موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بعد عامين.. إلى اين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في السابع عشر من ديسمبر 2010 اعلنت وكالات الانباء قيام المواطن التونسي محمد بو عزيزي بحرق نفسه في الشارع العام احتجاجا على القمع والمنع وسلطة الاستبداد التي اهانت كرامته الشخصية وحرمته من العيش الكريم بجهوده وإمكاناته. وأصبحت هذه الحادثة المحزنة شرارة اندلاع الحركة الشعبية الجديدة في تونس ومنها في ما تلاها من الانتفاضات الشعبية الجديدة في العالم العربي. وانتهت هذه الشرارة في حرق مرحلة النظام السابق وقيام نظام جديد، بفضل المشاركة الشعبية الواسعة في الانتفاض والاستمرار في المطالبة في انهاء الحكم السابق وبناء نظام جديد. فهل تم ذلك؟ وكيف؟ ولماذا لم يتحقق بعد كل تلك التضحيات والإصرار الشعبي؟. وأسئلة كثيرة ومتوالية والإجابة عليها تتعدد وتطول، ولكن لا بد من مؤشرات أولية تضع ما تحقق، ليس للتسجيل وحسب، وإنما للاعتبار منه والدرس والعمل على التطوير والتجديد والتغيير نحو المستقبل المطلوب. طبعا ليس في تونس وحدها وإنما في غيرها ايضا من البلدان التي واصلت السير وتوالت فيها السمات الغالبة لما حصل وتشابكت معها في السبل والمنجزات والإخفاقات.

 

خلال العامين الماضيين انجزت الانتفاضات والثورات الشعبية في عدد من البلدان العربية خطوات رئيسية في عمليات التغيير السياسي. أسقطت رؤساء وأحالتهم إلى محاكم ووضعت خطوات اخرى على طريق البناء الديمقراطي في انتخابات ودستور وتحالفات. ولأول مرة تبين ان ما قامت به تلك الشرارة كان كبيرا، وإنها اعطت امثلة لم تكن متوقعة بحكم الاستبداد والتضليل والتعمية التي كانت تمارسها الأنظمة السابقة ومن يسندها ويدعمها ويستثمرها لمصالحه على حساب المصالح الشعبية والوطنية والقومية. وكشفت ان هذه الأنظمة هشة وضعيفة رغم كل ما كان يقال عنها. وتوضح ان الشعوب اقوى منها لو توفرت لها الارادات والقيادات الوطنية الفعلية، القادرة فعلا على قيادة المرحلة وبناء الدولة وتحقيق المصالح الوطنية والقومية. (هذه القضية تحتاج إلى شروح كثيرة). فما حصل واقعا بين ان تشتت الفصائل أو التجمعات وغياب بروز قيادات حكيمة بشكل يواصل العملية السياسية الثورية دفع بالأمور في البلدان التي تحققت فيها تعاني من تحولات متناقضة وتقع في اخطاء سلبية لم تكمل المشوار بما يتوجب ان يحصل بعد كل ما حصل وأنجز عمليا.

لم يكن عامان كافيان للتقييم ولكنهما وافيان لإعطاء مؤشرات لما جرى ويجري في البلدان التي أنجزت والأخرى التي ما زالت تواصل رغم كل التضحيات والتحديات. ولعل النموذجين الاساسيين في تونس ومصر معطيان بارزان اليوم، وقد تكون ليبيا واليمن بعدهما، وكما يلاحظ انها كلها جمهوريات، ولكن لم يتوقف الحراك عندها فقط، بل شمل غيرها من البلدان والأنظمة المختلفة. وقد تكون الصورة الحاصلة الان ناطقة بمآلات ما تحقق ومن القوى الفاعلة والأساسية على الساحات العربية. وكذلك قواعد التغيير واللعبة السياسية وقوى الاستعمار والامبريالية والأدوار السياسية لكل الاطراف الفاعلة في كل ما يحدث اليوم. وتتكامل مع هذه التطورات استمرار الصراعات السابقة على التغيير إلى ما بعده بأشكال وقوى أخرى، منها من ساهم في التغيير، كركن اساسي فيه أو التحق به وتصاعد معه. وكشفت الاحداث ان التنظيم الحزبي والمال السياسي لعبا دورا واسعا في الكثير مما حصل في مجريات الواقع اليومي في تونس ومصر اساسا. كما ان تداخلات خارجية كثيرة ومعلنة لعبت دورا صارخا في التأثير، وتباهت بعضها في نتائج ما حصل أو في مصائر اتجاهات معينة والضغط باتجاهات معينة أخرى، بعيدا عن الوقائع والتطورات التي يمكن أن تكشف عن خفايا كثيرة تركت تداعيات غير قليلة على ارض الواقع. فهل هذا كان من ضمن اسس التغيير الوطني الديمقراطي؟ ومن المستفيد منه؟. بالتأكيد لم تتحقق كل أهداف الحراك الشعبي، ولكن لا بد من وضع أساسات له والعمل على البناء والتقدم عليه. وكيلا تتشوه المفاهيم والمصطلحات وتتبدل معانيها ومدلولاتها كما جرى وحصل، لا بد من إعادة التفسير والشرح لها. فالانتخابات وحدها لا تعني النظام الديمقراطي المنشود، وإنما هي آلية من آلياته، والتلاعب فيها بما يضر في احترام نتائجها يؤثر على تطورات آليات الديمقراطية الأخرى وتفاعل قواعدها الاساسية المعروفة في العمل السياسي. ولا بد من تنفيذها كاملة دون تجزيء لها والتعلق بما يحقق اهدافا جزئية وظرفية وربما حساسيات ذاتية ومصالح حزبية ضيقة. وهو ما رأيناه في تونس ومصر، ولا سيما بعد فوز قوي من تيار الإسلام السياسي في نسب عالية في الانتخابات التشريعية ومخططات الاستحواذ والهيمنة لديها.

ما حدث في تونس ومصر مؤخرا من إجراءات استبدادية من السلطات المنتخبة الجديدة، والتي برز فيها تيار الإسلام السياسي، (حركة النهضة في تونس وحزب الحرية والعدالة في مصر، وكلاهما من تنظيم الإخوان المسلمون الدولي)، آثار مخاوف حقيقية على مصائر الثورات وتطوراتها. كما أن تمدد هذه الإجراءات إلى عنف دموي، تشابه في كثير من جوانبه مع أساليب الأنظمة السابقة على الانتفاضات والثورات، دلالة أخرى على أن السلطات الجديدة تواصل نهجا مخالفا لوعودها ولمطالب ومصالح الانتفاضات والثورات الشعبية الجديدة. وقد تعكس خيبة أمل إذا لم تتغير وتنتظم على خطى الثورات وبناء الدولة الجديدة والتوافق المشترك لقوى التغيير والثورة وأصحاب المصالح الحقيقية في الثورة والتغيير الثوري.

بعد عامين من شرارة البوعزيزي وما تحقق في بلده وفي مصر، البلد العربي الكبير، الذي يؤثر بما يحصل فيه على البلدان العربية الأخرى وما بعدها جغرافيا، ولا سيما في القضايا المشتركة والرئيسية، يدفع إلى السؤال: إلى أين؟. كان المفروض أن يكون هذا السؤال بعيدا عن الذهن، إلا ان وقائع الأمور تستعيده وتدعو إليه، وتحث على ان تكون العقول والقلوب مفتوحة للوقوف من جديد أمام المعطيات الحاصلة والتجاوزات التي مرت والأخطاء والخطايا التي تمت وكذلك أمام بناء دولة الثورة والمستقبل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1194
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139484
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر467826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47980519