موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

من تأميم القناة إلى تأميم الوطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في 26 يوليو 1956 وقف الزعيم جمال عبد الناصر في ميدان المنشية بالإسكندرية ليلقي خطابه الأشهر بمناسبة مرور أربعة أعوام على قيام ثورة يوليو. كان الحضور هم أعضاء مجلس قيادة الثورة والوزراء وجموع غفيرة من الشعب المصري العادي قرة عين ناصر وقميصه الواقي. كعادته خاطب عبد الناصر المصريين قائلاً «أيها المواطنون»،

واستعرض في خطابه تطور معركة مصر مع قوى الاستعمار العالمي، حتى إذا وصل للقول إنه تخيل وهو جالس إلى مستر بلاك مدير البنك الدولي لبحث تمويل السد العالي، كما لو أنه كان فرديناند ديليسبس، انطلقت أربع مجموعات من رجال القوات المسلحة لمحاصرة مقار شركة قناة السويس في الإسماعيلية وبورسعيد والسويس والقاهرة تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقناة السويس شركة مساهمة مصرية. أصاب الحضور مَسُ من جنون وتركهم القرار المفاجأة بين شك ويقين، وقاطع ناصر تصفيق حاد فالقرار أخضع القناة للسيادة المصرية، وأنهى وضع الشركة الفرنسية الذي جعل منها دولة داخل الدولة، ورد الاعتبار لذكرى 120 ألف عامل مصري قضوا في أعمال السخرة وشق القناة.

 

*******

ما أبعد اليوم عن البارحة ففي 1 ديسمبر 2012 وقف الدكتور محمد مرسي في قاعة المؤتمرات بالقاهرة ليلقي خطاباً احتفالياً بمناسبة تسلم مشروع الدستور المصري الجديد. كان الحضور هم أعضاء الجمعية التأسيسية والوزراء والنواب وبعض الشخصيات العامة، وغاب الشعب عن محيط الرئيس مع أنه أشار إليه نحو 20 مرة في خطابه القصير. فور انتهاء مرسي من خطابه انطلقت فئات من أهله وعشيرته من نقطة تجمعهم أمام جامعة القاهرة واتجهوا إلى محاصرة المحكمة الدستورية العليا على كورنيش المعادي، وقد كان الهدف هو منعها من نظر دعويين لحل الشورى والتأسيسية في اليوم التالي. بين 26 يوليو 1956 و1 ديسمبر 2012 عنصر تشابه وحيد هو أن الخطاب الرئاسي في الحالتين تلاه تحرك لتنفيذ هدف محدد بواسطة مجموعات من الأفراد، أما عناصر الاختلاف بين المشهدين فعظيمة. حاضن شعبي لعبد الناصر مقابل حضور رسمي أحاط بمرسي، خطاب في الهواء الطلق لناصر مقابل آخر معلب في قاعة مكيفة لمرسي، حصار لمعاقل النفوذ الأجنبي لتصفيتها وتحرير السيادة الوطنية في عهد عبد الناصر مقابل حصار صرح قضائي عتيد في عهد مرسي ودوس بالأقدام على مبدأ استقلال القضاء مع تعالي هتاف «لا إله إلا الله حرر مصر من القضاة» وشتان ما بين تحرير وتحرير، التفاف مصري وعربي ومن كل دول العالم الثالث حول عبد الناصر واهتمام بمحاكاة نموذجه في تحدي الإرادة الاستعمارية مقابل انقسام مصري غير مسبوق في عهد مرسي ودهشة عربية ودولية من تلازم النقيضين: الانتهاء من وضع مشروع الدستور والحصار للمحكمة المناط بها حماية هذا الدستور. وكما ظل تأميم القناة محفوراً في التاريخ المصري الحديث، كذلك سيخلد حصار المحكمة الدستورية العليا الذي وصف أحد المنسوبين للتيار الديني مقترفيه بأنهم «أبطال»!.

