موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الأكمة وما وراءها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الرد “الإسرائيلي” على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بمنح فلسطين صفة “دولة مراقب غير عضو”، الذي تجسد في قرار بناء 3000 وحدة سكنية في المنطقة التي يسمونها (إي 1)، بهدف تقطيع الضفة الغربية بين شمال وجنوب، لم يكن رداً على قرار الجمعية العامة بل كان إحياء لخطة قديمة وضعت في العام 1999، وجمدت في انتظار ظروف أفضل، وهي جزء من سياسة استيطانية “إسرائيلة” عامة ترمي إلى الاستيلاء على كل الأرض الفلسطينية.

 

بعد مصادقة الحكومة “الإسرائيلية” على القرار الاستيطاني في منطقة (إي 1)، ثارت عاصفة عالمية من التنديد بالقرار، امتدت من قمة (الشرعية الدولية) ممثلة في الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي نقل عنه قوله: “النشاط الاستيطاني غير قانوني من وجهة نظر الشرعية الدولية، وسيكون تنفيذ المشروع بمرتبة ضربة قاضية للفرص المتبقية لحل الدولتين”. وأضاف: “يجب إلغاء هذه الخطة حماية لفرص تحقيق السلام”. ويمكن للمدقق أن يفهم من تصريح الأمين العام للأمم المتحدة، أن جوهر الاعتراض على قرار حكومة نتنياهو ليس لأنه “غير قانوني”، بل أساساً لأنه يوجه “ضربة قاضية للفرص المتبقية لحل الدولتين”. يذكر أن المتطرفين الصهاينة كانوا قد رأوا في “حل الدولتين” عقبة تحول بينهم وبين تنفيذ سياستهم فرفضوه من اللحظة الأولى، ثم وافق عليه نتنياهو، لفظياً، في خطاب يتيم لم يعش سوى أيام حتى كذبته الممارسات التي تلته، وجاء قرار الجمعية العامة الأخير ليفضح كذبهم وزيفه، علماً أن عمليات الاستيطان لم تتوقف خلال الفترة المنقضية على الخطاب.

في السياق نفسه، جاء الانتقاد الأمريكي للقرار “الإسرائيلي”، وكذلك جاءت المواقف الأوروبية، خصوصاً مواقف ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، إذ لم تخرج جميعها عما قاله الأمين العام للأمم المتحدة، من حيث تركيزها على أن القرار يوجه ضربة إلى “حل الدولتين”، ويمثل “عقبة في تحقيق السلام”. وجدير بأن نشير إلى أنه لم يكن ممكناً أن تأتي المواقف الأوروبية كما ظهرت عليه لو لم تكن هناك موافقة ضمنية من الجانب الأمريكي. أما التهديدات الأوروبية بسحب السفراء، أو التفكير في فرض عقوبات على الكيان الصهيوني، فالمقصود منها إقناع الحكومة “الإسرائيلية” بأن الموقف هذه المرة ليس ككل مرة، وأنه يحمل من الجدية ما يجب أن يحمل نتنياهو على التوقف عن سياسة تحطيم الأواني التي يتبعها. ولعل الموقف الألماني، بصورة خاصة، يحمل مثل هذه الرسالة، حيث ذكرت صحيفة (هآرتس- 5-12-2012) صبيحة يوم زيارة نتنياهو الأخيرة إلى برلين، أن المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ستخيره “بين التقدم في عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية، أو التدهور باتجاه عزلة دولية خطرة”.

المواقف الأوروبية، وكذلك تصريح الوزيرة هيلاري كلينتون “المستاء” من القرار “الإسرائيلي”، كلها ترسم علامة تعجب إزاء اللهجة “الغاضبة” التي تميزت بها تصريحات بعض المسؤولين في هذه الدول. فماذا جرى حتى “تغلظ”، هذه الدول، القول لطفلها المدلل؟ وماذا يجري وراء الأكمة؟ ليس مما يرد على الذهن غير أن الدول الغربية تحاول أن تحمي “إسرائيل” من نفسها، ومن تبعات السياسة التي يصر عليها سياسيوها المتطرفون.

فمن جهة أولى، تعرف الدول الأوروبية الكبرى التي كان لها الدور الأول في إقامة الكيان الصهيوني، ولايزال لها الدور الثاني، بعد الدور الأمريكي، في بقائه واستمراره، أنه لم يعد ممكناً تحقيق الحلم الصهيوني بالاستيلاء على كل فلسطين، فضلاً عن حلم “إسرائيل الكبرى”، لأن العالم تغير ولم يعد يصدق الأساطير.

ومن جهة ثانية، ترى هذه الدول، أنه في الظروف العالمية المتغيرة، لم تعد الولايات المتحدة قوة أعظم وحيدة، ولم تعد قادرة على توجيه أو التحكم في مصائر الأمم والشعوب، ولو كانت معها الدول الأوروبية. وفي الوقت نفسه، لم تعد “إسرائيل” قوة عسكرية أعظم في المنطقة، بعد أن سقطت الأسطورة، أكثر من مرة، في العقد الأخير. وكلتاهما، أمريكا وأوروبا، لديهما من المشكلات ما يجعلهما تسجلان رسماً بيانياً هابطاً من حيث قدرة كل منهما على التحكم بالتطورات الجارية في العالم، ويجعلهما أعجز من أن يستجيبا لابتزاز الكيان الصهيوني، حتى إنه أصبح عبئاً يزداد ثقلاً، كل يوم، وتستدعي العلاقة القائمة معه إعادة التقييم.

ومن جهة ثالثة، ازدادت أمريكا وأوروبا اقتناعاً بأن ما يسمى “حل الدولتين” يمثل مخرجاً من المأزق الذي وضعتهما فيه السياسة التوسعية “الإسرائيلية”، وحلاً للصراع إذا ما أريد للكيان الغاصب أن يستمر في البقاء، سواء كدولة ذات أكثرية يهودية، أو بشكل مطلق.

من هذه المنطلقات، ترى أمريكا ومعها أوروبا، أن استمرار سياسة حكومة نتنياهو، ومن على شاكلتها، مواصلة سياسة التوسع والاستيطان، ومصادرة الجزء المتبقي من الأرض الفلسطينية (التي لا تتجاوز 18% من فلسطين)، ستعني قتل ما يسمى (حل الدولتين)، وسد الطريق أمام ما يريانه “الحل” الوحيد الممكن للصراع، خصوصاً أن التجمع الصهيوني يزداد تطرفاً وتوسعية وفاشية، وأن القيادة الفلسطينية الحالية هي الأكثر اعتدالاً، والتي لا بديل لها إن أسقطتها السياسة “الإسرائيلية”. لكل ذلك كانت “الغضبة” الأوروبية، بموافقة وتشجيع أمريكيين، محاولة لوقف التدهور الذي تتسبب به السياسة “الإسرائيلية”، وبهدف العمل للتمهيد، بعد ذلك، للعودة إلى طاولة المفاوضات التي يمكن أن تحقق للمتطرفين الصهاينة أقصى ما تسمح به الأوضاع الراهنة في المنطقة والعالم، دونما تعريض أي منهم، ودون تعريض الكيان الصهيوني، ربما لما لا تحمد عقباه.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21534
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189327
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر680883
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45743271
حاليا يتواجد 3415 زوار  على الموقع