موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

نتنياهو يلعن غزة ويتمنى زوالها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إنه الثاني من قادة الكيان الصهيوني الكبار بعد جنرالها الأشهر اسحق رابين الذي تمنى أن يستيقظ يوماً فيجد أن غزة قد ابتلعها البحر، فلا يعود لها أثر، ولا لأهلها وجود، ولا لموقعها مكان، فقد آذته وأزعجته، وحرقت قلبه وأدمت عيونه، وقتلت جنوده وخوفت مستوطنيه، وأرعبت أقطاب حكومته وأركان جيشه، وانتقلت بمقاتليها الاستشهاديين إلى كل المدن الفلسطينية، فضربوا في الشمال والجنوب، وفي القلب وعلى الثخوم، وهاجموا الجنود في ثكناتهم، والمستوطنين في حصونهم، والتجمعات الصهيونية في كل مكان، وأرسلت لقادة الكيان الصهيوني رسائل مدموغة بالدم، وممهورة بأرواح الشهداء، ومضمخة بعبق التاريخ وطهر الفاتحين، أن فلسطين كلها أرضنا، وهي وطننا وبلادنا، وموطن آبائنا وأجدادنا، وهي حق لنا وحدنا لا لغيرنا، وهي ملكٌ لنا ولأجيالنا من بعدنا، لا يشاركنا فيها أحد، ولا يشاطرنا إياها أحد، وأن أهل غزة الصِيْدُ الأباةُ الكماةُ المقاتلون لا ينسون أرضهم ولا قراهم المدمرة التي هجروا منها، ولا يرضون عنها بديلاً، ولا وطناً آخر، ففي قلوبهم تبقى حيفا ويافا واللد والرملة والمجدل وأسدود، كما تسكن حنايا قلوبهم القدس وصفد والعفولة والخضيرة وصفوريا وبيسان، وتبقى في ذاكرتهم عكا بأسوارها المنيعة، وحراسها الأشداء، فهي الوطن المفدى، والتراب المقدس، والحق المتين.

 

أما رئيسُ الحكومة الإسرائيلية الخاسر بنيامين نتنياهو الحالم بالسلطة، والحريصُ عليها، والخائفُ من فقدانها وانتقالها لغيره، وهو المضحي برفاقه من أجلها، فقد نقل عنه مقربون، أنه ساخطٌ وغاضب، وأنه حزينٌ ومتألم، وأنه نادمٌ ومتحسر، وأنه حائرٌ مضطرب، وتائهٌ مرتبك، يحمل مستشاريه المسؤولية عن قراره بالحرب على غزة، ويعاتب وزير خارجيته على تسرعه وسوء تصريحاته، وتأليبه المجتمع الدولي ضده، ويتهم وزير دفاعة المعتزل باراك أنه كان يعرف عجز جيشه، ويدرك أنه لن يقوَ على تحقيق أهدافه، واستعادة ردعه، واخضاع المقاومة ونزع سلاحها، ومع ذلك فقد وافق على العملية العسكرية، ودفع بقواته وهو يعلم أنها غير جاهزة، وليست على استعداد لخوض حربٍ معالمها انتخابية، كما قاطع رئيس استخباراته، متهماً إياه بالتقصير والإهمال، وأنه كان لا يعرف قدرات المقاومة، ولا يقدر سلاحها، وقد ارتكب خطأً فادحاً عندما رأي أن اغتيال الجعبري سيؤثر على المقاومة الفلسطينية وسيضعفها، وأن أحداً من بعده لن يقوى على مواصلة المسيرة بنفس القوة والتحدي، وستحتاج كتائب القسام إلى فترة طويلة كي تعوض خسارتها، كما أخطأ عندما ظن أن صواريخ المقاومة لن تتجاوز مدن الغلاف، وأنها ستنتهي بعد أيامٍ قليلة من المعركة، ولن يكون الشعب مضطراً للنزول إلى الملاجئ، معتقداً أن المنعة الداخلية للمجتمع الإسرائيلي كبيرة.

