موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بعد عامين.. إلى اين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في السابع عشر من ديسمبر 2010 اعلنت وكالات الانباء قيام المواطن التونسي محمد بو عزيزي بحرق نفسه في الشارع العام احتجاجا على القمع والمنع وسلطة الاستبداد التي اهانت كرامته الشخصية وحرمته من العيش الكريم بجهوده وإمكاناته. وأصبحت هذه الحادثة المحزنة شرارة اندلاع الحركة الشعبية الجديدة في تونس ومنها في ما تلاها من الانتفاضات الشعبية الجديدة في العالم العربي. وانتهت هذه الشرارة في حرق مرحلة النظام السابق وقيام نظام جديد، بفضل المشاركة الشعبية الواسعة في الانتفاض والاستمرار في المطالبة في انهاء الحكم السابق وبناء نظام جديد. فهل تم ذلك؟ وكيف؟ ولماذا لم يتحقق بعد كل تلك التضحيات والإصرار الشعبي؟. وأسئلة كثيرة ومتوالية والإجابة عليها تتعدد وتطول، ولكن لا بد من مؤشرات أولية تضع ما تحقق، ليس للتسجيل وحسب، وإنما للاعتبار منه والدرس والعمل على التطوير والتجديد والتغيير نحو المستقبل المطلوب. طبعا ليس في تونس وحدها وإنما في غيرها ايضا من البلدان التي واصلت السير وتوالت فيها السمات الغالبة لما حصل وتشابكت معها في السبل والمنجزات والإخفاقات.

 

خلال العامين الماضيين انجزت الانتفاضات والثورات الشعبية في عدد من البلدان العربية خطوات رئيسية في عمليات التغيير السياسي. أسقطت رؤساء وأحالتهم إلى محاكم ووضعت خطوات اخرى على طريق البناء الديمقراطي في انتخابات ودستور وتحالفات. ولأول مرة تبين ان ما قامت به تلك الشرارة كان كبيرا، وإنها اعطت امثلة لم تكن متوقعة بحكم الاستبداد والتضليل والتعمية التي كانت تمارسها الأنظمة السابقة ومن يسندها ويدعمها ويستثمرها لمصالحه على حساب المصالح الشعبية والوطنية والقومية. وكشفت ان هذه الأنظمة هشة وضعيفة رغم كل ما كان يقال عنها. وتوضح ان الشعوب اقوى منها لو توفرت لها الارادات والقيادات الوطنية الفعلية، القادرة فعلا على قيادة المرحلة وبناء الدولة وتحقيق المصالح الوطنية والقومية. (هذه القضية تحتاج إلى شروح كثيرة). فما حصل واقعا بين ان تشتت الفصائل أو التجمعات وغياب بروز قيادات حكيمة بشكل يواصل العملية السياسية الثورية دفع بالأمور في البلدان التي تحققت فيها تعاني من تحولات متناقضة وتقع في اخطاء سلبية لم تكمل المشوار بما يتوجب ان يحصل بعد كل ما حصل وأنجز عمليا.

