موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

التهويد والقضية... و"عرب الجهالين" مثالاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يشهد السعار التهويدي في الضفة واحدةً من أعلى مراحله المتسارعة. المحتلون يبحثون في أدراجهم المليئة بالمخططات عن ماتحتويه من قراراتٍ سابقةٍ لم تنفذ بعد لإعادة إعلانها والإشارة ببدء تنفيذها. هناك حملة تهويدية تتوالى إيقاعاتها بتوالي تسارع دقات طبول إنتخابات "الكنيست" المقتربة الشهر القادم، مسيروها يتخذون منها وسيلةً لإشباع شهوة الإنتقام لدى جمهورمستوطنيهم من القرار الرمزي للأمم المتحدة بقبول فلسطين دولة غير عضوٍ فيها. و بالإضافة إلى انجاز ما يمكن تهويده مما لم يهوَّد بعد، يطرحونها كواحدةٍ من جوائز الترضية لهذا الجمهور المزداد غلواً وتطرفاً بغية إلهائه عن ما اعتوره من قلق لقاء فشل عدوانهم الأخير على غزة بعد أن فلَّه صمودها و ردته مفاجآت صواريخ مقاومتها.

 

في أيامٍ معدودةٍ أُعلن عن عطاءٍ، سبقت نية طرحه التوجه الى الأمم المتحدة، لبناء 92 وحدة سكنية في مستعمرة "معاليه أدوميم"، وأعيد طرح عطائين سابقين لأخرى في مستعمرة "عفرات" جنوبي الضفة وبناء تجاري في مستعمرة "هار حوما" في جبل أبوغنيم شرقي القدس، التي يجبر الآن أهلها على هدم بيوتهم بإيديهم بذريعة بنائها دونما ترخيصٍ من سلطات الإحتلال. كل هذا تزامن مع جاري الإعتقالات وإرتفاع منسوب العدوان اليومي المبرمج على فلسطينيي الضفة، من مثل، اقتحام قوات الإحتلال لمكاتب ثلاثٍ من المنظمات الأهلية ومصادرة حواسيبها والعبث بملفاتها ومحتوياتها، وهى، مؤسسة " الضمير لرعاية الأسرى وحقوق الإنسان"، و"اتحاد المرأة الفلسطينية"، و"شبكة المنظمات الأهلية"، المتوازي مع تكثيف إعتداءات قطعان المستوطنين على المواطنين، كقطع اشجار الزيتون وإتلاف المزروعات في أكثر من قرية ممن صودرت أغلب أراضيها لإقامة مستعمراتهم عليها، وإحراق سيارة فلسطينية في قرية شقبا، إلى جانب تكرار إعتداءاتهم على المقدسات المسيحية بكتابة شعاراتهم المسيئة للسيد المسيح على جدرانها، كما حدث لدير أرثوذكسي في القدس للمرة السابعة على التوالي، وكذا المقبرة الأرمنية في المدينة. ما تقدم يترافق مع تصعيدٍ في عادة إستسهال قتل الفلسطينيين على الحواجز وأينما راق للجند ممارسة ذلك وتحت أي ذريعة أو زعمٍ، كقتل مجندة لصبي في الخليل بزعم أنه كان يحمل لعبة أطفال ظنّتها سلاحاً ! ثم ما يعانيه المناضلون الأسرى في معتقلات الإحتلال، إذ يكفي التذكير بأن الأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي قد تجاوزا في إضرابهم عن الطعام الأربعة شهور ودخلا مرحلة الخطر، وكل ماذكرناه أختتم بقطع أموال عائدات الضرائب الفلسطينية، التي تشكل ثلثي موازنة سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود، وما لهذا من أثرٍ على معيشة الألاف من أسرموظفي هذه السلطة، وإعلان ليبرمان أن عليهم "أن ينسوا فكرة حصولهم على فلس واحد لأربعة أشهر، وبعده سنقرر مالذي سنقوم بفعله"...

وقد نستطرد، لنصل إلى مثال قد يختصر جزءاً من هذا الذي ينتظره الفلسطينيون، ليس في الضفة فحسب، بل في شتى أماكن تواجدهم المتبقية في كل فلسطين التاريخية المحتلة، إذا ما تسنى للصهاينة إستكمال مخططاتهم التي يرصدونها ويبيِّتونها لهم. إنه بعض ممايواجهه "عرب الجهالين"، هؤلاء المعذبون المصادرة أرضهم بدعوى "أسباب عسكرية"، وحيث لم يحن أو تتوفر بعد إمكانية طردهم منها، يمنع عليهم البناء عليها ويضيَّق الحال عليهم لدرجة أن ثمانين من أطفالهم يسيرون على الأقدام مسافةً لا تقل عن أربعة كيلو مترات للوصول ألى تلك المحذور بنائها والمستعاض عنه بشكلٍ ما تم تشييده من دواليب السيارات المستهلكة والقش ومسقوفاً بالتنك ويدعى مدرسة !

قد تدعو هذه الحال بعض الواهمين إلى إعادة طرح سؤالٍ لطالما سمعناه منهم، وكم أكلت عملية التهويد الجارية مدحلتها في إنتظار الجواب عليه وشربت، وهو: وماهو موقف الأطراف التي شاركت لأكثر من عقدين من الزمن في همروجة المرحومة المدعوة ب" المسيرة السلمية"، والتي سبق وأن نعتها جميعها مع إستمرارها التأكيد على إلتزامها بها؟!

دولياً، تكفينا الإشارة إلى الأتحاد الأوروبي، أي لن نخطىء بلامعنى فنذكر الولايات المتحدة. ذلك منا لكون الأوروبيين هم الأكثر نفاقاً والمحاولين عادةً الإيهام باختلافٍ ما في مواقفهم عن الأخيرة، وكنا قد تعرضنا لهذا تفصيلاً في مقالنا السابق... هؤلاء المختلفون اكتفوا بالإعلان عن " صدمتهم ومعارضتهم الشديدة لتوسيع مستوطنات في الضفة بما فيها القدس وخصوصاً المنطقة A1" !

... عربياً،لا من داعٍ للأجابة فالحال، كما يقولون، يغنينا واقعه المعروف عن السؤال... أما فلسطينياً، فلقد هدد رئيس السلطة باللجوء إلى " وسائل جديدة للمقاومة"... ماهى ؟ إنها لن تعدو ما كان قد جرَّبه طيلة العقدين السابقين، إذ أكمل ما قاله فأجابنا سلفاً، "العنف لن يكون أحدها"!


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16673
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247274
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر611096
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527575
حاليا يتواجد 2660 زوار  على الموقع