وقع نتنياهو في الفخ، ودخلت قدماه المصيدة فسقط، وطاش سهمه وانثلم سيفه، وأصبح يعض أصابع الندم والحسرة، أنه ربط مصيره بمن لا يحسنون التقدير، ولا يفكرون أبعد من آنوفهم، ولا يحلمون بغير المغامرة، ولا يعترفون بأن العالم من حولهم قد تغير، وأن المقاومة الفلسطينية قد شبت عن الطوق، وأصبحت كالجوزة عصية على الكسر، وأصبح لها يداً طويلة، وقبضة حديدية، وإرادة صلبة لا تضعف ولا تلين، ولكن الزمن قد فاته، والندم لم يعد ينفعه، والفرصة التي تراءت له بالفوز قد بهتت، فقد يكون مصيره لا يختلف كثيراً عن سلفه أيهود أولمرت، فالمركب الذي جمعهما معاً قد يقلهما من جديد فاشلين خاسرين خائبين مدحورين، وقد لا يجدان من الوقت متسعاً ليعودا إلى الصدارة من جديد، أو يثق بهما شعبهما مرةً أخرى، ولكنهما وإن عادا، فإنهما لن يتعلما من خيباتهما وفشلهما، وقد يكرران أخطاءهما، فقد أعمى الله بصيرتيهما وختم على قلبيهما فهما ومن معهم فهم كالأنعام بل أضل سبيلاً.

ينقل المقربون عن نتنياهو أنه يلعن غزة ويكره أهلها، ويدعو الله عليها، ويتمنى زوالها والخلاص من سكانها، الذين لا يعرفون الخضوع، ولا يبالون بالخوف، ولا يخشون الموت، فقد صنعوا من الحصار قوة، ومن الإغلاق فرجةً نحو النصر، وما أقعدهم العجز، ولا أوهن قواهم اليأس، ولا آلمهم الدم، وكانوا سبباً في اندلاع ثوراتٍ وسقوط أنظمة، وزوال أزمنةٍ كانت لهم، وقد جعلوا من أرضهم قبلة، يتوجه إليها الناس جميعاً، عرباً ومسلمين، وأجانب من كل دول العالم، منها يلتمسون البركة، ويبحثون في ركامها عن مظاهر العزة، ومكامن القوة والأنفة، ومازالت أبوابها مشرعة لكل ضيف، ومفتوحةً أمام كل متضامن، يفدون إليها من كل فجٍ عميق، يتكبدون عناء السفر ومشقة الطريق، ويتكلفون الكثير في سبيل أن يكونوا يوماً مع أبناء غزة الغر الميامين.

أصبح نتنياهو يؤمن مكرهاً أن قطاع غزة لعنةٌ قد انصبت عليهم، وشؤمٌ يلاحقهم، وموتٌ يتعقبهم، ونحسٌ يتلبسهم، وعنقاء تخرج عليهم، وسيبقى لهم بالمرصاد، شوكةً في حلوقهم، وعقبةً في طريق مشروعهم، وشبحاً يطارهم، وكابوساً يرعبهم، وها هي الأيام تدول وتتغير، والأحداث تتوالى وتتبدل، ولكن غزة الثائرة تبقى كالبركان، تقذف بالحمم، وترمي بشراراتٍ كالقصر، تحرق كل صهيونيٍ يفكر بالبقاء في بلادنا، محتلاً لأرضنا، ومغتصباً لحقنا.

إنها غزة العزة التي آذنت لنتنياهو بالرحيل، وفتحت له الأبواب على مصاريعها للمغادرة، متوعدةً إياه وغيره بالمزيد والجديد والعجيب والغريب، مما لا يخطر على بالهم، ولا يتصوره خيالهم، ولا تدركه مخابراتهم، قوةً تستعصي عليهم، وإرادة تنتصر على جيشهم، فعلى أبواب قطاع غزة قد ضاعت آمالهم، وسقطت أحلامهم، وانهارت تحالفاتهم، ولم يعد أمام نتنياهو سوى أن يسير على خطى سابقه أولمرت، الذي اعتدى على غزة فأجبرته على الرحيل والمغادرة، منكس الرأس، مشوش العقل، مرتبكاً متعثراً، ومضطرباً مشتتاً، ثم متهماً محاكماً، ومداناً معاقباً.

moustafa.leddawi@gmail.com أنقرة في 10/12/2012

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47428
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172500
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر907120
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47220790
حاليا يتواجد 4951 زوار  على الموقع