موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ما فعله الإسلام السياسى بالدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لو يعلم الذين ينتسبون لتيارات الإسلام السياسي حجم الإساءة التي يسيئونها للدين بتطويعه لقواعد اللعبة السياسية بما هي تتضمن المناورة والتنازلات المبدئية أحيانا والمزايدة أحيانا أخرى، لتريثوا وما استبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير. فكثير من المواطنين العاديين جدا الذين

لا تعجبهم الممارسات السياسية للتيارات الدينية، يبعدون تدريجيا عن دينهم وهم يظنون خطأ بكل أسف أنهم بذلك يتمردون على سلطة المنتسبين لتلك التيارات الدينية، وهذا خطير لأنه يخلط بين عقائد الدين وعباداته من جهة وبين ممارسات بشرية تتمسح في الدين من جهة أخرى.

•••

نهى فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها تختلف ملامحها عن ملامح السواد الأعظم من أبناء هذا الشعب بفعل عِرق تركي دخل على العائلة فلون عيون بعض أبنائها وصبغ شعورهم بلون الذهب. عندما بلغت نهى الرابعة عشرة من عمرها اتخذت قرارا مفاجئا بارتداء الحجاب، تأسيا بأمها ربما، استجابة لتأثير دائرة الصديقات وأكثرهن محجبات ربما، وربما أيضا بواعز من قناعتها الذاتية وإرادتها المستقلة. أما الأم نفسها فإنها كانت تفضل لو أجلت نهى قرار الحجاب حتى تتزوج شأنها في ذلك شأن العديد من الأمهات المصريات، لكنها كعادتها لا تتدخل في قرارات ابنتها وتتركها تفعل ما تشاء. بدأت الفتاة الصغيرة علاقتها مع الحجاب بربطة الرأس التي يشاع وصفها بالإسبانية حتى تسمح للأقراط الصغيرة الملونة التي تعشقها بأن تزين أذنيها بين الحين والآخر، ثم تخلت عن تلك الربطة إلى إيشارب قصير يغطى الرأس والعنق ويختلف باختلاف ألوان ثيابها فما تخلت عن أناقتها قط، ثم بالتدريج بدأ الإيشارب ينسدل ويطول وهذا استدعى تغييرا في نمط الثياب والتحول من التي شيرت والبنطلون إلى المانتو. الآن وبعد تسع سنوات كاملة وفي خطوة لا تقل مفاجأتها عن خطوة ارتداء الحجاب، قررت نهى أن تخلع حجابها. كل من سبقتها إلى اتخاذ هذه الخطوة تعرف تكلفتها الاجتماعية، وتدرك أن سياط النقد سوف تنهال عليها في مجتمع يمشى على قاعدة « البس اللي يعجب الناس»، لكنها فعلتها. وفي اليوم التالي على أحداث الاتحادية بدت نهى ولأول مرة في هيئتها الجديدة، الأرجح أن هذا العنف الدموي الذي استخدم بحق شباب في مثل عُمرها لم يُسلبوا فقط حقهم في الاعتصام السلمي لكن سُلبوا حتى أملهم في في نيل الشهادة، الأرجح أن تلك الأحداث عجلت بقرار نهى لكن بالتأكيد فإنها لم تكن السبب الأول والوحيد. نستطيع أن نفهم سياق القرار ومبرراته مع شخصية مثل نهى.

•••

مصطفي طالب في الصف الثاني الإعدادي بإحدى مدارس اللغات، يتبادل مع زميلين له الترتيب الأول على الفصل، ولا تخلو شهادته المدرسية من علامة نجمة في خانة الآداب والسلوك. قبل بضعة أيام من استفتاء المرحلة الأولى على الدستور، فاجأهم أستاذ اللغة العربية والدين بسؤال: مَن من آبائكم سيصوت بنعم؟. وأردف قائلا كما لو كان يمزح: من سيصوت أهله على الدستور بنعم سيحصل على الدرجة النهائية في أعمال السنة! يا ألله إلى هذا الحد يجرى تسييس التعليم باسم الدين، ويُرهب الأهل بسلاح مستقبل فلذات أكبادهم؟ ارتفعت أيادى الطلاب للإجابة على سؤال الأستاذ، صدقا أو خوفا أو عدم فهم، لكن بقيت أياد قليلة تستند إلى الديسك الخشبى كانت منها يد مصطفي، وهكذا وصلت الرسالة إلى الأستاذ. الكارثة أننا حتى لو افترضنا حسن النية في واقعة هذا الأستاذ مع طلابه وسلمنا بأنه كان يمزح فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو: أي درس يعلمه الأستاذ لطلابه فيما يخص احترام الإرادة الشعبية التي يزايد بها الإسلام السياسي وهو يعد برشوة علمية لمن ينحازون لاختيار واحد ووحيد؟

•••

عادل صيدلي شاب نشأ في أسرة محافظة لم يكن له قبل الثورة أي نشاط سياسي، جهده منصب على عمله ورعاية والدته الأرملة التي يقيم معها. بعد الثورة أدمن الاهتمام بالسياسة، وانتقل من قراءة التحليلات السياسية في النسخ الإلكترونية من صحف الصباح، إلى المشاركة في الفعاليات السياسية من ندوات ومظاهرات، إلى عضوية أحد الأحزاب السياسية الكبرى حاليا في مصر. في مناقشة معه حول مشروع الدستور تطرق الحديث إلى لجوء تيارات الإسلام السياسي إلى تكفير المعارضين من فوق منابر المساجد، فعلق عادل بالقول: إنهم يباعدون بين المرء ودينه. قال دينه ولم يقل فهمهم المغلوط للدين، والفارق كبير.

•••

نهى ومصطفي وعادل شخصيات حقيقية لها أشباه ونظائر بالتأكيد، هي ليست مثل تلك الشخصيات الوهمية التي تنوه عنها تترات الأعمال الدرامية معتذرة عن أي تشابه بينها وبين شخصيات أخرى حقيقية. وما لم تستوعب تيارات الإسلام السياسي خطورة هذه الظاهرة وتعالج أسبابها، فسوف تكسب سياسيا على المدى القصير أما على المدى الطويل فإن الخاسر الأكبر سيكون الدين نفسه.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16323
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16323
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر637237
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149930