موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

خطاب مشعل في غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما يلفت النظر في خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الذكرى 25 لانطلاقتها، التي جرت في غزة مؤخراً قوله، عودة إلى المنطلقات الأولى للحركة،

إن في تحرير فلسطين،كل فلسطين من النهر إلى البحر، أو عن المقاومة في أنها هي الأسلوب الرئيس في تحرير فلسطين وانتزاع الحقوق الوطنية .

 

نقول ذلك بعدما صدرت تصريحات عديدة عن الحركة وقيادييها على رأسهم خالد مشعل الذي صرّح للفضائية الأمريكية “سي .إن .إن” بأن الحركة “تقبل بدولة مستقلة على أراضي عام 1967” إضافة إلى التهدئة غير المعلنة التي أُبرمت بين الحركة و”إسرائيل” في أعقاب العدوان الصهيوني على قطاع غزة 2008-2009 .كذلك الأمر في أعقاب العدوان الأخير، بالنسبة للمقاومة وكما قال مشعل في كلمة له في الجامعة الإسلامية بغزة “فإنها ستكون رهناً بالوضع:هي الأصل، لكن مرّة نعتمد تهدئة، ومرّة نُصّعد ومرّة نضرب صواريخ، ومرّة لا نضرب صواريخ، هذه هي الحياة” .

من الجدير ذكره، أن حركة حماس في المعارضة كانت تتبنى الخطاب الراديكالي الذي كرَّره رئيس مكتبها السياسي في خطابه المعني .حماس في السلطة اختلفت عن موضوع المقاومة، إذ أصبحت التهدئة مع العدو مسألة مشروعة .لذلك في التهدئة الأولى مارست حماس أسلوباً منعت فيه حركات المقاومة الفلسطينية الأخرى(ومنها حليفتها الرئيسة حركة الجهاد الإسلامي) من ممارسة المقاومة تحت طائلة الاحتجاز والسجن .لا نقول ذلك جزافاً، بل إنه تم احتجاز البعض من مقاتليها ومقاتلي الجبهة الشعبية وآخرين، عندما مارسوا المقاومة .

الذي نقوله، وهو ليس مزاودة على أحد، إن المقاومة هي نهج مفتوح للشعوب المحتلة أراضيها من قبل الغاصبين، طالما بقي الاحتلال، فلا هدنة مع من يحتل أرضنا إلا بعد زوال الاحتلال .حركة حماس أظهرت أكثر من مرة استعدادها لهدنة طويلة الأمد مع “إسرائيل”، رغم التزام العدو الصهيوني بالهدنة لفظياً، لكنه لم يتوقف لا في الهدنة الأولى ولا في الثانية (الحالية) عن العدوان على شعبنا، فكم من شهيد مضى وآخرون جُرحوا في الهدنتين، صحيح أن المقاومة تتخذ أشكالاً عديدة، لكن الكفاح المسلح هو عمادها الرئيس، ولا تجوز أن تُعلن هذه الهدنة عليه .

من زاوية أخرى، فإن التصريحات المتناقضة تؤدي إلى لُبسٍ كبير، فمرة يقول خالد مشعل إن الحركة تقبل بدولة على حدود عام ،1967 ومرة أخرى يناقض قوله في هذه المسألة الاستراتيجية، التي لا تحتمل الجدل ولا التأويل ولا المس، في الحركة التي تتبناها .كما أن التناقض في الرأي عن الموضوع نفسه لا يجوز أن يخضع للتكتيكات السياسية فهو نهج، والأخير لا يمكنه أن يكون عرضة للتأويل وفقاً للظرف الذي يقال فيه .

العدو الصهيوني هو المحتل لأرضنا الفلسطينية .من حقنا مقاومته دوماً، فالتهدئات لم تحفظ الدم الفلسطيني من السيلان على أيدي العدو، الذي يقترف الجرائم ضد أبناء شعبنا في كل وقت . هو المطالب بإنهاء احتلاله، وليس نحن في هدنة نعقدها مباشرة أو بطريقة غير مباشرة مع هذا العدو .

لقد تحدث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن أهمية المصالحة وضرورة إنجازها سريعاً .هذا الهدف الذي يسعى إليه كل الفلسطينيين في مختلف أماكن وجودهم، في الوطن وفي الشتات . سمعنا الكلام نفسه من رئيس السلطة محمود عباس .محاولات كثيرة جرت في القاهرة والدوحة، واتفاقيات عديدة وُقِّعت من أجل تنفيذها، ولجان تشكلت وجرت تسمية وظائفها وعقدت اجتماعات لها، الأمر الذي جعل الفلسطينيين والعرب ومؤيدي القضية الفلسطينية على الساحة الدولية يتفاءلون بالعودة إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية على القواسم المشتركة، والتي هي الثوابت والحقوق الوطنية الفلسطينية .نأمل هذه المرة وبعد الصمود الأسطوري وإفشال أهداف العدوان الصهيوني الأخير على غزة، وإنجاز الدولة المراقب في الأمم المتحدة، تجاوز الانقسام وإنجاز المصالحة كهدف وطني فلسطيني . لا يمكن فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة ولا عن منطقة ،48 فكلها أجزاء مقدسة من الوطن الفلسطيني .

لقد رسخ خالد مشعل في زيارته الأخيرة إلى غزة وفي خطابه في ذكرى الانطلاقة، منصبه كرئيس للمكتب السياسي لحركة حماس، وهذا لا يتماهى مع أنباء وتصاريح سابقة له من أنه سيترك منصبه في المرحلة المقبلة .لقد راجت أنباء عشية زيارة مشعل إلى غزة بأن مفاجأة سيعلنها إسماعيل هنية في كلمته في احتفال الانطلاقة هي أن حماس تصّر على إبقاء خالد مشعل في منصبه، وأن الأخير تراجع عما سبق وصرَّح به، رغم عدم الإعلان عن المفاجأة فإن على الأغلب أن يظل مشعل في منصبه .

حرّي القول: إن الصمود الأخير لغزة في مواجهة العدو الصهيوني، عزّز من المقاومة الوطنية الفلسطينية، ومن مركز حماس تحديداً في الساحتين الفلسطينية والعربية وعلى الساحة الدولية، وفي دولة الكيان الصهيوني زادت الأصوات التي تطالب بفتح حوار “إسرائيلي” مع حماس، من بعض السياسيين القليلين والكتّاب في الصحف “الإسرائيلية” تحت دعوى أن حماس أصبحت اللاعب الرئيس في الساحة الفلسطينية .

نرى أن من الصعب على خالد مشعل بعد الإنجاز التاريخي للمقاومة الفلسطينية في صد الاعتداء الأخير، أن ينسحب من منصبه، إضافة إلى أن البدائل التي يجري الحديث عنها، ليخلفه واحد منها، لا تمتلك الكاريزما التي حققها مشعل بعد سنوات طويلة من نضاله، وهي أيضاً ليست محط إجماع بين الاتجاهات المختلفة في الحركة، والمعبّر عنها في اتجاهين رئيسين، اتجاه الداخل واتجاه الخارج .

زيارة مشعل لغزة حملت تحدياً كبيراً للعدو الصهيوني، وفي تصريح لشاؤول موفاز وزير الحرب “الإسرائيلي” الأسبق ورئيس حزب كاديما حالياً، أسف فيه على عدم اغتيال مشعل خلال زيارته الأولى للقطاع .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3959
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586493
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099186