موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بعد عامين.. إلى اين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في السابع عشر من ديسمبر 2010 اعلنت وكالات الانباء قيام المواطن التونسي محمد بو عزيزي بحرق نفسه في الشارع العام احتجاجا على القمع والمنع وسلطة الاستبداد التي اهانت كرامته الشخصية وحرمته من العيش الكريم بجهوده وإمكاناته. وأصبحت هذه الحادثة المحزنة شرارة اندلاع الحركة الشعبية الجديدة في تونس ومنها في ما تلاها من الانتفاضات الشعبية الجديدة في العالم العربي. وانتهت هذه الشرارة في حرق مرحلة النظام السابق وقيام نظام جديد، بفضل المشاركة الشعبية الواسعة في الانتفاض والاستمرار في المطالبة في انهاء الحكم السابق وبناء نظام جديد. فهل تم ذلك؟ وكيف؟ ولماذا لم يتحقق بعد كل تلك التضحيات والإصرار الشعبي؟. وأسئلة كثيرة ومتوالية والإجابة عليها تتعدد وتطول، ولكن لا بد من مؤشرات أولية تضع ما تحقق، ليس للتسجيل وحسب، وإنما للاعتبار منه والدرس والعمل على التطوير والتجديد والتغيير نحو المستقبل المطلوب. طبعا ليس في تونس وحدها وإنما في غيرها ايضا من البلدان التي واصلت السير وتوالت فيها السمات الغالبة لما حصل وتشابكت معها في السبل والمنجزات والإخفاقات.

 

خلال العامين الماضيين انجزت الانتفاضات والثورات الشعبية في عدد من البلدان العربية خطوات رئيسية في عمليات التغيير السياسي. أسقطت رؤساء وأحالتهم إلى محاكم ووضعت خطوات اخرى على طريق البناء الديمقراطي في انتخابات ودستور وتحالفات. ولأول مرة تبين ان ما قامت به تلك الشرارة كان كبيرا، وإنها اعطت امثلة لم تكن متوقعة بحكم الاستبداد والتضليل والتعمية التي كانت تمارسها الأنظمة السابقة ومن يسندها ويدعمها ويستثمرها لمصالحه على حساب المصالح الشعبية والوطنية والقومية. وكشفت ان هذه الأنظمة هشة وضعيفة رغم كل ما كان يقال عنها. وتوضح ان الشعوب اقوى منها لو توفرت لها الارادات والقيادات الوطنية الفعلية، القادرة فعلا على قيادة المرحلة وبناء الدولة وتحقيق المصالح الوطنية والقومية. (هذه القضية تحتاج إلى شروح كثيرة). فما حصل واقعا بين ان تشتت الفصائل أو التجمعات وغياب بروز قيادات حكيمة بشكل يواصل العملية السياسية الثورية دفع بالأمور في البلدان التي تحققت فيها تعاني من تحولات متناقضة وتقع في اخطاء سلبية لم تكمل المشوار بما يتوجب ان يحصل بعد كل ما حصل وأنجز عمليا.

