموضوعيتها وأعلنت عن نفسها بكل صفاقة وصلافة لسان حال من يعادي العالمين العربي والإسلامي ويعمل على تفتيتهما وتدميرهما وسرقة ثرواتهما والهيمنة على مقدراتهما ومستقبلهما. وبسقوط الأقنعة يتطلب الفضح المستمر لكل هذه المنظمات والأجهزة والشخصيات ومحاسبتها شعبيًّا وقانونيًّا وأخلاقيًّا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عبد الناصر بعد قرن من الزمن

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ولد الرئيس جمال عبد الناصر حسين في 1918/1/15 وتوفي في 1970/9/28 في بلاده مصر. ...

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28513
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر598845
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49254308
حاليا يتواجد 3075 زوار  على الموقع