*******

في عام 1956 تم تتويج ناصر زعيماً للأمة العربية وارتفع إلى أعلى ذُرى التقدير لكنه ظل بشراً، مرسي أمره مختلف، هو نبي، هو حفيد عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز، وخامس الخلفاء الراشدين، هو خليفة المسلمين، وهو المعصوم من الخطأ والعياذ بالله. ولأنه كذلك فإنه حين يرى مشروع الدستور آية من آيات الإعجاز في الشكل والمضمون، فلا بد أن ما يراه هو الحق المطلق، ولا شك أن المحكمة التي تتربص بالجمعية التأسيسية حكمها باطل بطلاناً مبيناً قبل حتى أن يصدر، ولذلك فإن حصارها زلفى إلى الله وإذلالها مخرج صدق لكل مؤمن غيور على دينه وشريعته. عذراً سيادة الرئيس وصفت في خطابك يوم 1 ديسمبر مشروع الدستور بما ليس فيه، فانبرى أهلك وعشيرتك للدفاع عنه وحمايته. قلت إن مواد الدستور تساوي بين الجميع دون تمييز بسبب المعتقد أو النوع، بينما أن المادة 33 من دستورك أسقطت ولأول مرة منذ عام 1923 معايير التمييز بين المواطنين وهي معايير الجنس والأصل واللغة والدين والعقيدة.

*******

قلت إن رئيس الجمهورية لا يستطيع حل البرلمان إلا باستفتاء، وهذا غير صحيح لأن المادة 139 من دستورك تعطيك الحق في حل مجلس النواب دون استفتاء إذا رفض المجلس منح ثقته للحكومة ثلاث مرات متتالية. قلت إن الدستور ينتصر لحرية الصحافة والطباعة والنشر وإصدار الصحف، وأنت تعلم مدى شراسة المعركة التي دارت داخل الجمعية التأسيسية بسبب رفض الأغلبية إلغاء عقوبة حبس الصحفيين حتى انتهى الأمر لما خرجت عليه المادتان 48 و49 من الدستور. قلت إن أطياف الجماعة الوطنية المصرية في جميع ربوع مصر وخارجها أُخذت آراؤهم وتم تضمينها في الدستور، ولا يدري المرء عن أي تضمين تتحدث إذا كانت الجمعية قد ضاقت في آخر أيامها بكل من لا ينتمي للتيار الديني على نحو يجعل الدستور المطروح للاستفتاء منسوباً للجماعة لا لمصر. قلت إن مصر فخورة بأجواء الحرية والشفافية التي مارست فيها الجمعية مهامها، وتعرف في قرارة نفسك كما يعرف الكافة أن الفضيلة الكبرى الغائبة عن عمل هذه الجمعية هي الشفافية. وقلت إن أعضاء الجمعية أبلوا بلاء حسناً في صياغة مشروع الدستور وإنضاج مواده، وأعجب من الحديث عن النضج وقد سابق الأعضاء الزمن ووصلوا الليل بالنهار للتصويت على 236 مادة في بضعة أيام حتى إذا ما تراءى لبعضهم أن يعارضوا حذرهم رئيس الجمعية من مغبة تأجيل التصويت.

*******

قلت كلاماً جميلاً كثيراً يا دكتور مرسي في وصف دستور ليس بالقطع هو ذلك الذي تسلمته بيمينك، لكنك مصدق في كل حال، ولأنك كذلك زحف رجالك نحو المحكمة لحماية دستورهم من ظلم قضاتها، ورفعوا عاليا لافتات نعم للدستور الجديد من دون أن يقرأوا حرفاً أو مادة من مواده، وذلك ببساطة شديدة لأن النعم هي لك أنت وليست للدستور. لم تزجرهم أو تعاتبهم أو تراجعهم، ولا استدعى منك هذا الحدث الجلل خطاباً إلى الأمة أو مجرد اعتذار لقضاة مصر الذين دعوتهم في خطابك بكل اعتزاز للإشراف على استفتاء الدستور.

مضى ستة وخمسون عاماً منذ خطاب المنشية وحتى خطاب قاعة المؤتمرات، وجرت مياه كثيرة من تحت الجسور فيما بين هذين التاريخين، وانقضى حتى إشعار آخر عهد تأميم المصالح الأجنبية بالدخول في عصر تأميم الوطن لخدمة مصلحة الجماعة ورئيسها، مع أن الثورة كانت حاضرة في خلفية المشهدين!

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15347
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104998
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر585387
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54597403
حاليا يتواجد 2638 زوار  على الموقع