موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إنهاض اللغة العربية يحتاج لأفعال جذرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أطلقت مؤسسة الفكر العربي في مؤتمرها الفكري السنوي منذ أسبوعين مبادرة ثقافية بالغة الأهمية تحت مسمى “لننهض بلغتنا” . وقد وثّقت مبرّرات تلك المبادرة في كتاب شامل احتوى على دراسات رصينة تبرز المشاكل والأخطار التي تواجهها لغتنا الأم القومية في شتى المجالات المجتمعية . وبالطبع فإن هذه المبادرة تأتي تكملة لجهود كثيرة سابقة قامت بها مؤسسات وأصوات فردية عدة، وذلك عبر العشرات من السنين .

 

جميع تلك الدراسات السابقة والحالية وجميع المؤتمرات العديدة التي انعقدت بيّنت بصورة قاطعة أخطار وصول اللغة العربية إلى مراحل الانكماش التدريجي، انتهاء بمرحلة التهميش والإقصاء والضمور . إذاً فالتشخيص الجاد الصحيح قد تم وأصوات الإنذار بإمكانية الكارثة قد ملأت فضاءات الوطن العربي، والحلول قدّمت في شكل توصيات لا عد لها ولا حصر . لكن الانتقال إلى مرحلة الفعل ظلّ متعثّراً وجزئياً ولا يتناسب مع حجم المشاكل التي تبيّنها الدراسات والمؤتمرات . غير أن الفعل يحتاج إلى أن يأخذ في الاعتبار الأولويات ومقدار سهولة أو صعوية الحلول وبالنسبة للغة العربية هناك أولوية تحتاج الأمة إلى التوجه نحوها في الحال .

في الثلاثين سنة الماضية هبت رياح العولمة بقوة . وكان أحد أبرز نتائج الثقافة التي تبنّتها ظاهرة العولمة تهميش دور الدولة في تقديم الخدمات الاجتماعية الضرورية للمواطنين، وعلى الأخص الفقراء والمهمشين منهم، والدفع بقوة من قبل مختلف المؤسسات الدولية نحو خصخصة تلك الخدمات، وكانت الضحية الأولى لهوس الخصخصة الخدمات التربوية .

لقد شجعت الدولة العربية قيام نظام تعليمي خاص منافس وموازٍ للتعليم العام . ولم تكترث الدولة إن كانت المدارس والجامعات الخاصة وطنية أم أجنبية، فأيديولوجيات الخصخصة كانت خاضعة لمنطق السوق الذي قدّم كحلّ سحري لكل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية . كما قدّم التعليم الخاص كنظام أكثر كفاءة وجودة من نظام التعليم العام، واستعملت آلات الإعلان والدّعاية والإعلام لغرس ذلك الادّعاء في المجتمعات العربية .

كانت النتيجة أن توجهت عائلات الطبقتين الغنية والمتوسطة نحو التعليم الخاص، خصوصاً بعد أن تبين أن خريجي ذلك النظام أفضل مستوى في إتقان لغات العولمة الأجنبية، وعلى الأخص اللغة الإنجليزية، مقارنة بطلبة مدارس التعليم العام . لكن ذلك الإتقان الأفضل للغات الأجنبية تم على حساب اللغة العربية الأم . إن ذلك سيعني مستقبلاً وجود أعداد كبيرة من قادة وموجهي الأمة الفاعلين في مختلف الحقول ممّن لا يتقنون لغتهم الأم إتقاناً كافياً، الأمر الذي سيعكس نفسه على موضوعي الثقافة والهوية .

إن ضعفهم في اللغة العربية سيؤدي إلى ضعف شديد في ارتباطهم بمصادر ثقافة أمتهم، وعلى الأخص المكتوبة . وهذا بدوره سيؤدي إلى ضعف في ارتباطهم بهويتهم القومية، وبالتالي بانتمائهم الوجداني والحضاري لأمتهم . ويستطيع الإنسان تصور الكارثة التي ستحل بمجتمعات الوطن العربي من جراء هيمنة هكذا قادة على مسيرتها الحضارية .

إذاً ما الحل؟ الجواب عن هذا السؤال هو أحد مفاتيح الأولويات لمواجهة مشكلة ضعف اللغة العربية التي نريد أن ننهض بها .

في اعتقادي أنه لا يوجد حل عملي لهذه الظاهرة المتعاظمة آثارها والحاملة لأخطار كثيرة إلا من خلال تبنّي ضرورة وجود امتحانين في أساسيات اللغة العربية لجميع الطلبة العرب الذين يدرسون في المدارس الخاصة . إن ذلك القرار يحتاج إلى أن يؤخذ في المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة، وأن تلتزم بتنفيذه كل الحكومات العربية .

أما الامتحانان فتقوم بوضعهما والإشراف على نتائجهما وزارات التربية والتعليم . ويكون الامتحان الأول في نهاية المرحلة الإعدادية من أجل أن تعرف المدارس الخاصة ويعرف الطلبة وأولياء أمورهم مبكّراً مستوى طلبتهم وأبنائهم فيقومون بالجهود المطلوبة لتصحيح الوضع وذلك قبل الوصول للامتحان الثاني في نهاية المرحلة الثانوية .

امتحان نهاية المرحلة الإعدادية هو تشخيصي وتنبيهي، أما امتحان نهاية المرحلة الثانوية فيجب أن يقترن بقرار وطني صارم ينص على أن الدولة لن تعترف بشهادة طالب الثانوية من المدارس الخاصة إلا باجتيازه ذلك الامتحان . ونحن هنا لا نتكلم عن امتحان تعجيزي وإنما عن امتحان في أساسيات اللغة .

بهذه الطريقة تضع الدولة الكرة في ملعب المدارس الخاصة والطلبة وأولياء أمورهم، ليتأكدوا من أن مناهج ومواد وطرق تعليم اللغة العربية في المدارس الخاصة على مستوى من الكمية والجودة يؤهّل الطالب لاجتياز الامتحان الثاني بسهولة ويسر .

إن هذه الخطوة ستريح وزارات التربية والتعليم من ملاحقة المدارس الخاصة في تفاصيل كل صغيرة وكبيرة، الأمر الذي لا تستطيع الوزارات تحقيقه في جميع الأحوال، خصوصاً مع التوسع الهائل في أعداد المدارس الخاصة .

هل هذا طريق تعسفي؟ أبداً إنه أحد العلاجات الجذرية لمرض عربي خطير شخّص ونوقش كثيراً وآن أوان علاجه


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39858
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178148
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر506490
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48019183