لم يكن عامان كافيان للتقييم ولكنهما وافيان لإعطاء مؤشرات لما جرى ويجري في البلدان التي أنجزت والأخرى التي ما زالت تواصل رغم كل التضحيات والتحديات. ولعل النموذجين الاساسيين في تونس ومصر معطيان بارزان اليوم، وقد تكون ليبيا واليمن بعدهما، وكما يلاحظ انها كلها جمهوريات، ولكن لم يتوقف الحراك عندها فقط، بل شمل غيرها من البلدان والأنظمة المختلفة. وقد تكون الصورة الحاصلة الان ناطقة بمآلات ما تحقق ومن القوى الفاعلة والأساسية على الساحات العربية. وكذلك قواعد التغيير واللعبة السياسية وقوى الاستعمار والامبريالية والأدوار السياسية لكل الاطراف الفاعلة في كل ما يحدث اليوم. وتتكامل مع هذه التطورات استمرار الصراعات السابقة على التغيير إلى ما بعده بأشكال وقوى أخرى، منها من ساهم في التغيير، كركن اساسي فيه أو التحق به وتصاعد معه. وكشفت الاحداث ان التنظيم الحزبي والمال السياسي لعبا دورا واسعا في الكثير مما حصل في مجريات الواقع اليومي في تونس ومصر اساسا. كما ان تداخلات خارجية كثيرة ومعلنة لعبت دورا صارخا في التأثير، وتباهت بعضها في نتائج ما حصل أو في مصائر اتجاهات معينة والضغط باتجاهات معينة أخرى، بعيدا عن الوقائع والتطورات التي يمكن أن تكشف عن خفايا كثيرة تركت تداعيات غير قليلة على ارض الواقع. فهل هذا كان من ضمن اسس التغيير الوطني الديمقراطي؟ ومن المستفيد منه؟. بالتأكيد لم تتحقق كل أهداف الحراك الشعبي، ولكن لا بد من وضع أساسات له والعمل على البناء والتقدم عليه. وكيلا تتشوه المفاهيم والمصطلحات وتتبدل معانيها ومدلولاتها كما جرى وحصل، لا بد من إعادة التفسير والشرح لها. فالانتخابات وحدها لا تعني النظام الديمقراطي المنشود، وإنما هي آلية من آلياته، والتلاعب فيها بما يضر في احترام نتائجها يؤثر على تطورات آليات الديمقراطية الأخرى وتفاعل قواعدها الاساسية المعروفة في العمل السياسي. ولا بد من تنفيذها كاملة دون تجزيء لها والتعلق بما يحقق اهدافا جزئية وظرفية وربما حساسيات ذاتية ومصالح حزبية ضيقة. وهو ما رأيناه في تونس ومصر، ولا سيما بعد فوز قوي من تيار الإسلام السياسي في نسب عالية في الانتخابات التشريعية ومخططات الاستحواذ والهيمنة لديها.

ما حدث في تونس ومصر مؤخرا من إجراءات استبدادية من السلطات المنتخبة الجديدة، والتي برز فيها تيار الإسلام السياسي، (حركة النهضة في تونس وحزب الحرية والعدالة في مصر، وكلاهما من تنظيم الإخوان المسلمون الدولي)، آثار مخاوف حقيقية على مصائر الثورات وتطوراتها. كما أن تمدد هذه الإجراءات إلى عنف دموي، تشابه في كثير من جوانبه مع أساليب الأنظمة السابقة على الانتفاضات والثورات، دلالة أخرى على أن السلطات الجديدة تواصل نهجا مخالفا لوعودها ولمطالب ومصالح الانتفاضات والثورات الشعبية الجديدة. وقد تعكس خيبة أمل إذا لم تتغير وتنتظم على خطى الثورات وبناء الدولة الجديدة والتوافق المشترك لقوى التغيير والثورة وأصحاب المصالح الحقيقية في الثورة والتغيير الثوري.

بعد عامين من شرارة البوعزيزي وما تحقق في بلده وفي مصر، البلد العربي الكبير، الذي يؤثر بما يحصل فيه على البلدان العربية الأخرى وما بعدها جغرافيا، ولا سيما في القضايا المشتركة والرئيسية، يدفع إلى السؤال: إلى أين؟. كان المفروض أن يكون هذا السؤال بعيدا عن الذهن، إلا ان وقائع الأمور تستعيده وتدعو إليه، وتحث على ان تكون العقول والقلوب مفتوحة للوقوف من جديد أمام المعطيات الحاصلة والتجاوزات التي مرت والأخطاء والخطايا التي تمت وكذلك أمام بناء دولة الثورة والمستقبل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7580
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع62160
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر553716
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45616104
حاليا يتواجد 2968 زوار  على الموقع