لم يكن عامان كافيان للتقييم ولكنهما وافيان لإعطاء مؤشرات لما جرى ويجري في البلدان التي أنجزت والأخرى التي ما زالت تواصل رغم كل التضحيات والتحديات. ولعل النموذجين الاساسيين في تونس ومصر معطيان بارزان اليوم، وقد تكون ليبيا واليمن بعدهما، وكما يلاحظ انها كلها جمهوريات، ولكن لم يتوقف الحراك عندها فقط، بل شمل غيرها من البلدان والأنظمة المختلفة. وقد تكون الصورة الحاصلة الان ناطقة بمآلات ما تحقق ومن القوى الفاعلة والأساسية على الساحات العربية. وكذلك قواعد التغيير واللعبة السياسية وقوى الاستعمار والامبريالية والأدوار السياسية لكل الاطراف الفاعلة في كل ما يحدث اليوم. وتتكامل مع هذه التطورات استمرار الصراعات السابقة على التغيير إلى ما بعده بأشكال وقوى أخرى، منها من ساهم في التغيير، كركن اساسي فيه أو التحق به وتصاعد معه. وكشفت الاحداث ان التنظيم الحزبي والمال السياسي لعبا دورا واسعا في الكثير مما حصل في مجريات الواقع اليومي في تونس ومصر اساسا. كما ان تداخلات خارجية كثيرة ومعلنة لعبت دورا صارخا في التأثير، وتباهت بعضها في نتائج ما حصل أو في مصائر اتجاهات معينة والضغط باتجاهات معينة أخرى، بعيدا عن الوقائع والتطورات التي يمكن أن تكشف عن خفايا كثيرة تركت تداعيات غير قليلة على ارض الواقع. فهل هذا كان من ضمن اسس التغيير الوطني الديمقراطي؟ ومن المستفيد منه؟. بالتأكيد لم تتحقق كل أهداف الحراك الشعبي، ولكن لا بد من وضع أساسات له والعمل على البناء والتقدم عليه. وكيلا تتشوه المفاهيم والمصطلحات وتتبدل معانيها ومدلولاتها كما جرى وحصل، لا بد من إعادة التفسير والشرح لها. فالانتخابات وحدها لا تعني النظام الديمقراطي المنشود، وإنما هي آلية من آلياته، والتلاعب فيها بما يضر في احترام نتائجها يؤثر على تطورات آليات الديمقراطية الأخرى وتفاعل قواعدها الاساسية المعروفة في العمل السياسي. ولا بد من تنفيذها كاملة دون تجزيء لها والتعلق بما يحقق اهدافا جزئية وظرفية وربما حساسيات ذاتية ومصالح حزبية ضيقة. وهو ما رأيناه في تونس ومصر، ولا سيما بعد فوز قوي من تيار الإسلام السياسي في نسب عالية في الانتخابات التشريعية ومخططات الاستحواذ والهيمنة لديها.

ما حدث في تونس ومصر مؤخرا من إجراءات استبدادية من السلطات المنتخبة الجديدة، والتي برز فيها تيار الإسلام السياسي، (حركة النهضة في تونس وحزب الحرية والعدالة في مصر، وكلاهما من تنظيم الإخوان المسلمون الدولي)، آثار مخاوف حقيقية على مصائر الثورات وتطوراتها. كما أن تمدد هذه الإجراءات إلى عنف دموي، تشابه في كثير من جوانبه مع أساليب الأنظمة السابقة على الانتفاضات والثورات، دلالة أخرى على أن السلطات الجديدة تواصل نهجا مخالفا لوعودها ولمطالب ومصالح الانتفاضات والثورات الشعبية الجديدة. وقد تعكس خيبة أمل إذا لم تتغير وتنتظم على خطى الثورات وبناء الدولة الجديدة والتوافق المشترك لقوى التغيير والثورة وأصحاب المصالح الحقيقية في الثورة والتغيير الثوري.

بعد عامين من شرارة البوعزيزي وما تحقق في بلده وفي مصر، البلد العربي الكبير، الذي يؤثر بما يحصل فيه على البلدان العربية الأخرى وما بعدها جغرافيا، ولا سيما في القضايا المشتركة والرئيسية، يدفع إلى السؤال: إلى أين؟. كان المفروض أن يكون هذا السؤال بعيدا عن الذهن، إلا ان وقائع الأمور تستعيده وتدعو إليه، وتحث على ان تكون العقول والقلوب مفتوحة للوقوف من جديد أمام المعطيات الحاصلة والتجاوزات التي مرت والأخطاء والخطايا التي تمت وكذلك أمام بناء دولة الثورة والمستقبل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21402
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252003
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر615825
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532304
حاليا يتواجد 2605 زوار  على الموقع